.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الذاكره المجنى عليها

أياد الزهيري

الذاكره تمثل للأنسان خلاصته في التجارب والخبرات وما ترسخ في ذهنه من موروث. هذه الذاكره تمثل قدرة الوعي لديه في التعامل مع الحاضر بكل تفاصيله , ومن خلالها يعين وجوده في هذه الحياة , وتكون المعين له على أتخاذ موقف منها ولعل عند البعض ما يذهب أكثر من ذلك ليتجاوز الحاضر في بلورة فكره عن المستقبل, كما يمكننا القول أن ذاكرة الأنسان تمثل شخصيته الثقافيه , فالأنسان يتأرجح صعودآ وهبوطآ بمقدار ونوعية هذه الذاكره ,فهو أن فقدها فقد فقد ذاته وبالتالي يفقد بوصلة تحركه في الواقع , ويفقد رؤيته بالتعامل مع الحاضر بكل تفاصيله, وهذا هو ما أكد عليه كتاب حكماء بني صهيون بأن ذاكرة الشعوب قصيره ويمكن تمرير الكثير من المواقف التي أساءت للشعوب,عبر أشغالهم عن الماضي بفوضى الحاضر, ويمرروا الكثير من المشاريع لصالحهم, وخير مثال ما أقترفته أسرائيل من مجازر في فلسطين , وما يحاول البعث اليوم من اللعب على ذاكرة الشعب العراقي ومحاولة أشغاله عن مجازر أقترفها بحق الشعب العراقي من أعدامات ومقابر جماعيه وحروب زج بها الشعب العراقي محاولآ تغطية هذه الأعمال من خلال التركيز على ثغرات العمليه السياسيه الجديده والبحث عن حالات فساد لأفراد محسوبون على الطاقم الحكومي , كل ذلك يستخدم كمحاولات لأبعاد الذهنيه العراقيه عن الماضي الأليم , وهذا ما تقوم به جيوش البعث الألكترونيه حتى نسى الكثير أهوال البعث وجرائمه لا بل ودفع المزاج العام للحنين اليه, هذه العمليه هي ما تفسر لنا عرض القنوات التلفزيونيه الأوربيه لعمليات الهلوكوست بأستمرار لتذكير هذه الشعوب بجرائم هتلر وفضائعه بحق اليهود , لكي تبرز مظلومية اليهود وأستثمار هذه المظلوميه في المحافل الدوليه لكسب التعاطف لهم .

في الحقيقه أن ما نعيشه من أزمه في عالمنا العربي هو أنعكاس أزمه للذاكره العربيه والتي هي مجموع ذاكرة أفرادها والتي تلاعبت بها وعملت على صياغتها القوى المهيمنه على الحياة العربيه سواء كانت سياسيه أو أجتماعيه فمسختها وجعلتها تعيش حالة الا وعي مما جعلها سهلة النسيان لجرائم أقترفت بحقها وجعلوها تصفق لأهداف ومشاريع كانت بالأمس تقاتلها وقدمت لأجلها القرابين ,فقد دفعوها الى مصافحة أناس قتلوا أبناءهم بالأمس القريب . هذه الذاكره المتعبه والمستغفله هي اليوم سبب واقعنا المتشرذم , وهي أحد أسباب ما نعيشه من ذل وهوان , وما ينتابنا من رؤيه ضبابيه يشوبها الياس والأحباط . أنه تصدع الذاكره وما فرض عليها من أنماط حكم وأنظمه أجتماعيه كرست نسق حياة يسمح أن تعشعش به الأنظمه الظالمه والرجعيه.

أن مأساة الواقع الذي أرتكز على ذاكره مليئه بالرؤى المعتمه والسوداويه يكون من الضروري لرفع حالة التشويش منها هو البدأ بنقد وتحليل الذاكره العربيه , ومحاولة فك كل حالات التناقض التي تسللت الى تجاويف الذاكره وزرعت بها الأزدواجيه والتناقض في سلوكها, هذه الذاكره الموبئه بالتناقض هي من جمعت القداسه للقاتل والمقتول, وساوت بين الغازي والفاتح , وبين المجرم والبطل , وبين العهر والفضيله,

أننا وبسبب ما نمتلكه من ذاكره متعبه بأرث مثقل بالتناقضات والمحددات , وبموروث يعتبر كله مقدس بكل أبعاده وشؤونه وأفراده ,حملنا عبئا ثقيلآ أثقل علينا حركتنا في الأبداع والحركه فجعلنا حبيسي التفكير والرؤى وهذا هو أساس أزمتنا الحاليه ومانعاني منه من تأخر وأنحطاط على كل المستويات حتى أن ما نعانيه من أزمه أجتماعيه عميقه وخطيره هو نتيجه لهذه الذاكره المعبئه بأحكام البسوها لبوس القداسه المزيفه والمقولات المقولبه برعاية أجهزه الأنظمه المتسلطه والتي زرعتها بالذاكره الجمعيه لغرض أدامة سلطانها وتكريس وجودها الظالم عبر رؤى يتشرب منها المجتمع ليكون هو بنفسه الراعي والمدافع لهذه الأنظمه سواء كانت سياسيه أو أجتماعيه أم دينيه .

أن القوى المهيمنه على هذه المجتماعات والتي غالبآ ما تكون سياسيه هي من أسست في الذاكره العربيه أسس فكريه عميقه تكرس التبعيه والتخلف في واقعنا العربي, 

أن ذاكرتنا اليوم تختزن مواقف داميه أحدثها داعش عبر صور دمويه غايه في التوحش لا يمكن أن تنمحي مما سوف تترك أثرآ سيئآ , وتؤسس حاله من الشك والريبه في الوسط الأجتماعي , وهذا سوف يضعف من حالة التمازج والأنسجام الأجتماعي الضروري للدوام والتكامل الوجودي للمجتمعات العربيه. أن ذاكرتنا العربيه لا تحمل في طياتها ما يساعد على بناء حاله نهضويه بل هي تؤسس لحالات من الأنهيار ومولده للكثير من الصراعات الدمويه. أن محتويات ذاكرتنا , وما تحويه من متفجرات هي ما سوف يفجر واقعنا , وهو ما يزرع الشوك في مسيرة أمتنا. أنه الماضي القذر لتاريخ من الصراعات المشتعله بوقود الطائفيه والتجارب المره لسلطات تلاعبت بدماء ومستقبل شعوب بأكملها. أن الحقب السوداء من أمويه وعباسيه وعثمانيه وأنظمه سياسيه حديثه فاسده ومستبده كانت السبب الرئيسي فيما أختزنته ذاكرتنا من مآسي ومظالم وتناقضات , وهي من حاصرة الوعي العربي وأغرقوه بوحل الجهل 

أياد الزهيري


التعليقات




5000