..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تعقيب على شنق قاص لنفسه ولديه رصاصة لا بل رصاص

شبعاد جبار

اعزائي مع انني دوما ممن ينظرون الى الامور بحسن النية الى ان يثبت العكس الا انني اجد نفسي هنا ابتعد عن هذا المنطق ابتعادا كليا..اذ ماحاجة القاص مهدي علي الراضي لو كان يريد الانتحار للسفر الى سوريا وتحمل وتحميل عائلته عبء التكاليف ..
اعزائي ان كان القاص ينوي وضع حدا لحياته لبقى في العراق "لايهرب بحياته منها" فهناك طرقا اكثرفاعليه واسهل تنفيذا تغنيه عن مشقة التفكير والعناء بطريقة التنفيذ .. يكفيه مثلا ان يتواجد في الاسواق الشعبية ليتبرع له المجاهدون مجانا "وهل من مزيد" لانهاء حياته بثواني وتوزيع اشلاءه هدايا غير مسلفنة على المحلات والسطوح.. يكفيه ان يتعرض بكلمةواحدة الى احدى المليشيات لتجعله مختبرا للتقنية الكهربية الحديثة لحياته التي استمتعوا بها وهم يكتشفون لاول مرة مدى استخداماتهاالتطبيقية الواسعة التي لم يكتشفها احد قبلهم فسجلوا بذلك براءة اختراع..
يكفيه ان يتهم نفسه بانه صفوي ليتبرع له الفا والفان للقضاء عليه فهو "انكس من اليهود"على حد تعبيراتهم ..
يكفيه الى ان يشير الى تفاقم وانهيار الواقع الخدمي ليتصدى له الف زميل يتهمونه تهما "توديه وراء الشمس" او الى القائم وكلا الا مرين سواء فهناك في القائم سيحتضونه بود مابعده ود الى درجة تذيب جسمه من حرارة هذا الود..
والسيد مهدي علي الراضي قاصا يجيد استخدام الكلمات فهو حتما يعرف انها الكلمة رصاصة وهو بالتاكيد يملك الكثير من هذا الرصاص..
السؤال هل اطلق القاص بسام رصاص كلماته واصابت من؟
اما ان يهرب من الجحيم ليحرق نفسه بعود كبريت!..اما ان يهرب من السيف الى" شندوخة"وليس جذع نخلة! اعذروني انا لاادري لم لااستطيع هضمها للمرة الاولى اشعر ان سوء الظن من حسن الفطن يجب ان يكون شعاري من اليوم فصاعدا

 لذا من حق كل عراقي على حكومته ان تدعو الى التحقيق بالحادث وان تطلع على مجريات التحقيق ومرة واحدة مرة واحدة عاملونا على اننا بشر
عاملونا على ان لنا حكومة تحترم مواطنيها ليحترمنا الغير

شبعاد جبار


التعليقات

الاسم: علي القطبي
التاريخ: 19/02/2007 23:01:30
ما تنبأت به في محله أخت شبعاد فقد نشر أحد المواقع أن جيران القاص المغدر رأوا ثلاثة سوريين دخلوا إلى شقة القاص المرحوم مهدي الراضي وخرجوا وبعدها بفترة وجدوا مهدي الراضي مشنوقاً في غرفته ويبدوا ان العملية ذات دافع سياسي وللقاص مقالات تنتقد النظام السوري .

الاسم: حسين عيدان السماك
التاريخ: 19/02/2007 21:56:37
تعليق جميل وتحليل منطقي ياليت قومي يعلمون بما يجري والاجدر بذلك ياليت حكومتي تقراء هذاالمقال .




5000