..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.....
 ÙˆØ§Ø«Ù‚ الجابري
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


( رسالة من الشمر ) الى / الامام الحسين

حسين القاصد

لمَ لم تمتْ ؟ فأنا قتلتُك

أيبستَني ، أوَ قد عطشتُك ؟

لمَ لم تمتْ ؟ والرمح يحملك ابتساماً منذ غلتُك

لمَ لم تمتْ ؟ قل لي بربك كيف كل الصوت صمتك

أنا ما ذبحتك ، ما ربحتك ، ما انتصرتُ ولا خسرتُك

مازلتَ تذبحني كثيرا ..

هل تراني كنتُ مِتُّك

لا لم أمتْكَ ، فما حييتُكَ ..

لا نصرتُك ، لاهزمتُك

كانت خيامك كعبةً

عظمى ولكنّي كفرتُك

كفّاي يقترفان كنْهَ الخوف ، إذ وحدي ارتجفتُك

وركضتُ خلفك كي تموتَ ، فلا تموتُ ولا وصلتُك

من أين هذا الصوتُ ؟ قل لي ، ما سمعتُك !! بل سمعتُك

ماذا تريد ؟ وكيف تتبعني وعمريَ ماعرفتُك

لا ، ما جهلتُك ، أنت تفضح خيبتي ، ولذاك خنتُك !

ما كنتُ خنتك ، ما صحبتُك كي أخونَك ، ما فهمتُك

كانت يدي يدَهم ، وسيفي سيفَهم ، والنقصُ يفتُك !!

إني رأيتُ الله في عينيك يسمو فانتهكتُك

ووجدتك القرآن يُتلى

صادحا حين اخترقتُك

نذلٌ أنا ؟ ادري ، ولكنّي أخلّدُ لو طعنتُك

أنا كل قبح الأرض ، يحرجني نقاؤك فانتحرتُك

أنا نقصُ آبائي ويحرجني اكتمالك فاقتحمتُك

سأطارد الدنيا إذا تبقى وكل الوقت وقتُك

لا ثأر يرضيني ، فلا أنت الفرات وما منعتُك !

مازلتُ أعبث في العراق مفخخا مذ كنتُ خِفتُك

حسين القاصد


التعليقات




5000