..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.....
 ÙˆØ§Ø«Ù‚ الجابري
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نصوص هايكو

سعد برغش


صدأ -

في قاع البحر سفينة ،

بلا نوارس!!

.....

٢

ليل الغابة -

تحت تساقط الثلوج ،

الكوخ النائي!

.....

٣

بكف يدها -

تغرف ماء النبع ،

ملعقة الخشب !

....

٤

كساء -

الأرض حقل أزهار ،

بيضاء قمة الجبل!!

.....

٥

خرير -

تكتمل موسيقى العزلة ،

الغيوم السوداء !!

.....

٦

شجرة تلو الأخرى -

تحترق الغابة ،

جفاف دجلة!

.....

٧

ناعما -

درب الحلزونة ،

االضجيج للريح!!

.....

٨

سوط -

من جلد ثور إسباني ،

قانون الدولة!!

.....

٩

بعض الريح -

 تساعد افراخ العش ،

على الطيران !

.....

١٠

قبعات

طريق القرية الموحل

أقدام الفلاحات 

.....

١١

النهر المتعرج

كله كله يسقط

من الشلال

.....

١٢

طريق ضبابي

رويدا رويدا تتكشف

ملامح المدينة

.....

١٣

من بعيد

على وجه الفلاح يلوح 

ذباب الحقل

.....

١٤

قمة الجبل

تتدلى من غصن مقطوع

قبعة الحطاب

....

١٥

في الضباب

زقزقة

عصفور قريب

.....

١٦

بين ندفتي ثلج

مساحة تحتوي

ندفة ثلج أخرى!

.....

١٧

انحدار الساقية

تُدحرج حبات الرمل

امواج صغيرة

.....

١٨

انكسار الشمس 

ظل الشجرة يتسلق 

البيت

....

١٩

رقصة الأغصان

الظل

نسخة بلا صوت

.....

٢٠

قمر مكتمل

على قمة الجبل

عواء ذئاب .!!

....

٢١

إلى الساقية

تتسرب أقدام 

رجل الثلج

.....

٢٢

جناح فراشة

على بتلات أزهار البنفسج

تنفض الغبار

......

٢٣

بركة الحديقة

أزهار اللوتس

أيضا جذابة

.....

٢٤


......

٢٥

مصطبة العجوز -

يسقط الثلج ،

فوق رجل الثلج !

.....

٢٦

الجبل البعيد-

بفصلني عنه حقل

من التوليب!!

.....

٢٧

أخضر أخضر-

عربة الحصان تقطع

طريق العشب!!

....

٢٨

الريح-

كمجداف تحرك؛

ظل الشجرة!!

....

٢٩

قرص الشمس

كاملا

بين الغيوم

....

٣٠

مجرى النهر

بجانب الجسر المعلق

حقل القصب

......

٣١

قوس قزح

أخيرا يظهر فوق

حقل الزهور

.....

٣٢

ثمة غناء

اسمع من عمق البحيرة

نقيق الضفادع

....

٣٣

قبعة جدي

كل ماتبقى من الثلج

على قمة الجبل

....

٣٤

نهاية الشتاء

سقف بيتي القديم

لوحة تجريدية

.....

٣٥

وحدها الريح

تتجول

بين الأغصان الثلجية

.....

٣٦

سبات

الجليد يغطي

البحيرة

.....

٣٧

بقايا غيمة

هذا النهار ينتشر 

ذباب الحقل

....

٣٨

الشمس

على الشارع الثلجي

ضوء ساطع

....

٣٩

اول المطر

يغسل الشارع من

بقايا الخريف

....

٤٠

تحت المظلة

يتصبب عرقا

وجه العجوز

....

٤١

في السماء

سرب الاوز يسبق

الغيوم

.....

٤٢

تحت الشجرة

رويدا رويدا

يظهر ظلي

.....

٤٣

زهرة اللوتس

عاليا عاليا ترتفع 

عن المستنقع

......

٤٤

أبواق أم قبعات

صف الأزهار 

جوقة موسيقية

....

٤٥

ورود الحديقة

كل البراعم بإتجاه

الشارع

.....

٤٦

اغصان الزيتون

تغطي قن الدجاج

نشارة الخشب

.....

٤٧

مظلات

عبر الريح تنتقل

بذور الهندباء البرية

.....

٤٨

أمطار

صوت الرعد يسبق

منبه الساعة

.....

٤٩

إلى رأسي

تحني اغصان الشجرة

كثافة الثلج

.....

٥٠

١

صدأ -

في قاع البحر سفينة ،

بلا نوارس!!

.....

٢

ليل الغابة -

تحت تساقط الثلوج ،

الكوخ النائي!

.....

٣

بكف يدها -

تغرف ماء النبع ،

ملعقة الخشب !

....

٤

كساء -

الأرض حقل أزهار ،

بيضاء قمة الجبل!!

.....

٥

خرير -

تكتمل موسيقى العزلة ،

الغيوم السوداء !!

.....

٦

شجرة تلو الأخرى -

تحترق الغابة ،

جفاف دجلة!

.....

٧

ناعما -

درب الحلزونة ،

االضجيج للريح!!

.....

٨

سوط -

من جلد ثور إسباني ،

قانون الدولة!!

.....

٩

بعض الريح -

 تساعد افراخ العش ،

على الطيران !

.....

١٠

قبعات

طريق القرية الموحل

أقدام الفلاحات 

.....

١١

النهر المتعرج

كله كله يسقط

من الشلال

.....

١٢

طريق ضبابي

رويدا رويدا تتكشف

ملامح المدينة

.....

١٣

من بعيد

على وجه الفلاح يلوح 

ذباب الحقل

.....

١٤

قمة الجبل

تتدلى من غصن مقطوع

قبعة الحطاب

....

١٥

في الضباب

زقزقة

عصفور قريب

.....

١٦

بين ندفتي ثلج

مساحة تحتوي

ندفة ثلج أخرى!

.....

١٧

انحدار الساقية

تُدحرج حبات الرمل

امواج صغيرة

.....

١٨

انكسار الشمس 

ظل الشجرة يتسلق 

البيت

....

١٩

رقصة الأغصان

الظل

نسخة بلا صوت

.....

٢٠

قمر مكتمل

على قمة الجبل

عواء ذئاب .!!

....

٢١

إلى الساقية

تتسرب أقدام 

رجل الثلج

.....

٢٢

جناح فراشة

على بتلات أزهار البنفسج

تنفض الغبار

......

٢٣

بركة الحديقة

أزهار اللوتس

أيضا جذابة

.....

٢٤

مقعد وحيد

تتساقط عليه

غيمة فوق غيمة

......

٢٥

مصطبة العجوز -

يسقط الثلج ،

فوق رجل الثلج !

.....

٢٦

الجبل البعيد-

بفصلني عنه حقل

من التوليب!!

.....

٢٧

أخضر أخضر-

عربة الحصان تقطع

طريق العشب!!

....

٢٨

الريح-

كمجداف تحرك؛

ظل الشجرة!!

....

٢٩

قرص الشمس

كاملا

بين الغيوم

....

٣٠

مجرى النهر

بجانب الجسر المعلق

حقل القصب

......

٣١

قوس قزح

أخيرا يظهر فوق

حقل الزهور

.....

٣٢

ثمة غناء

اسمع من عمق البحيرة

نقيق الضفادع

....

٣٣

قبعة جدي

كل ماتبقى من الثلج

في قمة الجبل

....

٣٤

نهاية الشتاء

سقف بيتي القديم

لوحة تجريدية

.....

٣٥

وحدها الريح

تتجول

بين الأغصان الثلجية

.....

٣٦

سبات

الجليد يغطي

البحيرة

.....

٣٧

بقايا غيمة

هذا النهار ينتشر 

ذباب الحقل

....

٣٨

الشمس

على الشارع الثلجي

ضوء ساطع

....

٣٩

اول المطر

يغسل الشارع من

بقايا الخريف

....

٤٠

تحت المظلة

يتصبب عرقا

وجه العجوز

....

٤١

في السماء

سرب الاوز يسبق

الغيوم

.....

٤٢

تحت الشجرة

رويدا رويدا

يظهر ظلي

.....

٤٣

زهرة اللوتس

عاليا عاليا ترتفع 

عن المستنقع

......

٤٤

أبواق أم قبعات

صف الأزهار 

جوقة موسيقية

....

٤٥

ورود الحديقة

كل البراعم بإتجاه

الشارع

.....

٤٦

اغصان الزيتون

تغطي قن الدجاج

نشارة الخشب

.....

٤٧

مظلات

عبر الريح تنتقل

بذور الهندباء البرية

.....

٤٨

أمطار

صوت الرعد يسبق

منبه الساعة

.....

٤٩

إلى رأسي

تحني اغصان الشجرة

كثافة الثلج

.....

٥٠

صوت البيانو

مبللة بتلات الياسمين

خارج النافذة

.....

٥١

أضواء المدينة

بعد القصف العشوائي

 مواقد مبعثرة

.....

٥٢

قبعة التخرج

 لايتذكر البصير سوى

صوت فلاش الكاميرا

.....

٥٣


سعد برغش


التعليقات

الاسم: ناهض الخياط
التاريخ: 09/11/2018 06:31:24

رائعات جدا

تصوير بالعين والروح والبصيرة الثاقبة !




5000