..... 
مواضيع تستحق وقفة 
.
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.....
 ÙˆØ§Ø«Ù‚ الجابري
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


زملاء الشاعر سعد ياسين يوسف في كلية الآداب يحتفون بصدور (أشجار لاهثة في العراء)

النور

النور خاص / بغداد

 

زملاء الأمس الذين زاملوا الشاعر سعد ياسين يوسف في كلية الآداب جامعة بغداد ممن شهدوا قراءاته الشعرية في قاعتي الطبري والإدريسي في منتصف السبعينيات احتفوا يوم الجمعة ٧-٩-٢٠١٨ بصدور مجموعته الشعرية السادسة ( أشجارٌ لاهثةٌ في العراء ) في احتفالية أقيمت في (سفينة بغداد) في منطقة الكرخ على ضفاف نهر دجلة الخالد .

وتحدث الكاتب والإعلامي في دائرة العلاقات الثقافية بوزارة الثقافة صباح السيلاوي خلال افتتاحه الجلسة عن التجربة الشعرية للشاعرمتناولا محطات مهمة فيها ، مستشهداً بآراء النقاد العراقيين والعرب معرباً عن سعادتة لاقامة تجمع خريجي الإعلام في كلية الآداب لهذه الجلسة التي طال انتظارها من قبل زملاء الشاعر ومحبيه .

تحدث بعدها الشاعر سعد ياسين يوسف معبرا عن سعادته لحضور الزملاء الذين شاركوه مقاعد الدراسة قبل أكثر من 38 عاما من محافظات العراق الحبيب ومن خارج العراق لحضور هذه الجلسة التي أعادت وهج وجمال وألق الحياة الجامعية وذكرياتها الحميمة في قلوب جميع الحاضرين .

قدم بعدها الشاعر المُحتفى به قراءات في المجموعة مع استذكار واستعادة قصائد كُتبت في منتصف السبعينيات من القرن الماضي تحت ظلال أشجار الليمون المنتشرة في أروقة الكلية،ومازالت راسخة في ذاكرة الحاضرين الذين طلبوا قراءتها .

بعدها جرى توقيع المجموعة وتقديمها للحاضرين .

وحضر الجلسة نخبة من الأكاديميين الذين عبروا عن سعادتهم لإقامة هذه الجلسة وتمنياتهم للمحتفى به بالمزيد من التألق معربين عن فخرهم بالمنجز الإبداعي لزميلهم للشاعر الدكتور سعد ياسين يوسف الذي تناولت إبداعه الصحف والفضائيات وأقلام كبار النقاد العرب والعراقيين والجامعات حيث تناولت منجزه مؤخراً رسالة ماجستير في جامعة بغداد ، وأحتفت بمنجزه العديد من المدن العربية والأجنية، وحصل على الكثير من الجوائز والدروع والأوسمة تقديراً لمنجزه الإبداعي الذي أعتمد (الأشجار ) رمزا للإنسان ولقيم الحياة والحضارة والسلام بين البشر .

يذكر أن الشاعر سعد ياسين يوسف تخرج عام 1980 في كلية الآداب جامعة بغداد.

 

 

 

 

 

 

 

 

النور


التعليقات




5000