..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
زكي رضا
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


جميل ....و أنا ( اخوانيات الشعر و المقامة )

زاحم جهاد مطر

جميل حسين الساعدي و زاحم جهاد مطر


جميل ؛

يا زاحــم َ بن جهادٍ مـسّنــــي النَكَـــد...................أنّتْ جراحــــي ولم يأبـهْ بهـا أحــــدُ

فيمّمـــتْ وجْهها للريـــــحِ صارخــة ...................والريـــحُ تجري فلا تصغي وتبتعدُ

صبـري كبيـرٌ ولكن محنتـي عظمتْ ……..…..فكـــانَ أكبرَ من صبـري الذي أجِدُ

أنـــــا المتوّجُ بالأشجــــانِ مملكتـــي…..…….يصطافها الحُزنُ طولَ الوقتِ والكَمَدُ

مســــافرٌ مثل موجـــاتِ الضيا أبـدا ً…………...تمضـــــي السنــونُ ولا أهلٌ ولا بَلَـدُ

سُلِبتُ فردوســيَ الموعود مـن زَمنٍ ……….,…فلمْ يعُـــدْ واعــدٌ يُعطـــي الذي يَعِـــدُ

يا زاحـــــم َ بن جهــادٍ لـمْ يَعُدْ مطـرٌ ……..,,……..يهمــــي علــى أرضنــا والماءُ مُفتَقدُ

وجدتُ نفســيَ في صحـراءَ محرقة ٍ ………...والجـرحُ ينزفُ والأحبـابُ قدْ فـُـقِدوا

ظمـآن أبحث ُ عنْ مـاءٍ وقد يبسـت .........,…..منّــــي الشفــــاهُ ولا عونٌ ولا مـَــددُ

ساءلــتُ نفســيَ والرمضاءُ تحرقني ………..…أينَ الزهــــورُ وأيـــنَ الصادحُ الغَرِدُ

لمْ يبقِ لي اليومَ مِنْ أمسِ الجميل سوى ..…ذكـــرى هيَ النارُ في الأعماقِ تتّقــدُ

أيّــام َ روحي مع َ النجمــات ِ هائمةٌ ……….,شوقـــا ً تذوقُ الذي مـا ذاقـَـهُ الجَسـَدُ

يا زاحــــم َ بن جهــــادٍ والهوى قدر ……..……….,إنَّ المُحبّيـــــن َ أهلٌ أينمــا و ُجـِــدوا

العاشقــونَ طريـقُ الحـبّ يجمعـــهمْ ……….………..فمــا يُفرّقُـهــــمْ عِــــرْقٌ ولا بَـــــــلَدُ

غابتْ نفوسُهـــمُ في الحُسْنِ فانشغلوا …….,بمـا أحبّــوا ــ كما الأطفالُ ــ واتّحدوا

قدْ أبحـروا حين َ فاضَ الشوقُ ما سألوا…عـنِ الذي سوف َ يأتــي والذي يَفِــــدُ

لا قوا العواصــفَ والأمواجَ هائجـــة ً ………..بلا اكتراث ٍ فلــمْ يُشـغَلْ لهم خـَـــلـَــدُ

كمْ مرة ٍ أُحرقـــــوا كم مرّة ٍ دُفِنُــــوا …………..لكنّـــهم بُعِثـــــوا , بالحـب ِّ قد وِلـدوا

أنا :


يا حزين الحرف يا جميل يا اصيل الشعر يا نبيل ؛ يا شجي اللحن يا رقيق الكلمات يا صَّفي النخل كثير الثمرات ؛ يا كريم الاصل عديد الحسنات يا صاحب الفضل عديم الهنات . لأنين جراحاتك في الروح صدى و في القلب شجى بلغ المَدى كطعن المُدى ؛ جعلت قلبي يحنّ و يأنّ و يهنّ ؛ وكيف لا أيها الحبيب و الغريب للغريب نسيب . دع الرياح الهوجاء و شأنها تهب ما تشاء و تقصف و تعصف ما تشاء ؛ فلن تزحزح الجبال و لا توقف السيل و الشلّال و لا تمنع الأشجار من منح الظلال و الاثمار  والفراشات من رحيق الورود و الأزهار و لا الطيور من الغناء و لا الأرض من غيث السماء و لا الأرواح و القلوب من الحب و الجمال و الصفاء .


أعلمُ يا طويل العمر  أنك صبرت على صبر أمرّ من الصبر ؛ و عند شواطئ صبرك تلاشت المحن كامواج البحر  ؛ لقد تحملت العسير  ولكن بجَلَدك تخطيت الكثير  و رضيت بالمصير ولكن بحلمك تجرعت المرير ؛ و جعلت من ملح الغربة بلسما للجروح تألمت و لكن بدون أن تشتكي ألم القروح .


هكذا هم العشاق حياتهم غربة و فراق  و لهفة و إشتياق و دمع مسفوح من المآق و دم مراق بعد عمر مشاق ؛ إنها ضريبة الصدق في الصداق و صداق الطلاق للنفاق و ثمن الإشفاق على العشاق و أجر الأفتراق عن الأشفاق من الرفاق وعن اللؤم و النفاق و الصبر  هو الدواء كالترياق .


العاشق يا سيدي أزلي الترحال مع تيار الزمان مثل موجات الضياء ؛ العشاق له كالأهل و العيال و قلوبهم له كالأوطان في جميع الأرجاء .  يا من صَديَ في أرض جرداء باحثا عن المطر  دعها فهي الضمآنة تتوسل بالغمام و القطر  و توهم بطيب الشراب من مورد السراب . تعال الى هنا مملكة العشاق و المحبين و بِلّ شفاهك من العيون ؛ حيث ينابيع البراءة و بهجة الألوان و طراوة الأغصان و روعة الألحان و شذى الورود و الأزهار  و بضاضة الصخور و الاحجار التي تسيل بالماء الزلال من الاعالي .


يا فارس العشق الحزين اما آن لك ان تترجل ؟ الا يكفيك طول الترحال و الأسفأر  تالله ما أقول قولي هباء و لكن الأقدار تجري كما تشاء لا كما نشاء ؛ و تحط من تريد و ترفع من تريد ؛ الا يكفيك تعب الطريق و غدر السفيق و خيانة الصديق و نسيان الرفيق ؟


أيها السائح السَّيَّاح في عالم الجمال باحثا عما يريح الأرواح ؛ لست وحدك من يعاني وعانى أيها المُعنّى العيش مع إنسان بلا حب ليس له معنى فأن القبح عليه إستولى و إغتر به و تولى ؛ و أهل القبح كثيرون فهم أكثر من الطّرَا و الثرى ؛ إلاّ مملكتنا نحن مملكة المحبين فإنها منهم خالية لأنهم لا يعيشون مع الطيب و الرياحين و لا تطيب لهم الرياض و البساتين ؛ خفافيش ميدانهم الظلام حيث لا عصفور و لا عندليب و لا حمام ؛ و لا أزهار و أوراد و أغصان و لا حب و غناء و ألحان .


هيا هيا ترجل و شمّ الورد و الزهرا و ارتجل همومك نثرا و شعرا علانية لا سرّا ؛ و سوف تجد من حولك من هم مثلك من أصحاب الزفرات الحرّى جعلوا من الدماء حبرا و تجرعوا المُرّا و الأمرّا ؛ ونالوا ما نالوا من هجر و صدود و لكن بلا نول للمقصود ؛ و كابدوا ما كابدوا من الشوق و الصَبابة لكن بلا  إدراك من العيش الاّ الصُبابة ؛ وهبوا و أكرموا و ضحوا للأنسان و الأوطان و كان نصيبهم التيه في دروب النسيان بين الأهل و الخلان أو  الضياع في خبايا البلدان .


هنا أرواحهم تواجدت و تآلفت و توحدت وعلى المحبة تعاهدت و ترنّمت و تغنّت و أنشدت أغاني الجمال و بكوا و ضحكوا كالأطفال زادهم الخيال و الألوان  و الرحيق و الشذى و شرابهم شراب الفراشات قطر الندى ؛ و قلوبهم صافية كصفاء السماء في ليالي الربيع و أرواحهم مغتبطة فرحة كأنها في فِردوس بهيج مَريع .

زاحم جهاد مطر


التعليقات

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 09/08/2018 10:55:00
عزيوي رائد المقامة الحديثة زاحم جهاد مطر

مقامة غاية في الجمال
جعلتني أتمايل طربا مأخوذا بإيقاع الكلمات التي سطرها قلمكم الرهيف والتي تشغّ حروفها بهاءَ وسحرا وتتدفق مودة وحبا وكانها تنزلت من عوالم علوية
فيا لجمال حرفك ويا لروعة أسلوبك
من يقرأ هذه المقامة يعتقد أنها قصيدة شعرية
وهذه إحدى ميزاتك في الكتابة فأنت تكتب نثرا لكن بروح الشعر فكان له في القرّاء تأثير السحر
دمت مبدعا على الدوام
تحياتي العطرة مع احترامي وتقديري




5000