..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


صدر حديثا : الكوكب الضائع . قصة للأطفال ، عن أ.دار الهدى . كفرقرع.

سهيل عيساوي

رسومات الفتانة اللأردنية رنا الحثاملة  ، غلاف  سميك ، تقع  القصة  في  28 صفحة  من  الحجم  الكبير ،  القصة  عبارة ثمرة دورة الكتابة الابداعية  بإرشاد  الأديب  سهيل  ابراهيم  عيساوي  وبرعاية المكتبة العامة - كفرمندا . ومديرها  ابراهيم ضراغمة . صدرت القصة بدعم من وحدة الشبيبة في المجلس المحلي كفرمندا ،ومديرها الاستاذ  أحمد سعيد زيدان .. مراجعة لغوية الاستاذ صالح احمد كناعنة ،  ،القصة من تأليف الطلاب  المبدعين من مدارس كفرمندا الابتدائية. تتحدث  القصة  عن الخيال العلمي ، وغزو  مخلوقات  فضائية  غريبة  الأطوار الكرة الارضية ، من  أجواء القصة :"  بِهُبوطِ المَرْكَبَةِ الفَضائِيَّةِ العَجيبَةِ بَدَأَتِ الأخْبارُ تَنْتَشِرُ في كُلِّ أنْحاءِ العالَمِ كَانْتِشارِ النَّارِ في الهَشيم، نُسِجَتِ الأساطيرُ وَالأقاويلُ، وأخذتِ الإشاعاتُ تَتَطايَرُ في الهَواءِ حَوْلَ المَخْلوقاتِ الفَضائِيَّةِ الغَريبَةِ... بَدَأَ النّاسُ يَنْسِبونَ لَها قُدُراتٍ خارِقَةً! تُمَكِّنُهُم مِنَ القِيامِ بِأشْياءَ رَهيبَةٍ وَمُخيفَةٍ! وَدَبَّ الهَلَعُ وَالفَزَعُ في قُلوبِ النّاسِ!

 في هذِهِ الأثْناءِ كانَ عدَدُ المَرْكَباتِ الفَضائِيَّةِ القادِمَةِ مِنَ الكَوْكَبِ الجَديدِ في تَزايُدٍ مُسْتَمِرٍ، في أحْياءِ وَأزِقَّةِ وَجِبالِ وَرَوابي القُدسِ"  القصة  كتبت  بلغة  سلسلة وجميلة وأسلوب جذاب  تحمل  في  طياتها  مغامرات شيقة ، ورسائل  اجتماعية وتربوية . 


سهيل عيساوي


التعليقات




5000