..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


المرأة بعد الزواج؟؟

سوسن الزبيدي

تهتم الفتاة قبل الزواج بمظهرها وأناقتها الجذابة ..تسريحة شعرها ..وتتابع اخر صرخات المودة وحسب المقبول في مجتمعنا ..اضافة الى متابعتها لخطوط البادكير والمناكير وهذا حق مشروع وجميل لتظهر بمظهر لائق ولطيف ..وبالتالي يكون حلمها ان تلتقي بفارس احلامها لترتبط به وتكون مؤسسة مشتركة ..لتبدأ مرحلة الزواج والمسوؤلية وهذا حق طبيعي للمرأة والرجل.

لكن مع الاسف الذي يحصل بعد الزواج حيث تتخلى بعض من النساء وتتجاهل اهتمامها بمظهرها الخارجي ..ليصب اهتمامها في جوانب اجتماعية تحقق لها حياة اخرى بعيداً عن تلك المكملات وعلى عكس ذلك ..بقيت نساء اخريات يحافظن على جمالهن واناقتهن وبنفس الوقت يمارسن دور الام بالشكل الطبيعي من غير ان يؤثر عليهن قبل الزواج .

ولتكن نظرتنا اكثر واقعية ..ان متاعب الحياة وارتفاع الاسعار بشكل مستمر والايجارات الباهضة يشكلان هماً كبيراً على كل اسرة عراقية لذا بات اهتمام الزوجين ب"لقمة العيش " اضافة الى متطلبات واحتياجات الاطفال ..كل هذه الاسباب وغيرها ادت الى عدم مبالاة المرأة لمظهرها ولكن رغم الارهاصات والمعوقات اقول لك ياسيدتي عليك الاهتمام قدر الامكان بنفسك ومظهرك وبيتك واولادك حتى وان كانت هذه المعادلة فيها شيء من الصعوبة ..بالاخص ان كانت المرأة  موظفة وتتقاسم وقتها ما بين البيت والدائرة والزوج ..الاخير يراد منك الاهتمام به بشكل اكبر والاسوف يفكر ان يتزوج مرة ثانية بدلا ً من ان يبادر بمعالجة هذه الامور والتفاصيل التي ذكرناها ويمد لها يد المساعدة وتعتمد بالتاكيد على ثقافة الطرفين .

وفي النهاية اقول للسيدات العزيزات يبقى الخيار لكن وحدكن بان تجعلي من البيوت الزوجية في نعيم وسعادة فلا تهملي نفسك بعد الزواج .

لان الاهتمامات المرأة بعد الزواج تتوزع بحيث تكاد تنسى بعض الهموم والمشاكل التي كانت تشكل حيزا كبيراً من مساحة اهتمامها قبل الزواج .

وهنا يمكننا القول ان المرأة تتحول الى رساليته ذات اهتمام انساني اوسع لان تربية الاولاد ومداراة الزوج والاستجابة لمتطلباته التي ربما تتجاوز حدود المعقول في بعض الاحيان تجعل منها انسانة ثانية لاتفكر فقط بشكلها وجمالها .

 

سوسن الزبيدي


التعليقات

الاسم: محمد الشمري
التاريخ: 06/07/2010 09:46:01
عزيزتى سوسن الزبيدي
وجهة نظرك سيدتى صائبة واوافقك الراي
لان مراة بعد الزواج لم تعد تتهتم بنفسها ومظرها

الاسم: الشاعر : حسين موسى جنكير
التاريخ: 20/01/2009 16:05:44
كلام وجيه وصائب والتفاته جيدة
بوركت
تحياتي

الاسم: مقدام
التاريخ: 05/01/2009 18:59:13
كلام سليم جدا دمتي لنا ودام قلمك مميزا دائما

الاسم: سوسن الزبيدي
التاريخ: 29/10/2008 15:03:35
الزميل الاعلامي المشاكس والجريء فائق العقابي ....
تحياتي ,,
نعم ,,اوافقك الرأي في كل ماقلته عن الهموم والارهاصات التي مر بها المواطن العراقي بشكل عام ..ولكن ومع الكم الهائل من التراكات ندعو المرأة تلك المخلوقه الشفافة ان لاتهمل نفسها بعد الزواج وان تحافظ على اناقتها وهي قادره على ذلك بلمسات بسيطه بعيدا عن البذخ ...وبالتالي لايتجريء الزوج ان ينظر الى امراءة ثانيه بحجة اهمال نفسها.....
مع الود والاحترام


الاستاذ الكريم الطيب....
طبت مساء ايها الطيب,,ويسلم مرورك الكريم وتعليقك الواضح,,,
مع التقدير


المهندس صبري الزبيدي ...
تحيه طيبه ...
كل العشائر العراقية اهل كرم وجود..والزبيدعشيرة كبيرة ومتأصله وجذورها موجوده ومنشرة في اغلب محافظات العراق
ودمت


الى الصحفي الليبي عبد الرحمن عبد السلام...
تبقى المرأة معطاءه بلاحدود ,,لما تمتلك من الحنان والتضحية من اجل اسرتها وايضا ايضا مكافحه في مظمار عملها لكي تعين وتساعد على ميزانيه الاسرة ...ومع هذا انا ليس مع المقوله "وراء كل رجل عظيم امرأة"بل يجب ان تكون بجنبه وليست وراه...
شكرا لمرورك وتعليقك
تحياتي الى اخوننا الطيبين في ليبيا


الاستاذ الفاضل محمد البغدادي ...
مساء جميل وممنونه لتعليقك واحترم وجهة نظرك حتى وان كنت اختلف معاك في الرأي...
تحياتي



السيد مازن لطيف علي ...
انا لااريد لا من المرأة ولا الرجل ان يهملا انفسها ,,,رغم الظروف التي يمر بها بلدنا ,,والاهتمام بالمظهر ظاهرة حضاريه تعكس وعيك وثقافتك ورقي بلدك ...
مع الاحترام



العزيزه وفاء حسين

نعم الزواج مؤسسه مشتركه مبنيه على اسس اخلاقيه والتزاميه ...ومقالتي ليست تهديد لكي تزوج الرجل عليها وانما بمثابة رساله حب للحافظ على بيتها قدر الامكان..واتصور من حق الرجل ان تبقى زوجته محافظه على جمالها شبابها قدر الامكان ..
شكرا عزيزتي لمرورك الكريم


الصحفي والكاتب المبدع حيدر الاسدي ....
لطالما امتعتنا واغنيتنا بتعلقاتك التي هي بمثابة مقالة ...
ونحن لانريد ايها الزميل ان تخالف المرأة الشرعة الاسلاميه ..ونريد من المراة بل وحتى الرجل ان يكونا محافظين على الاهتمام بمظهرهم الانيق واللطيف حتى وان كانوا قد مر على زواجهما سنوات...
ممنونع لمتابعتك الدائمة لمقالاتي ,,,
ودت


الفنان والصحفي المشاكس دائما ليس على المشهد السياسي حسب بل على المشهد الحياتي ...
شكرا لتحيتك العطره التي نتم منذوقك وحسن اخلاقك ...نعم هناك النساء اللواتي تحدثت عنهن ولكن لاتكن قاسي بطرحك وتعلقيك بأيصال الفكره ,,,عيني استاذ مهند هاي مو سياسيه على كيفيك بس تريد قفشه !!!!!!
مع كل الاحترام لكل مقالاتك ورسوماتك الانتقادي "السياسية "



الاستاذ الصحفي جواد كاظم اسماعيل ...
تسلملي ...وممنونه لكاماتك اللطيفة ...بل انت ياستاذنا رائع ومبدع وانا من متابعي مقالاتك الجميله والهادفة ...
ودمت



الكاتب والاعلامي سلام نوري ...
تحياتي ,,
انا سعيدة جدا بتعليقك واتمنى فعلا ان رأيك هذا ان يأخذ به الرجال عموما ..لان البعضى يتناسى مواقف المرأة المضحيه ولاسيما عندما يقف على رجليه كما يقولون بالعاميه .....
مع الشكر والتقدير

sawsanalzubaidy@yahoo.com

الاسم: فائق العقابي
التاريخ: 28/10/2008 08:17:43
الاعلاميه والصديقه سوسن
ربما..او بالتاكيد ان الحال الذي يعيشه اهلنا في العراق يختلف تماما عن الذي يعيشه (المرتاحين والتعساء في درابين العالم)حيث اننا يازميلتي لانشابه احدا في العيش فالهم العراقي يبدأ معنا وينام معنا وياكل كل طعامنا معناحتى ان الحزن يعرف طريق قلوبنا ونسي دول العالم (الفايخه)...العراقي من كثر تعاسته يقول حين يضحك(يارب ضحكة خير)وكأن الغضب ينزل علينا اذا بتسمنا ...هذا ماتعلمناه ولمسناه...واتذكر ان صديقا لي (كركر)مع احدهم فقال له (يمعود الضحك مايوكعلنه )
بعد كل هذا وعذراللحزن الذي تكلمت به فالمراه والرجل قبل وبعد الزواج (مبتلين)

الاسم: الطيب
التاريخ: 26/10/2008 16:03:31
التشخيص صحيح وواقعي الا انه لااعتقد ان المراة قادرة على ان تكون ممن تهمل نفسها او ممن تهتم بنفسها بعد الزواج فالمسالة ليست ارادية وهي فوق الوعي فطبيعة المراة وبيئتها التي تربت فيها وثقافتها الشخصيه هي التي تسيرها في هذا الدرب او ذاك
والتجربه اكبر برهان

الاسم: مهندس /صبرى الزبيدى
التاريخ: 25/10/2008 20:47:26
وجهة نظرك سيدتى صائبة واوافقك الراى
ثانيا كنت قبل ايام ابحث عن اصل عائلة الزبيدى والحمد الله وجدتها وكنت اتمنى معرفة المزيد عنها بحكم ان حضرتك من العراق العظيم فهى لها اصول فى العراق ارجو الرد ومراسلتى مهندس /صبرى الزبيدى
engtekno@yahoo.com
+20119096960

الاسم: عبدالرحمن عبدالسلام - صحفي ليبي
التاريخ: 25/10/2008 12:39:15
كلمة حق
شكرا لك اخت سوسن على طرح هذه النقطة المهمة في التكوين الأسري .. ومن خلال مروري على بعض العليقات المصاحبة لموضوع الأخت .. التمست أن المرأة وهذا غالباً ما نصطدم به من قِبل بعض الأخوات وهو عدم إقتناعها بأن الرجل قوّام على المرأة وأن المرأة الإنجاز الأمثل لها بالدرجة الأولى يتمثل في الأمومة التي بات من الصعب رضوخ المرأة لها بشكل مطلق وطبيعي وعدم التخلي عن القيود الملاحقة لأمومتها كالعمل على سبيل المثال وإن كانت غير قادرة على أدائه لوجود إلتزامات ورسالة أهم لها متمثلة في إنتاجيتها الأسرية والحفاظ عليها وخلق نشء ذو فاعلية كبيرة في المجتمع .. عموماً .. وراء كل رجل عظيم إمرأة ياأخواتي العزيزات .. وهذا يكمن وراء نجاحها في بيتها وقيامها بالدور الطبيعي الأنثوي للمرأة بحنانها وصبرها وطيبتها ووعيها المهم جدا.. وماأشارت إليه الأخت سوسن بدر فيما طرحته .. وشكراً ..
تحياتي

الاسم: محمد البغدادي
التاريخ: 22/10/2008 17:08:31
تحية لك أخت سوسن المرأة مخلوق متحول الاطوار فيها من التحول والقدرة على الاختلاف ما يعجز الرجل من اللحاق به هي من الله طبعا ولكن المراة كام ما لا تقبل القسمة على نفسها ومكياجها من ضرورات أناقتها

الاسم: محمد البغدادي
التاريخ: 22/10/2008 17:07:50
تحية لك أخت سوسن المرأة مخلوق متحول الاطوار فيها من التحول والقدرة على الاختلاف ما يعجز الرجل من اللحاق به هي من الله طبعا ولكن المراة كام ما لا تقبل القسمة على نفسها ومكياجها من ضرورات أناقتها

الاسم: مازن لطيف علي
التاريخ: 22/10/2008 10:42:56
المتألقة سوسن .. ليس المرأة وحدها من تهمل نفسها بعد الزواج بل حتى الرجل .

الاسم: وفاء ياسين
التاريخ: 21/10/2008 21:20:24
الأخت الكاتبة
تعرفين ان الأهتمام بالمظهر الخارجي هي من طبيعة الأنسان عند النشوء اي حسب ما تعود منذ الصغر بجعل الأمور كلها ذات صورة حسنة ومن ضمنها المظهر الخارجي وليس حصراً على المراة فقط أما موضوع اهتمام المرأة لجعل الزوج يعجب بها فهذا اعتبره ومع احترامي لرأيك هراء لأن المرأة ليست لعبة بيد الرجل وبعد الزواج تصبح العلاقة بين الزوجين تتجاوز المظهر الخارجي مثل قبل الزواج انما هي علاقة انسانية فيها مشاركة حياة بكل جوانبها ولا نعرف هل مقالك هونصيحة لزميلاتك فاذا هي هكذا فنرجوا ان تكون موضوعية اكثر من تهديدهن بلجوء الزوج على الزواج من امراة ثانية لمجرد العزوف عن الأهتمام بمظهرها الخارجي تقبلي مروري

الاسم: حيدر الأسدي - كاتب وصحفي
التاريخ: 20/10/2008 12:28:26
السلام على الاخت سوسن الزبيدي
نقول انه بالعكس بالنسبة للزوجة لابد ان تهتم بمنظرها وشكلها للزوج بعد الزواج وفي بيتها فقط ولا يتعدى الامر بالزينة واظهارها للاخرين دون الزوج فهذا ينافي القاعدة وينافي المنطق والعقل اذ لابد ان تظهر بمظهر حسن لزوجها وليس للناس لان هذا الامر يجعل الرجل بعض الشيء منجذب لها عكس الامر الاخر الذي قد ينفره من هذا لاعتبارت يعرفها الجميع وان هناك موضوعة متادخله بهذ الشان والجوهر ولابد من الالتفات لها من الجميع حتى نصل للخير
وهي من أهم المسائل التي عنى بها الإسلام في الشريعة المحمدية السمحاء هي مسألة الزواج وقد اعتبر الإسلام مسألة الزواج من المسائل الأساسية في بناء المجتمع
الزواج في نظر القرآن ليس وسيلة لحفظ النوع الإنساني فحسب بل هو فوق ذلك , وسيلة للاطمئنان النفسي , والهدوء القلبي والسكن الوجداني وَمِن ْآياتِهِ أَن ْخَلَقَ لَكُمْ مِن ْأَنْفُسِكُمْ أَزْواجاً لِتَسْكُنُوا إِلَيْها وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً ... والقرآن بهذا النص يضع أُسس الحياة العاطفية الهانئة الهادئة فالزوجة ملاذ للزوج يأوي اليه بعـد جهاده اليومي في سبيل تحصيل لقمة العيـش , ويركـن الى مؤنسته بعد كره وجحيدة وسعيه ودأبه…. يلقي في النهاية متاعبه الى هذا الملاذ الى زوجتهِ التي ينبغي تتلقاهُ فرحة مرحة طليقة الوجه ضاحكة الأسارير ويجد منها أُذناً صاغية وقلباً حانياً وحديثاً رقيقا حلواً يخفّف عنه… ويُذهب ما به . والزوجة سكن لزوجها يسكن اليها ليروي ظمأه الجنسي في ظلال من الحب والمودّة والطهارة , فيسكن القلب عن الحرام وتسكن الجوارح عن الترّدي حمأة الرذيلة والإنزلاق في مهاوي الخطيئة . ولكي يتحقق في نطاق الأسرة وذلك السكن القلبي وهذا الهدوء الروحي , نجد الإسلام أحاط الأسرة بسياج تربوي ففرض تلك الحدود والحقوق حتى يجد المجال اليسير لكل منهما ( أي الزوج والزوجة ) حـتى لا يتعدّى واجباته ولا يتجاوز اختصاصه عن أعاصير الخلاف وتيارات النزاع وأنواء الشقاق وفي اطار ذلك قال(صلى الله عليه وآله وسلم): (( أي امرأة ماتت وزوجها عنها راضٍ دخلت الجنة )) . والإسلام يكـّرم الزوج بشكل ليس لهُ نظير قال(صلى الله عليه وآله وسلم): (( لو كنت آمراً أحداًً أن يسجد لأحد لأمرت الزوجة أن تسجد لزوجها )) لأن الإسلام يوكل رئاسة الأسرة , والقوامة على شؤونها , وتدبير أمورها للرجل . فهو قوي على حل المشكلات وأصلب عوداً ونضوجاً , اما المرأة فحكم طبيعتها تغلب عليها العاطفة وتنتابها حالات من الضعف البدني والنفسي يسقط عنها الى حين بعض العبادات . ولقد قرر الرسول الأكرم(صلى الله عليه وآله وسلم) أن المرأة الصالحة خير متاع في الدنيا عندما قال (( الدنيا متاع وخير متاعها المرأة الصالحة )) وجعلها خير مكسب بعد رضا الله وتقواه ما استفاد المؤمن بعد تقوى الله خيراً له من زوجة صالحة: (( أن أمَرَها طاعتـّه , وأن نظر اليها سرَّته , وأن أقسم عليها أبرّته , وأن غاب عنها حفظته في نفسها وماله )) قال سبحانه وتعالى في كتابه الكريم:...فَالصَّالِحاتُ قانِتاتٌ حافِظاتٌ لِلْغَيْبِ بِما حَفِظَ اللَّهُ... .

الاسم: مهند الليلي
التاريخ: 19/10/2008 14:16:10
تحية مع عبير الورد و السوسن ..
اول ما تتزوج (البعض) من الفتيات تنزع القناع ليظهر شكلها الحقيقي.. العيون عدسات ، والاسنان طخم، والشعر مصبوغ، واللون باودر مبيض..الخ..! بعدها تظهر مواهبها الدفينة بكونها (ربة مخدة)..! وما هي الا اشهر حتى ينمو لها (كرش) عظيم!! لتتحول الى كائن مستهلك وثرثار وثقيل الظل في البيت.. حتى اذا ما ارادت الخروج مثل زمان.. تلف راسها بخرقة سوداء مع عباءة على الكتف فوق (دشداشة النوم) وتكلم الناس بوجه ناعس وصوت اجش كانه الة خربة..
والله يا ست سوسن هذه حقيقة الكثير من البيوت.. فهل تعرفين السبب..؟ لان تلك الفئة من النساء يكون ولائهم الاول للزواج وليس للرجل.. فبمجرد تحقيق غاية الزواج تنتهي كل الطموحات ..
فهل لا اتحفتينا بموضوع عن تلك النساء..
تحياتي................

الاسم: جواد كاظم اسماعيل
التاريخ: 18/10/2008 22:39:35
الاخت الزميلة سوسن الزبيدي

مواضعيك دائما فيها تفرد وفيها ميزة للمعالجة والطرح بُوركت على هذا الجهد الرائع والمتميز

مع ارق تحياتي

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 18/10/2008 16:48:26
عزيزتي سوسن الزبيدي
الزوجة الصالحة هبة من الله للزوج والمؤسسة الزوجية
صدقيني
ثمة تضحيات تقدمها المرأة حتى لاتجعل من بيتها محراب لاحزانها
المبادرة والتفاهم والتحمل والكلمة الطيبة ومؤازرة الزوج في احلك ظروفه وتربية الاولاد بشكل صحح لهي اجمل هديه يمكن ان تقدمها من اجل بناء عائلة سعيده مهما كانت الظروف
تحياتي

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 18/10/2008 16:42:29
عزيزتي سوسن الزبيدي
الزوجة الصالحة هبة من الله للزوج والمؤسسة الزوجية
صدقيني
ثمة تضحيات تقدمها المرأة حتى لاتجعل من بيتها محراب لاحزانها
المبادرة والتفاهم والتحمل والكلمة الطيبة ومؤازرة الزوج في احلك ظروفه وتربية الاولاد بشكل صحح لهي اجمل هديه يمكن ان تقدمها من اجل بناء عائلة سعيده مهما كانت الظروف
تحياتي




5000