..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


صدر كتاب عن الوحدة العربية

شوقية عروق منصور

صدر حديثاً عن دار الوسط في رام الله و دار الشوقيات للاعلام  كتاب ( العرب بين الوحدة والانفصال ) للكاتب تميم منصور ، وقد أهدى الكاتب تميم منصور كتابه الجديد " إلى كل الشهداء الذين قدموا أرواحهم من أجل إقامة نواة للوحدة العربية "

 وجاء في مقدمة الكتاب الذي احتوى على أحد عشر فصلاً بواقع 296 صفحة من الحجم المتوسط " ان الغوص بين كثبان موضوع الوحدة العربية وإشكالياتها ليس هيناً ، لأسباب كثيرة في مقدمتها : أنّ المصادر العربية التي تناولت مواضيع الوحدة رغم تعدادها ، لكن غالبيتها لم تتناول موضوع الوحدة وآفاق نجاحاتها وزوايا إخفاقاتها بموضوعية مُطلقة ف" الأنا " الإقليمية تسيطر على آراء  المؤلفين والكُتاب ، إضافة إلى الأنا الطائفية و الأنا السياسية ، هناك عيون الرقيب الأمني ومقصه الذي يتدخل في أي كتاب قبل دخوله إلى دهاليز الطباعة ، فغالبية المؤلفين الذين يرغبون بتناول مواضيع الوحدة ، يجب عليهم أولاً الركوع أمام بوابات قادة الأجهزة الأمنية ، خاصة السرية منها والعلنية أيضاً ، فلا يستطيع أي كاتب أو باحث عربي أن يكتب بحرية مطلقة ، عن أسباب فشل الوحدة العربية ، خاصة إذا كان زعيم الدولة التي يعيش فيها من بين المسؤولين عن فشل هذه الوحدة . 

تطرقت المقدمة الى أن الكثير من المصادر الأجنبية ، وممن تناولوا مواضيع الوحدة العربية لا يعرفون حقيقة نفسية المواطن العربي ، ولم يقدروا أهمية هذا المشروع بالنسبة للمثقف العربي ، فمنهم من رفض الاعتراف أن العرب أمة واحدة ، ويصرون على تقسيمها إلى شيع وطوائف دينية ، ومنهم من يرفض ويُصر على اعتبار المسيحين أحفاد الغساسنة والمناذرة وينتمون إلى الأمة  العربية .

الجدير بالذكر أن هذا الكتاب السابع : فقد أصدر كتاب الأمس لا يموت عام 2006 . 

جمرات داخل رماد الأيام 2009 ، الحاضر الذي مضى 2010  ، أيام فلسطينية 2011  ، مذكرات معلم 2015 ، و الانقلابات العسكرية في الأقطار العربية 2017 . 


شوقية عروق منصور


التعليقات




5000