..... 
مواضيع تستحق وقفة 
.
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.....
 ÙˆØ§Ø«Ù‚ الجابري
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مقدمة ج٤ لموسوعة المؤرخ محمد رحيم الجوراني الوقائع المنسية في تأريخ الناصرية

صباح محسن كاظم

مقدمة ج٤ لموسوعة المؤرخ محمد رحيم الجوراني الوقائع المنسية في تأريخ الناصرية ص٣-٤ مع سيرتي في ص٤٤٠-٤٤٥..مبارك للمؤرخ العراقي الجوراني بهذه الموسوعة وهناك ٦ أجزاء أخرى نترقب إنجازها..

المقدمة -١٩- التي أكتبها للمؤلفين ، إنها ثمرة الفكر،والتأريخ،والقراءة الهادفة ..نشرت بالجزء الرابع من موسوعة المؤرخ محمد رحيم الجوراني..

كتابة الحقيقة –صباح محسن كاظم

كل كلمات الثناء، والإشادة ،والاعتزاز تقف عاجزة أمام الجهد الاستثنائي الكبير للمؤرخ " محمد رحيم الجوراني " بانجازه الجزء الرابع من تلك الموسوعة .التي تعد - المصنف التاريخي الحقيقي - الذي أطلق عليه مؤلفه التسمية الملائمة والمناسبة -الموسوعة المصورة الشاملة الوقائع المنسية لمدينة الناصرية - .

لقد كتبت مقدمة الجزء الثاني ،ثم الثالث،وهذه المقدمة للجزء الأخير، بكل مقدمة أشرت لمواطن النجاح بالكتاب ،والطريق الى تكامل الموسوعة بالأجزاء التالية في هذه المقدمة وسمت الكتاب بالعنوان الأهم –كتابة الحقيقة - لان الزيف والمراء يلازم كثير من كتب التاريخ حسب مايكتبه غير المختص تراه يرفع شان من لاقيمة له ويتغافل متعمدا منكرا فضل من يستحق الذكر لعقد سايكولوجية تشعره بالنقص أمام الأفضل عطاء فيتجاهله منكرا الحقيقة ، إلا ما ندر ممن كتبوا بصدق وتجرد وقد أشرت لذلك بمقدمات سابقة عن أبرز من كتب عن (الناصرية) في ضوء عشرات الإصدارات تميز فيها الشاعر " حسن عبد الغني الحمادي " بدقة متناهية.. حين أرشف للأدب في الناصرية بكتابة (رعشات الحنين لبوابات السنين ) ذكر جميع المبدعين دون إغفال أي منهم مطلقا، وهذا هو النقاء.. والطهر بذاته، وكذلك الناقد الموسوعي " علي شبيب ورد" بأور المنافي وكتبه الأخرى عن المسرح والقصة إتسم بالشمولية للجميع، فيما يعد أفضل من كتب عن تأريخ الشخصيات بإسلوبه الأدبي الأخاذ القاص والروائي " نعيم عبد مهلهل " بموسوعته التي وصلت- 6- أجزاء للآن وهو عازم بالمضي نحو تكملة الأجزاء الأخرى؛ وقد صدرت بمختلف الاقضية والنواحي كتب تأريخية عن شخصياتها ورجالها – معظم ماصدر كتبت عنه للصحافة والمجلات – ..


تعلمت في عام 1980 بقسم التاريخ –جامعة بغداد على يد عباقرة التأليف بالكتابة التأريخية الدكتور " عماد عبد السلام رؤوف" والدكتور " عبد الله سلوم السامرائي " وزير الإعلام في عام 1970 وغيرهم ،وكانت لاتفوتني محاضرة للعلماء فوزي رشيد، وطه باقر، وبهنام ابو الصوف في إتحاد الأدباء والكتاب في بغداد ..كل الوصايا لهم تؤكد على المؤرخ كتابة الحقيقة دون زيف.. ومكر حتى عندما تكتب عن المخالف بالرأي،ومن تختلف معه أكتب الحقيقة لأنها شمس لاتحجب بغربال.لاتبخس الناس حقوقها.

يذكر الدكتور " حسين احمد سلمان " بكتابه : -كتابة التاريخ في وادي الرافدين في ضوء النصوص المسمارية- ص 410 ( عرف العراقيون القدامى اكثر من اسلوب للتاريخ لانهم لم يتخذوا حدثا ثابتا يؤرخون به كالعهد الميلادي والعهد الهجري ومن هذه الاساليب التاريخ بالحوادث المشهورة حيث سميت كل سنة بحادثة وقعت في السنة السابقة او في بداية السنة الجديدة ) فيما يؤكد المفكر الشهيد " مرتضى مطهري" في كتابه المجتمع والتاريخ ص 372 ( وكما ان الحركة التاريخية تتميز عن اية حركة اخرى في الكون بانها حركة غائية وهادفه ، كذلك تتمايز الحركات التاريخية انفسها بعضها عن بعض بمثلها العليا . فلكل حركة تاريخية مثلها الاعلى وهذا المثل الاعلى هو الذي يحدد الغايات والاهداف . والغايات والاهداف هي التي تحدد النشاطات والتحركات ضمن مسار ذلك المثل الاعلى .) 

أقول : أجد بتلك الموسوعة كتابة حيادية عن تاريخ الناصرية ،وشخصياتها، وهذا يحسب للمؤرخ الجوراني الذي اعتمد الأرشيف الحضاري السومري ،والعثماني المصور،وعلى الأستاذ عدنان كدر الذي ينشر صور أبناء المدينة بصفحته بالتواصل الاجتماعي


تركز الجزء الرابع من موسوعة " محمد رحيم الجوراني" على تاريخ الحضارة السومرية كالأجزاء السابقة مذكرا بآخر اكتشاف في الاثار كما في ص14 –المسودة – 

..(( تم العثور على ( منجل اثري) يعود الى الالف السادس قبل الميلاد اثناء تصوير فلم وثائقي عن ( مدينة اريدو الاثارية ) فخلال احدى الجولات عثر فريق العمل الفرنسي والعراقي على قطعة أثرية ،وهي عبارة عن ( منجل مصنوع من الفخار يعود الى فترة العبيد بحدود الالف السادس قبل الميلاد في المدينة الاثرية اريدو) ومن المعلوم ان فترة العبيد تمتد مابين (5300-4000 ق-م )وهي فترة تخص الشرق الادنى في ( تل العبيد- الواقع غرب مدينة اور في جنوب العراق - الناصرية ) . وهذا المنجل كان يستخدم في الحصاد حيث تطورت الزراعة والري في تلك الفترة مما استوجبت الحاجة الى صناعة المناجل . )) . ثم يستمر المؤلف بسرد رحلة الموسيقار العالمي نصير شمة بالصفحات اللاحقة لتسجيل الفلم العالمي لليونسكو والفضائيات العالمية عن الآثار والاهوار وينتقل الى مناطق العرجة والبطحاء وسوق الشيوخ وتاريخ العشائر العراقية ،وشخصياتها ، والأبناء، والأحفاد، بشكل مفصل والتي مكثت وتمكث للان في هذه الديار والتخوم، وناقش بشكل مفصل قبيلة المنتفق وإمارة المنتفك ويعرج بشروحاته على جميع الأحداث التاريخية التي مرت بالناصرية، إستكمالا لما جاء بالأجزاء المهمة السابقة، إنها مهمة شاقة لكنها نافعة إلى الأبد. له كامل الثواب من الراحلين الذين لم يذكرهم ذاكر ونسأل الله ونبتهل له القبول الحسن على هذا الجهد الموسوعي بكل جزء تتجاوز الصفحات الستمائة صفحة . وقد إحتفى به أهل الناصرية الإحتفاء اللائق بعدة ندوات ،صور ذلك التكريم ضمن ثنايا الموسوعة الرائعة.( إن التوثيق أمانة وليست خيانة أو مزاجية ، فمن يغفل شخصية مهمة متعمدا يعد من الخائنين للأمانة ).

صباح محسن كاظم


التعليقات




5000