..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
زكي رضا
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


صفات المترجم القانوني ومهاراته

هاشم كاطع لازم

 صفات المترجم القانوني ومهاراته 

ترجمة: هاشم كاطع لازم - أستاذ مساعد - لغة انكليزية وترجمة - كلية شط العرب الجامعة - البصرة 

 

    يتعامل المترجمون القانونيون مع أكثر الوثائق حساسية واهمية والتي تتداولها المنظمات ويتعين عليهم تقديم نتائج استثنائية وفق بعض المتطلبات التي تقتضي عناية فائقة. وينبغي على المترجمين القانونيين أن يتيقنوا من نقل المعنى الذي يضمه نص ما بأقصى درجات الدقة. علاوة على ذلك لابد من تشخيص أية ظلال معنى دقيقة في الوثيقة الأصلية وتثبيتها في الترجمة الى اللغة الأخرى دون أية خسارة في المعنى بمجمله بحيث يتم فهم مثل هذا الأمر في اللغة الهدف من الناحية القانونية. من هنا نرى مدى جدية هذا النمط من الترجمة الذي يتسم بالتحدي مع أهميته البالغة.

    في أدناه بعض صفات المترجمين القانونيين ومهاراتهم:

طبيعة عمل المترجم القانوني

    يتعاطى المترجمون القانونيون مع الوثائق القانونية الرسمية المعقدة وترجمتها الى لغاتهم الأم ، وهذا امر لابد من الألتفات اليه لأن متحدثي لغة ما يميلون الى فهم لغتهم ومعرفة الكثير عنها قياسا بالآخرين الذين تمثل مثل هذه اللغة لغة ثانية بالنسبة لهم.

    ورغم أن الحصول على درجة البكالوريوس أو الماجستير في حقل القانون أو اللغة لاتمثل مؤهلا حاسما لممارسة الترجمة القانونية فأنها تمثل ركنا مهما من أركانها. لذا فأن تمتع المترجم القانوني بخلفية قانونية وخبرة في حقلي القانون واللغة يعتبر أمرا جوهريا لأن الترجمة القانونية بكل بساطة ليست مهنة ما يمكن ممارستها في أي وقت. عليه فأن الأهتمام العميق والكبير في هذين المجالين يمثل ميزة مهمة.

الصفات الأساسية للمترجم القانوني

   لابد ان يتمتع المترجم القانوني بالقدرة على فهم النصوص المعقدة وأستيعابها والتعامل معها ومن ثم القدرة على التوصل الى الحلول الدقيقة.

   وتقتضي الترجمة القانونية العمل في جو يكتنفه الضغط النفسي حيث أن الكثير من الترجمات تتطلب الأنجاز السريع وفق طلب الزبائن. وهناك الكثير من المخاطر المترتبة على سوء ترجمة الوثائق القانونية ومنها تلك الوثائق التي صيغت في لغتها الأصلية بأسلوب واضح مع مراعاة تامة للجانب القانوني. من هنا لايمكن للغموض أو اللبس أن يجد مكانا له في الترجمة القانونية.




المهارات الخاصة بالمترجمين القانونيين

    يتحلى المترجمون القانونيون بمعرفة واسعة بلغتهم الأم مع تمكنهم المتميز باللغة الثانية. والمهارة في هذا الأطار تتعلق بالجانب اللغوي الذي يتضمن أيضا القدرة على الكتابة باسلوب واضح وسليم من الناحية القواعدية. 

    وبخصوص المهارات الموضوعية  thematic  فأن الترجمة القانونية تتطلب مستوى عال من الخبرة في الشؤون القانونية وخاصة في الأنظمة القانونية لدولتين في أقل تقدير. وفي ظل وجود الكثير من التداخلات بين الدول في ما يخص مجموعات القوانين الخاصة بها فأن هناك الكثير من الأختلافات أيضا. تجدر الأشارة أن تحلي المترجم القانوني بمعرفة أختصاصية لبعض فروع النظام القانوني أمر مفيد ايضا لأن ذلك يضمن مستوى خبرة أفضل بخصوص بعض جوانب القانون.

    ويتسم النظام القانوني بطبيعته بأنه حقل معرفي واسع ، لذا فأن تزايد معرفة المترجمين القانونيين بمجال معين تؤدي الى تزايد ثقة الزبائن بالوثيقة النهائية من حيث الجودة والدقة. ثم ان قدرة المترجم القانوني على التعاطي السياقي بين نظامين قانونيين مختلقين يوحي بمعرفة واسعة وحديثة ، ومثل هذا الثراء اللغوي يتيح للمعنى بالمرور بشكل مناسب وسلس من لغة الى لغة أخرى دون خسارة تذكر في المعنى.

    يتضح من ذلك أن المترجمين القانونيين يمتلكون مهارات متميزة تختلف عن بقية أنماط الترجمة الأخرى ، فعلى سبيل المثال لابد ان يكونوا كتابا متمرسين بما لايقل عن لغتين ويستوعبون نظامين قانونيين وأن يكونوا بمثابة جسور بينهما وبذلك يمكن أن نثمن القيمة الكبيرة التي يقدمونها لمختلف المنظمات. وقي ظل زمن العولمة لابد ان يتعاظم دور المترجمين القانونيين بشكل مضطرد.


 

هاشم كاطع لازم


التعليقات




5000