..... 
مواضيع تستحق وقفة 
.
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.....
 ÙˆØ§Ø«Ù‚ الجابري
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


اهات الاربعین

عبد الخالق الفلاح

طوبی لك


حلقت روحك فی سماء الخلد


نعد نذکر صورة وجهك الملائکي


شهقت نفوسنا بالم


تطرق ابوابنا


صدى صوتك


يواسينا


وجعلنا من وداعك لوحةً


ذرفت حزناً عيوننا


سکنتها الدموع


ادرکتها قلوب الموجعة


وتعيش فی ارواحنا


تنهيدات الحسرات تترى


دافقة تهفوا معها


دون أيّ ألوان،


کلها فی ظلام


انها بكائیات الزمان


على همسة الطهر


والجرح الّذي لا يبرأ،


فی وجوه الجمیع غصة


لاتنسى فقدانها ...


تخنقها العبرات


تنوح مواجعها


وتبقى تثیر امواج الآهات


شظايا عمرنا المكسور


تغير زوايا الزمان


في احضان الذکریات المؤلمة


التي سرقت ضحكاتنا


الفراق حزن یثیرالشجون


اطیاف تعیش فی خوالجنا


تطارد الطیف . ذکری . شوق


تیاراتها جارفة تمزق اشلائنا


ننتظر غائبا قد یأتی لحنین وجدنا


فی قوارب بلا صواري


ارستها المجاذیف


حینا بعد حین


لتشكوا ألم البُعاد


فلا نبیحها لانفسنا...


کلها آلام لاتنتهی


فتثير الاوجاع والحزن فینا


الذاكرة مثقلة بالاحزان


 من أجلها تدمع العيون ... تجوب السماء


فالوداع لایعرف القراءة


يذهب بلا رجوع،


علینا ان نحضر حقائب السفر


لغاية الرحيل..ولکن علینا القبول


مطافات الموت تجبرنا على الاستسلام


لاننا امام القدر المحتوم


وان نذرف الدموع فانها حکمة العارفين

عبد الخالق الفلاح


التعليقات




5000