..... 
مواضيع تستحق وقفة 
.
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.....
 ÙˆØ§Ø«Ù‚ الجابري
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الأفكار والقوانين

عمار حميد

من المظاهر التي تنشأ خلال فترات ضعف الدولة انتشار الأفكار والمبادرات التي تحل محل القوانين مثل فكرة الحفاظ على الممتلكات وفكرة حماية الضعفاء وعدم وعدم الاعتداء عليهم وفكرة التكافل والتعاون وهذا مانشاهده في الحالة العراقية الراهنة فمع تراجع الالتزام بالقوانين بسبب الضعف الناتج عن الانقسامات والمشاكل السياسية نرى ان جمهور النخب العراقية بأتجاهاته المختلفة يعمد الى وضع المبادرات التي تعمل على تمشية الامور الحياتية بطريقة تتماشى مع الحفاظ على روح وسلوك النظام والقانون عن طريق الافكار التي تأخذ شكل المبادرات والنشاطات الاجتماعية ومن مميزات الفكرة انها تحمل مضمون القانون في داخلها ولكنها غير ملزمة للمتلقي الا اذا خاطبيت فيه بذرة الوعي والجانب الجيد فيه فكل انسان يحتوي على جانب جيد واخر تعتريه النقوصات وعدم الكمال لذلك فانه سيتجاوب مع الفكرة بأرادة منه ويساهم بدوره في انتقالها الى شخص آخر ثم آخر وهكذا والافكار مع انتشارها قد تتغير قليلا او كثيرا الا انها ستظل تحافظ على جوهرها ذلك ان الافكار دائما ماتكون متغيرة بالنسبة لأدراك وعقول الناس حسب مستوياتهم ولكنها تظل سريعة الانتشار على عكس القوانين التي تكون صعبة التغيير ولاتنتشر بسرعة وانما يتم اخضاعها على الناس سواء رغبوا بها ام لم يرغبوا كما انها لاتخضع للنقاش والجدال كما الفكرة.


ولكن في بعض الاحيان لاتنتشر فكرة معينة دون قانون يحميها من الألغاء ويساعد على انتشارها مع الحفاظ على مساحة الانتقاد والمحاججة التي تخضع لها خلال طرحها حتى لا يتم فرض رأي مغاير لها على حساب آراء قد اعجبت بها وترغب في تنفيذها او اتباعها وهذا ماتعانيه الافكار كثيرا عندما ينعدم القانون فالكثير من الافكار التي وضعت في الكتب قد تم احراقها او منع الحديث بها خلال فترات مختلفة عبر التاريخ الانساني.


وما يميز الافكار كذلك عن القوانين هو انها تحتوي مساحة كبيرة من التنوع  واوسع افقا كأفكارا الاختراعات والادب والقوانين الناشئة وهذا عكس القوانين التي تكون مهمتها محصورة في النشاط السلوكي للأنسان وتعامله مع الطبيعة والماديات التي تحيط به.


ان الأهم في كل ما تم طرحه هو العلاقة بين القانون والفكرة  فالقوانين في بداية نشأتها كانت افكارا وهذه الافكار التي تمثل بذرة القوانين لأخضاع الناس لها  ستواجه صراعا شديدا بينها وبين الجماهير العشوائية التي تقاوم هذه الافكار وعليه ستحتاج الافكار بداية امرها الى قوة لحمايتها من اجل بثها بين الناس وعندها ستتطور الى قوانين او الآت او مظهر حياة جديد يدفع بالسلوك الانساني الى مرحلة اخرى من التطور ، ينقل انه في بداية اختراع ماكنة الخياطة في انكلترا شعر الخياطون بالخوف والرعب من هذه الفكرة الجديدة لما تشكله من تهديد لهم ولأرزاقهم مما حملهم على مهاجمة المصانع والمعامل التي تعتمد هذه الآلة الجديدة وتحطيمها ، لقد كانت فكرة جديدة جوبهت بالرفض ولولا حماية القانون لها لأندثرت او تم اهمالها الى زمن اخر وقد اشار المؤلف الفرنسي غوستاف لوبون الى هذه الجزئية في كتابه سيكولوجيا الجماهير فيقول : "والتاريخ يعلمنا انه عندما تفقد القوى الأخلاقية التي تشكل هيكل المجتمع زمام المبادرة من يدها (وهو ما اشرت له في بداية المقال) فأن الانحلال النهائي يتم عادة على يد هذه الكثرة اللاواعية والعنيفة التي تدعى عن حق بالبرابرة" الا ان ما يتعارض مع ماذكره لوبون في كتابه من انحلال نهائي لايتم عادة في بعض المجتمعات والتكوينات البشرية واوضح دليل الى ذلك هو الاعراف العشائرية التي تمارس نوعا من فكرة السلطة عند انهيار القانون الا ان هذه التكوينات تعمل على الحفاظ على وجودها فقط حيث انها غير قادرة على صنع حضارة دون تنظيم ذلك بأفكار ستشكل فيما بعد اساسا للقوانين.


 



 

عمار حميد


التعليقات




5000