..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.....
 ÙˆØ§Ø«Ù‚ الجابري
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


شهادة

بدل رفو المزوري

عبدالحق بن رحمون

شاعر واعلامي مغربي

تغريدة الصيف يكتبها على مسؤوليته عبدالحق بن رحمون...


حكاية رحالة نقصها لكم عن طائر مهاجر، وطنه بحجم خارطة القصيدة، هذا الكردي الذي كل البلاد التي يعشقها وطنه،إنه شاعر ومثقف يهدي لكل البلدان والمدن التي يحل بها ورود السلام والمحبة يعرف عنا الكثير ويهدينا محبة مواطنيه، فهو سفيرهم يعرف وينشر عن الأدب والابداع الكردي الشيء الكثير ، إنه أديب موسوعي ما أن يحل ببلد إلا ويكتب عنه بكل محبة وعرفان وبعين الشاعر يقتنص المنفلت والمدهش.

إنه الصديق الشاعر بدل هذا الطائر الذي خبر أسرار المدن وعشقها في رحلاته السنوية لا يقنع في رحلاته سوى الاقامة في أعالي وقمم الجبل وسط خيمته الصغيرة التي يحملها فوق ظهره أينما حل وارتحل.

ولكي يتعرف الرحالة والشاعر بدل أكثر عن المدن التي يتوافد عليها باستمار ينسج علاقات صداقة ومحبة مع أهل البلد الذي يستضيفه ، من مختلف شرائح وطبقات المجتمع، حيث هنا دور الرحالة يتجسد في الدقة والتفاصيل من أجل الكتابة عن رحلة مشوقة فيها الكثير من الصدق والواقعية .

بدل شاعر ورحالة مغامر، لاتهزمه قساوة الطبيعة ...شاعر لاتهمه الشهرة أو الجاه أو المجد ، إن جلست إليه في حوار ستكتشف فيه أسرار مدهشة ورثها من أساطير قديمة ، اساطير من بلاد الرافدين ومن الشرق .

بدل شاعر ورحالة وأيضا سفير من أجل السلام والتسامح... يحمل معه أصوات من الماضي والحاضر والمستقبل، زاهد في كل شيء، كثير الحكي، خبر الحياة بقساوتها ، وعاش وقائع الحروب، التي لم تعد تخيفه، بقدر ما تصدى لها بالكلمة والابداع ليس من أجل التحدين بل لاعطاء الحياة أمل من أجل العودة إلى الديار والبيت الأول. ....



بدل رفو المزوري


التعليقات




5000