.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حُزْن بَحْر..!

أحمد الغرباوى

الجزء الرابع (4)


لم نظلم البحر..

يخلقهُ الربّ شغف سكون وعَصْف هَدْر

حريرُ زخّات.. تشقّ سكون الصّدر آهة وَجْد

وتخترق قبض الغَيْمِ قبلات غَيْث..! 


نحنُ الذين لا نجيد الحياة عوم؛ فنتهادى غرق

نحنُ الذين لانستطع أن نستلق على ظهورنا

وفي خدر؛ نناجي نورس فجر

فنغور لعُمْقِ إسقاط رَمْيّ..!

،،،،،،

لم نظلم البحر..

وقد خلقه الربّ لبّ حَدْف.. ولهبّ ريحٍ عصف

ويتحمّل ظمأ بُخل نَسْم

ويظلّ هو السّحر في سريان مَيّ

ورغم مذاق المُرّ يداوي شجن جرح

ولايضنّ بغموض سرّ رضابه عن بلل زَبَد وسقي رَمْل

وهسّ وشوشاته يداعب بَيْاض رُقىّ حِسّ..!

،،،،،،،

لم نظلم البحر..

وهو الذي يأوي الوَجَع من سياط ظلم 

رغم ملحه؛ يجفّف نَزْف ألم كىّ مُرّ

يفتح ذراعيه؛ مراسي للكلّ؛ دون قصر

فأيّ عطاء يدوم دون شرط وبلاخوف ولاثمن

يفيض بجلّ حُبّ دون حَدّ..!

شواطئ يمنحها الربّ لعبد.. ولايحسّ مذاقها إلا المخلصين 

مثل الحُبّ

حدائق قلوب في الله تستحقّ..!

،،،،،،،

لم نظلم البحر..

وهو يسترُ جسد العرايا من تماس فضح غُسْل

ويطفىء شمس الخطايا خفايا نفس

فما يعلن عن أجنّة شيطان؛ ولاجرم فعل..!  

فكم من شطّ؛ لاتستحق بطن أكفّ؛ لاتشعر ببروز عظم

لاتملك أعصابا فوق جلد..

وتعبث ببراء ذهبية حُبيبات رمل ومجسّمات حلم 

وفي قسوة حارس سجن؛ تنثرها بين أنامل أصابع قدم.. حجر أرض..!

،،،،،

ماذنب موج البحر..

وقد قدّر له أرجوحة قلب بتول بمهد أمّ

يروحُ ويجئ هدهدة حِنيّة صدر..!


لاتحزن يابحر..

فكم من مرآة كسرناها عن جهل

نريد منها ما لايشبهنا، يقظة حُلم تمنيّات وَهم

لا.. لاحقيقة أمر

فلم نر أنفسنا، وجرحنا بتهشّمات زجاجها 

كُلّ من يدنو من أرواحنا سكنا وودّ..!

وبين قضبان قيْد

كم يموتُ عشق حُكم إباء وتمنّع حلال قُرب..!

وفي خنق جدران سكات صلد

كم قلب غدا لبراء حُبّ دفن..!

وفي ينع العشب ورضاب عفن طحلب صخر

كم وجه رواه الحزن ينتشي برياح العِشْق وسَرّ..؟

،،،،

سامحنا يابحر..

أيا نعمة ربّ في رزق

أيا أوحد حُبّ يدوم رزق عمر..!

......


أحمد الغرباوى


التعليقات




5000