..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
زكي رضا
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تحت شعار..من البحر إلى النحر..

علي الغزي

 

المسيرة الحسينية الكبرى ( الماراثون الحسيني ).. الذي انطلق من رأس البيشة  يوم 26 محرم 1440 وخلال مسيرة أربعة ايام  وصل البصرة مساء يوم 29/ محرم ،  بأمن وأمان .  

وفي تمام الساعة السادسة صباح يوم 30/ محرم /1440  غادروا مدينة البصرة  عبر طريق يا حسين  المؤدي إلى كربلاء  باتجاه منطقة الدير لتكون محطة استراحة  وضيوفا  على خدام  الحسين. 


  الشيخ أبو محمد البهادلي  من التوجيه العقائدي   حدثنا قائلا. 

أنها من نعم  الله أن نرى الشباب وكبار السن والنساء والأطفال  يتأسون بمصيبة أهل البيت  أثناء أسرهم  وسيرهم من العراق إلى الشام.   من خلال مسيرتهم هذه التي أذهلت  العالم  من خلال التكاتف والهتاف الحسيني  وضيافة هذه المسيرة المليونية في بيوت عامة الشعب وعلى جميع مسافات الطريق إضافة للخدمات المقدمة من خدام الحسين  في توفير كل ما يحتاجه الزائر .

 


 وعقب خادم الحسين  الحاج ثامر  حسن مزيد  من ووجهاء منطقة كرمة علي  قائلا..   


 الحقيقة كنا ننتظر بفارغ الصبر  ايام زيارة الأربعين  وخلال ايام محرم الأولى أكملها كافة استعداداتنا  وتهيئة الموكب والمنازل التي تسكنها الزوار   وتجهيز مايحتاجه  زائر الحسين أثناء مسيرته. 

كذلك اعدادنا  سيارات  من خلال قافلة صاحب الأمر  لنقل الزوار من ذوي الاحتياجات الخاصة  والمرضى  مجانا إلى كربلاء المقدسة. 

وهذا جزء بسيط نقدمة  لخدمة زوار سيدي و مولاي  أبا عبد الله الحسين واهل بيته عليهم افضل الصلاة والسلام.

 

وأكد الزائر فاضل علي من محافظة ذي قار قائلا..  

منذ انطلاقنا  من رأس البيشة يوم 26/ محرم  وخلال مسيرة أربعة ايام  لم نشعر بأي  تعب وذلك نتيجة الخدمات المقدمة من خدام الحسين  وعلى مسافة الطريق الممتد من ناحية الخليج شمال الفاو بمسافة 15 كم وعبر مناطق الفاو   والمعامرة والسيبة والأسمدة ميناء أبو فلوس وأبو الخصيب وصولا  إلى هنا في كرمة علي . 

 الحسين عليه السلام وحدنا على هذا الطريق  كذلك جميع الأهالي  فتحت أبوابها  لن حل ضيوفا عليهم وهذه فضيلة من فضائل أبا عبدالله . وسوف نواصل المسير إلى كربلاء   ونجدد العهد والوفاء إلى سيد الشهداء. 

 الجدير بالذكر.  ومن خلال مشاهداتي   وجدت أن هنالك تكاتف وتعاون واحترام متبادل من قبل الجميع في الشارع الحسيني ولا أخفي سرا  أن تعامل أبناء القوات المسلحة والشرطة  تعاملا  حسنا  واحترام كبير للزائر إضافة لتوفير الحماية إليه . 

 خدمات المواكب قل نظيرها  في العالم أجمع ولو اجتمعت كافة شركات المواد الغذائية لما استطاعت أن تقدم وجبة طعام واحدة .  

واستضافة هكذا كم مليوني من الزائرين. 

هذه هي بركات الحسين تتجدد كل عام بالرغم من الزمن الصعب. 



علي الغزي


التعليقات




5000