..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


كاظم القريشي خارج السباق الرمضاني

اسراء العبيدي

لقد قيل عن سنة 2015 و 2016 و2017 أنهما من أسوء أعوام الانتاج الدرامي العراقي  . وكانت الأسباب هي التقشف والحرب الجارية مع تنظيم داعش ، ولكن ماذا نقول عن سنة 2018 والتي كانت هي من أسوء وأسوء إنتاجات المسلسلات العراقية والبرامج التلفزيونية في التاريخ . بعد تعافي العراق من حرب داعش لم يعد هنالك سبب لعدم الإنتاج لأنه كما يبدو إن الفن العراقي يواجه مصاعب كثيرة . بل قد وصل إلى حالة الانتكاس بحسب فنانين الذين يعزون أسباب هذه الانتكاسة إلى ضعف الدعم الحكومي . نعم أنا معهم في ضعف الدعم ولكني أرى عدم الانتاج أفضل بكثير من الانتاج السيء . 

دعونا نتحدث قليلا عن المسلسلات في رمضان 2018 كلها كوميدية وساخرة وغير مضحكة ابدا . وماحدث في رمضان مهزلة وفن هابط أين مسلسلات الدراما ؟ ألم يفتقدها الجمهور مثلي أيضا . 

فلو تحدثنا قليلا عن برامج المقالب لن نقول سوى أنها كلها سيئة لأن الضيوف جميعهم مكررين في جميع البرامج التي تبث على أكثر من فصائية عراقية . فهل من المعقول أن يتم الضحك بهذه الطريقة وفي كل مرة على ضيف البرنامج ولم يشعر أبدا إن هذا مقلب . طبعا هذا مايدعونا إلى أن نشك في مصداقية هذه البرامج  . وليس هذا فقط دعونا نذهب إلى إيناس طالب ونتحدث قليلا  عنها لأننا نعلم جيدا إنها اختفت منذ مدة ليست بالطويلة جدا . المهم من يصدك إنها تعود للشاشة بمسلسل اسمه ( غرامي شرطي حرامي ) وهذا الشيء صادم جدا . وهل من المعقول إيناس طالب أصبحت ممثلة كوميدية  بعدما ماقدمته من مسلسلات ناجحة وممتعة أمثال (مناوي باشا ، رجال الظل ، فاتنة بغداد ) . نتمنى لها أن تكون موفقة أكثر في أعمالها القادمة.

والآن تتوجه الانظار ل آلاء حسين تلك الفنانة المحبوبة التي فاجئت الجمهور وابتعدت عن الادوار الجادة وأصبحت ممثلة كوميدية . وفي البداية لم يتقبلها الجمهور ولكن بعد مضي 3 سنوات على مسلسل زرق ورق تقبلوها على الرغم من تكرار الفكرة نفسها  . وهناك ممثلين كثيرين والقائمة طويلة أكتفي بالأسماء التي ذكرتها وأنتقل إلى فنان الشعب كاظم القريشي والذي سيكون له معي حصة الأسد في مقالي هذا . وما اريد قوله يجب على الفنان الناجح أن لايقدم أعمال مبتذلة وأن لايجازف بتاريخ فنه الطويل مقابل تقديم عمل لايليق به وبالمشاهد العراقي .

نعم أنا مع الفن والفنانين لانهم واجهة البلد الحضارية ومهما تعددت الأسماء لكني أود الحديث عن الفنان كاظم القريشي . الذي هو لليوم هذا محافظ على رصانته .

كاظم القريشي نجده خارج السباق الرمضاني والتلفزيوني بعد أن قدم العام الماضي مسلسل (السركال ). والذي لاقى نجاحا كبيرا في العراق وخارجه لم يشأ أن يكون إسمه ضمن الاعمال المبتذلة التي قدمت في رمضان 2018 .

كاظم القريشي فنان جميل ومجتهد جدا ومثابر  يمتلك صوتا رخيما ومميزا يكاد يكون الأفضل بين أقرانه في العراق بل في الوطن العربي . جميع أعماله ترسخت بالذاكرة . أحببناه بالأدوار الشريرة وتعاطفنا معه في مسلسل ( ابو طبر ) وفي مسلسل ( البقاء على قيد العراق ) لأنه يعطي للدور حقه ويقنعنا بشخصيته . كما أحبنناه بأعماله الجميلة المؤثرة ( سليمة مراد ، سارة خاتون ، الدهانة ).

كاظم القريشي هو اليوم يمتلك أكبر قاعدة جماهيرية . وهو الفنان الأكثر حظورا في جميع المهرجانات والمحافل الدولية وكرم كثيرا ، ولكن يبقى أكبر تكريم له هو حب الجمهور له . لأني إلتمست هذا الشيء في جمهور يحبه ويتابع كل أخباره . إنه حقا فنان الشعب والفنان الخلوق الطيب الذي يحب الخير ومساعدة الناس . 

رغم كل مايحدث نحن نفخر بوجود فنان عراقي اسمه كاظم القريشي . والذي مايزال لليوم هذا 

يقدم أجمل الأعمال رغم اضطرابات الفن العراقي بعد 2003 وعدم رصانة البنى التحتية  للدراما العراقية . 

نعم إنه خارج السباق الرمضاني لكنه طل علينا في برنامج "رمضان عراقي" على قناة العراقية وبرنامج المقالب "سيف والجان في البستان" على قناة الرشيد . وبرنامج "رفعت الجلسة" مع الفنانة نجلاء فهمي على قناة العراقية . وإطلالات اخرى مميزة في برنامج "شاعر العراقية" حيث حل لجنة تحكيم في البرنامج وهكذا لامس قلوب الجمهور الذي إنبهر بثقافته

وبقدرته على التحكيم وهذا بدوره أضاف له شعبية أكبر . وأيضا طل على قناة آفاق الفصائية ببرنامج سياسي اسمه ( الشعب يقرر ) ونجح في  التقديم  . وكانت حلقات البرنامج  تقدم مناظرات سياسية وانتخابية مهمة بين الشخصيات السياسية المرشحة لخوض انتخابات مجلس النواب. وليس هذا فقط بل إنه أصبح الوجه الاعلاني لبطاقة الناخب . وكم هو من الجميل أن أسير بالشارع وأرى اللافتات له والتي أنتشرت له في كل مكان . ليكون الوجه الاعلامي لبطاقة الناخب وهو بدوره حث الشعب العراقي على الذهاب للانتخابات .

كاظم القريشي فخامة الاسم فقط تكفي وهو يعد اليوم واحدا من أفضل الممثلين في التاريخ العراقي الفني .

ولأول مرة في حياته إتجه إلى المسرح بعدما لاقى التشجيع وقدم مسرحية  "ماكو مثلنا " ولقد لاقت قبولا كبيرا عند الجمهور واقبالا واسعا . من بعد أن كان مدير دائرة السينما والمسرح ومدير مهرجان بغداد الدولي . إتجهت أنظاره إلى المسرح وقدم مسرحية اخرى بعنوان "ولد النائب" وكتب على صفحته الشخصية قائلا : عيديتي للجمهور . ومازالت لليوم هذا تعرض والجمهور مواضب على الحظور بشكل كبير . ومن جهته قال القريشي أتصور أن هذا العمل سوف يعيد للمسرح عافيته من جانب الحضور الجماهيري بعد النكوص الذي اصاب المسرح الشعبي بفقدان الجمهور . وذلك لعدد من الاسباب أهمها طبيعة النص وعدم الالتزام بالأخلاقيات والخروج من النص . ومشاركة شخصيات مبتذلة في الكثير من الاعمال لذلك عزف الجمهور عن الحضور . وان شاء الله سوف يكون هذا العمل فاتحة خير بيننا وبين الجمهور الكريم .


اسراء العبيدي


التعليقات




5000