..... 
مواضيع تستحق وقفة 
.
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.....
 ÙˆØ§Ø«Ù‚ الجابري
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة المكتب الاعلامي لوزارة الثقافة

 استطلاع حول ظاهرة تسرب التلاميذ من المدارس في ثقافي الهندية

  

ابتهاج جبار

العودة إلى المدرسة يعد تسرب التلاميذ أو الانقطاع عنها لأي سبب من أصعب المشاكل التي تعاني منها دول العالم بصفة عامة والعراق بصفة خاصة ولهذه الظاهرة آثار سلبية تؤثر على تقدم المجتمع وتطوره لأنها تساهم بشكل كبير في تفشي الأمية، وعدم اندماج الأفراد في التنمية بحيث يصبح المجتمع خليطاً من فئتين, فئة المتعلمين وفئة الأميين ما يؤدي إلى تأخر المجتمع عن المجتمعات الأخرى وذلك لصعوبة التوافق بين كلا الفئتين في الأفكار والآراء، وللوقوف على أصل هذه المشكلة تناولها البيت الثقافي في الهندية احد تشكيلات دائرة العلاقات الثقافية العامة في وزارة الثقافة والسياحة والآثار من جوانبها المتعددة وذلك من خلال إجراء استطلاع يوم الاثنين 24/9/2018 مبيناً انه لابد من تضافر الجهود الاستثنائية بين الجهات ذات العلاقة، بالتعاون مع ذوي الطلبة لوضع الحلول المناسبة التي من شأنها الحد من هذه الظاهرة بحيث تصبح المدرسة وسيلة يسعى إليها التلميذ برغبة لا برهبة ووسيلة تعود بالنفع عليه ،فالتعليم في العراق فقد قيمته الاجتماعية، لان الطالب في مرحلة المراهقة وبعد إنهائه الدراسة يعاني من البطالة فلا يجد مردود ولا نتيجة لتعليمه, فلابد على الدولة وضع الحلول المناسبة للقضاء على آفة البطالة التي يعاني منها أعداد كبيرة من الخريجين، لأن هذا الموضوع جزء من منظومة مجتمعية كاملة، والعمل على رفع المستوى ألمعاشي للأسر العراقية ذات الدخل المحدود، لأن مشكلة تسرب التلاميذ من المدرسة ترتبط بشكل كبير بظاهرة الفقر والعوز المادي، وفي سياق متصل التقت عدسة البيت الثقافي في قضاء الهندية بعدد من الأطفال الذين يعانون من عدم قدرة عائلاتهم على توفير المستلزمات المدرسية مما اضطرهم إلى ترك المدارس والعمل في السوق لبيع الأكياس البلاستيكية أو دفع العربات لنقل البضائع أو بيع قناني مياه الشرب على سبيل المثال، فعلي حسين حاتم طالب في الصف السادس الابتدائي اضطر للنزول إلى ساحة العمل في السوق لأن الوالد معاق, أما الطالب طاهر عبد علي في الصف الثاني متوسط من أسرة تعاني من الحالة المادية الضعيفة، وحسن احمد حسين طالب في الصف الخامس الابتدائي بعمر 15 سنة ترك المدرسة لضعف الحالة المعيشية للأب ما اجبره على بيع الأكياس البلاستيكية للحصول على الدخل اليومي لعائلته, والتلميذ مسلم كاظم العمر 14 سنة في الرابع الابتدائي يرسب دوما ما اضطره إلى ترك مقعد الدراسة لمساعدة والده لتوفير لقمة العيش للعدد الكبير من العيال، أما الطالب على مثنى فيقول انه يبيع الأكياس البلاستيكية في السوق لشراء لوازم المدرسة، ومحاولة من البيت الثقافي لإيجاد الحلول الناجعة والسريعة، فقد قام بالتنسيق مع عدد من الجهات الحكومية وغير الحكومية والشخصيات الاجتماعية والدينية المعروفة لتبني عدد من الحالات، ومتابعتها لانتشال تلاميذ المدارس، والمساهمة بالتحاقهم إلى مقاعد الدراسة في العام الدراسي الجديد.



الدار العراقية للأزياء تشارك في المهرجان الخامس للثقافات المتنوعة في السليمانية


تحت شعار (السلام والتعايش السلمي بين الثقافات المتنوعة) شاركت الدار العراقية للأزياء بعرض درامي (رحلة في بلاد الرافدين) بمناسبة انطلاق المهرجان السنوي الخامس للثقافات المتنوعة الذي ينظمه مركز (رايه ل) للتبادل الثقافي في مدينة رانيه على مسرح مفتوح في محافظة السليمانية للفترة 21 - 22 أيلول الجاري، جسد العرض الدرامي، الذي قدمته الدار وأخرجه محمود رجب، تنوع الحضارات والآداب العراقية ابتداء من ملحمة كلكامش، مرورا بالفلكلور العراقي وانتهاء بالمكونات العراقية المتنوعة، حيث تم عرض مجموعة أزياء جديدة نفذتها أنامل مبدعي الدار مؤخرا، شارك في المهرجان إحدى عشرة فرقة ثقافية داخلية وخارجية كل من (البصرة الوطنية للفنون الشعبية، وطن للثقافة والفنون والفلكلور من جمهورية مصر العربية، ايستم من خورستان، كلداز من بلوجستان، روناك للثقافات المتنوعة من الجمهورية الإسلامية الإيرانية، دهوك للفنون الشعبية، سليمانية للفنون الشعبية، ئارمانج عفرين من سوريا، كركوك الوطنية، موسيقية رابرين)، شمل اليوم الأول للمهرجان الذي بدأت فعالياته في حديقة دروازة في رانية عروض جميع الفرق المشاركة، فيما تم افتتاح معرض تشكيلي لطلبة معهد الفنون الجميلة في رانية، تلاه معرض تراثي في الديمان السياحي في ناحية سركبكان.

وفي ختام فعاليات المهرجان تم توزيع الدروع والشهادات التقديرية على الفرق المشاركة حيث حصلت الدار العراقية للأزياء على درع المهرجان الخامس للثقافات المتنوعة ودرع المشاركة ودرع مركز (رايه ل) 'منظم المهرجان' في رانية وشهادة تقدير تثمينا لجهودهم في إنجاح المهرجان بفعاليتين وعلى مدى يومي المهرجان.



أمسية شعرية حول قيم الثورة الحسينية في ثقافي الصويرة


تزامننا مع ذكرى شهادة (الإمام الحسين عليه السلام) نظم البيت الثقافي في الصويرة احد تشكيلات دائرة العلاقات الثقافية العامة في وزارة الثقافة والسياحة والآثار بالتعاون مع منتدى شباب الصويرة أمسية شعرية يوم الخميس20/9/2018 في قاعة البيت الكائن في منتدى شباب الصويرة تناولت الدروس والقيم المستوحاة من نهضة وثورة الأمام الحسين عليه السلام، تضمنت الأمسية قصائد كوكبة من شعراء المدينة وهم عبد الرضا اللامي، وناصر الأمير، رياض هادي الواسطي وآخرون، وجسدت قصائدهم الرثائية واقعة ألطف وما حملته من قيم ومبادئ سامية تجلت بالتضحية وعدم الرضوخ للذلة والمهانة، وإقامة العدل ومناصرة الحق والآمر بالمعروف والنهي عن المنكر وغيرها، وشهدت الأمسية حضور النخب الثقافية والإعلامية والمدونين على صفحات التواصل الاجتماعي، إضافة إلى الجهات الرسمية المتمثلة بالمجلس المحلي ومديري الدوائر ومنظمات المجتمع المدني والشخصيات الدينية.



ثقافي العزيزية يستضيف ندوة تربوية


استضاف البيت الثقافي في العزيزية احد تشكيلات دائرة العلاقات الثقافية العامة في وزارة الثقافة والسياحة والآثار الندوة الثقافية والتربوية التي أقامتها مديرية تربية العزيزية للمشرفين التربويين لمناقشة استعدادات العام الدراسي الجديد وحاضر فيها مدير الأشراف التربوي في واسط الأستاذ معد يوسف بحضور المشرفين التربويين في تربية العزيزية، تضمنت الندوة عدة محاور منها مناقشة الاستعدادات لاستقبال العام الدراسي الجديد، والشواغر والفائض من أعضاء الهيئات التعليمة في المدارس، وسد الشواغر الحاصلة في بعض الاختصاصات وكذلك التجهيزات المدرسية من مناهج وقرطاسيه وتوزيعها على تلاميذ المدارس بالإضافة إلى طرائق تدريس المناهج الطبعة الجديدة وطرائق إيصالها إلى التلاميذ من خلال وسائل الإيضاح التعليمية، تخلل الندوة مناقشات مستفيضة شارك فيها الحضور أغنت الندوة بالمعلومات المفيدة، وفي اختتام الندوة أثنى الحضور على دور البيت الثقافي في العزيزية لتعاونه مع جميع مؤسسات الحكومية وغير الحكومية، ومشاركته الفاعلة في إقامة الأنشطة الثقافية التي تسهم في تفعيل الحراك الثقافي في القضاء.



دار الشؤون الثقافية العامة  تقيم معرضا للكتاب في وزارة الموارد المائية

 

محمد رسن

تتواصل دار الشؤون الثقافية العامة في إيصال مطبوعاتها إلى القراء من شرائح المجتمع المختلفة والمثقفين والمهتمين بالإطلاع على ما هو جديد من صنوف المعرفة والإبداع حيث أقامت الدار معرضاً للكتاب في أروقة وزارة الموارد المائية، وحرصت على تقديم خدماتها الثقافية لعموم القراء وبتخفيضات وصلت إلى خصم 40% من سعر الكتاب، أفتتحَ المعرض  نهاد رشيد جواد مدير مكتب وزير الموارد المائية وبحضور معاون مدير عام دار الشؤون الثقافية العامة الدكتورة رهبة اسودي ومدير قسم العلاقات والإعلام عامر غازي وجمهور من منتسبي مديريات الوزارة، شملَ المعرض مختلف الإصدارات من شتى المجالات الأدبية والفنية والمعرفية والعلمية والتاريخية إلى جانب السلاسل التي تصدرها الدار منها (تواصل- ترجمان- سرد- دراسات- شعر) ومجلات (المورد- الأقلام- الثقافة الأجنبية- آفاق أدبية- التراث الشعبي- الثقافة التركمانية) إضافة إلى موسوعتها المنوعة التي تعنى بالانفتاح على منافذ الإبداع العراقي، ويأتي هذا المعرض أضافه للمشاركات المهمة في المعارض العربية والدولية للكتاب على مدار السنة بغية توصيل المنتوج الثقافي الوطني إلى المثقفين والقراء.



شبكة الحياة لوحة رسم تقيم ورشة (أخلاقيات الإنسان الراقي) في مرسم مكتبة الأجيال


بالتعاون مع مرسم مكتبة الأجيال في دار الكتب والوثائق الوطنية أقامت الشبكة التطوعية (الحياة لوحة رسم لدعم التفكير الإيجابي والطاقات والمواهب) ورشتها المجانية العاشرة والمعنونة (أخلاقيات الإنسان الراقي) يوم الثلاثاء 25/9/2018، حضرها عدد من الفنانين الشباب ممن يتلقون تدريبات فنية في المرسم، تضمنت الورشة محاضرة ألقتها رئيس تحرير الشبكة أسماء محمد مصطفى، سلطت فيها الضوء على الصفات التي يتحلى بها الإنسان المتحضر والإيجابي، وهي الصدق في القول، بحيث يتطابق القول مع الفعل فضلا عن الإسهام بالحد من الكذب، والحفاظ على الأمانة وتجنب خيانتها، والبر بالوالدين وحب العائلة والاحترام المتبادل بين الأولاد والبنات واحترام العلاقات الإنسانية كالأخوة والصداقة، وحب الوطن وتجسيده في أفعال تحافظ عليه من الهدم والفساد، والإخلاص في العمل وتأديته على أفضل وجه والعمل بروح الفريق، وحب الناس وتمني الخير لهم، والاحترام المتبادل بين المرأة والرجل .. كلاهما إنسان له الحق في الخيار والعمل والحياة اللائقة، واحترام الكبير والعطف على الصغير وهو مبدأ تربت عليه الأجيال، والقراءة وتثقيف الذات، والحرص على حسن الكلام، والتعامل بلطف وتحضر، وإيصال الرأي بطريقة متحضرة بعيدة عن الابتذال والقول الرخيص، واحترم الرأي الآخر، وتجنب فرض الآراء على الناس، والتضامن والتعاضد والتعاون مع الآخرين لفعل كل ما يتضمن خيرا، ونبذ النفاق والنميمة والغيبة والحسد والغيرة ونصح الآخرين بعدم القيام بها، والشعور بالفرح لنجاح الآخرين، والعمل بمبدأ المنافسة الشريفة، ونبذ الغرور والتكبر، والاعتذار حين ارتكاب الخطأ، ومساعدة من يحتاج المساعدة، وتجنب أي فعل فيه تجاوز على الآخر، والاقتداء بالنماذج الايجابية وتجنب تقليد الأشرار والكسالى وأصحاب الصفات السيئة، والموضوعية في الحكم على الأمور والقضايا والأحداث وتجنب الانحياز الانفعالي غير العقلاني، ونبذ التطرف والتمييز العرقي والطائفي، واحترام معتقدات الآخرين غير الضارة بأحد، والتسامح والتعايش والعمل على أن يعلو صوت السلام، واحترام النعمة والمحافظة عليه والابتعاد عن التبذير، وتعلم فن الإصغاء، والحفاظ على المال العام والممتلكات العامة، والحفاظ على سلامة البيئة من خلال إتباع الأساليب الصحيحة التي تضمن النظافة مثل تجنب رمي النفايات عشوائيا، وتجنب إيذاء الحيوانات الأليفة فهي مخلوقات ضعيفة لا تسبب الأذى، وممارسة الهوايات لأنها تعزز الثقة والشعور بالرضا، تخللت الورشة مداخلات ونقاشات من المتدربين الذين تفاعلوا بشكل إيجابي مع مضامينها والتي اختتمتها المُحاضِرة بالإشارة إلى أنّ الغاية من محاضرات كهذه ليس أن يستمعوا ويتفاعلوا معها وحدهم وإنما كي ينقلوا محتواها إلى آخرين ضمن محيط أسرهم وأصدقائهم ومعارفهم كي تعم الفائدة .

وتأتي هذه الورشة ضمن سلسلة ورش للشبكة بعنوان رئيس (شجرة الحياة، والرسم بالكلمات) تقيمها في إطار التعاون بينها وبين الدار لإقامة هذا النوع من النشاطات الثقافية الهادفة إلى ربط الإبداع والتفكير بالأخلاق والطاقة الإيجابية.



قصر صلاح الدين الثقافي يقيم مهرجاناً شعرياً للشباب


في إطار دعمه للمواهب وتطوير قدراتهم، أقام قصر الثقافة والفنون في صلاح الدين احد تشكيلات دائرة العلاقات الثقافية العامة في وزارة الثقافة والسياحة والآثار بالتعاون مع جمعية الشعراء الشعبيين مهرجانا للشعراء الشباب، ورحب مدير قصر الثقافة والفنون غسان عكاب بالحاضرين داعيا الشباب المثقف للتواصل مع القصر وتنمية قدراتهم ومواهبهم، فجميع الإمكانيات المتوفرة مسخرة لخدمتهم وإطلاق إبداعهم في ميادين الشعر والخطابة والرسم والغناء وكذلك المطالعة في المكتبة وتبادل الآراء والأفكار لتحريك المشهد الثقافي.



محاضرة  بعنوان (بين السلام و الإرهاب) في القصر الثقافي الديواني


بالتزامن مع يوم السلام العالمي، أقام قصر الثقافة والفنون في الديوانية أحد تشكيلات دائرة العلاقات الثقافية في وزارة الثقافة والسياحة والآثار محاضرة بعنوان (بين السلام والإرهاب) ألقاها حسن جاسم ألفؤادي مسؤول وحدة الآداب والفنون وأدارها مدير القصر صادق مرزوق، تناول ألمحاضر واقعة ألطف وما تمثله من مواقف لازالت تأثيراتها على الواقع البشري الحالي، مشيراً إلى دور الإعلام وأهميته في الحروب والأزمات كونه يساهم في توجيه الأمم نحو السلام أو الإرهاب بحسب ما تفرضه التوجهات للمؤسسات الإعلامية وانتماءاتها، كما هو حاصل في العراق وبعض دول المنطقة، حيث أن الإعلام غالبا ما يكون موجها من خارج الحدود وتنقاد له مؤسسات من داخل البلد بدافع المال أو نتيجة لصراع الهويات، وطالب الفؤادي من المؤسسات الإعلامية أن تتوجه نحو ممارسات إعلامية مهنية تحفظ الدم العراقي وتؤسس لعراق آمن، كما ذكر المحاضر أمثلة عن دور الأعلام في الاقتتال الذي حصل في الأعوام 2006 و 2007، حيث لم تكن بعض القنوات آنذاك أمينة على السلم في العراق ووحدته.

وقبل ختام المحاضرة، كانت هناك مداخلة لمدير الجلسة حول الأعلام الحر والإعلام الوطني، مؤكدا على أن الوضع العراقي يستدعي إعلاما وطنياً يحفظ الدم العراقي، كما تقدم بالشكر إلى المحاضر حسن جاسم الفؤادي، مثنيا على أهمية المحاضرة لتزامنها مع يوم السلام العالمي من جهة، وواقعة ألطف من جهة أخرى ليستلهم المحاضر من هذه الواقعة أفكار النهج الحسيني وهو يدعو إلى السلم والإخاء، حتى لأعدائه فضلا عن أنصاره الذي ضربوا مثلا في التضحية والفداء.



مؤتمر التعايش السلمي يكرم بيت سامراء الثقافي

 

محمد احمد

نالت شعبة البيت الثقافي في سامراء احد تشكيلات دائرة العلاقات الثقافية العامة في وزارة الثقافة شكر وتقدير مؤتمر التعايش السلمي الذي إقامته مديرية الشرطة المجتمعية برعاية وزير الداخلية صباح يوم الثلاثاء الموافق 25/9/2018 في منتدى رياضة وشباب سامراء، وجاء هذا المؤتمر سعيا من قبل مديرية الشرطة المجتمعية لتعزيز روح التسامح والتعايش السلمي في مدينة سامراء وزائريها لما تمثله المدينة من رمزية حضارية وقدسية ليس على المستوى المحلي فحسب بل على المستوى الإقليمي والعالمي، وشمل المؤتمر تكريم مسؤولي الدوائر ومنظمات المجتمع والشخصيات التي ساهمت في مساندة أهلنا في مدينة البصرة والتضامن معهم في مواجهة أزمة مياه الشرب التي حلت بمدينتهم من خلال تجهيز وإرسال المياه الصالحة للشرب لهم،وحضر المؤتمر عدد من المسؤولين المحليين في المدينة إضافة لممثلي وزارة الداخلية وقيادة عمليات سامراء وجمع كبير من المواطنين وناشطون من منظمات المجتمع المدني في سامراء.



ندوة ثقافية حول انعكاسات مواقع التواصل الاجتماعي في ثقافي الشعلة

 

نظم البيت الثقافي في الشعلة بالتعاون مع منتدى شباب الشعلة والشرطة المجتمعية يوم الثلاثاء 2018/9/25 ندوة توعوية بعنوان "انعكاسات مواقع التواصل الاجتماعي وآثارها على المجتمع" استضاف خلالها الباحثة علياء حسين حيث قدمت محاضرة موسعة حول محور الندوة تحدثت فيها عن أهمية مواقع التواصل الاجتماعي باعتبارها وسائل ووسائط إلكترونية موجودة على شبكة الانترنت تتيح لمستخدميها فضاء عاما للتواصل ويمكن للأفراد والمجتمعات من خلالها تبادل المنافع والخبرات في ما بينهم، وتابعت الباحثة انه رغم الإيجابيات الكثيرة التي تحملها مواقع التواصل الاجتماعي إلا أن استخدامها لا يخلو من سلبيات ومخاطر اجتماعية نبهت اليها دراسات متخصصة أبرزها تقليص العلاقات الاجتماعية وتفشي حالات الطلاق والخيانة الزوجية، وأضافت الباحثة انه وفق الدراسات المتخصصة فان إدمان استخدام شبكات التواصل أدى إلى زيادة معدل الانحرافات الأخلاقية، كما مكن من إفلات الأبناء من الرقابة الأسرية، مشددة على ضرورة أن تكون هنالك ضوابط ورقابة صارمة على مواقع التواصل الاجتماعي لمنع أو الحد على الأقل من آثارها السلبية على الفرد والأسرة وبالتالي الحفاظ على رصانة وتماسك المجتمع، وفي ختام الندوة قدم مدير البيت الثقافي جواد الشوكي شهادة تقديرية للضيفة تثمينا لمشاركتها القيمة وذلك بحضور ممثلين عن الشرطة المجتمعية وكادر من منتدى شباب الشعلة.



المكتب الاعلامي لوزارة الثقافة


التعليقات




5000