..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


المِنطقة وَ الصواريخ .!

رائد عمر العيدروسي

إنّه حديث الساعة , وموضوع الساعة , ويجري تصفّحهُ وتقليبهُ ساعةً بعدَ ساعة , تحسّباً واحتياطاتٍ استباقيةٍ لساعةٍ مفترضة لحدثٍ مرتقب .. ونشير أنّ الأمر غير مرتبطٍ بصواريخ < إس 300 – ارض \ جو > التي ستمنحها روسيا الى سوريا قريبا ردّاً على تسببّ مقاتلات اسرائيلية بأسقاط طائرة " ايل 20 " الروسية مؤخراً , فالأمر لا يقلّ عن خطورة ذلك , ولعلّه يفوقه بكثير .

فحيث نقلت صحيفة " وول ستريت جورنال الأمريكية " يوم امس بأنّ البنتاغون " وزارة الدفاع الأمريكية " سوف تسحب اربع منظومات صواريخ " باتريوت " من : < الكويت , الأردن , والبحرين >  في مطلع الشهر المقبل , واضافت هذه الجريدة نقلاً عن مسؤولين عسكريين امريكيين " لم تذكر اسماءهم " بأنّ الولايات المتحدة سوف تسحب عدداً من البطاريات المضادة للصواريخ والطائرات من عموم المنطقة , لكنّ  ال " وول ستريت جورنال " فاجأتنا ولربما فاجأت المراقبين وعموم الأوساط الإعلامية العربية المختلفة , بقولها : - < أنّ تحوّل التركيز عن عن الصراعات القائمة منذ فترةٍ طويلة في " الشرق الأوسط وافغانستان " الى " التوترات مع الصين وروسيا وايران " > .! , ومهما يكن القصد او الهدف الذي اعتمدته و برّرته هذه الصحيفة عبر الربط بين سحب الصواريخ من المنطقة العربية ومن دولٍ خليجية لها وزنها النوعي , وبين افرازات الأحداث مع الصين " تجارياً وضريبياً " , وكذلك التوتر بين روسيا وامريكا في الجبهة السورية والذي من المحال أن يبلغ مرحلة التصادم العسكري مما يستدعي سحب منظومات صواريخ الباتريوت , لكنّما والى حدٍّ ما " على الأقل " فيترآى أنّ " ما وراءَ الأكمةِ ما وراءها " .! , بل قد لا حاجةَ حتى للإستشهاد بهذا المثَل , فالأحداث المحسوسة والملموسة لا تتطلّب صوراً ودلائلاً موثّقة سابقة لأوانها القريب .! , فالإجراء الأمريكي المفاجئ والجديد " والذي لايفاجئ الأوساط السياسية والإعلامية المطّلعة على ثنايا الأحداث " , وبغضّ النظر ممّا يعرّض الأمن الدفاعي – الجوي للكويت والبحرين من فجواتٍ ومخاطر " وأنّ إدراج الأردن هو لذرّ الرماد في العيون وخلط الأوراق " , كما أنّ المسألة لا تتعلّق باستنزافٍ ماليٍّ امريكي للكويت والبحرين لإعادة الباتريوت الى اراضيها ثانيةً , فهكذا استنزاف ممكن اجراؤه في ايّ وقت وحتى بدون سيناريوهات .!

   هذا الحدث الصاروخي – الأمريكي ودلالاته شبه المتشعّبة , اضحى وامسى شديد الوضوح وربما اكثر من اللازم .! وبالرغم من تحليل الجريدة الأمريكية المسوّغ " وربما دون قصد , فالموضوع مرتبط كلياً بأبعاد مواجهة عسكرية ايرانية – امريكية افتراضية " عبر الصواريخ " ولربما بوسائلٍ اخرى غير تقليدية وغير مكشوفة " بعد يوم الرابع من تشرين – ثاني المقبل , اي بعد الشروع بأعلان وتنفيذ العقوبات النفطية الأمريكية ضدّ ايران , ومع ما قد يحمله من مضاعفات وافرازات , وسيما بعد تصريحات كبار المسؤولين الأيرانيين بأنّهم سيحرمون دول الخليج من تصدير نفطهم اذا ما منعتهم وحرمتهم الولايات المتحدة من تصدير النفط الأيراني , ومن الطبيعي أن ليس بوسع طهران منع تصدير النفط الخليجي إلاّ بقصف المنشآت البترولية الخليجية بالصواريخ او إغراق ناقلات نفطها في مياه الخليج بالصواريخ والألغام البحرية وسواها ايضا , وأنّ التصعيد الأفتراضي في ذلك قد يطال القواعد والمنشآت العسكرية الأمريكية في البحرين والكويت وغيرها كذلك .! , وإنَّ للأمريكان والأيرانيين حساباتهم في ذلك . ومن جانبٍ آخر او زاويةٍ اخرى فيبدو أنّ الحسابات الأمنيّة الأمريكية تتحسّب لأبعد الإحتمالات والتي من ضمنها تعرّض منظومات صواريخ الباتريوت في بعض دول الخليج العربي الى عمليات تخريب وتدمير " من الداخل " قبل نشوب المواجهة العسكرية المفترضة مع الأيرانيين .

    لا نبتغي الإسترسال الإستباقي لتطورات ومضاعفات الأحداث المقبلة < والتي نشكّ كثيراً أن تبلغ حدّ المواجهات العسكرية والصاروخية > , لكنما تساؤلاً " لا تصعب الإجابة عنه ! " : - < فهل صواريخ الباتريوت الأمريكية اسقطت كافة صواريخ الحوثيين – اليومية المسددة نحو السعودية ! وإلاّ لماذا يستمرّ الحوثيون في اطلاق صواريخهم نحو المملكة .!؟ , وهنا لا نكررّ القول بأنَّ < ما وراء الأكمةِ ما وراءها > .!

    

رائد عمر العيدروسي


التعليقات




5000