..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
زكي رضا
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


المبحث السابع - واقع المياه الجوفية في منطقة بحر النجف

ان حركة المياه المياه الجوفية تختلف من مكان لآخر, سوى أن اتجاهها في منطقة البادية ( الصحراء غرب المدينة ) باتجاه شمالي شمالي شرقي,

أي باتجاه منخفض بحر النجف , لأن بحر النجف هو المنطقة الأكثر انخفاضا في عموم المنطقة, وان منطقة النجف هذه تمثل نهاية الطرف

الشمالي الشرقي لصحراء العراق الغربية وانها تتميز من ناحية  تركيبها الجيولوجي بوجود الصدوع التي تاخذ مسارات مختلفة, وان الصدوع

الرئيسية منها تمتد من الشمالي الشرقي نحو الجنوب  الغربي , بينما  الصدوع الصغيرة تأخذ اتجاهاشرقيا غربيا,شماليا جنوبيا تنتشر عليها

ينابيع كثيرة في هذه المنطقة  (1)

مكامن المياه الجوفية في منخفض بحر النجف :

يوجد تكوينان في هذه المنطقة هما:

1_ تكوين الدمام

2_ تكوين الفرات

   هذان التكوينان يعدان الاساس في تموين غالبية  الآبار في منطقة منخفض النجف ¸ وعدا ذلك فأن التكوينات الأخرى لا تحتسب مهمة

في التزويد الجوفي للمياه (2)

1_ مكمن الدمام :

يشغل هذا المكمن مساحة واسعة وينقسم الى قسمين تفصل لا بينهما

طبقة صماء على عمق 20- 30م (3) .

 

يعد هذا المكمن من المكامن المهمة في تزويد المنطقة بالمياه الجوفية وان مصدر مياهه هو تدفقات المياه تحت السطحية للحوض الهيدرو

لوجي الصحراوي الكبير غرب منطقة منخفض النجف .

   وان نوعية مياهه بشكل عام ( كبريتية ) ذات اصل جوي  وغالبا ما  تختلط مياهه مع مياه مكمن الفرات ,إما الماد الصلبة المذابة في مياهه

فتتراوح ما بين (1000- 5000 ملغم \ لتر (4) .

2_ مكمن الفرات :

يعد هذا المكمن ضمن رواسب  العصر الثلاثي ( المايوسين  ) ومياهه معرضة الى ضغط يرفعها إرتوازيا, يتغذى من من مياه الامطاروكذلك

من طبقة المياه الجوفية في تكوين ( الدمام) ( الآيوسين ) (5) الذي يتعاقب مع تكوين الفرات بشكل غير توافقي , ويعد هذا المكمن  من المكامن

 المحصورة (6)بطبقات صخرية غير نافذة من الاطيان كما يتغذى من مياه الفرات وجداوله , وان هناك طبقتين صخريتين ضمن طبقات

هذا التكوين ويعتبران خزانان للمياه الجوفية  يعرفان بالخزان المائي  الاول والثاني لتكوين الفرات تفصلهما طبقة من الصخور المارلية(7)

وتصل نسبة الملوحة في مياه مكمن الفرات الى حوالي (5000)ملغم

\لتر (8) .

العيون :

    يجري الحديث هنا عن واقع العيون الموجودة حاليا والمعتمدة

للإرواء وهي كالعيون القديمة من حيث الاسم والمكان حيث طمرت

 العيون القديمة وفتحت قربها عيون جديدة اخذت نفس الاسم وهو

اسم القرية  والعيون على ما يبدو تنتشر على نفس الخط مياهها

تنتشر تلقائيا من باطن سطح الارض عن طريق فتحات وبذلك

تكون مجاري صغيرة وترتبط العيون بطبقة  الصخور من حيث

العمق والنوعية , وان وجودها يتفق مع خط العيون الذي يمتد

من ناحية كبيسة وحتى قضاء السماوة, ويرتبط توزيعها العام مع

امتداد واتجاهات نطاق فالق هيت _ ابو الجير وفالق الفرات . (9)

    ان اهم العيون العاملة والتي بدأتمياهها تنضب ومنها التي

مياهها عند مستوى فتحة العين هي : (10)

1_  عين الحياضية ( في طريقها الى النضوب )

2_  عين وادي الرهبان

3_ عين جواد

4_ عين المستراحة

5 _عين الابلة

6 _ عين العزية

7 _ عين الاساويد

8 _ عين العباسية

9 _ عين الرهيمة

10 _ عين الحسن

11 _ عين ام الاوراد

12 _ عين طار النبعية  ( شرق جدول السدير )

13 _ عين شيا ( شيا تبعد عن النجف 14 كم ويطلقون

عليها اسم شايع نسب الى شخص بهذا الاسم

 شكل ( 1 )

اهم العيون والآبار في منخفض بحر النجف

 

(11)المصدر : الهيأة العامة للمساحة ( خرائط طوبوغرافية مقياس

1\1980, 50000, نقلا عن , علياء حسين (المصدر  )

     وتوجد في بحر النجف عيون  تعود لعوائل نجفية معروفة, ففي

منطقة مظلوم  عين الحاج عبد المحسن شلاش و( الشكيك ) وهذه

العيون لم تعد نافعة وقد تحولتن منطقة مظلوم الى منطقة سكنية  وتلك

 العيون تعود الى السادة السيد سلمان اضافة الى عين تعود الى (مجيد

 حسان ) وعيبن اخرى تعود الى عطية ابو كلل في منطقة الحياضية

وكذلك عين الحاج عليوي الشكري وتقع الى شمال عين حديد عين

( ناجي شنون ) كما توجد خمسة عيون ذات مياه عذبة حول قصر

الرهبان وعين تدعى الهجانات وعين القوادس , إما أم الآبار كما

 يطلق عليها  النجفيون فهي عين ( النبعية )التي تقع خلف السور

 من الجهة الغربية وقد وقف تدفق مياهها  وبقي عند مستوى العين (12)

    إن معدل تصريف هذه العيون يتراوح ما بين 2_ 5 لتر / دقيقة

مثلا في عين ( سيد حمادي ) جنوب مدينة النجف وفي عين الرحبة

( 1500 ) لتر / دقيقة جنوب غرب النجف وبين هذين الرقمين يتوزع

تصريف العيون الأخرى ألا أن (13) إنتاجية هذه العيون انخفضت

 وقسم منها طمرته الأتربة وما عاد صالحا ولا يعطي إنتاجية من

 المياه بسبب كثرة الآبار التي اعتمدت في نفس النطاق في سقي

المزروعات وإرواء الحيوانات , ويكاد يكون اليوم جل الاعتماد

على هذه الآبار دون الالتفات إلى العيون ولا حتى الاهتمام لإعادة

بعضها بالإصلاح .

    ومع كل ما يقال فان مياه العيون والآبار تصلح نوعا للزراعة

 ولإرواء الحيوانات والاستعمال البشري وهي بمستوى أفضل من

المياه الجوفية في السهل الرسوبي .

   ويأتي الحديث عن العيون التاريخية ( العيون المندرسة)

واهميتها يوم ذاك  في مبحث لاحق .

2- الآبار في منخفض بحر النجف :

     الآبار منها الارتوازية التي تنبثق مياهها عند الحفر بسهولة أي

تنبثق من جراء الضغط الهيدروليكي, والآبار الاعتيادية, و هي

آبار تحفر باليد او وسائل ميكانيكية وتسمى عندها بالآبار الآلية .

وتتفاوت بأعماقها وإنتاجيتها من المياه بالدقيقة .

    تكثر الابار في منخفض بحر النجف وفي جميع مناطقه وهي

بنوعية جيدة وكميتها غزيرة لكون منطقة بحر النجف كما ذكرنا

منطقة تكسرات وخزن , يمر بها فالق ( أبو الجير ) الذي يعد

 خزان جوفي كبير مع وجود التكوينيين المارين الذكر.

      ان وجود المياه الجوفية في بحر النجف على ما يبدو محفزة

لإقامة مشاريع زراعية ولذلك انتشرت الآبار التي بلغ عددها حوالي

 (500 ) بئرا إضافة إلى منطقة الحياضية والرحبة .

     بينما المناطق التي توجد في جنوب غرب النجف باتجاه عمق

 الصحراء وباتجاه الحدود السعودية هي مناطق تغذية لا تتجمع

فيها المياه الجوفية , ومن هنا غدت خالية من الآبار إلا ما ندر

وان وجدت فهي ذات إنتاجية ضعيفة, والمياه فيها تظهر من

أعماق كبيرة بنوعية رديئة . (14 )

   ان صلاحية مياه الابار تختلف من موضع لأخر ولكنها على

الأغلب صالحة للاستعمال وتتباين عذوبتها من فصل لآخر ففي

فصل الإمطار يتحسن تركيبها وتكون أصلح .

     كما تظهر الآبار على نوعين آبار للنفع العام تحفرها الجهات

 الحكومية , واخرى خاصة , والتي للنفع العام بالإمكان حصرها

وحسابها وقياس أعماقها وإنتاجيتها, وهذه الآبار تقع ضمن قرى

 في منطقة منخفض بحر النجف وما جاوره, مثل: (15)

1_ بئر قرية الجغيل بعمق (66 ) مترا بإنتاجية 7 لتر /ثا

2_ آبار الزرية والدعوم الشمالية ,بإنتاجية 9 لتر / ثا لكل منهما

  3 _ آبار مشروع المراعي الطبيعية ( 1) و ( 2 ) , فقد قدرت

إنتاجيتها بنحو (8) لتر لكل منهما .

4_  آبار مشروع المراعي الطبيعية /3 محطة الأبحاث في بحر

 النجف , والخشانية  بإنتاج (7) لتر / ثا لكل منهما                                 

      ان تباين أعماق الآبار من موضع لأخر يعود إلى ارتفاع سطح

 الأرض , كما تتباين ارتفاعات الآبار من 25 م في منطقة بحر

النجف إلى ( 200) م في مناطق شرق ناحية الشبكة ويتدرج إلى

 الارتفاع إلى الجنوب والجنوب الغربي كما يتدرج الانحدار نحو

منخفض بحر النجف ونحو الشمال الشرقي حيث المنطقة الأكثر

 انخفاضا.  

    وتختلف إنتاجية الآبار إذ منها عالي الإنتاجية تلك التي تصل إلى

36 لتر / ثا و18 لتر/ ثا بينما آبار أخرى يقل انتهاجها حتى يصل

الى2لتر/ثا .

       وان الآبار عند خط العيون (فالق ابو الجير) هي الأقل أملاحا

, حيث يوجد حوالي (21) بئرا سبب كونها اقل أملاحا يرجع إلى

عملية تجدد مياهها باستمرار (16) , ان البعض يرى في ان جميع مياه

الآبار في منخفض بحر النجف غير صالحة للشرب لارتفاع

الايونات السالبة  والموجبة لارتفاع الأملاح في أكثرها .        

الهوامش :

1_ يحيى عباس حسين , الينابيع المائية بين كبيسة والسماوة واستثماراتها

     رسالة دكتوراه غير منشورة كلية الاداب , جامعة بغداد , 1989م ص 85               

2_  محمد بهجت ثامر الراوي , هيدرولوجية حوض بحر النجف بلستخدام  نظم المعلومات الجغرافية , رسالة ماجستير غير منشورة كلية التربية ابن رشد جامعة بغداد 2007م ,  ص93.

3_ حسين عذاب خليف الهربود , دراسة اشكال سطح الارض في

     منطقة السلمان , جنوب _ غرب  العراق ,اطروحة دكتوراه

     غير منشورة , الجامعة المستنصرية , كلية التربية , 2006 م ,

ص143

4_ احمد سوسة , فيضانات بغداد في التاريخ  القسم الثالث  مطبعة

الاديب , بغداد, 1960م  ص7 .

5_ محمد بهجت ثامر الراوي , هيدرولوجية حوض بحر النجف

بإستخدام نظم المعلومات الجغرافية , رسالة ماجستير , مجلس كلية

التربية ابن رشد , 2007, ص93

6_د جعفر موسى العطية  , المصدر السابق   ص131

7_ دكتور كامل حمزة فليفل , والدكتور عايد جاسم حسين الزاملي

, تباين خصائص المياه الجوفية في الهضبة الغربية لمحافظة النجف

باستخدام نظم المعلومات الجغرافية , مجلة البحوث الجغرافية , العدد

9 ,كلية الاداب , جامعة الكوفة , ص 222 .

8_موسى جعفر العطية , ارض النجف والتراث الجيولوجي  الثروات

 الطبيعية , مؤسسة النبراس للطباعة والنشر , النجف ط1 , 2006م

ص130 .

9 _ دكتور كامل حمزة فليفل و دكتور عايد جاسم حسين الزاملي ,

المصدر عند مستوى فتحة العين هي : (10)

10 _ انظر :

 أ _ http:www.imamalia.com/?id=5519

ب _ احمد يحيى عبد , استخدام نظم المعلومات الجغرافية  في دراسة

التباين المكاني للموارد الطبيعية في الهضبة الغربية , ص 65 .

11 _المصدر : الهيأة العامة للمساحة ( خرائط طوبوغرافية مقياس

1\1980, 50000, نقلا عن , علياء حسين (المصدر  )

12 _ attp:www.almothaqaf.com/texts/66867html

13 _ علياء حسين سلمان , الخصائص البيئية ( الطبيعية والحياتية )

        في منخفض بحر النجف وإمكانات استثمارها في أنشاء

المحمية الطبيعية , مجلة آداب ذي قار, ص 281 , عن الانترنيت .

14 - زينب ديكان عباس ألكلابي , دراسة الامكانات التنموية

لاستثمار المياه الجوفية في محافظة النجف , جامعة الكوفة

كلية التخطيط العمراني, ص 30

15 _ علياء حسين سلمان , المصدر السابق ص 282 .

16 _ انظر : أ-  دكتور كامل حمزة فليفل ودكتور عايد جاسم حسين

 الزاملي و المصدر السابق , ص228 _ 229

              ب - زينب ديكان عباس الكلابي ,  المصدر السابق ص 30 .

 

أ د. محسن عبد الصاحب المظفر


التعليقات




5000