.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


العذراء والعقرب..! (4)

أحمد الغرباوى

في مَهْدِ عُمْره؛ يأسرهُ ينعُ الاشتياق..  

ولغمر الحُبّ بتفاصيل يومه يبحثُ عن مَجْرى تريْاقٍ؛ منه ظمأه يشربُ.. لايهمّ يمُت أو يرتوي.. 

لايجد غير غور (عقرب)..! 

وفي غمار حُبّ؛ روحه تتريْض بسَواد أزقة فراق.. فغدا البتول وجثته عابر سبيل..

عابر سبيل ينزلُ محطة ولم يقرأ..!

على الرصيف لوحة بَعْد لم تصدأ..!

مكتوبٌ عليها:

ـ هنا لا إقامة.. لاينعدم البَيْن بين (العذراء) و(العقرب).. حيواتٌ بينهما.. مهما اجتمعت ترحلْ..

(العذراء) يسجنُ (جوّاه) حبّه.. وَحْده يحرقه نار تمنّع.. مصولوبٌ هو والأمل.. 

كلّما توغّل في حنيّة (عقرب).. ودنا وتجرأ.. يفيض حُزْنه.. و

ولايشفع له براءة حُبّ.. ولامجاورة دوام وَجَع حَيْاة حُبّه..

والقلب الطاهر في البُعد يضطربُ.. وإطّراد طول المسافات ذنبٌ..

ذنبٌ لايغتفر..!

و(العذراء) يخشى (حاجات) كثيرة بتترمّد رتابة واعتياد.. ويتهيّب بُعاد (حاجات) كثيرة بتحتضر من بأس سُكات (العقرب).. ضجّة رفض في التماس وإلحاح..  

جرحُ الحُبّ البريء قهر؛ دون معصية ولا ارتكاب جُرم.. 

ويصبرُ على عذابات في صَمْتٍ.. يؤمن بأنّ الربّ حتماً سيثيبه خيراً.. وهو

هو البتول الذي لاظلّ في الحبّ.. راضياً على ابتلاء (عقرب) في الله أحبّ..

والموتُ ينتظرُ شغف الوَجْد.. وتراب اللحد لهما يكون أقرب..!

ربّما سائقُ قطار العشق أخطأ..؟

ربّما الشوق العذرىّ تعجّل..؟ 

ولكن.. 

ترياقٌ أم سمٌّ.. لاذنب 

فقد.. 

فقد أبى (العقرب).. ويغتصبُ (العذراء) حُبّ سرمدىّ.. بلامدى 

وبكارة حُبّ لاتزل تنزف.. 

 يتحمّل ( العذراء) إنكسار الكبرياء؛  وهويلملم نِدف اللحم المدمي.. من يدري.. 

لعلّ 

لعلّ سما (العقرب) تغيثُ شهباً؛ فينطفأُ قمر حُبّه و 

ويترمّد البتول حرقاً..!

.....


أحمد الغرباوى


التعليقات




5000