..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
زكي رضا
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


المَلَلُ في الحياةِ الزوجيَّة؛ حلُولٌ ومُعالجاتٌ

نزار حيدر

لمجلَّة [زهور الجوادَين] الصَّادرة عن العتبة الكاظميَّة المُقدَّسة؛

   *أَدناه؛ نص مُشاركتي في الرِّيبورتاج الذي أَعدَّتهُ الزَّميلة [ميَّادة قهرمان] المُحرِّرة في مجلَّة [زهور الجوادَين] الصَّادرة عن العتبة الكاظميَّة المُقدَّسة بتاريخ [١٧ تمُّوز ٢٠١٨]؛

١/ إِنَّ الملَل في الحياة الزوجيَّة هي مرحلة من المراحل التي يمرُّ بها أَغلبيَّة النَّاس، ولهُ أَسبابٌ عديدةٌ، منها ما يخصُّ الزَّوج ومنها ما يخصُّ الزَّوجة ومنها ما يخصُّ الإِثنَين معاً، ولذلك لا ينبغي الخَشية من هذه الظَّاهرة إِذا ما مرَّت على زَوجَين، ليتمَّ التَّعامل معها كظاهِرةٍ طبيعيَّةٍ غير مُخيفة فهي ليست إِستثنائيَّة أَو شاذَّة ولذلك لا تحتاج إِلى التسرُّع أَو القلق، فانَّ ذلك عادةً يُسبِّب بمضاعفتِها وتعقيدِ حلِّها أَكثر فأَكثر!.

٢/ لا ينبغي أَن يعمد أَحد الزَّوجَين إِلى البحثِ عن حلُولٍ مُنفردةٍ للملَلِ، إِذ ينبغي أَن تكونَ الحلول مُشتركة، لأَنَّ الحلُول المُنفرِدة عادةً ما تكون سلبيَّة بمُجملِها.

٣/ وأَنَّ أَوَّل ما ينبغي أَن يبحث فِيهِ الطَّرفان هو في أَسباب المَلل، وأَن يتحمَّل كلَّ طرفٍ جزءً من الأَسباب فلا يرى أَحدهُما نَفْسَهُ معصوماً أَو كاملاً ويُحمِّل الثَّاني كلَّ الأَسبابِ.

ينبغي التَّعامُل مع المُشكلة بشَكلٍ مُتوازن يعتمد المسؤُوليَّة التَّشاركيَّة وعدم الترفُّع أَو التكبُّر.

٤/ كما ينبغي أَن يفكِّر الطَّرفان بحلُولٍ في داخل البيت، داخل الحياة الزوجيَّة مهما كانت الأَسباب والتَّحدِّيات، فلا ينظرُ أَيّاً منهُما إِلى خارج البيت بحثاً عن حلٍّ.

٥/ وتزداد ظاهرة الملَل في الحياة الزَّوجيَّة في زمن العَولمة والتَّكنلوجيا عندما ينشغِل الزَّوجان عن بعضهِما بوسائل التَّواصل الإِجتماعي وغيرِها فلا يجدان وقتاً يقضِيانهِ سويَّة لا في داخل البَيت ولا في خارجهِ.

٦/ كما أَنَّ التَّكنلوجيا أَحد أَهم الأَسباب التي تؤَدِّي إِلى ضُعف الثِّقة بين الزَّوجَين، ورُبَّما تدميرها، ولذلك ينبغي أَن لا يغفلا أَبداً عن أَهميَّة وضَرورة تدعيم الثِّقة بينهُما في كلِّ الأَوقات.

٧/ كما تدمِّر التَّكنلوجيا مفهوم القناعة عندهُما ولذلك ينبغي أَن لا يغفلا عن ذَلِكَ فـ [القناعةُ كنزٌ لا يُفنى] كما في الحِكمةِ المعروفة.

فلقد رُوِيَ أَنَّ أَميرَ الْمُؤْمِنِينَ عليِّ بن أَبِي طالبٍ (ع) كَانَ جَالِساً فِي أَصْحَابِهِ فَمَرَّتْ بِهِمُ اِمْرَأَةٌ جَمِيلَةٌ فَرَمَقَهَا اَلْقَوْمُ بِأَبْصَارِهِمْ فَقَالَ (ع) {إِنَّ أَبْصَارَ هَذِهِ اَلْفُحُولِ طَوَامِحُ وَ إِنَّ ذَلِكَ سَبَبُ هِبَابِهَا فَإِذَا نَظَرَ أَحَدُكُمْ إِلَى اِمْرَأَةٍ تُعْجِبُهُ فَلْيُلاَمِسْ أَهْلَهُ فَإِنَّمَا هِيَ اِمْرَأَةٌ كَامْرَأَتِهِ}.

٨/ أَن يبحث الزَّوجان، وليس أَحدهُما، ويهتمَّا في تحديث علاقاتهِما الزَّوجيَّة والعائليَّة دائماً، فمعَ تطوُّر الحياة والتَّكنلوجيا ووسائل التَّواصل الإِجتماعي ينبغي عليهِما إِستيعاب هذا التطوُّر السَّريع بأَفكار ومشاريع أُسرِيَّة جديدة، من أَجلِ أَن يتغلَّبا على تحدِّيات التطوُّر بشَكل مُستمرٍ، فيقضِيا على المَلل.

إِنَّ التَّغيير والتَّحديث أَمران مُهمَّان لتجاوز المَلل.


نزار حيدر


التعليقات

الاسم: واحد عراقي فقير
التاريخ: 21/10/2018 21:44:00
الاستاذ الفاضل نزار حيدر
مشاركتكم الكريمة لم تغنينا بشيء ، عدى فهمنا ان التكنولوجيا تدمر الحياة الزوجية !! ولم نفهم كيف نحدث التغيير والتحديث في حياتنا الزوجية !!
ثم ان حضرتكم استشهدتم بمقولة الامام علي لتدلنا على ظرورة عدم الملل من الحياة الزوجية ولكن حضرتكم لم تنتبه االى ان الامام كان متزوجا من تسع نساء !! اضافة الى حصته التي كان يحصل عليها من عشرات وربما مئات من جميلات ملكات اليمين !! لذا فمن المنطقي ان لا يعاني من الملل في حياته الزوجية !! ( هذا من ناحية كون الامام رجلا ، اما من ناحية تلك الزوجات التسع فنقول كان الله في عونهن على تحملها لحالة الملل دون ان يكون لهن مفر منه في حين ان زوجها كانت له عشرات النساء ليزيح عن نفسه عن اي ملل !! وكان الله ايضا في عون ملكات اليمين التي كان يتم اغتصابهن وتشغيلهن خادمة لدى النساء التسع !!
الشبعان لا يدري بحال الجوعان ، كتلك الملكة التي قالت لشعبها الفقير : اذا لم تجدوا خبزا لتأكلوه ، فكلوا البسكت !
يا سيدي ، 95 بالمائة من زيادة حالات الطلاق في العراق في السنوات الاخيرة جاءت ليس بسبب حالات الملل الطبيعية المعروفة وانما بسبب مشاكل الحياة الاقتصادية والاجتماعية التي خلقها رجال دين العراق بعد ان توفرت لهم سبيل السيطرة على مقدرات ولقمة عيش العراقيين ليسرقوها وليدمروا العراق تدميرا شاملا طيلة عقد ونصف بعد اسقاط الدكتاتور صدام ...
التكنولوجيا ضرورة للحياة يا سيدي مثل ما هي حقيقة ان رجال الدين الاسلامي يدمرون كل حقوق للانسان اينما وجدوا ..
لكم مني تحياتي ..




5000