..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


دراسة تنموية .....الى اصحاب القرار الكرام في بلاد وادي الرافدين

لعراق العزيز ........

التنمية البشرية والمستدامة .انطلاقة للتطور.


 من الممكن بالتنمية  البشريةوالمستدامة  يحصل التغيير ويتحسن الوضع الاجتماعي والاقتصادي للعراق  كما حصل في تجارب بعض البلدان التي طبقت التنمية 

 حيث تعتبر  العوامل التالية هي من اهم عوامل التنمية البشرية التي تؤثر على حياة الفرد والمجتمع عندما يمر بظروف او ازمات كبيرة وعلية التعامل معها بحكمة حتى تكون الطريق الصحيح لمعالجلة المشكلات التي تحصل وهذة العوامل هي :-


١_ الاوضاع السياسية : ويقصد بها عدم احتكار السلطة وتحقيق الديمقراطية وتداول السلطةتداولا سلميا صحيحا وفقا للدستور والقوانين المعمول بها دوليا.


٢_الاوضاع السكانية : ويقصد به الاستغلال الامثل للموارد البشرية.بما يتلائم القدرات والطاقات الشبابية وتوظيفها بالشكل الصحيح وكلا حسب حجمة الطبيعي من خلال اجراء التعداد السكاني للبلد ومعرفة الحجم السكاني لكل محافظة حتى توزع الموازنات بشكل منصف وعادل يتلائم مع عدد نفوس كل محافظة لتنفيذ المشاريع والاستثمارات وفقا لخطط مبرمجة.


٣_ الاوضاع السكنية :ويقصد به ارتفاع مستويات المعيشة وليس بالضروري انخفاض الكثافة السكانية... حيث ان الصين حققت اكبر قدر من التنمية البشرية وكثافتها السكانية مرتفعة جدا جدا... لذا نحتاج مراجعة شاملة للوضع المعيشي للفرد العراقي  وتوفير السكن الملائم له من خلال بناء المجمعات السكنية لموظفي الدولة او توفير اراضي وقروض او اي حلول اخرى يمكن ان تحل مشكلة السكن ..في العراق .


٤_الاوضاع الادارية :ويقصد به تطوير اساليب الادارة والجودة واعتماد اسلوب التخطيط الصحيح من خلال اشراك اصحاب التخصص العلمي والمهني في هذا المجال ووضع خطط رصينة قصيرة وطويلة الامد لانعاش البلد وفقا لامكانياته المادية المتاحة وتنفيذ المشاريع الكبرى  والصغرى التي تعود بالفائدة الايجابية


٥_ اوضاع العمل :  ويقصد به تطور تقسيم العمل وارتفاع المهارات الفنية والادارية واشراك الجميع من العاطلين وتوزيعهم بشكل يتناسب مع مستواهم العلمي والمهني وتقليل نسب البطالة في البلد من خلال تشغيل المعامل وتوفير فرص العمل للشباب  ...


٦_ الاوضاع التقنية :  ويقصد بة الاستخدام الامثل للتقنيات الحديثة ومواكبة التطور العلمي الحاصل وتوطينها بشكل جيد لخدمة للفرد والمجتمع ...


7.الاوضاع الصحية :  ويقصد بها تحسن مستويات الرعاية الصحية وانخفاض الوفيات وارتفاع معدلات الحياة. وتقديم افضل الخدمات التي تتلائم مع الحاجة الماسة لكل فرد من التامين الصحي وتوفير ما يحتاجة من خدمات صحية و طبيةوعلاجيةووقائية وايجاد اساليب متطورة وحديثة في المستشفيات والمراكز الصحية والقطاعات والاستعانة بالبرامج الصحية المتطورة وتطوير قدرات ومهارات العاملين في هذا المجال في تدريبهم وتأهيلهم لتقديم افضل الخدمات الصحية والطبية والتمريضية والوقائية للفرد والمجتمع.


٨_ الاوضاع التعليمية :  ويقصد بها   تطوير اساليب التعليم الحديثة وتوفير الوسائل المتاحة وفقا لخطط علمية تنموية متكاملة في تحديث البرامج الدراسية  وتطوير خبراء وامكانيات الاساتذة والمعلمين والمدرسين والاداريين العاملين في هذا المجال.وتطوير المناهج العلميةبمايتلائم مع التطور العلمي الكبيرفي كافة المجالات العلمية واشراك الكوادر التدريبية والتعلمية والادارية بدورات تدريبية وتنموية وادخال منهاج التنمية البشرية في الصفوف الاولى للتعلم .كي نخلق جيل واعي ومثقف قادر على بناء البلد وخدمته.


٩_ الاوضاع الاجتماعية :  ونعني  بذلك نمو ثقافة  العمل والانجاز  وتغير المفاهيم المقترنة ببعض المهن والحرف التي يمكن دعهما ضمن تطوير مشاريع الصغيرة

١٠_ الاوضاع الطبقية : مرونة البناء الاجتماعي والمساواة الاجتماعية..

١١_ الاوضاع النفسية:  وهنا نشد ع ضرورة تهيئة المناخ النفسي العام والتشجيع ع التنمية بكل مجالاتها الاجتماعية والصناعية والزراعية الخ... ...


12. السياحة الدينية والاثرية : والتي من خلال هذا الرافد المهم ممكن تحقيق الانفتاح  الحقيقي على كافة البلدان في العالم وجعل السياحة الدينية والاثرية من المقومات الرئيسية  لتحسين اقتصاد البلد لما يمتلكه العراق  من ارث ديني واثري وحضاري في كافة المحافظات  ولايقتصر على عائدات النفط  فقط وغيرها وانما ستكون  نافذة خير للعراق واهله... 

 ونحن نعلم بان التنمية البشرية  المستدامة تدخل  في مجالات الحياة كافة وهي الحل الوحيد لانعاش  البلد وتحسين اقتصادة وكل هذة العوامل ممكن اذا توفرت واستخدمت بشكلها الصحيح يمكن ان تعود بالعيش الكريم والرفاهية لابناء الشعب كافة ...انتهى

ومن الله العون والتوفيق  .......

دراسة تنموية....... للنهوض بواقع البلد

الاستاذ احسان المشرفاوي


التعليقات




5000