..... 
.
......
مواضيع تستحق وقفة 
حسام برغل
.....
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الهروب إلى الماضي

سيف عامر

بين ثنايا جروحي ارسم بقايا ذكرياتي  وألونها  بآمالي ..  لم أعد أريد  أن أسطر جمل وحروف  عن حاضري ولا أرغب بممارسة لعبة الطالع عن مستقبلي  ...       

أريد العودة إلى بيتي العتيق وصوره التي كساها غبار الزمن  , اتأمل كل شيء فيه أبوابه وشرفته وباحته ونخلته الوحيدة التي بغيابي   لم تعد مفعمة ممتلئة كما عهدتها !.  

أتأمل  بحساب الأمتار ما بقي من   ذكرياتي وأعيش في غيبوبة ذلك الماضي الجميل سر  ولادتي   وبقائي  ,وأنام على فصوله كالعصفور الذي يغفو على طرف  الغصن  , فقد  سأمت حاضري  ومستقبلي اللذين   لا ينبئان  بشيء فلن يتغيرا    كلما سار بي  العمر إلى الأمام  أما ماضيي فسيظل كما هو نجمة  ساطعة في دجى الظلام ترقب خطواتنا بصمت بل     حتى الإله  لن  يستطيع أن يغير من ماضيي شيئاً    أو يتلاعب فيه !  فهو الرحم    الذي منه أبصرت النور   على العوالم من   حولي و منه  ولدت لأعاصر  ملوك وسلاطين شتى ...  ومنه مررت بحقب  رجال اعتلوا المشانق والمقاصل   دون أن   أتبين   أن  كانوا مذنبين أم أبرياء ؟ !   أعود بذاكرتي ولا أكترث لجسدي الذي يظل شاخصاً في مكانه  ,أعود لأنقب عن كل مجهول ألم بي  عن كل أحجية عجزت عن فك طلسمها عن  كل  محطات حياتي و ما رافقها  ...

  فكل شيء يتأرشف في ذهني    أفعالي وهواجسي وإيماءاتي ...الخ,   لتحفر في ذاك القبر الشاهد الوحيد على وجودنا  وموتنا على السواء! .  

كان بودي أن أتوسل الإله  ليس لطلب المغفرة أو التكفير عن ذنب  بقدر ان يعيدني  إلى ماضي طفولتي  أفتح واقلب صفحاته  أتمعنها دون أن أنبس ببنت شفة   دون أن  أتسائل كيف ولماذا وأين  ... الخ .

أعيش ذلك الحلم الطويل بكل  فصوله وأسرح بعيداً عن واقعي  و محيطي وأن كان ذلك ضرب من الجنون الصوفي !  .  

وأخضع  ليوغا التأمل  وأبذل كل مجهودي   لينطفئ جسدي وتسافر روحي بعيداً  ترتمي  بين أحضان ذلك الماضي الذي لم  ينكفئ عن  مداعبة مخيلتي   قبل أن تعود إلى زنزانتها  صاغرة مستسلمة في كل مرةً تهرب فيها ...    !. 

سيف عامر


التعليقات




5000