..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
زكي رضا
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة المكتب الاعلامي لوزارة الثقافة

 الثقافي الحديثي يضيف الشاعر سمران كيصوم الجغيفي


بهاء ياسين 

نظمت شعبة البيت الثقافي في حديثة، احد تشكيلات دائرة العلاقات الثقافية العامة، وبالتعاون مع صالون الاثنين الثقافي، أمسية أدبية للشاعر سمران كيصوم الجغيفي، تحدث فيها عن الشعر النبطي وأنواعه وإغراضه، وكذلك عن سيرته الأدبية منذ نظمه أول قصيدة وليومنا هذا، تميزت بجمال الصورة وبلاغة الكلمة، وتم طرح العديد من الأسئلة في موضوع الشعر النبطي من قبل الحضور، حيث أجاب الضيف على تلك الأسئلة باحترافية المبدع ودراية الخبير بهذا الفن الأدبي، ويذكر أن بدايات الشاعر في سبعينيات القرن الماضي وشارك بالعديد من المهرجانات داخل العراق وخارجه، وقام بإعداد وتقديم الكثير من البرامج التلفزيونية والإذاعية، إضافة إلى اختياره في لجان التحكيم لمجموعة من المسابقات على المستوى المحلي والعربي، وللشاعر أربعة دواوين تحت الطبع، حضر الأمسية قائم مقام قضاء حديثة مبروك حميد مهيدي، وأعضاء صالون الاثنين الثقافي ومجموعة من مثقفي مدينة حديثة.



الثقافة والنشر الكردية تنظم حملة تبرع بالدم


نظم قسم الصحة والسلامة في دار الثقافة والنشر الكردية بالتعاون مع المركز الوطني لنقل الدم وتحت شعار (جودك بقطرة من دمك الزكي كرم منك في الدنيا وعظيم الثواب في الآخرة) حملة تبرع بالدم لموظفيها وذلك يوم الأحد 7/10/2018، وتأتي هذه الحملة لرفد المستشفيات لمختلف أصناف الدم وتهيئته لجرحى القوات المسلحة والمرضى، يذكر أن هذه ليست هي المرة الأولى التي تقيم الدار فيها مثل هذه الحملات فقد سبق لها أن نظمت العديد من الحملات التبرع بالدم لمشاركة في إنقاذ حياة المرضى.



أمسية شعرية في البيت الثقافي الواسطي

 

حاتم القريشي 

بالتعاون مع البيت الثقافي الواسطي، احد تشكيلات دائرة العلاقات الثقافية العامة في وزارة الثقافة والسياحة والآثار، أقامت جمعية الأدباء الشعبيين في واسط أمسية شعرية بعنوان (قيود الحرية) لنخبة من شعراء المحافظة الكبار والشباب، استهلت الجلسة التي حضرها عدد من المثقفين والأدباء والشعراء ورؤساء الروابط الشعرية ورجال دين وجمع من أبناء المحافظة المهتمين بالجانب الثقافي، بكلمة ترحيبية لمدير البيت الثقافي في واسط، مناف سعدون العتابي، متمنيا لكل الحضور التوفيق والإبداع ومواصلة مسيرتهم الثقافية والأدبية مشيراً، نحن اليوم ومن خلال صرحنا الثقافي نحيي ذكرى ثورة ابي عبد الله الحسين من خلال هذه الأمسية التي شارك فيها نخبة من الشعراء والأدباء في محافظة واسط نستذكر تضحيات شهدائنا وجرحانا ونحيي مواقف مقاتلينا الإبطال من رجال القوات المسلحة وفصائل المجاهدين اللذين سطروا أروع المفاخر البطولية بثباتهم وشجاعتهم وتضحياتهم الجليلة في سوح المعارك وهم يسيرون على نهج ومبادئ الإمام الحسين (ع)، من جانبه  قال رئيس جمعية الأدباء الشعبيين الشاعر ايمن الزركاني أثناء كلمته في هذه الأمسية، واقعة ألطف في العاشر من محرم الحرام تلك الواقعة الأليمة التي جسدت للعالم أسمى آيات التضحية والفداء وجعلت الدماء الزكية تنتصر بسمو مبادئها وقيمها النبيلة على جبروت السيف وسلطة الطغيان، أن استشهاد سبط الرسول وأهله وأصحابه في واقعة ألطف جسدت عمق الإيمان بقيم الحق والعدالة لتصبح نهجا ومنارا لكل الأحرار في العالم المتطلع الى الحرية وتحقيق العدالة والسمو الإنساني، ثم ألقيت قصائد بهذه المناسبة شارك فيها عدد من الشعراء الكبار والشباب، عبروا خلالها عن قيم التضحية والوفاء لهذه الثورة.

وفي ختام الأمسية اثني الحضور على الدور المتميز الذي يقوم به البيت الثقافي في دعم كل الأنشطة والفعاليات التي تقام في المحافظة ولحضوره الدائم والمستمر لجميع الأماسي الشعرية من أجل مواصلة المبدعين إبداعاتهم الرامية لتفعيل الحراك الثقافي خدمة للثقافة والمثقفين.



البيت الثقافي في مدينة الصدر يقيم ورشة عن فن الاتكيت والعرافة


عدنان إبراهيم

أقام البيت الثقافي في مدينة الصدر، التابع لدائرة العلاقات الثقافية العامة في وزارة الثقافة والسياحة والاثار، ورشة عمل عن فن المراسم والاتكيت والعرافة، حاضر فيها مدير مؤسسة همم للخطاب الإعلامي والتنمية البشرية الإعلامي أحمد العنزي، الأحد 7/10/2018 على قاعة منتدى شباب جميلة، استهل العنزي الورشة بتعريفٍ لمفهوم (البروتوكول) بقوله أن مصطلح بروتوكل اشتق من الكلمة الإغريقية بروتوكولان التي تعني لصق ورقة على الجزء الأمامي من وثيقة للحفاظ عليها عندما كانت مختومة، وتعلّق مصطلح بروتوكول في البداية بالأشكال المختلفة والملاحظة في المراسلات الرسمية بين الدول، فيما أوضح مفهوم المراسم ومعناه اللغوي بقوله إن المَرَاسِم والمَرَاسيم هي صيغة مُنتهى الجموع للرسوم جمع رَسْمٍ، والمَرَاسيم جمعُ مَرسُوم ومَرسوم هو المكتُوبُ و يُخصّص بما يكتبه الولاة وأما معنى الرَسْم في العربيّة، فهو: الأثرُ أو بقيته مِنَ الآثار ورسَم الشيء امتثل، وهو علم تنظيم العلاقات الرسمية، كما بيّن المحاضر الفرق بين العلم والفن، وأن المراسم والاتكيت والعرافة هي علم وفن في الوقت نفسه، تعتمد اعتماداً كلياً على التدريب وتنمية القدرات مع لمسات شخصية لكلّ فرد وحسب قدراته من صوت وإلقاء وشخصية بالإضافة إلى تمكنه من اللغة العربية.

وتضمنت حقيبة الورشة شرحاً مفصلاً عن فن المراسم والاتكيت والعرافة باستعمال (البور بوينت وداتا شو)، كما شملت فقرات لتدريب الموظفين على العمل الجماعي وأهميته لإنجاح أي عمل مؤسسي مع بيان أهمية التخطيط والتوجيه والمراقبة عند القيم بهذه المهام،وفي ختام الورشة قدمت مسؤولة البيت الثقافي في مدينة الصدر زينب فخري شهادة تقديرية إلى الإعلامي أحمد العنزي تقديراً من البيت الثقافي لجهوده في تدريب موظفي البيت الثقافي على فنّ الاتكيت والمراسم وفن العرافة.



زيارة خبراء اليونسكو (الايكوموس) لمدينة بابل الأثرية


رجاء حميد رشيد

زار خبراء الهيئة الاستشارية لليونسكو (الايكوموس) مدينة بابل الأثرية يوم الجمعة 5/10/2018 وذلك لمتابعة تنفيذ ما ورد في ملف إدراج مدينة بابل على لائحة التراث العالمي، وقال رئيس فريق إدراج بابل على لائحة التراث العالمي مدير عام دائرة الشؤون الإدارية في وزارة الثقافة والسياحة والآثار رعد علاوي: سبق وان قدم الملف الخاص بإدراج مدينة بابل على لائحة التراث العالمي إلى منظمة اليونسكو الدولية وتم قبول الملف من حيث المبدأ ومن الناحية الفنية والتقنية، وبعد انجازه من قبل الفريق الوطني في وزارة الثقافة والسياحة والآثار بالاشتراك مع ممثلين عن الحكومات المحلية في مدينة بابل الذي تم تشكيله قبل أكثر من عام، باشر الفريق بعمله من خلال تشكيل لجان فرعيه قامت بمهمة إعداد الملف تقنيا وثقافيا واثريا.

وأضاف علاوي: ولأول مرة منذ عام 1982 نجحت الحكومة العراقية ممثلة بوزارة الثقافة والهيئة العامة للآثار والتراث باجتياز اللجنة التقنية لدى (اليونسكو) المتخصصة في تدقيق ملفات التراث العالمي وتم قبول الملف في أواخر عام 2017.

وتابع علاوي: أنهى خبير اليونسكو (الايكوموس) الدكتور اسعد سيف جولته في المدينة الأثرية والتي استمرت لمدة أسبوع لمتابعة تطبيق الفقرات المدرجة في الملف على ارض الواقع، ولابد من الإشارة أن هناك لجنة فنية في وزارة الثقافة تقوم بحملة تأهيل المدينة حيث قامت اللجنة بإعادة صبغ بوابة عشتار وتنظيم مواقف السيارات وتخطيط الشوارع وصبغ الأرصفة وإعادة بناء الممرات المؤدية إلى المتاحف والمواقع الأثرية وتسييجها مع أعاده تأهيل المرافق الصحية ورفع الأنقاض القديمة، كما تم رفع الأعلام على الساريات وصبغ المداخل والأبواب، وفي خطوة الأولى من نوعها تم توفير سيارات نقل خاصة وفق مسار خط الزائرين في المدينة. 

وأكد علاوي: الآن أصبحت بابل ترتدي حلة جديدة بجهود اللجنة الخاصة في وزارة الثقافة وبالتعاون مع مفتشية آثار بابل و بعض منظمات المجتمع المدني، مضيفاً، نحن متفاؤلون جدا بان الملف قطع شوطا بعيدا في مراحل التسجيل والإدراج على لائحة التراث العالمي، حيث لمسنا أن هناك انطباع ايجابي عند الخبير المختص الذي جاء لتدقيق ومتابعة الملاحظات المؤشرة على المدينة من قبل منظمة اليونسكو الدولية. 

وتخلل النشاط الذي حضره نخبة من مثقفي المدينة وروادها بعرض تاريخي للأزياء البابلية قدمته الدار العراقية للأزياء وذلك للفت انتباه المجتمع الدولي وللتعرف على عمق الحضارة الرافدينية عبر الحقب التاريخية الأشورية والاكدية والبابلية.



مدير عام دائرة السينما والمسرح تستقبل سفير الجمهورية التونسية

 

زينب القصاب

استقبلت الدكتورة إقبال نعيم مدير عام دائرة السينما والمسرح في مكتبها الرسمي يوم الأحد 7/10/2018  سفير الجمهورية التونسية في بغداد إبراهيم رزقي والوفد المرافق له، وجاءت هذه الزيارة لتمتين أواصر التبادل الثقافي بين العراق وتونس وتمكين الطرفين من تحقيق تعاون فني مستقبلي طموح يرتقي لمستوى تفعيل الاتفاقيات المبرمة بين الجانبين حد التكامل والاندماج، حيث  بين السفير ان العراق سيكون ضيف الشرف العربي في مهرجان قرطاج السينمائي الدولي بدورته ٢٩ بعد سنوات طويلة مضت دون إشراك السينما العراقية فيه، واستطرد في شرح حجم الاستعدادات التونسية الرسمية لاستقبال الوفد العراقي الذي سيترأسه وزير الثقافة والسياحة والآثار فرياد رواندزي والعروض السينمائية المتنوعة وتوق الشارع التونسي للعروض الفنية العراقية الأخرى ومنها لوحات فرقة الخشابة البصرية التي ستشارك في المهرجان إلى جانب عروض الأزياء العراقية وأقامة معارض للبوستر السينمائي العراقي والصور الفوتوغرافية، حيث سيشهد المهرجان الذي سيقام يوم (٣/١١ ولغاية ١٠/١١/٢٠١٨) في قرطاج أضخم عروض سينمائية عراقية متنوعة بين الروائي الطويل والوثائقي و من جهات أنتاج متعددة، ثم عرج الرزقي إلى أهمية تكرار تجربة أقامة الأسبوع الثقافي التونسي في بغداد على أن يكون هذه المرة متنوعا بين السينما والمسرح والفنون الشعبية، وأعلن عن طموحه في تسجيل موعد سنوي ثابت لهذا النشاط الذي عده الشارع العراقي بادرة خير ودافع للدول العربية والأجنبية في إقامة مثل هكذا فعاليات ثقافية وفنية في بغداد الحضارة . 

من جانبها أكدت الدكتورة إقبال نعيم على أن الحراك الدبلوماسي التونسي في بغداد متمثلا  بالسفير يحسب له انجازا ثقافيا وفنيا متميزا حيث رسم لنفسه معالم وبصمة واضحة لتحقيق ما تطمح له دائرة السينما والمسرح حيث تبادل العروض المسرحية المحترفة التي يشار لها بالبنان خارج إطار الأسبوع الثقافي التونسي والاستمرار في استقبال هذه العروض لتقدم على خشبة المسرح الوطني وللجمهور العراقي على أساس تفعيل شباك التذاكر ومن ثم الدخول في شراكة أنتاج سينمائي بين الدائرة ومهرجان قرطاج السينمائي وضرورة المشاركة الدورية للمسرح العراقي في مهرجان قرطاج المسرحي أيضا، ووعدت الدكتورة نعيم أن للعراق مشاركة مستقبلية في مهرجان مسرح العرائس والدمى التونسي . 

ثم تبادل الطرفان الحديث عن الأفلام السينمائية المشاركة في مهرجان قرطاج السينمائي الدولي والشخصيات السينمائية المدعوة إليه والسينمائيين العراقيين المكرمين والذي تم الإعلان عن أسمائهم في المؤتمر الصحفي الذي أقامته دائرة السينما والمسرح للسيد نجيب عياد مدير المهرجان والسيد توفيق جابر ممثل الخارجية التونسية في بغداد قبل شهرين من موعد انطلاق المهرجان وهم كل من المخرج الكبير محمد شكري جميل والمخرج القدير فيصل الياسري والمخرج قيس الزبيدي .

اللقاء الذي حضره المخرج جمال عبد جاسم مدير السينما والفنان فلاح إبراهيم مدير المسارح والفنان سهيل ألبياتي مدير الإنتاج والإعلامية زينب القصاب مدير العلاقات والإعلام واحمد ألنعيمي معاون مدير العلاقات انتهى إلى تجسيد أنموذج مثالي للعلاقات الثنائية عبر تفعيل مشاريع فنية كبيرة مشتركة تترجم على أرض الواقع بنود مشروع الدبلوماسية الثقافية للتعريف الأمثل بالأوطان.



ندوة بعنوان (عاشوراء انتصار الدم على السيف) في الثقافة الكردية

 

انمار الطائي

بمناسبة ذكرى عاشوراء واستشهاد سيد الشهداء الإمام الحسين عليه السلام أقامت دار الثقافة والنشر الكردية وبرعاية مديرها العام أوات حسن أمين ندوة ثقافية بعنوان (عاشوراء انتصار الدم على السيف) استضافت فيها سماحة السيد الدكتور احمد الياسري يوم الأحد 7/10/2018، استهلت الندوة بكلمة لقسم العلاقات والأعلام جاء فيها، أن ذكرى عاشوراء تتجلى فيها كل معاني العز والاقتدار ومبادئ ثورة الإمام الحسين عليه السلام، هي مبادئ إنسانية استطاعت أن تمهد الطريق لكل الأحرار في العالم  لمقارعة الظلم والظالمين.

وقبل ألقاء كلمته طلب مدير عام الدار أوات حسن أمين من الحاضرين الوقوف دقيقة حداد وقراءة سورة الفاتحة على روح الراحل الدكتور شفيق المهدي والذي وافاه الاجل مؤخراً بعد تعرضه لسكته قلبية مفاجئة، مؤكداً أن عدة مجالس عزاء أقيمت له في أكاديمية الفنون الجميلة ودار الثقافة والنشر الكردية في السليمانية واربيل وبيت الكاتب الكردي احمد سالار.

رحب المدير العام  بسماحة السيد الدكتور احمد الياسري قائلاً: انه يشرف الدار بشكل دائم، موضحا أن الإمامين علي بن أبي طالب وابنه الحسين عليهما السلام يعنون للكرد الكثير وخاصة في الأدب الكردي لما لهما من دور كبير جداً في استلهام روح الثورة ورد الحقوق إلى أهلها وتجسيد ذلك في الكتابات الثقافية والأعمال المسرحية الكردية, مشدداً على أن ثورة الحسين ومبادئها حاضرة من خلال الدروس المستقبلية في الحكمة والموعظة الحسنة.

بدأ سماحة السيد الدكتور احمد الياسري محاضرته باقتباس مقولة الأمام الحسين علية السلام "لم أخرج اشراً او بطراً ولا ظالما ولا مفسداً", مؤكداً أن خروجه كان بغية الإصلاح في أمة جده رسول الله محمد صل الله عليه واله وسلم لتحقيق العدل والمعروف والنهي عن المنكر، وأوجز سماحته محاضرته بالقول، أن دوافع ثورة الحسين تمثلت بدافعي الدين والإصلاح في الأفكار والمفاهيم الخاطئة التي كانت الدولة الأموية قد اتخذتها شعاراً لها, مشيراً إلي أن خروجه عليه السلام جاء للحفاظ على الدين الإسلامي الصحيح وتصحيح تلك المفاهيم الخاطئة، وفي ختام محاضرته شدد السيد الياسري على أن الإمام الحسين عليه السلام ليس حكراً على الشيعة بل هو للإنسانية جمعاء فثورته تعُد منهاجاً لكل ثائر يريد انتزاع حقه من ظالميه, فخروجه لم يكن تمرداً بل كان منهجاً وراية أسقطت قوة عدوه لينتصر منطقه ابدياً.

وشهدت الندوة مداخلات من الحاضرين أغنتها بالكثير من الآراء والأفكار التي تم استلهامها من روح ثورة الحسين عليه السلام.



عرضٌ تاريخيٌ للدار العراقية للأزياء يلفت انتباه المجتمع الدولي نحو بابل الأثرية


قدمت الدار العراقية للأزياء عرضاً تاريخياً للأزياء البابلية خلال زيارة خبراء الهيئة الاستشارية لليونسكو الذين حضروا لمتابعة تنفيذ ما ورد في ملف إدراج بابل على لائحة التراث العالمي، وذلك عصر يوم الجمعة 2018/10/5، حيث تابعت اللجنة أعمال الفريق الخاص بإدراج بابل على لائحة التراث العالمي الذي يترأسه مدير عام  دائرة الشؤون الإدارية في وزارة الثقافة والسياحة والآثار رعد علاوي والوقوف على تنفيذ الفقرات المدرجة في الملف على ارض الواقع لأجل وضع الإرث الثقافي العراقي في مكانه الحقيقي، حيث تمت صيانة وتأهيل عدد من المباني في مدينة بابل الأثرية وتأهيل طريق الزائرين ووضع لوحات تعريفية مناسبة لجميع الشواخص الأثرية في الموقع وذلك لتهيئة الموقع للخبراء لأجل التقييم وقبول الملف الذي سيعرض على اللجنة الدولية لليونسكو حسب التوقيتات المطلوبة. 

وثمن علاوي مبادرة الدار العراقية للأزياء، بتقديمها عرضاً تاريخاً شامخا، حضره خبراء اليونسكو وعدد من مثقفي المدينة، خدم الملف من خلال العرض التاريخي  البابلي الذي وضح الحقب الزمنية بمراحلها التاريخية المتسلسلة لتسلط الضوء وتلفت انتباه المجتمع الدولي ليتعرف على تراث وحضارة بابل بكل مقوماتها وعراقتها.



المكتب الاعلامي لوزارة الثقافة


التعليقات




5000