..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


وداع الطفولة

مضر البياتي

 رفع حجاب الصراخ
في يوم الضيق
والشر بيديه مهدداً
أشار إلى النهد
والأنوثة بلا خيار
تجثو على ركب الهزيمة
عيون حمراء تنادي خلسةٍ
حطمتم أجنحة السراب ..
طفلة..
تنادي ويل نفسي ويلتي 
الأنوثة داء 
رباه ارحم 
وقصت جدائلها الجميلة
ورمت بها على ارض 
بها الكرامة والتراب سواء 
آهٍ على هذه التضاريس التي 
قد ميزتها عن الرجال 
فكيف لها الدفاع
إذ اقتحمت جيوش المني مفاتنها 
سرير ٌمن أحلام قد أحاط به 
هيكلة الدعاء بصوت عابسِ
وذئاب البلاط أبداً
منتشرة كما الأنفاس
وتقفل النوافذ على الأفكار
سار الحلم معفراً بالتراب
في مخيلة الصغيرة
لا تعبر محيط أي شيء
حلمٌ يتيم يمر دائماً
على جبهتها الدامية
وهي
تحمل زهرية وفيها خصلة من شعرها
وتسقيها على الدوام
من ماء عينيها التي ذرفت كل شيء
شعرها الجميل في بضعة تراب
وهي تسال ربها
هل تنبت
الخصلة السوداء
هل تزدهر
رثة الثياب ترسم على ندى الأيام المجهول ة
بنت بشعر أطول
بحظٍ أوفر..
الطفولة إلى اللقاء
تفقد عذريتها التي جردت من الثياب
تقفز باسمة على الحبل
وهي خلفها تقفز عابسة الوجه
تسحب في ماضٍ تلاشى
تبحث في جثة الفكرة عن الحبل
باكيتاً تسقيها بدموع الذكرى
في يوماً مات فيه كل شيء
آلا الخصلة
والطفولة ذكرى تقفز فوق الحبل

 


ملاحظة /// هذه القصيدة كتبتها من قصة فلم افغاني وهو يحمل عنوان اسامة

 

مضر البياتي


التعليقات

الاسم: مضر البياتي
التاريخ: 02/08/2012 08:45:04
وكم جميل وجودكم

الاسم: اميره
التاريخ: 06/09/2009 00:12:07
عجبتني جدا

الاسم: sara
التاريخ: 18/04/2009 20:56:20
قصيدة رائعة جدا.

الاسم: sara
التاريخ: 18/04/2009 20:54:30
قصيدة رائعة جدا.

الاسم: جمال غلادة
التاريخ: 27/11/2008 21:00:22
كلمات منسققة وتعبير يعود بك الى الماضي لكن هل لماضينا عود؟
احيانا نتأسف على مرحلة الطفولة التي تعتبر اصدق مرحلة يمر بها الانسان على امتداد حياته اشكرك الاخ مضر البياتي على القصيدة الرائعة.
جمال غلادة
القرية المنكوبة الدريوش
المغرب




5000