.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة اعلام الحزب الشيوعي

 على قاعة منتدى "بيتنا الثقافي"


الشيوعيون العراقيون يستذكرون الرياضي

الراحل كاظم عبود

عقد الحزب الشيوعي العراقي في بغداد، الخميس الماضي، جلسة تأبين واستذكار للرياضي ولاعب كرة القدم الراحل أخيرا، كاظم عبود.

الجلسة التي التأمت على قاعة منتدى "بيتنا الثقافي" في ساحة الأندلس، والتي أدارها الإعلامي الرياضي عبد الرحمن فليفل، حضرها سكرتير اللجنة المركزية للحزب الرفيق رائد فهمي، وعدد من الرفاق اعضاء قيادة الحزب، إلى جانب جمع من الشيوعيين وأصدقائهم من المثقفين والرياضيين والإعلاميين والمهتمين بالشأن الرياضي.

الجلسة جاءت تقديرا وإكراما للفقيد، الذي ناضل وعمل بجد وإخلاص طوال حياته من أجل قضايا وطنه وشعبه. حيث تنقل بين محطات كثيرة وسطر صفحات مشرقة، من بينها نضاله الوطني في صفوف الأنصار الشيوعيين بجبال كردستان ضد النظام الدكتاتوري المباد، ودوره الرياضي المهم، وسعيه من أجل بناء رياضة عراقية معافاة، وإخلاصه لمبادئه وقيمه السامية، ولحزبه الشيوعي العراقي.


الرفيق رائد فهمي: كاظم إنسانا ورياضيا ومقاتلا


وبعد أن وقف الحاضرون دقيقة صمت إكراما للفقيد، ألقى الرفيق رائد فهمي كلمة تحدث فيها عن خصاله الإنسانية ونضاله ودوره في المشهد الرياضي، فضلا عن سعيه إلى تحقيق حرية وطنه وسعادة شعبه، مشيرا إلى ان عبود كان له دور مهم في القطاع الرياضي، وانه كان يواصل سعيه إلى بناء رياضة عراقية متطورة، ويحمل مشروعا رياضا طموحا "لكن الدخلاء على الرياضة والانتهازيين وقفوا بالضد من مشروعه الوطني". 

وأضاف الرفيق فهمي قائلا "اننا كشيوعيين سنعمل ونواصل عملنا من أجل بناء الرياضة على أسس علمية، مثلما نسعى إلى بناء المجتمع".


عريان السيد خلف: عبود لاعبا كبير ورمز وطني


من جانبه ألقى الشاعر الكبير عريان السيد خلف، كلمة أمام الحاضرين، تحدث فيها عن علاقته بالراحل، وتطرق إلى بعض اهتماماته، مشيرا إلى انه كان يكتب الشعر، ويحمل الكثير من المواهب بالإضافة إلى موهبته الرياضية.

وطالب السيد خلف، الرياضيين والجهات القائمة على الرياضة، بتخليد الرموز الرياضية واستذكارها، والكتابة عنها، مؤكدا ان عبود كان لاعبا كبيرا ورمزا وطنيا مخلصا.


أصدقاؤه: تعلمنا من كاظم عبود المبدئية والتحدي


واستذكر العديد من أصدقاء الراحل ومجايليه، الذين حضروا الجلسة، صفاته وقيمه النبيلة ومبادئه السامية. إذ ألقى الكابتن منعم جابر كلمة استعرض فيها سيرة الراحل وصفاته، ذاكراً العديد من المواقف المشهودة للفقيد ودوره في فريق البريد لكرة القدم. كما القى الدكتور سعدون ناصر رئيس رابطة العاب القوى واحد ابطال العراق السابقين وتحدث عن دور الراحل ومواقفه وروحيته وتعامله الطيب مع الاخرين وتعلمنا من مواقفه المبدئية. ثم القى المربي داود العزاوي كلمة قال فيها ان عبود يتحلى بشخصية فريدة، رياضيا واجتماعيا، وهو من رياضيي الأمس الذين يتمسكون بالعلاقات الاجتماعية والصداقات الحميمة.

واضاف قائلا ان الخصال الحميدة التي يتميز بها الراحل، كانت قد أغاضت أزلام النظام الدكتاتوري المباد، ما جعلهم يبعدونه عن الرياضة، ليحرموا الوطن من لاعب نموذجي.

فيما تحدث الكابتن رسن بنيان، عن علاقته الحميمة بالراحل التي امتدت إلى أكثر من خمسين عاما، أعقبه المدرب السابق كاظم صدام، الذي تطرق إلى الفرق الرياضية الشعبية التي جمعته بالفقيد، مثل "فريق اتحاد فيوري" و"فريق الزمالك"، لافتا إلى ان المؤسسات الرياضية لم تنصف الراحل، ولم تستمع إلى مقترحاته وأفكاره بشأن تطوير الرياضة العراقية.

هذا وأجمع العديد من أصدقاء الراحل وزملائه على ان "كل من عاش قريبا من كاظم عبود، تعلم منه المبدئية والصراحة والتحدي".


ابن أخ الفقيد: شكرا لكم أيها المناضلون


وكان آخر المتحدثين في الجلسة، ابن أخ الراحل، سمير جلوب، الذي أعرب في كلمة له عن شكره للشيوعيين وقادتهم على متابعتهم الراحل والاهتمام به خلال محنته المرضية، مؤكدا ان العائلة تعلمت من كاظم الصبر والإرادة والمبدئية و"اننا تحملنا الكثير من المصائب ابان فترة النظام الدكتاتوري المباد، حيث أعدم أشقاء الراحل الثلاثة د. عبد الزهرة والقبطان محمد والرياضي عادل، إضافة إلى نجل الراحل، جواد، الذي كان فتى لم يتجاوز الرابعة عشرة". وتابع سمير جلوب قائلا انهم، ورغم كل ما مروا به من ظروف صعبة، ظلوا يواصلون موقفهم بالضد من النظام المباد حتى سقوطه في 2003.

وفي الختام قدم الرفيق رائد فهمي لوحا تقديريا باسم الحزب إلى عائلة الرياضي والمناضل الراحل كاظم عبود.

 
 
دعت الحكومة واجهزتها الامنية الى حماية المتظاهرين السلميين

نقابات واتحادات عمالية ومهنية تعلن تضامنها واصطفافها مع المتظاهرين ومطالبهم المشروعة

اعلنت 8 نقابات واتحادات عمالية، الى جانب نقابة الاطباء البيطريين واتحاد الحقوقيين العراقيين، دعمها واسنادها الكاملين مطالب المتظاهرين في مختلف محافظات العراق، وفيما طالبت الحكومة بحماية التظاهرات والاستجابة لمطالبها المشروعة، دعت المحتجين الى الحفاظ على الممتلكات العامة.

انحياز تام

وفي بيان صادر عن مؤتمر الاتحادات والنقابات العمالية العراقية، الذي يضم 8 نقابات واتحادت (الاتحاد العام لنقابات عمال العراق، اتحاد المجالس والنقابات العمالية في العراق، الاتحاد العام لنقابات العاملين في العراق، اتحاد نقابات النفط في العراق، اتحاد النقابات العمالية والمهنية المستقلة في العراق، نقابة ذوي المهن الهندسية الفنية، الاتحاد العام لنقابات عمال وموظفي العراق، الاتحاد العراقي لنقابات العمال"، جاء فيه:  تتواصل التظاهرات والاحتجاجات الجماهيرية في العديد من محافظات بلادنا التي هي تحصيل حاصل للأزمة الشاملة التي عصفت وتعصف به نتيجة نهج المحاصصة الطائفية والاثنية وللسياسات الاقتصادية والاجتماعية الخاطئة".
واضاف ان "مؤتمر الاتحادات والنقابات العمالية العراقية يعتبر هذه التظاهرات  التي استشهد فيها عدد من شباب العراق وجرح واعتقل العشرات منهم،  تنسجم مع روح الدستور وحق المواطن في التعبير عن رأيه وعن مطالبه المشروعة ويعلن عن دعمه وتضامنه وانحيازه التام لها، وهو ما يتوجب ان ترعاه الدولة والحكومة الاتحادية والحكومات المحلية، وان تصون حياة المتظاهرين وتؤمن سلامتهم".
واستطرد "ومن هنا فليس مقبولا على الاطلاق اللجوء الى استخدام الرصاص الحي والافراط في استخدام القوة، وتجهيز قوائم الاعتقال التي شملت ناشطين مدنيين معروفين ، وغيرها من الاساليب المرفوضة في بلد دستوري يريد ترسيخ الحياة الديمقراطية".

مطالب عادلة

ووجد مؤتمر النقابات، أن "كل التظاهرات الجارية في بلادنا الغاضبة والسلمية، واندساس البعض لا يغير من طبيعتها السلمية ومطالبها العادلة، ومن مهمات الحكومة كشف هذا البعض المندس والمُسيء للتظاهرات الشعبية الحاشدة والمتصاعدة ، كما يقع على عاتق الحكومة مهمة حماية المتظاهرين  والتركيز على ما هو أساسي في نضال الشعب العراقي وأهدافه العادلة والمشروعة والمهدورة في المرحلة الراهنة"، مشددا على انه "يعتبر أن الأزمة الحالية التي يمر بها شعبنا ووطننا تؤكد من جديد مدى الحاجة الى اقامة حكومة وطنية حقيقية، بعيدا عن المحاصصة والفساد، حكومة تلتزم ببرنامج وطني إصلاحي فاعل وفي فترة زمنية للتنفيذ وبوضع الشخص المناسب في المكان المناسب، من دون اجراءات ترقيعية وتسويفية واغداق للوعود المجردة ".

الوقوف مع المتظاهرين

بدوره، قال رئيس اتحاد الحقوقيين العراقيين العام، محمد نعمان الداودي، في بيان، تلقت "طريق الشعب" نسخة منه، ان "اتحاد الحقوقيين العراقيين بكافة تشكيلاته، يعلن عن وقوفه مع جميع المتظاهرين للمطالبة بحقوقهم في العيش بحياة حرة كريمة مزدهرة بتوفير الخدمات في مجالي التربية والصحة"، مستنكرا "كل اعتداء يتعرض اليه المتظاهرون او قواتنا الامنية وكذلك نستنكر الاعتداء على ممتلكات الدولة كونها من المال العام".
وطالب "المتظاهرين بالالتزام بالسلمية للتعبير عن حرية الرأي بأسلوب حضاري جميل، وندعو الحكومة الى تصحيح اخفاقاتها وتوفير كل الخدمات للمواطنين كما نطالب الجميع بالحفاظ على ممتلكات الدولة ودوائرها، نطالب بالتغيير الشامل نحو اصلاح جذري ومحاسبة المفسدين الذين ساعدوا على انهيار الوضع الاقتصادي في البلاد".

تضامن واسناد

في الاثناء، قالت نقابة الاطباء البيطريين العراقيين، في بيان، تلقت "طريق الشعب" نسخة منه، إنها "تعلن تضامنها التام وإسنادها المطالب المشروعة للمتظاهرين في بغداد و المحافظات الجنوبية ومحافظات الفرات الأوسط إذ عبرت الجماهير بصدق وأعلنت عن سخطها على الواقع المتدهور في الخدمات وانتشار البطالة وضياع فرص العمل للخريجين وتطالب بواقع أفضل ومستقبل سعيد في بلد غني بالثروات والطاقات المهدورة".
واردفت "نضم صوتنا بإعادة بناء الدولة وإعطاء الفرصة للمتخصصين واصحاب الكفاءة والقدرة على ادارتها بشكل مهني مستقل بعيدا عن المحاصصة والتأثيرات الحزبية وندعو الى تبني سياسات جديده لبناء وطن ينعم الجميع بخيراته"، داعية "المواطنين في ساحات التظاهر الى حماية ممتلكات الدولة والتعاون مع القوات الأمنية وحماية التظاهرات من المندسين".
 
 
 
رائد فهمي يستقبل وفدا إيزيديا


استقبل الرفيق رائد فهمي، سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي في مقر الحزب ببغداد  يوم الخميس الماضي، وفدا إيزيديا ضم الاخوة جلال نوري الياس - رئيس الملتقى الثقافي الإيزيدي، ومراد اسماعيل – رئيس منظمة يزدا/ العراق، وجميل مطو – عضو المنظمة، اضافة الى السيد فراس نوري الياس.
ناقش  الطرفان الشأن العراقي العام والتطورات السياسية ونتائج انتخابات مجلس النواب لسنة 2018، وكذلك ما يخص ابناء شعبنا من الإيزيديين ومعاناتهم والظروف الصعبة التي يمرون فيها.
كما تم التداول بشان المؤتمر السنوي للذكرى الرابعة لابادة الإيزيديين، وما يعنيه من دعم للاقليات وحقوقها،  ولضحايا الارهاب في العراق والعالم. حضر اللقاء الى جانب الرفيق رائد فهمي، الرفيق الدكتور صبحي الجميلي، عضو المكتب السياسي للحزب.
 
 
حذروا الحكومات المحلية والاتحادية من تجاهل مطالبهم الدستورية 
تجدد التظاهرات المطالبة بإصلاح النظام السياسي وتوفير الخدمات
بغداد – طريق الشعب
تظاهر مئات المواطنين، امس الاحد، في خمس محافظات، بينها بغداد، وسط اجراءات امنية مشددة، معربين عن غضبهم ازاء تجاهل مطالبهم المشروعة، وعدم تقديم كبار الفاسدين الى القضاء، فيما شددوا على ضرورة اصلاح النظام السياسي القائم، واقامة حكومة وطنية تلتزم بالعدالة الاجتماعية وتوفر الحياة الكريمة لهم.

بغداد
شهدت ساحة التحرير، وسط بغداد، مساء امس الاحد، تظاهرة تطالب بمحاكمة الفاسدين، واصلاح العملية السياسية، وتوفير الخدمات الاساسية من ماء وكهرباء وخدمات اخرى.
وفرضت القوات الامنية، اجراءات مشددة حول الساحة، ونشرت عناصرها بكثافة حول المداخل المؤدية الى ساحة التحرير.

واسط
وفي واسط، قال مراسلنا، شاكر القريشي، ان المئات من أهالي ناحية الدبوني التابعة لمحافظة واسط والنواحي المجاورة لها، تظاهروا صباح الاحد أمام مديرية شرطة الناحية، معربين عن قلقهم من تجاهل المسؤولين في الحكومة المحلية والاتحادية  لتردي الواقع الخدمي.
وتحدث الناشط المدني الشيخ أحمد الكلابي، لـ"طريق الشعب"، "قررت اللجنة التنسيقية لشمال واسط النزول في تظاهرة موحدة للنواحي والاقضية والتنسيق العالي للحفاظ على سلميتها للضغط على الحكومة بسبب عدم الايفاء بوعودها، حيث اشترك المئات من الشباب العاطلين، وكانت شعاراتهم (قطع الأعناق ولا قطع الأرزاق/ كلا كلا للفساد وغيرها
وكان في استقبال المتظاهرين نائب محافظ واسط  ورئيس لجنة الخدمات وعدد من اعضاء المجلس ومدير الناحية ضمن حماية امنية مشددة. 
حيث سلمت اللجنة التنسيقية للتظاهر حزمة من المطالب، أبرزها (إيجاد فرص عمل للشباب العاطلين، توفير مفردات البطاقة التموينية، تحسين الكهرباء، زيادة اطلاقات المياه في نهر دجلة). 
واتفقت تنسيقيات التظاهرات، على تظاهرة أمام محطة الزبيدية الحرارية، غدا الثلاثاء، للضغط على الحكومة المركزية ووزارة الكهرباء لإطلاق حصة المحافظة من الكهرباء وحسب العقد الموقع بين المحافظة والوزارة، وتجهيز المحافظة ب٢٤ ساعة.
ووجه الناشط الشيخ حسين جودة البطيخ، كلمة أمام القوات الحكومية والمسؤولين عبر مكبرات الصوت، قائلا "اذا لم تلب مطالبنا خلال خمسة عشر يوما.. تكون لنا وقفة اخرى، وسنقوم بقطع الطريق العام والتحشيد العشائري والأهالي لحين تحقيق مطالبنا المشروعة والتي كفلها الدستور العراقي خدمة للصالح العام".
وانتهت التظاهرة الساعة الثانية عشر بدون حوادث تذكر.

المثنى
في المثنى، قال مراسلنا، عبد الحسين ناصر السماوي، ان تظاهرة جماهيرية كبيرة  سلمية، انطلقت صباح الاحد، شارك فيها المئات من أهالي المثنى، حيث توجه المتظاهرون بعد تجمعهم في كورنيش السماوة، الى ساحة الاحتفالات وهم  يحملون الإعلام العراقية ولافتات كتب عليها (نطالب بتشكيل حكومة وطنية بلا محاصصة ولا فاسدين)،  (المجد والخلود لشهداء لقمة العيش)، (سلميه الاحتجاجات قوة لها).
كما هتف المتظاهرون (اطلع يا شعب لتكول شعليه) (كلا كلا للفساد نعم نعم للعراق).
المتظاهر حيدر ناصر، تحدث لـ"طريق الشعب"، قائلا "انا مهندس متخرج منذ ست سنوات و عاطل عن العمل حتى الان والتعيينات في العراق صارت لمن يدفع أكثر او لمن عنده واسطة في حزب متنفذ في السلطة". 
وأضاف حيدر ان "ثورة الجياع ليست انقلابا على الدولة ولكن هي رد فعل للمظلومية وعدم اهتمام الدولة بمطالب الشعب العراقي"، مطالبا "رئيس الوزراء 
بأن تكون التعيينات مركزية من قبل الحكومة المركزية وليس من قبل الحكومات المحلية، للنأي بها عن المحسوبية والمنسوبية".
بدوره، قال المتظاهر محمد كاظم، "نتظاهر اليوم بعدما شبعنا من الوعود والشعارات الطنانة عن الإصلاح ، وأن غضب عموم المتظاهرين في العراق جاء نتيجةً الحرمان والامتيازات الضخمة التي يتمتع بها البرلمانيون والرئاسات الثلاثة وأعضاء مجالس المحافظات في حين المواطن العراقي يتلظى جوعاً وحرمانا من ابسط الحقوق".
وتجمعت الحشود المتظاهرة في ساحة احتفالات المحافظة وتحيطها القوات الأمنية ، مع قطعها شوارع وتقاطعات مهمة في مركز المدينة.
وطالب المتظاهرون رئيس مجلس الوزراء بالاستجابة السريعة لمطالب الشعب العراقي من تحسين الخدمات والنهوض بالبلد نحو الأفضل والعمل على  تحسين منظومة الكهرباء والصحة والماء وتوفير فرص العمل للعاطلين ومحاسبة الفاسدين من وزراء وغيرهم الذين اوصلوا البلد الى حافة الهاوية. 
وانتهت التظاهرة الجماهيرية دون وقوع اي حدث يذكر، ويرجع الفضل الى تمسك المحتجين بالسلمية والحفاظ على ممتلكات الدولة. 

الديوانية
تظاهر المئات من اهالي الديوانية، صباح امس، منطلقين من شارع المصورين الى مبنى الحكومة المحلية، مطالبين بإقالة المحافظ من منصبه، ومحاسبة اعضاء مجلس المحافظة اثر فشلهم في خدمة المحافظة. بحسب متظاهرين.
ورفع المحتجون في الديوانية لافتات للمطالبة بمحاسبة المفسدين واقالتهم، فضلا عن تحسين الخدمات وتوفير فرص العمل، الى جانب تقديم "قتلة" المتظاهر حسين يوسف، في تظاهرة الجمعة، الى القضاء.
واغلقت الاجهزة الامنية، قبيل انسحاب المتظاهرين الباب الرئيس لمجلس المحافظة لمنع دخول المتظاهرين ونصبت اسلاكا شائكة بالاضافة الى دوريات ثابتة وراجلة لفرض المزيد من الاحتياطات. 
واعلنت حكومة الديوانية المحلية، متابعة الإجراءات التحقيقية الخاصة بحادثة يوم الجمعة الماضي التي أودت بحياة الشاب المتظاهر حسين يوسف، فيما اشارت الى ان الاجراءات ستكون بالتنسيق مع وزارة الداخلية من أجل إحالة المقصرين إلى القضاء.

ذي قار
وفي ذي قار، تظاهر المئات، في ساحة الحبوبي، وسط مدينة الناصرية، احتجاجا على تردي واقع الخدمات وانعدام فرص العمل، مطالبين الحكومتين المحلية والاتحادية، بالنظر في معاناتهم.
وتوجه المتظاهرون بهتافات تندد بالفساد وتجاهل الحكومة لمعاناتهم، الى مبنى محافظة ذي قار، ثم انسحبوا تدريجيا.

البصرة
في الاثناء، افاد مصدر طبي مسؤول، ان أحد المتظاهرين من محافظة البصرة قد توفي جراء إصابة بليغة تعرض اليها على ايدي القوات الأمنية العراقية اثناء الاحتجاجات.
وبحسب وكالة انباء محلية، فان المتظاهر احمد حسن قد فارق الحياة مساء السبت في احد مستشفيات البصرة متأثرا بإصابة شديدة في منطقة الرأس تعرض لها في احتجاجات الاحد الماضي.
واستشهد ما لا يقل عن 15 متظاهرا وأصيب العشرات بينهم عناصر أمن خلال الاحتجاجات التي شهدتها محافظات وسط وجنوب العراق خلال الأيام الماضية.
************** 
رائد فهمي يستقبل وفدا إيزيديا
بغداد – طريق الشعب
استقبل الرفيق رائد فهمي، سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي في مقر الحزب ببغداد  يوم الخميس الماضي، وفدا إيزيديا ضم الاخوة جلال نوري الياس - رئيس الملتقى الثقافي الإيزيدي، ومراد اسماعيل – رئيس منظمة يزدا/ العراق، وجميل مطو – عضو المنظمة، اضافة الى السيد فراس نوري الياس.
ناقش  الطرفان الشأن العراقي العام والتطورات السياسية ونتائج انتخابات مجلس النواب لسنة 2018، وكذلك ما يخص ابناء شعبنا من الإيزيديين ومعاناتهم والظروف الصعبة التي يمرون فيها.
كما تم التداول بشان المؤتمر السنوي للذكرى الرابعة لابادة الإيزيديين، وما يعنيه من دعم للاقليات وحقوقها،  ولضحايا الارهاب في العراق والعالم. حضر اللقاء الى جانب الرفيق رائد فهمي، الرفيق الدكتور صبحي الجميلي، عضو المكتب السياسي للحزب.
********** 
رفع الحجز عن 23 مليون دولار تعود الى البنك المركزي العراقي
بغداد – طريق الشعب
أعلنت وزارة العدل، امس الأحد، أن المحكمة الفرنسية العليا ومحكمة استئناف باريس قررتا رفع الحجز عن مبلغ 23 مليون دولار يعود الى البنك المركزي العراقي.
وقالت الوزارة، في بيان، اطلعت عليه "طريق الشعب"، إنها "حصلت على قرار نهائي مكتسب الدرجة القطعية لصالح الحكومة العراقية والبنك المركزي العراقي من المحكمة الفرنسية العليا ومحكمة استئناف باريس يقضي برفع الحجز عن مبلغ عائد الى البنك المركزي يساوي 23 مليون دولار تقريباً".
وأوضحت الوزارة، أن "هذه الدعوى تعود إلى عام 2000 وقد رفعتها على البنك المركزي شركات تدعي تضررها سابقاً وتطالب بإيقاع الحجز على أموال البنك المركزي العراقي".
********** 
عودة خمسة الاف نازح إلى مناطقهم في نينوى
بغداد – طريق الشعب
أعلنت وزارة الهجرة و المهجرين، امس الاحد، عن عودة قرابة خمسة الاف نازح إلى مناطقهم الأصلية في مركز و أقضية و نواحي و مناطق محافظة نينوى .
وقال مدير عام دائرة شؤون الفروع في الوزارة ستار نوروز، في بيان، اطلعت عليه "طريق الشعب"، إن "مخيمات الوزارة في محوري شرق الموصل وجنوبه شهدت في الأيام الثلاثة الماضية عودة 4,878 الاف نازحا إلى مناطق سكناهم الأصلية في ساحلي الموصل الأيمن والأيسر وأقضية الشرقاط , الحظر , البعاج  وتلعفر ، إضافة إلى نواحي ربيعة , القيروان وزمار ومناطق تل عبطة و مجارين و بادوش والكسك و الإصلاح وقوسيات و الكرامة و أحياء الشهداء , الانتصار , القدس , النهروان , رجم الحديد , النبي يونس , الزهور , الزهراء و المثنى"، مشيرا الى ان "النازحين يعودون الى ديارهم طوعيا وفقا لرغبتهم و لا احد يستطيع إجبارهم على ترك المخيمات" .
وأوضح نوروز ان "نحو 1,320 نازحا غادر مخيمات الجدعة جنوبي الموصل وعادوا الى منازلهم ، فيما غادر 175 نازحا مخيم المدرج و 1,807 نازحين من مخيمي الحاج علي و حمام العليل الى جانب مغادرة 1,371 نازحا من مخيمي حسن شام و الخازر 37 كم شرقي الموصل ، فضلا عن وصول 205 نازحين من مخيم أكدة في الجمهورية التركية الى مناطق سكناهم في نينوى" .
ولفت إلى ان الوزارة "خصصت باصات لنقلهم الى مناطقهم الأصلية بالتعاون       و التنسيق مع وزارة النقل و العمليات المشتركة" .
********** 
وفاة 13 وجرح 269 واعتقال  729 متظاهرا منذ انطلاق الاحتجاجات
بغداد – طريق الشعب
اعلنت مفوضية حقوق الانسان، امس الاحد، ان 13 متظاهرا لقوا حتفهم منذ بداية انطلاق التظاهرات في وسط وجنوبي العراق.
وقال عضو المفوضية، فاضل الغراوي، في بيان، اطلعت عليه "طريق الشعب"، ان "عدد المتوفين منذ انطلاق التظاهرات حتى يوم (الاحد)، بلغ 13 متظاهرا"، مضيفا ان "الجرحى بلغوا 729 جريحا، بينهم 460 من القوات الامنية".
واشار الى "اعتقال القوات الامنية 757 متظاهرا اطلق سراح اغلبهم خلال اليومين الماضيين"، موضحا ان "91 مبنى حكوميا وسكنيا وسيارات، تعرض الى الاضرار في الاحتجاجات".
********** 
دعت الحكومة واجهزتها الامنية الى حماية المتظاهرين السلميين
نقابات واتحادات عمالية ومهنية تعلن تضامنها واصطفافها مع المتظاهرين ومطالبهم المشروعة
بغداد – طريق الشعب
اعلنت 8 نقابات واتحادات عمالية، الى جانب نقابة الاطباء البيطريين واتحاد الحقوقيين العراقيين، دعمها واسنادها الكاملين مطالب المتظاهرين في مختلف محافظات العراق، وفيما طالبت الحكومة بحماية التظاهرات والاستجابة لمطالبها المشروعة، دعت المحتجين الى الحفاظ على الممتلكات العامة.

انحياز تام
وفي بيان صادر عن مؤتمر الاتحادات والنقابات العمالية العراقية، الذي يضم 8 نقابات واتحادت (الاتحاد العام لنقابات عمال العراق، اتحاد المجالس والنقابات العمالية في العراق، الاتحاد العام لنقابات العاملين في العراق، اتحاد نقابات النفط في العراق، اتحاد النقابات العمالية والمهنية المستقلة في العراق، نقابة ذوي المهن الهندسية الفنية، الاتحاد العام لنقابات عمال وموظفي العراق، الاتحاد العراقي لنقابات العمال"، جاء فيه:  تتواصل التظاهرات والاحتجاجات الجماهيرية في العديد من محافظات بلادنا التي هي تحصيل حاصل للأزمة الشاملة التي عصفت وتعصف به نتيجة نهج  المحاصصة الطائفية والاثنية وللسياسات الاقتصادية والاجتماعية الخاطئة".
واضاف ان "مؤتمر الاتحادات والنقابات العمالية العراقية يعتبر هذه التظاهرات  التي استشهد فيها عدد من شباب العراق وجرح واعتقل العشرات منهم،  تنسجم مع روح الدستور وحق المواطن في التعبير عن رأيه وعن مطالبه المشروعة ويعلن عن دعمه وتضامنه وانحيازه التام لها، وهو ما يتوجب ان ترعاه الدولة والحكومة الاتحادية والحكومات المحلية، وان تصون حياة المتظاهرين وتؤمن سلامتهم". 
واستطرد "ومن هنا فليس مقبولا على الاطلاق اللجوء الى استخدام الرصاص الحي والافراط في استخدام القوة ، وتجهيز قوائم الاعتقال التي شملت ناشطين مدنيين معروفين ، وغيرها من الاساليب المرفوضة في بلد دستوري يريد ترسيخ الحياة الديمقراطية".

مطالب عادلة
ووجد مؤتمر النقابات، أن "كل التظاهرات الجارية في بلادنا الغاضبة والسلمية، واندساس البعض لا يغير من طبيعتها السلمية ومطالبها العادلة، ومن مهمات الحكومة كشف هذا البعض المندس والمُسيء للتظاهرات الشعبية الحاشدة والمتصاعدة ، كما يقع على عاتق الحكومة مهمة حماية المتظاهرين  والتركيز على ما هو أساسي في نضال الشعب العراقي وأهدافه العادلة والمشروعة والمهدورة في المرحلة الراهنة"، مشددا على انه "يعتبر أن الأزمة الحالية التي يمر بها شعبنا ووطننا تؤكد من جديد مدى الحاجة الى اقامة حكومة وطنية حقيقية ، بعيدا عن المحاصصة والفساد، حكومة تلتزم ببرنامج وطني إصلاحي فاعل وفي فترة زمنية للتنفيذ وبوضع الشخص المناسب في المكان المناسب ، من دون اجراءات ترقيعية وتسويفية واغداق للوعود المجردة "

الوقوف مع المتظاهرين
بدوره، قال رئيس اتحاد الحقوقيين العراقيين العام، محمد نعمان الداودي، في بيان، تلقت "طريق الشعب" نسخة منه، ان "اتحاد الحقوقيين العراقيين بكافة تشكيلاته، يعلن عن وقوفه مع جميع المتظاهرين للمطالبة بحقوقهم في العيش بحياة حرة كريمة مزدهرة بتوفير الخدمات في مجالي التربية والصحة"، مستنكرا "كل اعتداء يتعرض اليه المتظاهرون او قواتنا الامنية وكذلك نستنكر الاعتداء على ممتلكات الدولة كونها من المال العام".
وطالب "المتظاهرين بالالتزام بالسلمية للتعبير عن حرية الرأي بأسلوب حضاري جميل، وندعو الحكومة الى تصحيح اخفاقاتها وتوفير كل الخدمات للمواطنين كما نطالب الجميع بالحفاظ على ممتلكات الدولة ودوائرها، نطالب بالتغيير الشامل نحو اصلاح جذري ومحاسبة المفسدين الذين ساعدوا على انهيار الوضع الاقتصادي في البلاد".

تضامن واسناد
في الاثناء، قالت نقابة الاطباء البيطريين العراقيين، في بيان، تلقت "طريق الشعب" نسخة منه، إنها "تعلن تضامنها التام وإسنادها المطالب المشروعة للمتظاهرين في بغداد و المحافظات الجنوبية ومحافظات الفرات الأوسط إذ عبرت الجماهير بصدق وأعلنت عن سخطها على الواقع المتدهور في الخدمات وانتشار البطالة وضياع فرص العمل للخريجين وتطالب بواقع أفضل ومستقبل سعيد في بلد غني بالثروات والطاقات المهدورة".
واردفت "نضم صوتنا بإعادة بناء الدولة وإعطاء الفرصة للمتخصصين واصحاب الكفاءة والقدرة على ادارتها بشكل مهني مستقل بعيدا عن المحاصصة والتأثيرات الحزبية وندعو الى تبني سياسات جديده لبناء وطن ينعم الجميع بخيراته"، داعية "المواطنين في ساحات التظاهر الى حماية ممتلكات الدولة والتعاون مع القوات الأمنية وحماية التظاهرات من المندسين".
********* 


 

رسالة الحزب الشيوعي العراقي


التعليقات




5000