..... 
.
......
مواضيع تستحق وقفة 
حسام برغل
.....
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة دار الشؤون الثقافية العامة

دار الشؤون الثقافية

 أناشيد الطفولة في العراق

1880م ـ 1990م

رنا محمد نزار 

صدر عن دار الشؤون الثقافية العامة كتاب بعنوان (أناشيد الطفولة في العراق) ضمن سلسلة نقد للكاتب حسين عطية السلطاني.

وهي دراسة موضوعية فنية، جزء من شعر الطفولة ويشمل الكتاب اناشبد الطفولة في العراق من سنة 1880م حتى 1990م تعود إلى صفوة خيرّة من الشعراء وعلماء الدين والمربين وعلماء اللغة والأدب.

وتعتبر أناشيد الأطفال جزء من شعر الطفولة الذي هو احد أركان أدب الأطفال وهي بدورها تظم القصة والمسرحية الشعرية.

يحتوي الكتاب على مقدمة وثلاث فصول وخاتمة ومراجع.

الفصل الأول اهتم بدراسة الأناشيد وجذورها في الشعر العربي القديم والحديث، ونشأتها في العراق  وتطورها إلى سنة 1940.

اما الفصل الثاني فكان عن المضامين الموضوعية من حيث المضمون الحماسي والوجداني والترفيهي والتعليمي والاجتماعي والنفسي واثر ذلك في نفسية النشئ وترويحهم.

واحتوى الفصل الثالث على الدراسة الفنية من حيث لغة شعر الطفولة في العراق.

جاء الكتاب بـ (480) صفحة من القطع المتوسط.

 

 

(مجلة المورد.. عدد جديد)

شيماء عبد الرحمن

صدرَ العدد الجديد من مجلة (المورد) وهي مجلة تراثية نصف سنوية تصدر عن دار الشؤون الثقافية العامة. تمتد عدد صفحاتها (230) صفحة من القطع الكبير.

يتضمن ملف العدد في المخطوطات وتحقيقها، جاءت مقدمتها بعنوان (المرأة في نهج البلاغة) تناولَ كلام الإمام علي "ع" مواضيع شتى منها (التوحيد، الايمان، النبوة، الحقوق، الإمامية، العدالة، الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، الصلاة، الصوم، الزكاة، الجهاد، الامانة، سياسة الحكم والحاكم، الاهتمام بالرغبة) وغيرها. ومايهمنا في هذا البحث هو كلامه عن المرأة ومناسبة الكلام والهدف منهُ وتفسيرهُ. 

تناولت المجلة موضوع: (الشريف الرضي) للكاتبة رشا عيسى فارس، تحدثت عن سيرته وأثرهُ في الحركة العلمية في بغداد، كونهُ مؤلف ومتكلم وشاعر وأديب يكاد يجمع مؤلفو عصرهُ عن الإشادة بذكره وما كان يتمتع به من جلال الشخصية وتعدد المواهب والشهرة وعلو المكانة بين العلماء وأدباء عصره وقد نص كثير منهم على أنه كان من أئمة المسلمين في الفقة والأصول والتفسير وعلم الكلام ومن أبرز من نبغ في علوم العربية والنقد والأدب ورواية الشعر وإخبار العرب وذكروا العديد من مؤلفاته في هذه المجالات كما نوهوا بديوان شعره وبما أحتوى من نتائج ثرية.

تصرق المجلة لموضوع بعنوان: (مكانة الاندلس في التواصل الحضاري بين الإسلامية والحضارة الغربية) للأستاذ وجدان فريق عناد. نشطت الحركة العلمية في مختلف عهود الحكم العربي الاندلس فكان لها الصدارة في القرون الوسطى، إذ أنتقلت العلوم منها الى أوربا، وكانت واحدة من أهم حلقات التواصل بين علوم الحضارة الاسلامية والغربية، ولها دورها الكبير في تطور وأزدهار عدد من العلوم كالطب والفيزيتء والرياضيات وعدد من التطبيقات التقنية، 

كما جاءت المجلة بعنوان: (الجوانب الاجتماعية في كتاب البخلاء للجاحظ"255هـ") للاستاذه أحلام محسن حسين. يأخذ هذا النوع من الدراسات أهمية في مجال الدراسات الأجتماعية التي تقوم على أساس دراسة تأثير التآلف الاجتماعي من زاوية آخرى لما كان سائداً في عصر الجاحظ من إتجاهات أجتماعية كان له تحديد نوع الاجتهادات في تعريف أنماط السلوك البشري في الحياة الاجتماعية لعصره الذي وضحه من خلال كتابه " البخلاء" وذلك من خلال عدة أبعاد كان لها أثر على الحياة الاجتماعية لانه أهتم بعرض عدد من المظاهر الاجتماعية بشكل لها أثر على بيئته في كتابه هذا.

ضمت المجلة عنوان آخر (النتاجات العلمية والأدبية في كتاب الفؤائد البهية للكنوي "ت 1304هـ") للاستاذة فاطمة زبار عنيزان. تهدف هذه الدراسة الى كشف عن حياة اللكنوي ومؤلفاته وعلميته زمنهجه في هذا الكتاب، وتأتي أهمية الموضوع من كون اللكنوي واحدا من المفكرين الذين نبغوا في مجالات عدة كالحديث والفقة والتاريخ وغيرها من العلوم، وكان لكتابه هذا أهمية في التاريخ الإسلامي من كونه خاصا بالسير والتراجم ومن أشهر مؤلفاته فهو جامع للتراجم لطبقة من أعيان عصره.

 
 
في مدارات اللغة والهوية والانتماء
ياسمين خضر حمود
صدر مؤخراً عن دار الشؤون الثقافية العامة عن سلسلة لغة كتاب الموسوم (في مدارات اللغة والهوية والانتماء) للدكتور وليد السراقبي وتعنى هذه السلسلة بنشر كتب مهمة قيمة في علوم النحو واللغة العربية فضلاً عن خصائصها النحوية والصرفية.
تحدث في مقدمة الكتاب عن اللغة العربية التي تعد أداة تواصل مع العالم المحيط به وسيلة تعبير عن مشاعر والتفكير والأحاسيس والأفكار وقد تعرضت لغتنا خلال حياتها المعرفية والتاريخية إلى تحديات كثيرة لكنها لم تستطيع على كثرتها وشراستها أن تخمد جذورها لكنها بقيت محافظة على قوتها ومتانتها وصلابتها.
واحتوى الكتاب على خمسة فصول تضمن الفصل الأول (لغة والهوية والانتماء) اما الفصل الثاني (درست فيه العلاقة بين الاستشراق واللغة العربية في محاولة لبيان موقف الاستشراق من لغتنا العربية سوى كان ايجابياً او سلبياً اذا تعاضد أكثرهم على رمية بالاتكاء الجزئي او الكلي على لغة اللاتينية. وجاء في الفصل الثالث (تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها قضايا وحلول) تمتاز اللغة الأولى بانها تتلقى تلقياً عفوياً من المجتمع. اما اللغة الثانية تختلف كل الاختلاف عن اللغة الأولى نحواً وصرفاً وتركيباً وصوتاً.
اما الفصل الرابع (اللغة العربية وتحديات الإعلام والإعلان) تعد اللغة المقوم الأساسي من مقومات التراكم الفكري والحضاري والمعرفي واللغة هي مرأة الشعب الروحية ومؤشر على الفكر الدالة عليه ودليل الوجود الحقيقي للإنسان فلا وجود حقيقياً له من دون اللغة.
واخيراً جاء في الفصل الخامس (الترجمة المشوهة وفوضى المصطلح اللساني) تطلق الترجمة في اللغة على تفسير لغة بلغة أخرى او نقل كلام من لغة الى أخرى. اذ ترجمة من حيث الاشتقاق اللغوي تدل على التفسير والابانه والايضاح ونقل من لغة الى أخرى.
جاء الكتاب بـ 168 صفحة من القطع المتوسط.

 



موارد تجريبية في النص

اسراء يونس 
صدر عن دار الشؤون الثقافية العامة ضمن سلسلة نقد دراسة نقدية للكاتب إسماعيل إبراهيم عبد من القطع المتوسط.
تشير هذه الدراسة إلى حيوية التجربة العراقية في مجال تعدد الأنماط القصصية، وقيام الكاتب العراقي باستثمار التراث والتاريخ الممتزج بحياة الناس للفترات التي كونت التاريخ الرافديني القديم وتاريخ وتراث العصور الوسطى والحديثه. ونظراً لتقارب اهتمامات الكتاب وقراءاتهم اعتمت الدراسة الى تقسيم الكُتاب القصاصين الى اربع مجاميع متضافرة في الشكل العام لمتجهاتهم الفنية والفكرية وذلك لان النقد متعدد المناهج والبعض منها غير عملية والبعض الاخر متخلف الى حد ما.
الفصل الأول تضمن القصة القصيرة جداً ومتون المتوقع البيئي. إما الفصل الثاني فكان بعنوان القصة القصيرة ومستثمرات عناصر الوجود. واحتوى الفصل الثالث على القصة الطويلة والمثيولوجيا. وحمل الفصل الرابع عنوان (في تجريب الجماعي المختبر السرد في اتحاد الادباء ببغداد آذار / 2016).
جاء الكتاب بـ 280 صفحة من القطع المتوسط.

 

دار الشؤون الثقافية


التعليقات




5000