..... 
مواضيع تستحق وقفة 
.
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.....
 ÙˆØ§Ø«Ù‚ الجابري
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


شهدتها العاصمة المصرية القاهرة احتفالية كبرى لمناسبة عيد تاسيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني

ابراهيم محمد شريف

نظم مكتب الحزب الديمقراطي الكوردستاني في القاهرة مساء امس الخميس السادس عشر من اغسطس 2018 الجاري احتفالية متميزة لمناسبة الذكرى 72 لتأسيس الحزب حضرها جمع كبير من الدبلوماسين والاعلامين  والمثقفين والفنانين والاكاديمين ورؤوساء الاحزاب والائتلافات والكتل السياسية المصرية او ممثليهم وعدد من الجالية العراقية المقيمة في القاهرة .

وتضمن الاحتفال  القاء الكلمات من قبل سفير العراق في القاهرة السيد حبيب هادي الصدر والدكتور محمد تركي ابو كلل مسؤول الشؤون العربية في تيار الحكمة الوطني العراقي والسيد شيركو حبيب  ممثل الحزب الديمقراطي الكوردستاني في القاهرة التي عبرت عمق العلاقات الكوردية العربية والتطلع لخدمة العراق في كافة المجالات في اطار تعزيز الوحدة الوطنية  واتخاذ موقف موحد لدحر الارهاب والارهابين من خلال التعاون و التسيق بين قوات الجيش العراقي و قوات البيشمركة و الحشد الشعبي و الشرطة الاتحادية ورجال العشائر والقبائل لدحر اعداء العراق .

كما تضمن الاحتفال اطفاء الشمعة  (72 ) لتاسيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني بمشاركة الفنانة القديرة عفاف شعيب وسط انغام الموسيقى  وفرحة وبهجة الحضور وجاء في كلمة السيد شيركو حبيب ممثل الحزب الديمقراطي الكوردستاني في القاهرة بالمناسبة كما يلي : -

( سعادة سفير جمهورية العراق الفدرالي المحترم السادة الاعزاء ممثلي الاحزاب الشقيقة و الصديقة الاخوة و الاخوات الحضور الكريم السلام عليكم و رحمة الله و بركاته اسعدتم مساء جميعا

في البداية لايسعني الا ان اقدم لكم خالص شكرنا و تقديرنا لحضوركم و مشاركتكم معنا الاحتفال بذكرى تاسيس حزبنا

تمر علينا اليوم الذكرى 72 لتأسيس الحزب الديمقراطي الكردستاني، الذي جاء تاسيسه في ظرف مهم وحساس، حيث بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية واعلان مبادئ ولسون الاربعة عشرة تطورت الشعور والحس القومي لدى الشعوب المضطهدة لنيل الحريات و الناضل من اجل حياة حرة و كريمة.

ورغم وجود الاحزاب السياسية الكردية و القيام ببعض الحركات الشعبية انذاك، الا ان هذه الاحزاب لم تستطيع ان تلبي طموحات الشعب الكردي، و بات من الضروري بتشكيل او تأسيس حزب قومي كردستاني لمواجهة التغيرات و لتلبية مطالب و امنيات شعب كوردستان،

وبعد حل الاحزاب و التنظيمات التي كانت في الساحة الكردستانية انذاك و بالاخص حزبي هيوا و شورش، وايمانا من الزعيم الكردي الخالد مصطفى البارزاني والوطنيين من ابناء الشعب الكوردستاني، تم الاعلان عن تاسيس الحزب الديمقراطي الكردي في 16 اغسطس- اب عام 1946 الذي اصبح شعلة النضال الكردستاني و التفتت الجماهير حول هذا الحزب لايمانهم بقومية و وطنية الحزب و مؤسيسه بارزاني الخالد،

هذا القائد الذي كرس حياته من اجل قضية شعبه حيث شارك في ثورات بارزان وجميع الحركات التحررية الكردية لشعوره بعدالة قضية شعبه و الاضطهاد الذي كان يعاني الشعب الكردي حيث ترعرع في عائلة و طنية ساهمت منذ بداية القرن الماضي بل اسست النواة الاولى للحركات التحررية الكردستانية،

وهكذا بدء الحزب يدافع عن طموحات جميع الكردستانيين وخاصة بغد تغير اسمه الى الحزب الديمقراطي الكردستاني و اداى هذا الى التفاف الجماهير الكردستانية باختلاف القوميات و الاديان حول هذا الحزب وقائده والسير معا من اجل تحقيق المطاليب الكردستانية

 ومنذ اليوم الاول لتاسيسه ناضل الحزب بكل جدارة و اخلاص لتلبي المطاليب الكردستانية والعراقية ونحن نعتز باننا اول من رفع شعار الديمقراطية للعراق لايماننا بحل الخلافات في ظل الديمقراطية. رغم الصعوبات و العوائق المحلية و الاقليمية وشراسة اعداء الكورد التي واجهت الحزب الا ان ايمان الحزب بعدالة قضية شعبه و حكمة وشجاعة قائده البارزاني استطاع هذا الحزب الكردستاني التخلص من كل العوائق و التقدم نحو التطلعات الكردستانية

وقاد الحزب ثورة شعبية كوردستانية في 11 ايلول سبتمبر عام 1961 التي عرفت بثورة ايلول رغم ايمان الحزب و قيادته بحل المشاكل عن طريق المباحثات و التفاوض والحوار الا ان انحراف بعض قادة ثورة 14 تموز عن مسارها الوطني وعدم تنفيذهم للوعد، اضطرت قيادة الحزب الى اعلان الثورة و الدفاع عن كردستان.

واستطاعت ثورة ايلول التي كانت ثورة جميع العراقيين بكافة مكوناته القومية و المذهبية و الدينية، حيث التحق بها اشقائنا العرب من مختلف المدن العراقية و الاخوة الاشورين و التركمان، بتحقيق الانجازات تلو الاخرى رغم شراسة و التفوق العسكري للنظام انذاك، لكن ايمان الحزب بالجماهير و شجاعة و خبرة البارزاني الخالد ادت الى فشل كل المخططات الاجرامية للانظمة الفاشية.

رغم الانتصارات العسكرية لقوات بيشمركة البارتي وتحرير الكثير من القرى و القصبات الكردستانية استطاعت الثورة الكوردية بابرام اتفاقية تاريخية مع النظام العراقي و الذي اجبر ذلك النظام على الركوع لمطاليب الكردستانية و الاعتراف بعدالة القضية الكردية وهي اتفاقية 11اذار عام 1970 . الا ان عدم التزام حكومة صدام بتنفيذ بيان الحادي عشر من اذار و عدم مساومة البارتي والبارزاني الخالد بقضية الشعب الكردستاني،

ونتيجة لمصالح و الطموحات الغربية و تنازل صدام عن اراضي عراقية وبمشاركة شاه ايران ، اصابت ثورة ايلول بنكسة ادت الى تدهور الاوضاع و الهيمنة الهمجية لنظام بغداد انذاك على كردستان. لكن هذه الحالة لم تدوم طويلا حيث تم الاعلان عن تورة جديدة والتي هي امتداد لثورة ايلول حيث بداءت تورة كولان في 26 من ايار عام 1976 و التي جاءت بجهود البارزاني الخالد.

وكان و لايزال لحزبنا دور هام و فعال من نضال شعبنا الكردستاني من اجل تحقيق اماني الجماهير الكردستانية فكان للبارتي دور اساسي و هام في انتفاضة عام 1991 وتحرير المدن و القصبات الكردستانية و تاسيس البرلمان الكردستاني و تشكيل حكومة اقليم كردستان، و الانجازات التي تحققت للشعب الكردستاني خلال الفترة الماضية و كان له دور فعال و مؤثر في تحرير العراق و سقوط الدكتاتور.

وعلى الصعيد المحلي كان له و لايزال دور هام في دعم حكومة الاقليم منذ الكابينة الاولى،و اقرار الامن و السلام في كردستان. ونحن في كردستان مقلبون على الانتخابات التشريعية في 30 سبتمبر ونحن على يقين باننا سنحصل على مقاعد اكثر، بدعم من موازري و اصدقاء حزبنا ونحن مصرون على اجراءها في وقتها المحدد و لانرى اي ذريعة لتأجيلها، ولوكان هناك اسباب في مصلحة الشعب لتاجيلها لكنا اول من طالبنا بذلك.

وعلى الصعيد العراقي لحزبنا ولايزال دورا هاما في تشكيل الحكومات العراقية منذ عام 2003 و تقارب وجهات النطر بين الاطراف المختلفة و كان ولايزال للرئيس مسعود البارزاني دور هام ومشهود في هذه الانجازات، وخلال تعرض العراق للهجوم داعش استطاعات قوات بيشمركة كردستان بقيادة و اشراف مباشر من قبل الرئيس بارزاني بدحر اسطورة داعش و تحرير كل المناطق من الارهاب، وكذلك التعاون و التسيق مع قوات الجيش العراقي و قوات البشمركة و الحشد الشعبي و الشرطة الاتحادية بتحرير مدينة الموصل

السادة الحضور

خلال الحرب على الارهاب قدمت قوات بيشمركة كوردستان اروع الملاحم البطولية و قدمنا اكثر من 1800 شهيد و 12 الف جريح، و حطمنا اسطورة داعش ودافعنا عن الديمقراطية نيابة عن العالم.

ضيوفنا الكرام

اليوم يمر العراق بمرحلة صعبة و مهمة و خاصة بعد الانتخابات التشريعية التي جرت مؤخرا، و علينا جميعا ان نتكاثف الجهود و ان نتعاون من اجل تشكيل حكومة وطنية قادرة على مواجهة التحديات و الاعمار و اعادة النازحين الى مدنهم، و الاهتمام الاكثر بالنواحي الخدمية و الامنية.

سيداتي سادتي

ان حزبنا الديمقراطي الكوردستاني كان اول حزب بعد الانتخابات البرلمانية الاخيرة في العراق طلب بتشكيل حكومة و طنية مبنيا على الالتزام بالشراكة و التوافق و التوازن و الالتزام بالدستور لحل الخلافات، بعد ان كان البعض داخل الاقليم او المناطق الاخرى في العراق او حتى في الخارج، يعتقدون بان الحزب الديمقراطي قد انتهى و انتهت قيادة البارزاني، ولم يعلموا بان للحزب الديمقراطي و للبارزاني جذور المحبة و التقدير والولاء لدى اكثرية ابناء شعب كوردستان، وهذه المحبة راسخة في قلوبهم لا تتزعزع برياح صفراء لا هذه المحبة و اللتفاف الجماهير اكبر مما يتصوره البعض و انها شامخة كشموخ جبال كوردستان، وحصول الحزب على 25 مقعدا في البرلمان العراقي دليل على هده المحبة و الشعبية

و بهذا اصبح حزبنا الاول في هذه الانتخابات وليس على الاقليم بل على العراق بحصوله على اكثرية المقاعد البرلمانية كحزب،

و لغرض تشكيل الحكومة زار و فد قيادي من حزبنا الى بغداد و اللقاء بالاحزاب الاخرى، كما اعلن الرئيس البارزاني و قيادة الحزب التأكيدعلى هذه المبادئ و الاسس من اجل عراق ديمقراطي فدرالي تعددي، و علينا جميعا اخذ العبر و الدروس من الماضي و عدم تكرار السياسيات الخاطئة التي ادت الى عدم الوفاق بين مكونات العراق، و هذه السياسات الخاطئة ادت بالشعب الكوردستاني الى اجراء استفتاء في سبتمبر الماضي،

و اليوم علينا جميعا دون استثناء الاعتراف بهذه السياسات الماضية الخاطئة، و عدم تكرارها و الالتزام بالدستور لبقاء العراق موحدا، والعمل من اجل بناء دولة المؤسسات و خدمة المواطن العراقي جميعا دون النظر في القومية او دين او مذهب، بل يكون الانتماء عراقيا.

وعلى الصعيد الاقليمي استطاع الحزب باقامة علاقات صداقة مع دول الجوار على اساس الاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية، لان سيادة العراق هي خط احمر بالنسبة لنا ،وكذلك لنا علاقات صداقة مع الكثير من الدول و الحركات التحرربة و الاحزاب الديمقراطية

 ولا بد هنا في الذكرى 72 ان نستذكر بكل اجلال و اكبار شهداءنا الابرار الذين ضحوا باعز مايملكون من اجل عدالة قضية شعبهم و الدفاع عن الوطن فلولا تضحياتهم و نضال البيشمركة و دعم ومساندة الوطنيين من ابناء شعبنا لما تحققنا الانجازات.

في هذه الذكرى تحية اعتزاز وتقدير لشهداءنا الابرار و في مقدمتهم البارزاني الخالد و ادريس الخالد

تحية اعتزاز لجميع شهداء العراق الذين ضحوا من اجل بناء عراق ديمقراطي و تطهيره من رجس الارهاب

 تحية اعزاز وتقدير لشهداء مصر الذين دافعوا بحياتهم من اجل ان تبقى مصر حرة مستقرة سالمة.

تحية اعتزاز لجميع شهداء العالم الذين ضحوا من اجل السلام و الديمقراطية. و الله يوفقنا جميعا لما فيه السلام و المحبة و التعايش مرة اخرى شكرا لكم على حضوركم و كل الشكر و التقدير للسادة الافاضل الذين قدموا التهاني لنا بهذه المناسبة العزيزة . )  ,

والقى الدكتور محمد تركي ابوكلل مسؤول الشؤون العربية في تيار الحكمة الوطني كلمة فيما يلي نصها : -

( في بداية حديثي اتقدم بخالص التبريكات واعطر التهاني لشركائنا في الوطن والمصير ، في الماضي والحاضر والمستقبل للاخوة في الحزب الديمقراطي الكردستاني لمناسبة الذكرى٧٢ لتاسيس حزبهم العريق

  لقد كانت العلاقة التاريخية بين القوى السياسية في العراق بشقيها العربي والكردي علاقة وثيقة واخوية هدفها الاسمى هو التحرر من ظلم النظام البعثي الدكتاتوري البائد الذي كان ظالما الا في جرائمه ضد ابناء العراق فقد تفنن في تقسيم اجرامه على ابناء الوطن الواحد ، لتكون دماء شهدائنا نبراسا للحرية لاحقا

  وكما كان اجرام البعث ، كان الاجرام الداعشي ضد العراقيين بشيعتهم وسنتهم وكردهم ، فكان الرد العراقي صاعقا على هذه الشرذمة الضالة واذاقوهم الويلات وخلصوا العالم من شرورهم واجرامهم بفضل بطولة قواتنا المسلحة العراقية من جيش وشرطة وحشد وبيشمركة ،

لقد كانت العلاقة الانسانية بين ابناء الوطن الواحد سمة رئيسية في فترة الحرب على الارهاب الداعشي ، فكانت مدن الجنوب الصامدة ومدن اقليم كردستان العامرة خير من يحتضن ابناء المناطق المنكوبة في لوحة تجلت فيها اعظم صفات الانسانية والشعور بالمسؤولية تجاه ابناء الوطن الواحد

 لقد كان لاقليم كردستان دورا بارزا في دعم التفاهمات السياسية في تشكيل الحكومات السابقة وهو الامر الذي نتطلع اليه اليوم في دعم تشكيل حكومة الشراكة الوطنية التي تضمن مشاركة اغلبية وطنية في تشكيل الحكومة مع وجود اقلية وطنية في المعارضة تعمل على مراقبة اداء الحكومة

ختاما  لايسعني الا التاكيد على الاخوة بين ابناء الوطن الواحد وتحضرني هنا فتوى خالد الذكر المرجع السيد محسن الحكيم طيب الله ثراه بتحريم قتال الكرد ، فالكرد هم بمثابة القلب في الجسد العراقي والجسد لايمكنه العيش بلا قلب ..

 اكرر تهنئتي لاخوتنا في الحزب الديمقراطي الكردستاني متمنيا لهم دوام التوفيق والسداد في مسيرتهم السياسية .) .

ابراهيم محمد شريف


التعليقات




5000