..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
زكي رضا
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عكَد سيد نور في النجف ، شارع موسكو ج2

ذياب آل غلآم

اليوم في العراق وبعد مرور عدة عقود عشناها نجد ان الكثير من معالم الحياة الاجتماعية قد تبدلت ولاسيما في العلاقات الاجتماعية بين مكونات وافراد المجتمع الواحد مثل مجتمعنا العراقي والى درجة تثير الالم والحسرة وحتى الاشمئزاز في نفس كل من عاش تلك العقود وانا شخصيا احدهم ...فمجتمعنا كانت تسوده مكارم الاخلاق والعلاقات الانسانية في اروع حالاتها ومع مرور الايام اندثرت واصبح لا احد يعرف معنى العيب والكل وللأسف الشديد وباسم الدين يشوهون القيم والاخلاق ...وعندما كنا صغارا كان احد الدروس ( ان كنت لا تستحي افعل ما شئت ) ...وبما ان عدم المستحى كان يعتبر عيبا وعارا ...فكان المرأ يفكر الاف المرات قبل ان يقدم على عمل ما خاطئ ومشين ...ولو اردت ضرب الامثال والقصص لعدم الخجل او المستحى هذه الايام لاحتجنا الى مجلدات لكثرتها ...   

سأتحدث عن طفولتي والهدف بسيط ليس لغاية شخصية وانما لكي اعطي وارسم صورة مبسطة لما وعيت عليه قبل 60 سنة عندما ولدت في محلة من محلات النجف القديمة " البراك " وبين أناس وعوائل عايشتها وكيف كانت ملامح وعلاقات المجتمع النجفي البسيط أنداك و الذي عشته شخصيا واقارنه بما اصبح عليه اليوم وكيف تحولت فسيفساء مكونات المجتمع الرائعة والمتعايشة المبنية على الاحترام وعلى المحبة والاخاء والتعاون ... (انطلاقا من قاعدة أحب لأخيك ما تحب لنفسك ) وليس كما يحدث اليوم ( اقتل اخيك واستولي على ماله وعرضه ) ... 

عكد موسكو في البراق ، ففي هذا العكد (الزقاق) الذي هو امتداد لعكد المسابج والتسمية لوجود (مسابج) لصنع الدبس ، كانت فيه مقبرة سيد نور الياسري وبيوت نجفية أصيلة فيها للنضال اشجار بازغة العطاء والافكار المنيرة كان لهم دور فعال في الحركة الوطنية النجفية ونضالها ، مثلا : بيت الحاج امين عجينة والحاج محسن عجينة ، واولادهم حامد ، وجعفر ، وصلاح ، وطاهر ، وكذلك بيت الحاج محمود وراضي منى ، وبيت السيد كاظم القزويني وأبنه ضياء ،وزوجته أم ضياء ، وبيت حمود شكر الصراف وكذلك بيت شهيد الثورة النجفية كاظم صبي وغيرهم . هنا كان يسكن رضا الحاج عبد ننه رفيقنا وصاحب المقهى عام 1954 ففي هذا العكد وقفات سجلها التاريخ للنضال التقدمي .. ولقد ارسل لي الشاعر المشاعي الحبيب عبدالاله الياسري هذه المدونة عن عكد سيد نور او ما نسميه زمكان ( شارع موسكو) ورتأيت ان انشرها كما وصلتني بروحيتها وحسب ذاكرته فله الشكر والتقدير سلفا .... 

عزيزي ابا القرنفل احييك معتذرا والعتب على الاقدار والظروف وضيق الوقت. جوابا على سؤالك عن ساكني زقاق سيد نور في البراق وهم كالآتي: أولاً يميناً من شارع الصادق: بيت جعله سيد احمد العذاري وأخوه محلا تجاريا لبيع التتن على الأكثر واولاده علاء وحمودي الذي فتح محلا لبيع الكماليات النسائية في شارع الصادق بيت سيد نور وهو براني ودخلاني وتقام فواتح ال سيد نور في البراني عادة اذ هو اكبر من اي مسجد في النجف وبعده تأتي مقبرة سيد نور وذويه وهي جزء من البراني بيت ام حسين معصومة العجمية توفي زوجها الإيراني طالب العلم وتزوجها بحراني شيخ اسماعيل وأولادها زكية وحسين بيت الفوخراني وابن صاحبه أنور يبيع السجاد في شارع الصادق بيت بخيته ام مجيد بيت ام عماد وهي بغدادية استأجرت البيت من سهام الأعسم في ٦-;-٣-;-ومعها ابنها عماد بعمري وابنتها شجن تلميذه اكبر من عماد وبنتان معلمتان في النجف .ولعلها عايلة شيوعية. بيت فخم الباب ولكنه مهجور لاادري لمن ؟ بيت منى من أثرياء النجف ولهم محل في شارع الصادق لبيع المواد الكهربائية بيت عجينه(الفكَر)وفيه حجّي حميد يعمل في مطحنة وابنه صديقنا جبار وأخوه الاكبر(؟) يبيع مرطبات مقابل الكراج ومصرف الرافدين وفيه العطار عبد العالي وفيه عدد كبير من ال عجينة بيت عجينة (الاغناية)وهو بيت أهل عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي رحيم عجينة وأخوه الدكتور الشهير رضا عجينه وبقي ساكنا فيه يحيى واولاده كل من الضابط فاضل وزكي بيت شبه مهجور ياتيه رجل بين حين وآخر ولا عايلة فيه ثم ينقسم الزقاق الى زقاقين كما سابين ذلكوثانياًيساراً من شارع الصادق : بيت السنبلي(حجّي حمد السنبلي ومن زوجته ام جعفر جعفر وأموري ورضاوي ومن زوجته ام هلال هلال وبدر) محل كريم الخياط محل سيد(؟... )عبايجي محل محمد قاسم النقاش (اخو محسن الخطاط) محل محسن قاسم الخطاط محل عبد العالي عجينه -عطار محل حسين عبد- شكرجي قديم وابنه صاحب موظف بيت الساده البو مكَوطر وهو مهجور يستغله الدروغي في عاشوراء للتشابيه ويستغله بيت سيد نور للطبخ في الفواتح المقامة في بيتهم مقبرة البو مكَوطر مدفون فيها سيد جعفر وسيد يحيى اهم شخصياتهم يبو يحيى يتالي الجود ياضرغام يصل ياطود يامهيوب ياصمصام وسافه على الشوارب بالتراب تنام شلون الموت يديرك وانت الماتندار؟فندق الصادق ثم اصبح مدرسة دينيةبيت العبايجي فيه ابوضياء وابنه الاخر هاتف وهو مدرس انقتل في الانتفاضة (؟)وفيه سلمان صار مديرا للاستهلاكيه وأخوه علي(علي كَيره)وأبوهما شاعر ضرير وفي البيت عباس (عوسي) بيت سهام الأعسم ورثت عن ابيها ثروة كبيرة وهي وحيدته بيت سيد حسين الجايجي واولاده حمادة (ميكانيك) وعباس(عسكري) مسجد صغير يصير حسينية في محرم ورمضان بيت الكبنجي ويلقب بيت برندش سيد خضير (برندش)يعمل كان في اورزدباك في النجف ونوري (برندش) بيت ابو جواد كاظم صاحب اول لاندري حديث في سوق المسابج في النجف واولاده جواد ومقداد ثم ينقسم الزقاق الى زقاقين: الزقاق الأيمن فيه بيت الرشدي وعزاء البراق في عاشوراء والرادود الشهير عبد الرضا يقرا هناك والزقزاق الأيسر فيه بيت كاظم صبي الذي اعدمه الإنجليز وابنه جواد وحفيده كاظم الحرس القومي في ٦-;-٣-;- وفيه ايضابيت فؤاد مرزه مدرس وكلا الزقاقين يوديان الى الجديدة

استدراك ------- تذكرت اخو جبار الأكبر هو كاظم عجينة ابو المرطبات وتذكرت محل سيد عدنان العبايجي وتذكرت دارميات عن سيد نور: 

نذرك يسيد نور ليره ومجيدي من أفاز والكَه هواي متوسّط أيدي 

وآخر 

نذرك يسيد نور. نوط ابو الميه من أفاز والكَا هواي متوسط إيديه 

وآخر 

وينك يسيد نور جابوني كَوه جنّه ومريدنهاش يهل المروّه !؟ 

هذا مابقي في الذاكرة ونسيت المدرسة الشبرية مع الاعتذار ولنا حديث اخر اذا اتسع الوقت لنا / محبتي وشوقي ودمت سلاماً

البيت الذي فيه حوض وحديقة صغيرة هذا هو الذي كان فندق الصادق ثم تحول الى مدرسة دينية او بيت وكان فيه احد مراجع النجف الفارسية نصر الله المستنبط الذي كان يصلي جماعة في جامع البهبهاني اللسيق الى مصرف الرافدين بالقرب من باب الولاية مقابل عامرة الحياة وجيران كراج بغداد القديم .

وبيت الشمرتي وابنه همام هو جنب بيت استاذ فؤاد مرزه ولكن هذا بعد عكد سيد نور وآخر شي في العكد هو المدرسة الشبرية على اليسار ثم ينقسم الى عكدين

علوماتك كلها صحيحة ماعدا (ان المستنبط كان يسكن في بيت قريب من الدخلاني لبيت سيد نور) الصحيح كما قلت هو في الفندق سابقا على اليسار لا على اليمين. شكراً للمعلومات ولنا حديث اذا اتسع الوقت وليلة سعيدة واحلام قرنفلية

من هنا مر سلام عادل حيث بيوت لهم في طرف البراك ، وكذلك زقاق الى بيتهم فيه ، كان جماهيرياً، محبوبا بين الطلاب و من الاساتذة وامتاز بمرحه وشفافيته وسعة صداقاته، .... رساما له اهتمامات فنية. اطلق عليه اقرانه اسم " حسين الرسام "كما كان اديب يتذوق الشعر ويحفظ الكثير منه معجبا بالشاعر الشريف الرضي و حفظ الكثير من شعره حتى لقب بين الطلبة حسين احمد الرضي وظل هذا اللقب معه الى ( يوم استشهاده في 24 شباط 1963) 

ربما ههههههن نسيت بيت القزويني بن بيت مهدي منى وبيت عجينة الكادحين وهو بيت عايلة شيوعيه رجالا ونساء والأولاد سيد ضياء ورضاوي وحسن وحسين واحدى البنات أستاذه في إعدادية البنات والأخرى كانت تلميذة تهتف في المظاهرات الشيوعية في الميدان في الخمسينات وحمادة الميكانيك شيوعي ورحيم عجينة عضو اللجنة المركزية اما العكد فكل أهله مؤيدون للشيوعية رجالا ونساء ولهذا سمي عكد موسكو وهي تسمية تنطبق على الزقاق وهذا موضوع سياسي اخر . محبتي ايها الجميل وتصبح على قرنفل

بيت القزويني يسارا بين بيت منى وبيت عجينة مقابل بيت ابو جواد كاظم صاحب اللاندري وهو شاعر حسيني

ولكن ارجو اذا كتبت لا تذكر عجينة الفكر وعجينة الغناية ولكن استخدم تعبيرا اخر ورحيم عجينه نفسه اعترف بذلك في كتابه"الاختيار المتجدد"اعترف انه من عايلة غير متجانسة طبقيا فيها أغنياء وفيها فقراء. دمت بخير وتصبح على ورد

ولكن ارجو اذا كتبت لا تذكر عجينة الفكر وعجينة الغناية ولكن استخدم تعبيرا اخر ورحيم عجينه نفسه اعترف بذلك في كتابه"الاختيار المتجدد"اعترف انه من عايلة غير متجانسة طبقيا فيها أغنياء وفيها فقراء. دمت بخير وتصبح على ورد

يضا ولقب (برندش )وصفة علي (كَيره). سلمت ودمت مزهرا مورقا وتصبح على عطر القرنفل

عكد موسكو في البراق ، ففي هذا العكد (الزقاق) الذي هو امتداد لعكد المسابج والتسمية لوجود (مسابج) لصنع الدبس ، كانت فيه مقبرة سيد نور الياسري وبيوت نجفية أصيلة فيها للنضال اشجار بازغة العطاء والافكار المنيرة كان لهم دور فعال في الحركة الوطنية النجفية ونضالها ، مثلا : بيت الحاج امين عجينة والحاج محسن عجينة ، واولادهم حامد ، وجعفر ، وصلاح ، وطاهر ، وكذلك بيت الحاج محمود وراضي منى ، وبيت السيد كاظم القزويني وأبنه ضياء ،وزوجته أم ضياء ، وبيت حمود شكر الصراف وكذلك بيت شهيد الثورة النجفية كاظم صبي وغيرهم . هنا كان يسكن رضا الحاج عبد ننه رفيقنا وصاحب المقهى عام 1954 ففي هذا العكد وقفات سجلها التاريخ للنضال التقدمي . 

  


ذياب آل غلآم


التعليقات




5000