..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


يوميات معيدي بالسويد / معاناتنا ليست معاناة

شبعاد جبار

حين تتجول في حارة" حريك" جنوب لبنان وترى العمارات ذات الثماني طوابق ممدة ركاما على الارض جنبا الى جنب لا تملك الا ان تشعر بالأسى ويتقطع قلبك وانت تشاهد السكان السابقين لهذه العمارات وهم يبحثون بين الانقاض عن شئ ما كان سابقا من ممتلكاتهم ..هذا الكلام ليست لي وانما لصحفي سويدي نشره في صحيفة يومية سويدية عن الدمار في لبنان ..بصراحة انا استغربت كيف يمكن ان يكون قلب للغرب الكافر حتى يتقطع علينا نحن الشرق المسلم والعربي بالذات..كما ان هذه الكلمات جعلتني اتساءل كم من نحن العرب تقطع قلبه لمأساة لبنان وهل سمح لنا ذلك في ظل الفتاوي التي تحرم حتى الدعاء لاخواننا العرب المسلمين في لبنان بالسلامة..

تمنيت ان يدعو لنا الغرب الكافر بالسلامة ولسنا بحاجة لدعائكم سادتي يا من تفتون وتمنعون عنا كلمة مواساة فلقد اثبت الغرب" كفره على الدوام "وانسانيته حينما احتضنا و اغلقت ابواب العرب بوجهنا لم يكن احد من الاعراب يتقطع قلبه لماساتنا ولا حتى لماسينا التي تحصل الان كما يفعلون الان مع لبنان وربما يتلقون التهاني والتبريكات ويقيمون الافراح والمناسبات كلما سقط عدد اكبر من الضحايا على اعتبارهم كفرة من الشيعة بينما يتقطع قلب" الكافر"الغربي فقط لكون الضحية هو الانسان .

وقرأت لكم ايضا وقد يقول قائلكم بانني اشعر بالغيظ من الكلاب وربما انا عليها من الحاقدين ..كلا يا اصدقائي لقد تغيرت نظرتي لهم فانا اعتبرهم اليوم من الاصدقاء المخلصين الا انني اصدقكم القول اشعر احيانا بالغيرة منهم وقد تكون غيرتي مشروعة واحيانا اتطلع لبعض ما عندهم واتمناه لي "لاحسد اعوذ بالله وانما غبطة" ولنقرأ الخبر : ثلاثة كلاب اختفوا من حديقة احدى المستشفيات البيطرية في مدينة اوبسالا والمسؤولين عن الكلاب يتهمون اعضاء ناشطين في منظمة حقوق الحيوان بانهم وراء الاختطاف ..راح المسؤولين عن المستشفى يدافعون عن انفسهم" لان هذا اهمال بحق الكلب الحباب" ويقسمون اغلظ الايمان بانهم لم يعرضوا اي كلب ابن كلب الى اي يور بلوكري وان تعرض الكلب الى اي معاناة معناها محكمة وحكم وعقاب وقالوا فيما قالوا في معرض دفاعهم عن انفسهم ان هذه الكلاب الثلاثة من السهل سرقتها لانها متعودة على التعامل مع البشر حيث كانوا مادة للدرس والبحث لطلاب البيطرة ويشهدون انهم خاليهم على روسهم ويعاملوهم بمنتهى اللطف والحنية لذا فلا يوجد سبب لغضب الناشطين المدافعين عن حقوق الحيوان ولجوءهم الى هكذا عمل ..وبالرغم من وجود كاميرات مراقبة على مدار الساعة الا ان المستشفى لم ترصد الحرامية ..ويبدو ان المستشفى تشك بالناشطين لانهم قاموا بعدة زيارات للمستشفى وقدموا مذكرات احتجاج تطالبهم بالرفق بالحيوان ..الراي لكم ولكن لدي تعليق بسيط حتى لو اتهمتوني بالغيرة "شكو بيها اذا واحد شعر بالغيرة من ناس ماخذين حقوقهم على داير مليم بلكي اريد اتعلم شلون قدرت هذه الملة تحصل على حقوقها لا وبعد على مدافعين عن حقوقها وقدرت تجبر الحكومة ان يكون لها قانون يدافع عنها ويمنع تعرضها الى اي معاناة والم مهما كانت الظروف ومهما كان القصد .
اتساءل ان كان هناك قانون يمنع فيه باي حال من الاحوال معاناة المواطن فماذا نسمي حرمانه اذن من الماء والكهرباء والخدمات والامن والامان وسبل العيش الشريف.

يا حكومتنا الوطنية نحن نعاني ونعاني ونعاني
نعاني من الفقر وشظف العيش ونعاني من انعدام الامن والارهاب ونعاني من تلوث الماء والهواء ونعاني من انقطاع التيار الكهربائي ونعاني وصاحت الناس الداد من السرقة والفساد واكل ثروة البلاد ولا ناشط واحد يعترف ويقول اكو بلوكري للعباد ولا الحكومة حتى مهتمة بتلميع صفحتها..

شبعاد جبار


التعليقات




5000