..... 
مواضيع تستحق وقفة 
.
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.....
 ÙˆØ§Ø«Ù‚ الجابري
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


زيارةُ طاهر الى الظاهر-قصة قصيرة

كريم الأسدي

في أمسية أُقيمت في برلين لتكريم الشاعر الدكتور عدنان الظاهر شارك فيها أيضاً قادميّن من الدانمارك الكاتبة ناهدة جاسم والكاتب سلام إبراهيم كان بين الحضور شخص مجهول لزوار الأمسية المقيمين في برلين أو القادمين من أماكن اخرى ، أتى وأخذ ببساطة مكاناً بين الحضور دون ان يتحدث لأحد أو يعرِّف عن نفسه .. القادم الغريب هو طبيب أسنان ، يسكن في النروج ، وهو في الأصل عراقي كردي من ضواحي كركوك ،  درس طب الأسنان في جامعات الدانمارك والسويد ويعمل في اختصاصه الآن في عيادة مع طبيبة أسنان نرويجية . الوسط الأدبي المتواجد في الأمسية على الأقل لا يعرفه ، كيف أتى اذاً ؟! وما الذي جاء به الى هنا .. حتى الدكتور الظاهر الذي لديه ذاكرة فذّة جعلته يتذكر لقاء مع شخصية ثقافية عراقية قبل حوالي ثلاثة أرباع قرن وتحديداً في العام 1951 لم يتذكر أو يتعرف الى الزائر الغريب .. الزائر الغريب طبيب الأسنان الدكتور طاهر كان قد درس الكيمياء في كلية التربية جامعة بغداد وتخرج فيها ، ومن اساتذته آنذاك كان الدكتور عدنان الظاهر أستاذ الكيمياء النووية في كليّتي التربية والعلوم في جامعة بغداد .. ترك طاهر دراسته للكيمياء في الخارج ليدرس طب الأسنان مبتدئاً من الصفر بعد ان تأكد ان شهادته من العراق لا تنفعه في اسكندنافيا كثيراً ، بيد انه لم ينسَ استاذه الدكتور الظاهر، وفي الخارج تواصل معه بواسطة وسائل التواصل الأجتماعي وما انْ علم ان للدكتور الظاهر أمسية تكريم وندوة أدبية في برلين حتى استقل الطائرة وأتى مستأجراً غرفة في فندق برليني دون ان يخبر استاذه من قبل ، وفي وقت الأمسية جاء وحضر مثلما حضر في الأمسية في اليوم الثاني أيضاً  ، ولقد طار الدكتورعدنان سروراً  ـ  حينما عرف فيما بعد ـ  بزائره تلميذه النجيب الذي لم يره منذ خمسين عاماً تقريباً والذي عبر بحر الشمال ليحضر  حفل تكريم استاذه وندوته وان لم تكن في الكيمياء وانما في الشعر والأدب .. والطالب طاهر درّس الكيمياء في العراق كمدرّس، وهو يتواصل الى الآن مع طلبته اللذين درّسهم في ثانويات العراق مثل تواصله مع استاذه عدنان الظاهر الأستاذ والشاعر والطفل والشاب والشيخ في نفس الآن .. لم يزل العالَم جميلاً وطّيباً

  

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


ملاحظة : زمان ومكان كتابة هذا النص يوم الأثنين السادس من آب 2018  في برلين ، وقد اخترت بوابة القصة القصيرة لتصنيفه الأدبي لأن أحداثه قصة بالفعل عشت شخصياً أحداثها يوم أمس وأول أمس حيث كنت رفقة الأصدقاء والزملاء ممن وردت أسماؤهم في النص 


كريم الأسدي


التعليقات




5000