..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.....
 ÙˆØ§Ø«Ù‚ الجابري
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تمثال كليوباترا

د. عدنان الظاهر

أسعى لا أُلفي شيئا

أجثو أتجمّدُ أحني رأسا

أحرقُ في ناري بوذا

أمزجُ أطيافَ اللونِ الأسطوريِّ القاني

أخشى نارَ زُمرّدِ شُعلةِ عينيها

غالى ... كثّرَ كبّرَ واستعلى

صعّرَ خدّا

كنتُ السُلّمَ أرقى زحفا

أحملُ رأسيَ نِبراسا

أدخلُ مرآبَ صريرِ أسرّةِ نشوةِ هيكلها 

أتحسسُ عدّادَ هسيسِ الضربةِ والدَقّةِ في سرِّ الصدرِ

أبحثُ عن ماءِ الناقوطِ المتقطّرِ في يأسِ الصبرِ

ماذا لو خلعتْ نحتَ الصخرةِ في جلبابِ الصمتِ  

فَرَساً تتقافزُ وثْبا 

تتورّدُ خدّاً خدّا

تتفلّقُ أقماراً شُهْبا

هُدهُدها بلقيسُ مآربِ سدِّ السيلِ

أسرجتُ وشدّدتُ رِحالي شوقا

أتقفّى آثارا

فهناكَ القومُ سُكارى 

تتصافقُ هاماً في هامٍ أقداحا 

تقدحُ في الأكؤسِ ناراً أنخابا

هذا زمنٌ يطفو فيهِ الأثقلُ للأعلى صِرْفا 

يصرخُ أرضُكَ بعدَ الزلّةِ حُبلى

ناموسُ التدقيقِ عتيقُ سِجلِّ التوريقِ

يحملُ أوزارَ الصوتِ الفجِّ المبحوحِ

في لُجِّ لجاجةِ سدٍّ بلقيسيٍّ مُنهدِّ

يولِجُ في حَدقِ الرؤيا مفتاحا

كوني مولاتي لَمْحاً ـ عَرَضاً ـ صَفْحا

حمّالةَ إكليلِ النارِ يمسُّ القُدرةَ في سمتِ الرأسِ

كوني الزُهرةَ في مكّةَ ـ بَكّةَ أو لاتا

كوني ما شئتِ 

إتئدي هيدي 

هادَ الفُرسانُ ونامتْ روما قَهْرا

جيزي الشارعَ خلفي إني

أتأبّطُ حُزني جُرحا في كفّي

أُخفي الدُرّةَ في هيكلِ جيدِ الأبراجِ 

أتعتّقُ فيها منديلاً منديلا 

أتخفّى أنفاقا

أُفٍّ لمرارِ الصبغةِ في آخرِليلاتِ الكُحلِ

لولاها ما باحَ المرمرُ أو عرّى كليوبترا 

ما أخفى ترياقاً في نابٍ مسموما .  

د. عدنان الظاهر


التعليقات




5000