..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


( همسةُ تأبين ) *

يوسف لفته الربيعي

غَريبةُ الروح ِ في الآفـــاق ِ مَثْواك ِ          وَيّـلٌ لِمَنْ أنّكـرَ الحُسْــنى فآذاك ِ

   يا حُلْوَةَ الطبْع ِ رُغْمَ البُعْد ِحاضرةً            فـي مَسْلَك ِ الودِّ كالقنْديل ِنَلْقاك ِ

   هـوَاً لبَغْدادَ فــــي عَـيّنيّك ِحامِلَـــةً            بَوّحُ الدُعابة ِ ،رُغْـمَ الآه ِغَطّـاك ِ

   وتنْظُرينَ بِشوّق ٍ نَحْوَ بارِقَــــــــة ٍ           مِن الأمــانــي ،كـأنَّ اللهَ أغّــنـاك ِ

   فكمْ تباهيّتِ فــي سُــعْد ٍ لواقِعَـــة ٍ            كفُـُسْـحَـةِ الـدار ِأو زَهّــو ٍبأولاكِ *

   وكـمْ تداولْت ِفـــي جِـدّ ٍ لأدْعـيَــة ٍ            كَي تُسْعِدينَ أُناساً ،ظَلَّ مَسْــعاك ِ

   تبّاً لِعـيّن ٍ مِن الحُسّــاد ِ بـؤبـؤها             رَماك ِسَـهْمــاً، مَعـاذ َالله ِ أرْداك ِ

   حتّى تَحَمَلّتِ ياعَمّــاهُ مِـن وَجَــع ٍ            أظّنى بقلْبِك ِ ،بَـلْ أطّفـى مُحـيّاك ِ 

   أصيلـةُ الطَبْع ِ لَمْ تُغْويك ِمُلْهيــة ٌ            ومـا تَطــاوَلَ شَــيـطانٌ فـأغّــواك ِ

   لَك ِالمَكـارِمُ فــي عِـزٍّ ومَفْخَـــرَة ٍ            تبقينَ  ذُخْراً لِمَنْ بالخـيّر ِرَبّـــاك ِ

   هذا هوَ الدَهْرُ كالحَرْباء ِ دَيّدَنُــهُ             أهّـــدى التَبَسُّــمَ حِيناً ثـُمَّ أبّكـــاك ِ

   آثارُ عُطْرِك ِرُغْـمَ المَوّت ِباقيَــة ً             قُلوبُ أْهْلِك ِطولَ الوَقْــت ِ،تنْعاك ِ

   يبْقى صَداك ِلوَقْعِ الحَقِّ مُحْتَكِماً              مِن شِدّة ِالظُلْم ِسَهْمُ الحِقْد ِأدْماك ِ

   أدعو لَك ِ الله َ في عَدْن ٍوأنْهُرِها             ورَحْـمَـــة ُالله ِتأتيّـنـــا ، وإيّـــاك ِ

**********************************

* كتبت القصيدة رثاءاً ووفاءاً لأبنة أخي الراحلة المأسوف على شبابها (أمُّ رُقية) ..(رحمها الله ) ...

  وقد توفيت في أرض الغُربة في أمريكا ودفنت هناك .

* أولاكِ ِ: أولادها  .

يوسف لفته الربيعي


التعليقات




5000