..... 
.
......
مواضيع تستحق وقفة 
حسام برغل
.....
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


شباب البصرة ملأتم قلوبنا حبا وأملا.. والمطلوب رئيس عادل ثوري عراقي الهوى والتنفيذ ينتصر للشعب وينصره الشعب

النور

شبابنا جميعا. شكرا لتفاعلكم العظيم وما تكتبون هنا في صفحتكم هذه. 

وبعيدا عن العنف بكل أشكاله وأطرافه ورفضا له وللظلم والاستهانة بالفقراء المسحوقين رأينا شبابا أثبتوا أنهم القوة الأقوى والأبقى. 

لقد تمادى الفاسدون في نهبهم ولم يقرأوا التاريخ كليا. 

ضاع مستقبل الشباب وسُحقَ الفقراء بين لا مركزية الادارات المنفلته التي شاع في ظلها الفساد ومركزية ضعيفة هزيلة غلبتها التسويات والمحاصصة الطائفية اللعينة. 

ومع رفضنا لكل الممارسات المخالفة للقانون وتكرارها، فإن اقتحام البرلمان بعد تظاهرة التيار الصدري المليونية ومن معهم للمنطقة الخضراء ودخول البرلمان لم يترك يدا واحدة من البرلمانيين إلا وارتفعت تأييدا لمطالب الشعب الإصلاحية، لكن القرارات التي أُتُخذت في ساعات الذروة أُفْرِغَت من محتوياتها بعد الهدوء ظنا من السياسيين الجهلاء أن ما حدث كان حالة مؤقتة. 

سمعنا في البرلمان قبل أيام رأيا مدويا لنواب من العصائب لم نسمع مثله ممن كانوا يتحدثون عن التهميش وغلبتهم من قبل الشعارات الطائفية والمناطقية طريق الموت والخراب. 

المطلوب ليس العنف وليس التوافقات على المناطقية والحصص، وأعظم ما في البصرة أنها رفعت علم العراق ولم تطلق شعارا طائفيا أو مناطقيا قطعا رغم أن خيراتها تكفيها لتكون أغنى بقاع الأرض. 

المطلوب في هذه المرحلة الحرجة من تاريخ العراق تسمية رئيس للوزراء ثوري الطباع ويعيش العدل والفقراء وسحق الفاسدين في ضميره وسلوكه وليس أداة للفاسدين ومهادنا لهم وينتقل هو وحكومته إلى مناطق الأحداث والحرمان وهي ساخنة. 

وأنتم أيها السياسيون الفاسدون من زاخو شمالا وفي كل المحافظات انتبهوا لما حدث ويحدث في البصرة وإن كانت البصرة ليست كغيرها كما قلنا سابقا فإن انتفاضة شبابها أيقظت كل شباب العراق. 

إنها رسالة تنبيه بعيدا عن كل أجندة العنف والتآمر مع قناعتنا أن النظام الرئاسي هو الحل ولا تنسوا يانواب العراق مشروع سدي بخمة ومكحول فهما خزين ماء العراق الأعظم قبل أن تموت أرضكم.

 

النور


التعليقات




5000