..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


معالجة النفط من الماء المستحلب - الحلقة الاولى

عقيل الشويلي

بعد جريان النفط الخام مصحوبا بالماء من الابار الى محطة العزل فان جزيئات الماء تبدأ بالتجمع وبعد فترة من 3-10 دقائق فان كتل الماء المتكونة تبدأ بالترسب اسفل النفط وفي هذه الحالة يسمى الماء هنا بالماء الحر (Free- Water) وهذا ابسط تعريف للماء الحر ...اما اذا بقي الماء عالقا في النفط وغير قابل للترسيب فيحصل هنا ما يعرف بالاستحلاب..


   ويعرف الأستحلاب Emulsification) ):ھو وجود سائلین لا یذوبان في بعضھما ، بل یتشتت أحدھما في الآخر وتعتمد درجة أستقراریة المستحلب على طبیعة الخلط وعلى طبیعة السائلین من حیث التركیب الكیمیاوي واللزوجة ، كما أن لدرجة الحرارة تأثیر على أستقراریة المستحلبات ولكي یتكون مستحلب یجب توافر سائلین لا یمتزج أحدھما مع الآخر مع وجود عوامل الأستحلاب ومدة الخلط الكافیة لأنتشار الطور غیر المستمر في الطور المستمر.


  وفي الصناعة النفطیة فأن النفط والماء سائلان لا یمتزج أحدھما مع الآخر ومن اهم عوامل الأستحلاب ھو وجود الجزیئات الصلبة ، المواد البارافینیة Parrafins ،المواد الأسفلتینیة Asphaltens ، الحوامض العضویة الذائبة ، المركبات الراتنجیة Resinous substances ، بالأضافة الى المواد الصلبة المنتشرة في النفط مثل الرمل ، الكاربون ، الكالسیوم ، السلیكا ، الحدید ، الزنك ، سلفات الألومنیوم في حین یحصل المزج في الآبار والأنابیب وفي الصمامات الخانقة( Choke valves )  .


 یختلف سمك ومكونات طبقة المستحلب تبعا لعدة عوامل وھي:


١-  كمیة المواد المسببة لحدوث الأستحلاب الموجودة في النفط الخام.


٢-  الشوائب الصلبة الموجودة في النفط الخام أو الماء.


٣-  درجة أستحلاب الماء في النفط الخام.


٤- المكونات الشمعیة في النفط الخام(( Waxy components .


 


    أن مدى صعوبة فصل الماء المستحلب تعتمد على أستقراریة ھذا المستحلب . وتعتمد أستقراریة المستحلب على العوامل التالیة:


 ١-  فرق الكثافة بین الماء والنفط.


 ٢-  حجم جزیئات الماء.


 ٣-  اللزوجة Viscosity  )   (


 ٤- الشد السطحي Interfacial Tension) )


 ٥-  وجود عوامل الأستحلاب.


    أن فرق الكثافة یعتبر من أھم العوامل التي تحدد سرعة نزول قطرات الماء من الطور المستمر للنفط. حیث كلما زاد الفرق بین الكثافتین ستقل أستقرارية المستحلب    وتزید سرعة نزول وأستقرار قطرات الماء.


     كما یؤثر حجم القطرة على سرعة نزولھا ، حیث كلما زاد حجمھا زادت سرعة أستقرارھا ونزولھا في الطور المستمر. وحجم قطرة المستحلب یعتمد بشكل أساسي على   درجة المزج التي یتعرض لھا المستحلب قبل المعالجة ، حیث أن التدفق عبر المضخات ، الصمامات الخانقة ، الصمامات الأخرى أو بعض المعدات السطحیة الأخرى    یقلل حجم قطرات الماء.


       أما اللزوجة فتلعب دورا أساسیا في هذه العملية حیث كلما أزدادت اللزوجة فأن سرعة حركة قطرات الماء ستقل ، مما یؤدي الى التقليل من الاندماج( (  Coalescenceوبالتالي الى صعوبة المعالجة. 


   وفي حالة عدم وجود أي عامل أستحلاب ، فأن الشد السطحي بین النفط والماء سیزید مما یسھلّ أندماج قطرات الماء أما عند وجود عامل أستحلاب فأن الشد السطحي    سیقل مما یؤدي الى تقلیل الأندماج بین قطرات الماء.


      أن العوامل المذكورة أعلاه تحدد أستقراریة المستحلب ، أن بعض المستحلبات قد تستغرق أسابیع أو شھور لكي تنفصل إذا تركت لوحدھا في خزان وبدون معالجة ، أما بعض المستحلبات غیر المستقرة فقد تأخذ دقائق للفصل.


أن المستحلبات العادیة تتكون من النفط ﴿كطور مستمر أو خارجي ﴾ والماء ﴿كطور داخلي أو منتشر﴾ وقد یحصل الاستحلاب بشكل عكسي في بعض الحالات ﴿عند وجود نسبة عالیة من الماء﴾. وھنا نجد السؤال الذي یطرح نفسه ھو: ما ھو الشيء الذي یمكن أن یقوم به المصمم لتجنب المستحلبات قدر الإمكان؟


     الجواب ھو: تقلیل سرعة التدفق ، وتقلیل التغیرات والتضیقّات المفاجئة في أتجاه الجریان.


یجب علینا التعرف على قانون ستوك Stock's Law حيث أنه القانون الذي يحكم كل عمليات معالجة النفط الرطب ..


    ومن المھم جدا عند التفكیر بأستقراریة المستحلب ، أدراك أن المزیج المتكون من النفط النقي أو الماء النقي بدون وجود عامل أستحلاب وعدم وجود مزج ، سیؤدي الى تكون مستحلب سھل الفصل یمكن فصله بسھولة ، حیث أن طبیعة السوائل الممتزجة ھو الحصول على أقل تماس ممكن أو أقل مساحة سطحیة ممكنة ، ولذلك فأن الماء سینتشر على شكل قطرات كرویة ، والقطرات الصغیرة ستمیل الى الأندماج مع بعضھا لتكوین قطرات أكبر ، وفي حالة عدم وجود عامل أستحلاب ستستقر ھذه القطرات في الأسفل .


أما عوامل الاستحلاب فھي مواد نشطة سطحیا ( Active Surfactant)  ولھا میل للذوبان في أحد الطورین السائلین مما  یؤدي الى زیادة تركیز الحد الفاصل ، وھناك العدید من الطرق التي یغیر بھا عامل الأستحلاب من نوعیة الأنتشار في المستحلب ، ویمكن تصور فعل عامل الأستحلاب بواحد أو أكثر من الأمور التالیة:


١. یزید من الشد السطحي لقطرة الماء ، مما یؤدي الى تكون قطرات صغیرة تأخذ وقتا أطول في الاندماج أو في تكوین قطرات كبیرة یسھل فصلھا.


٢. يكوّن غطاءاً لزجاً على القطرات مما یؤدي الى منعھا من الاندماج مع بعضھا وبالتالي زیادة زمن أستقرارھا.


٣. قد تكون المستحلبات جزیئات مستقطبة مما یجعلھا ترص نفسھا بطریقة تؤدي الى تكوین شحنة كھربائیة على سطح القطرات ، وكلما أنخفضت ھذه الشحنة فأن كل   قطرتین ستجتمعان بقوة مناسبة وكافیة للتغلب على التنافر قبل حصول الأندماج.


      أن المواد النشطة سطحیاً الموجودة بشكل طبیعي في النفط ستعمل كعوامل أستحلاب مثل : البارافینات ، الراتنجات Resins ، الحوامض العضویة Organic Acids ، الأملاح المعدنیة ، المواد الغرویة ، والأسفلتینات ﴿وھي المركبات الكیمیاویة الحاویة على الكبریت – النتروجین - الأوكسجین﴾ ، بالإضافة الى سوائل الحفر ، حیث یمكن لأي من ھذه المواد أن تكون عوامل أستحلاب.


أن نوع وكمیة عامل الأستحلاب (Emulsifying Agent) له تأثیر آني على أستقراریة المستحلب كما أن ھناك عددا من العوامل الأخرى المؤثرة مثل سرعة أنتقال عامل الأستحلاب الى السطح الفاصل بین النفط والماء ومدى قوة الحد الفاصل.


أن المستحلبات (بعد المزج) مثل البارافینات والأسفلتینات یمكن أن یكون أقل ثباتا وأسھل بالمعالجة إذا لم یكتمل وصولھا الى الحد الفاصل ، أما بقاء المستحلب لمدة أطول فیؤدي الى أن یصبح أصعب في المعالجة. وبأختصار فكلما تم الإسراع بمعالجة المستحلب كان ذلك أفضل ، لأن طول عمر المستحلب یؤدي الى ثباته.

عقيل الشويلي


التعليقات




5000