..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


1. دَعَوات ٌ للوطن

محسن ظافرغريب

من عـفـو خـ(ـو)اطر "ظـافـر غريب":

دَعَوات ٌ للوطن

لِمَنْ يَسهرُ القمرْ ؟!

لِمَنْ يلحظ البدرَ بدراً، قمرْ . . لَهُ يَسهرُ القمرْ . . لَهُ يَعني البدرُ حلو السهرْ . . 

، كعاشق ٍ حلَّ في رحاب جلباب ٍ ببعد ِالسـَّحاب . . ، كعاشق ٍ غشاهُ الذي يحلو لَهُ وصلَهُ؛ قـُلْ لَهُ: قـُـمْ ، صُـمْ ، صَلِّ ليلاً نُسُكاً.

قـُلْ: أسبغتُ وضوئي لصلاتي، أدمنتُ صِيامي وقِيامي . .

، في الكأس السـَّابع ِ إلهامي !.

قـُلْ: لَمحْتُ بقلبيَ نوراً، قـُلتُ لَهُ مَنْ أنتَ - يابوركتْ -، قالَ: تباركتَ، إستفتِ قلبكَ . . أنا أنتَ!.

قالَ (لقيط) بني أياد، ابن يعمر (الأيادي) لِخولة َبني مالك(المالكي):

لدوركِ إجلال ٌ بحضرة(الجعفري!)/ يُضاهي (دُعاةَ!) العهد في قادم ِالغدِ!!.

بحضرة الشيبة الهيبة الغيبة الوطن:

قالَ الوطن؛ مَنْ استصرخني فلْيتبعني، صَريخاً صَديقاً صَدوقاً لَهُ مخلَصَاً، أ ُجيبُ صرْخة المُستصْر ِخ، دعوةَ داع ٍإذا دعانِ، أ ُجيبُ: لبيكَ وسعديكَ قرةَ عيني بُنَيـَّتي ِ وَلَدي كَبَدي سَنَدي ومُعْت مَدي، يابــِضْعتي.

أ ُجيبُ: إذا كنتَ للموطن ِ صَارخاً(صَادقاً)، فاندُبْ سفيراً ولاتوصِهِ؛

قـُلْ أيُّها الوالي(الثاوي) بين طهران و قـُـمْ/ قدْ عَزلْناكَ، فـَنَمْ أوْ فـَقـُـمْ، كسلاح ٍ جَبان ٍ، أوْ يَراع ٍ تخاذلْ/ لَدَينا بأقطار العراق، بَلْ قـُلْ: لَدَينا عِضال ٌ(عِظاة ٌ) فـَما تــَعدَّى عِقالَهُ/ مقاماً، كأدْواءَ(كأداءَ) مقال ٍ وفِعلْ/ ، كعِلاج ِ عَليل ٍ، لا يَفوتَ طبيباً/، لتفلتَ أفعال عقوق ٍ(عقول ٍ) و قولْ!.
 

 

2. هديل

 

                                                   
حمامة:
ق ِ شرَّ مَن أحسَنَ إليك!.
لا عُتبى تُرضي، وبانَ الحُبُ سِفاحُ!.

هجرنا أقاليمَ العراق، فأ ُلحِقَ/ بنا عُنوةً، لا رغبةً، سفهاؤُهُ/ أ ُطيحوا هُمو كي يخلفوا عقباً لهم/ حظيـَّةَ ذميّ ٍ حرام ٌ ولاؤُهُ/ سقاها سنيناً في الشآم ِ ربَّنا لهُ/ وأجدَبَ مهْجر ٌ كقطرة ٍ؛ حياؤُهُ/ نسانا شريك المهْجر ِ ، و ترشـَّحَ/ كدنّ ٍ- ثقيل ماء ٍ-، ينضح ماؤُهُ/ رئيساً ترشـَّحَ، فبانَ بما به ِ/ زعيم الدّ ُعاة ِ، مَن دعيَّاً بُكاؤُهُ/.

أزهقوا أرواحَنا حَتفاً وصَبرا/ شرَّدوا أبنائَنا بحراً وبرَّا/ لعنة السلطة تبقى/ مثلما الحُرّ ُ سيبقى العمرَ حُرَّا/ مثلما الأعراقُ يبقى عِرقـُها/ كالعراق ِ لافظاً شرَّاً شنارا/ إننا الأعراقُ، أمّا دوركمْ/ زَبَد ٌ ما بدََّدَ نقشاً وصخرا/ أيّـُها الأزلامُ ذاكَ عهدكمْ/ حَمَّلَ أذنابكمْ أسفاراً عارا.

ذكر الحمام:
لقد جُبــِلَ الأ ُناسُ/ لنقد ِ ضدِّ/ وطاغوت ٍ ومحكوم ِ وحكم ِ!/ ولن يُرضى (أبُ الأنوارُ) قوماً بدين ٍ أو بعدل ِ أو بسلم ِ/ كقوم ٍ، هُمو الإناءُ لنضح ٍ و إسفاف ٍ وتفريط ٍ وظلم ِ/ ولمْ يأت ِ(أبُ الأنوارُ) غزواً/ كغاز ٍ أو بغاز ٍ، كي تلومي!!.

 

محسن ظافرغريب


التعليقات




5000