..... 
مواضيع تستحق وقفة 
.
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.....
 ÙˆØ§Ø«Ù‚ الجابري
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الإيقاع في أغنيةِ (( من أجل عينيك))

أ د. عبد الرضا علي

 

أغنيةُ أمِّ كلثوم((من أجلِ عينيك)) التي كتبَ كلماتِها عبد الله الفيصل(1922 ـ 2007)، ولحّنها الموسيقار رياض السنباطي (1906 ـ 1981) وأُنتجت في العام 1971 لم تكن قصيدةً واحدةً ، إنّما كانت تجميعاً لقصائدَ عديدةٍ اختلفتْ أوزانُها، وتنوَّعت قوافيها، فقد ابتدأتْ بأربعةِ أبياتٍ من إيقاعِ السريعِ ذي الوزن :

مُـسْتَفْعِلُن مُـسْتَفْعِلُن فـاعِلُنْ

 

من أجل عينيك عشقتُ الهوى

بعدَ زمانٍ كنـتُ فيـهِ الخليّ

 

وأصبحت عيـنيَّ بعـدَ الكرى

تقـولُ للتـسهـيدِ : لا ترحلِ

 

يا فاتـناً لـولاهُ  مـا هزَّنـي

وجدٌ ولا طعمُ الهوى طابَ لي

 

هـذا فؤادي فـامتـلِكْ أمـرَهُ

مُسـتفعٍلُن مُسـتَفعِلُن  فـاعِلُن

واظلـمْهُ إنْ أحبَـبْتَ أو فاعدلِ

مُسـتفعٍلُن مُسـتَفعِلُن  فـاعِلُن

 

وأُردِفَتْ بـ رباعيَّـتين من مجزوء الرمل الصحيح :

فـاعِِلاتُنْ فاعِلاتُنْ   فـاعِلاتُنْ فـاعِلاتُنْ

 

 وهذا المجزوء كثيراً ما يردُ مدوَّراً، مع مراعاةِ أنَّ زحافَ الخبن يدخلُ في جميعِ أجزائهِ ( حشواً، وعروضاً، وضرباً) فكان مقطُها الثاني :

من بريقِ الوجدِ في عينيكَ أشعلتَ حنينـي

وعلى دربِكَ أنَّـى رُحْتَ أرسلتُ عـيوني

الرؤى حوليَ غامتْ  بين شكِّي و يقينـي

والمنى ترقصُ في قلبي على لحنِ شجوني

 

أستشفُّ الوجدَ في صوتِكَ آهاتٍ دفـيـنةْ

فـاعِلاتُن  فاعِلاتُن   فَـعِلاتُن  فـاعِلاتُن

 

يتـوارى بينَ أنفاسِـكَ كي لا أسـتبيـنَهْ

فَـعِلاتُن  فـاعِلاتُن   فَـعِلاتُن  فـاعِلاتُن

لستُ أدري أهوَ الحبُّ الذي خِفتَ شجونَـهْ

فـاعِلاتُن فَـعِلاتُن  فـاعِلاتُن  فَـعِلاتُن 

أم تخوَّفتَ مـن اللّومِ فآثرتَ السـكـيـنةْ

فـاعِلاتُن فَـعِلاتُن    فَـعِلاتُن فـاعِلاتُن

 

لكنَّ الأغنيةَ عادت في المقطعِ الثالثِ إلى إيقاعِ السريع، فاستخدمت منه أربعةَ أبياتٍ أيضاً، فأعادت لأُذنِ السامع نغمَ اللحنِ الأساسي الذي ابتدأتْ به الأغنيةُ :

ملأتَ لي دربَ الهوى بهجـةً

كالنورِ فـي وجنةِ صُّبحِ نّـديّ

 

وكنتَ إنْ أحسستَ بـي شِقوةً

تبكي كطفلٍ خـائفٍ مُجْـهَـدِ

 

وبعد مـا أغويتَـني لم أجـدْ

مَـفاعِلُنْ  مُسـْتَفْعِلُنْ  فـاعِلُنْ

ألا سَـراباً عـالقاً فـي يـدي

مُسـْتَفْعِلُنْ  مُسـْتَفْعِلُنْ فـاعِلُنْ

لم أجـنِ منهُ غيرَ طيفٍ سرى

مُسـْتَفْعِلُنْ  مُسـْتَفْعِلُنْ فـاعِلُنْ

 

وغاب عن عيـني ولـم أَهتَـدِ

مَـفاعِلُنْ  مُسـْتَفْعِلُنْ  فـاعِلُنْ

 

أمَّا في المقطعِ الرابعِ، فقد انتقلَ الإيقاعُ في الأغنيةِ إلى الخفيف الصحيح:

فـاعِلاتُنْ مـفاعِلُنْ فـاعِلاتُنْ

 (مع وجوب مراعاةِ دخولِ زحافِ الخبنِ على جميعِ أجزائهِ حشواً وعروضاً وضرباً) فاستخدمتْ منه أربعةَ أبياتٍ أيضاً :

كم تضاحكتَ عندما كنتُ أبـكي

وتمنـيتَ أنْ يطـولَ عذابــي

 

كم حَسِـبتَ الأيامَ غيـرَ غَوالٍ

وهيَ عُمري وصبوتي وشبابـي

 

كم ظننـتَ الأنينَ بينَ ضلوعـي

رجعَ لـحنٍ من الأغانـي العِذابِ

 

وأنا أحـتـسي مدامـعَ قلبــي

فَـعِلاتُنْ  مَـفاعِلُنْ  فَـعِلاتُـنْ

حين لم تلْـقَني لتسألَ ما  بــي

فَـاعِلاتُنْ مَـفاعِلُنْ  فَـعِلاتُـنْ

 

لكنَّ الأُغنية في مقطعِها الخامس عادت فاستخدمت بيتينِ اثنين من إيقاعِ مجزوءِ الرمل الصحيح الذي ألمعنا إليهِ في المقطعِ الثاني، وبهذا الإيقاع المكتنز بالطرب الذي يُثيرُ النشوةَ  في السامعِ تمَّ اختتامُ الأغنية :

لا تقُلْ أين لياليـنا وقـد كانتْ عِذابا

فاعِلاتُن فَعِلاتُن    فاعِلاتُن فاعِلاتُن

 

لا تسلْني عن أمانينا وقد كانتْ سرابا

فاعِلاتُن فاعِلاتُن   فاعِلاتُن فاعِلاتُن

 

إنَّني أسدلتُ فوقَ الأمسِ سِتراً وحِجابا

فاعِلاتُن فاعِلاتُن   فـاعِلاتُن فَـعِلاتُن    

فتَحمَّلْ مُرَّ هجرانِكَ واستبـقِ العِتابـا

فَعِلاتُن  فاعِلاتُن     فَعِلاتُن  فاعِلاتُن

 

وهذا رابطُ الأغنيةِ للراغبينَ في متابعتِها :

اضغط هنا على الرابط

 

 

أ د. عبد الرضا علي


التعليقات

الاسم: عبد الرضا عليّ
التاريخ: 02/09/2018 19:23:20
صديقنا الغالي الأستاذ رياض الجعفريّ

شكراً لقلبِكَ المرهف على هذا المرور الجميل

مع خالص التقدير والاحترام

الاسم: ريأض الجـعـفـــري
التاريخ: 02/09/2018 16:45:27
كـم انـا مسـرور بفراءة تحليلكم هـذا لإيقاع قصيدة " من أجل عينيك " دمـت متألقـاً استـاذنـا الكـبيـر القـديــر . أحترامي ومحـبتــي .. ريــاض

الاسم: عبد الرضــــا عليّ
التاريخ: 18/08/2018 02:02:36
تلميذنا النجيب، وأخانا الكريم الأستاذ رائد الصعايدة

شكراً لما في قلبِكَ المرهف من محبّةٍ لمعلميك، وعرفاناً لأدبكَ الرفيع على هذه الأبجديّة الحانية.

الاسم: عبد الرضــــا عليّ
التاريخ: 18/08/2018 01:57:57
أخانا الغالي الباحث الثبت محمّد عيسى الخاقاني

لكَ الامتنان ، والعرفان، والفضل على مرورك الجميل هذا

مع عظيم الودِّ ، والوردِ.

الاسم: رائد الصعايدة
التاريخ: 17/08/2018 12:39:06
أستاذي الغالي كم تأسرني هذه الكلمات وكم يتملكني لحنا الاخاذ. ..إلا أنها ازدادت القا بتحليلكم لها عروضيا يا ملك الإيقاع والقوافي والعروض دكتورنا الراقي

الاسم: محمد عيسى الخاقاني
التاريخ: 17/08/2018 07:52:03
سلمت الايادي دكتورنا الغالي
مقال رائع يتماهى مع الموسيقى

الاسم: عبد الرضا عليّ
التاريخ: 16/08/2018 23:47:48
الصديق الموسوعي الدكتور أحمد الحسّو

نَحْنُ أكثر سعادةً بمروركم سيّدي

جزاكم اللهُ خيراً، وبركة.

الاسم: احمد الحسو
التاريخ: 16/08/2018 22:13:41
سعدت بفراءة تحليلكم لإيقاع قصيدة ( من أجل عينيك ) . تقبلوا تحياتي وتقديري




5000