..... 
.
......
.....
مواضيع تحتاج وقفة
 
 
......
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  

   
.............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة المكتب الاعلامي لوزارة الثقافة

مدير عام ثقافة الأطفال يدعو وزارة التربية لمعالجة ظاهرة تسرب الطلبة

نضال الموسوي / أغادير مهدي

دعا المدير العام لدار ثقافة الأطفال الدكتور علي عويد وزارة التربية ومديرياتها لوضع المعالجات المناسبة للحد من ظاهرة تسرب أعداد كبيرة من الطلبة من المقاعد الدراسية للمرحلتين (الابتدائي والثانوي)، ودراسة الأسباب والمعالجات لهذه الظاهرة التي باتت تشكل خطراً سلبياً على المجتمع، جاء ذلك خلال الحلقة النقاشية التي نظمتها الدار بالتعاون مع وزارات عدة منها التربية والرياضة والشباب والداخلية والشرطة المجتمعية، وعدد من المتخصصين والمعنيين في تربية وثقافة الطفل، عقدت صباح يوم الاثنين 2/7/2018 على قاعة الدار، أدارت الجلسة الإعلامية أغادير مهدي مدير المنظمات غير الحكومية في الدار.

قدمت السيدة شهرزاد مصطفى مدير التعليم الابتدائي في مديرية التعليم العام في وزارة التربية، ورقة عمل حول هذه الظاهرة، وعدّت العامل الاقتصادي من الأسباب الرئيسية لعدم انتظام الطلبة في الدوام على الرغم من مجانية التعليم حيث أصبح يؤثر على كاهل الأسرة من متطلبات إتمام الدراسة، فيما اخذ العامل الاجتماعي هو الآخر يؤثر على تربية ونفسية الطفل لعدم وعي وإدراك العائلة بأهمية التعليم والعامل الصحي اللذان يعدان أساسين مهمين لتحصين الطفل ووقايته من الأمراض وتأمين الغذاء اللازم له، وكذلك العامل السياسي والأمني الذي اخذ شوطاً كبيراً في تهديم الأسرة نتيجة الهجرة والنزوح والحروب والنزاعات المسلحة التي بات تشكل خطراً على سير عملية التدريس، ولا ننسى هنا دور المدرسة والكادر التدريسي في تحفيز الطلبة وجذبهم بأسلوب راقٍ وبمفردات ترتقي إلى أسلوب ومستوى المعلم لنحتضن هذه الشريحة المتسربة من مقاعد الدراسة، مشيرة إلى مجموعة مظاهر سلبية نتجت عن تركهم للمقاعد الدراسية وهي (ظاهرة التسول– السرقة- العمالة المبكرة- المخدرات- استغلالهم في الأعمال الإرهابية) مما يولد شريحة خارجة عن القانون تؤسس لمجتمع غير سليم، وبيّنت أن وزارة التربية اعتمدت جملة إجراءات لاستيعاب وحصر ظاهرة المتسولين من خلال فتح مدارس للمتسربين للفئات (من 12- 18) وفتح مدارس لليافعين من (10- 15) سنة وفتح مراكز (حقك في التعليم) للأعمار من (15- 18) سنة، وفتح مدارس مسائية للأعمار (16) وفسح المجال لتأدية الامتحانات الخارجية للأعمار 18 وفتح مراكز محو الأمية وفتح مراكز التعليم المسرّع.

من جانبه قال الدكتور حسين إبراهيم عداي الجابري رئيس قسم البحوث في دائرة الدراسات في وزارة الشباب والرياضة، أن هذه الظاهرة عالمية وتختلف بنسب وفقاً للأسباب المطروحة داخل المجتمعات، لكن يبقى على الحكومات والمؤسسات ومنظمات المجتمع المدني الدور الأكبر في تلافي هذه الظاهرة والحد منها من خلال اعتماد مشاريع وخطط وبرامج هادفة لبناء المؤسسات التربوية والثقافية وتشجيع الإبداع والمواهب، مشيراَ، إلى أن عدد المدارس لا يتماشى مع أعداد الطلبة المتزايد، وتمنى من الحكومات أن تبني مدارس ترتقي بالطالب العراقي من كل الجوانب، ومن خلال تجهيزها بأرقى المعدات والمستلزمات الدراسية والتربوية والعلمية والتي بدورها ستشجع الطالب على التمسك بمقعده الدراسي وتوفير لإظهار مواهبه في هذه المجالات.

وبيّن مدير عام الدار أن هذه الحلقة النقاشية التي تحمل عنوان (تسرب الطلبة من مقاعد الدراسة) من أهم مهام الدار لتسليط الضوء عليها والتي تعاني منها الكثير من العوائل وتؤدي بالتالي إلى نخرها، فضلاً عن ضرورة القضاء على ظواهر المخدرات وعدم استخدام (ألنت) ومواقع التواصل الاجتماعي بالشكل الأمثل والصحيح وغيرها من الظواهر تمهيداً لبناء جيل قادر على بناء العراق الزاهر، مؤكداَ، أننا اليوم كنا قد فقدنا الكثير من مبادئ التربية وتنشئة الجيل الأساسية، كما كنا في عقد السبعينات من القرن الماضي، حين اكتسبنا العادات والتقاليد من المعلم ومن الأسرة والمجتمع، والتي باتت اليوم في عداد المنسي، بسبب استخدام عدد من كوادر التدريس للمفردات غير اللائقة تجاه الطالب، مشيراَ إلى آخر إحصائية حصلت عليها الدار من وزارة التخطيط، أوضحت أن أعداد الأطفال التاركين للدراسة التقريبية للعام (2016—2017) هو (194071) ونسبة أعداد الابتدائي هو (126694) بينما التعليم الثانوي مجموعة (67377).


من جانبها أوضحت الشرطة المجتمعية دورها في متابعة هذه التفاصيل ووضع الحلول والمعالجات بالتعاون مع وزارة التربية والداخلية والأسرة والمجتمع، واستطاعت أن تحقق شوطاً ناجحاً في الحد من التسرب، وفي مداخلة للخبير التربوي حسين الجاف، أن هذه الظاهرة من المفروض أن تناقشها وزارة التربية وبشكل يمثل المؤسسات التربوية في العراق، بمشاركة وزارة الثقافة والشباب والتربية والداخلية، وفي الختام قدم الدكتور علي عويد شكره وتقديره لكل من ساهم في الأعداد والنقاش البناء حول هذه الظاهرة وسلم العديد من الشهادات التقديرية للمشاركين.



شراكة ثقافية فنية بين وزارتي الثقافة والتربية للارتقاء بفكر الطفل العراقي

زينب القصاب

تلاقح فني لابد أن يأتي أكله وبادرة أمل بعودة ميمونة لمسرح الطفل العراقي يرسم ملامحها الوضاءة فنانو وزارة الثقافة دائرة السينما والمسرح ووزارة التربية دائرة النشاط المدرسي والرياضي التي ما انفكت طيلة ١٢ عاما وهي تحقق زخما إبداعيا في هذا المجال من خلال عقد شراكة ثنائية ثقافية وفنية كبرى تعنى (بالارتقاء بفكر الطفل العراقي)، حيث استضافت الدكتورة إقبال نعيم مدير عام الدائرة صباح يوم الاثنين ٢-٧-٢٠١٨ وفد دائرة النشاط المدرسي والرياضي في وزارة التربية برئاسة السيد حسن الشويلي وبحضور للفنان فلاح إبراهيم مدير قسم المسارح والفنان علي السوداني مدير قسم التقنيات وزينب القصاب مدير قسم العلاقات والإعلام والمخرج إبراهيم حنون مسؤول مسرح الرافدين والمخرج علاوي حسين مسؤول مسرح الطفل، للتباحث حول توقيع اتفاقية فنية دورية متخصصة تستهدف ذائقة الطفل العراقي عبر إقامة مهرجان بل كرنفالا مسرحيا متنوعا تجتمع وتتنافس فيه على خشبة المسرح الوطني عروض ونتاجات مسرح الطفل لمحافظات العراق كافة، وتطرق الجانبان إلى آلية تمكين هذا المهرجان عربيا باستضافة فنانين وباحثين عرب للمشاركة في تقديم ما يهم الطفل عموما وهو يعيش انفتاحا معلوماتيا لا حدود له يخرجه عن مستوى تدرجه الفكري، هذا إلى جانب المشاركة العربية في تحكيم المهرجان، وكيفية تشكيل اللجان المشتركة بين الدائرتين كل حسب اختصاصه لتحقيق عامل الإدهاش والتنويع للطفل والوصول إلى الغاية المثلى التي ستعلن عن شعارها مطلع العام الدراسي الجديد.


 خلال مشاركته في أعمال الدورة الثانية والأربعين لاجتماع لجنة التراث العالمي

رواندزي: العراق يؤكد عزمه على إعادة تأهيل ما دمره الإرهاب من مواقع أثرية ومباني تراثية ومتاحف حضارية ومورث غير مادي  

أكد وزير الثقافة والسياحة والآثار فرياد رواندزي بكلمته التي ألقاها خلال مشاركته والوفد المرافق له في أعمال الدورة الثانية والأربعين لاجتماع لجنة التراث العالمي برئاسة مملكة البحرين، التي انطلقت يوم الأحد 24 حزيران 2018م وتستمر لغاية الرابع من الشهر الجاري، على عزم العراق بإعادة تأهيل ما دمره الإرهاب من مواقع أثرية ومباني تراثية  ومتاحف حضارية ومورث غير مادي، كما جاء في نص كلمته:


أصحاب المعالي والسيادة والسعادة المحترمون...

ممثل السيدة اوزلاي مدير عام اليونسكو المحترمون...

السيد رئيس لجنة التراث العالمي...

تحية طيبة واسعد الله مساؤكم

يطيب لي في البدء أن أتقدم بالشكر والعرفان لمملكة البحرين حكومة وشعبا على كرم الضيافة  وحسن التنظيم لهذا الحدث الدولي المهم باستضافة المنامة اجتماعات الدورة (42) للجنة التراث العالمي، والشكر موصول إلى منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونسكو) على تنظيم هذه الفعالية الخاصة بمدينة الموصل على هامش مؤتمرنا العالمي هذا، وهي مبادرة تأتي بعد مبادرات مهمة لليونسكو التي وقفت مع العراق في محنته الثقافية إبان انتهاكات تنظيم داعش الإرهابي  للموروث الحضاري لبلاد النهرين.

الحضور الكريم

أن العراق الذي وقف بوجه قوى الإرهاب وانتصر عليها يدرك تماما أن للثقافة قوة وقدرة على إعادة الأمل وإشاعة السلام وهو بهذا يؤكد عزمه على إعادة تأهيل ما دمره الإرهاب الدولي من مواقع أثرية ومباني تراثية ومتاحف حضارية ومورث غير مادي لتكون أداة  للتعافي ورسالة اطمئنان للتعايش السلمي، ويقف معنا في هذا الرد الثقافي دول صديقة  ومنظمات دولية تعبيرا عن دفاعنا المشترك لقيم إنسانيتنا وارثنا العالمي، فحماية الثقافة هي حماية للمجتمعات بكل تنوعاتها . 

السيدات والسادة 

تأتي مشاركتنا في اجتماعات المنامة للتأكيد على التزام العراق بمبادئ وبنود اتفاقية التراث  العالمي لعام 1972 والتي انضم إليها العراق منذ عام 1974، ونحن إذ نسعى إلى المحافظة  والإدامة للقيم العالمية الاستثنائية لمواقعنا المسجلة في الحضر وسامراء وآشور وقلعة اربيل  وأور والورقاء واريدو والاهوار نتشارك اليوم مع الخبراء والمعنيين للترويج والتعريف  بملف العراق القادم وهو (ملف مدينة بابل الأثرية) إذ أكملنا المتطلبات اللازمة له ونستعد  لاستقبال بعثة التقييم  للهيئات الاستشارية لغرض التقييم الميداني للموقع ويحدونا الأمل أن يتم  تسجيله في مؤتمرنا القادم عام 2019، وبجانب عملنا في مدينة بابل الأثرية لم يغب عن برنامجنا حضور التراث العالمي في الموصل وما تعرضت له هذه المدينة التاريخية العريقة  من تدمير وهو ما تم التداول به مع اليونسكو مؤخرا في باريس والذي تأتي فعاليتنا الجانبية  هذه من مخرجاته لتسليط الضوء على ما حدث وما ينبغي لنا أن نعلمه فيها . 

السيدات والسادة

احمل معي في هذه الفعالية (القائمة التمهيدية للمدينة القديمة في الموصل) حيث أنجزت  وزارتنا هذه الوثيقة ليكون هذا الموقع ضمن مواقع العراق في القائمة التمهيدية له والتي تضم  (نمرود- نينوى- الاخيضر- ذي الكفل- واسط- مقبرة وادي السلام- مدينة العمادية- نيبور-  بيستانسور) ونحن نعتقد ان المدينة القديمة في الموصل تستحق الإدراج وفق المعيار الخامس  لمعايير تقدير القيم العالمية الاستثنائية والذي ينص:- (أن يقدم الموقع المرشح نموذجا بارزا  لمستوطنة بشرية تقليدية تمثل ثقافة معينة وتمثل التفاعل بين الإنسان وبيئته لاسيما عندما  يصبح عرضة للاندثار بتأثير تحولات لا رجعه فيها)، ويبقى هذا الموضع خاضعا لنقاشات  الخبراء والفنيين لإنضاجه بالشكل المقبول أصوليا.

لقد تقدمت عدة مبادرات من دول شقيقة وصديقة لتأهيل مواقعنا الأثرية والتراثية  في محافظة  نينوى وأولها مبادرة دولة الإمارات العربية المتحدة لتأهيل الجامع ألنوري ومأذتنه الحدباء  وكذلك أطلقت اليونسكو نداء استجابة كمبادرة من السيدة اوزلاي المدير العام للمنظمة تحت  عنوان (إحياء روح الموصل)، ويسعى العراق أيضا بالتعاون مع الدول الصديقة والمنظمات الدولية في استقطاب المبادرات الأخرى للحفاظ على المورث الحضاري الذي يخص الإنسانية جمعاء وليس العراق فقط.

وختاما اكرر شكري لكل الجهود الدولية التي تسعى لمساعدة بلادي ودعمها على مستوى تقديم المساعدات المالية والتقنية وبناء القدرات للمحافظة على موروثنا الحضاري والوقوف معنا في استرداد ممتلكاتنا الثقافية المسروقة والحيلولة دون الاتجار بها وكذلك ليأخذ العراق حضوره الطبيعي في لائحة التراث العالمي انسجاما مع غناه وثراءه الحضاري .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

هذا وشهد الاجتماع جدولاً حافلاً بالفعاليات والأنشطة والجلسات التي ناقشت ملفات مواقع تراثية لإدراجها على قائمة التراث العالمي لليونيسكو، إضافة لعقد ندوات لدراسة مختلف القضايا الراهنة المتعلقة بحماية وصون التراث، كما سيزور المشاركون الذين تجاوز عددهم ال 2000 خبير في مجال التراث الثقافي والطبيعي وأكثر من 140 إعلامياً من حول العالم، معالم البحرين التاريخيّة ومتاحفها التي تعكس غنى أرض مملكة البحرين وعراقة تاريخها.



وفد وزارة الثقافة العراقية يشارك في اجتماع الدورة ٤٢ للتراث العالمي في المنامة

شارك الوفد العراقي برئاسة وزير الثقافة والسياحة والاثار فرياد رواندزي في اجتماع الدورة ٤٢ للجنة التراث العالمي المنعقد في المنامة من ٢٤ حزيران ولغاية ٥ تموز ويضم الوفد وكيل الوزارة لشؤون الآثار الدكتور قيس حسين رشيد ورعد علاوي رئيس فريق إدراج بابل على لائحة التراث العالمي وقحطان العبيد مدير اثار البصرة المشرف على كتابة تقرير انضمام بابل على لائحة التراث العالمي. 

وتعقد اليونسكو سنويا اجتماعاتها الرئيسيّة للنظر في طلبات الدول في تسجيل مواقعها على اللائحة الدولية للتراث العالمي وتنظر كذلك في تقارير الدول السنوية للمواقع التي تك تسجيلها سابقا لبيان التزام الدول الاطراف بتنفيذ خطط الادارة لهذه المواقع والتي سبق وان رفعت مع الملفات حيث قرأت اللجنة الدولية للتراث العالمي تقرير الاهوار والمواقع الاثرية الثلاثة اور واريدو والوركاء التي بينت التزام العراق ووزارة الثقافة والسياحة والاثار في انشاء فرق ادارة المواقع ورفع تقارير المراقبة والمتابعة ووضع الاولويات وكذلك اعمال البعثات الاجنبية العاملة فيها ان مشاركة الوفد العراقي جاءت لتعزيز مكانة العراق الدولية بما يخص الجانب الثقافي وكذلك مناقشة ملفات مهمة قادمة حيث عملت الوزارة على إكمال متطلبات ملف بابل وارسلت الملف الى اليونسكو وتم قبوله مبدئيا من قبل اللجنة التقنية الدولية وتقوم الفرق القائمة على المشروع حاليا بأعمال صيانة وتاهيل لعدد من المباني في مدينة بابل الاثرية وكذلك تأهيل طريق الزوار ووضع اللوحات التعريفية المناسبة لجميع الشواخص الاثرية في الموقع لتهيئة الموقع لزيارة خبراء التقييم في تشرين الاول ٢٠١٨ ومن جانب اخر فان الوفد العراقي بالاشتراك مع ممثليتنا الدائمة لدى اليونسكو يعملون على اجتماعات جانبية مع الدول الأعضاء للتسويق وتعبيد الطريق لقبول الملف الذي سيعرض على اللجنة الدولية في السنة القادمة حيث التقى الوفد مع السفير الأذربيجاني والكوبي واللبناني والتونسي والسلوفاكي والآيرلندي والإسباني والبحريني والكويتي والاسترالي والألماني والفرنسي والايراني والايطالي والنمسا وسفيرة الزمبابوي وكذلك عدد من الخبراء الفنيين ومسؤولي الهيئات الاستشارية الدولية كرئيسة مركز التراث العالمي السيدة روزلر والسيد إرنستو نائب مدير عام اليونسكو والسيدة ندى الحسن رئيس الوحدة العربية في اليونسكو وأبدى العراق التزاماته في التوقيتات المعينة لتنفيذ متطلبات الادراج ويذكر ان العراق يمتلك سبع مواقع على لائحة التراث العالمي وهي (الحضر- أشور- سامراء- قلعة اربيل- اور واريدو والوركاء) وتتطلع الوزارة ضمن خطتها للعمل على ادراج موقع سنويا حال توفر الامكانات اللازمة لذلك.


الثقافي ألقاسمي يحتفي بالقارئ الذبحاوي لفوزه بالمركز الثالث دولياً

محمد حمزة الجبوري

نظم البيت الثقافي في قضاء القاسم بالتعاون مع منتدى شباب القضاء يوم الأربعاء 27-6-2018 أمسية احتفائية للقارئ الشاب حسن الذبحاوي، بمناسبة حصوله على المركز الثالث دولياً في المسابقة القرآنية المقامة في تركيا بمشاركة دولية واسعة.

استهلت الأمسية بقراءة السيرة الذاتية للمحتفى به من قبل مدير مركز علوم القرآن الكريم في مزار الإمام القاسم عليه السلام الأستاذ رائد عبد السادة المحمودي، تضمنت الحديث عن مراحل المشاركة الدولية للقارئ حسن الذبحاوي، من جانبه أوضح الذبحاوي أن القرآن الكريم الكتاب الأكثر تأثيراً في النفوس وأن من واجبنا نشر قيمه السامية التي تمثل المنهج السليم لبناء المجتمعات الرحيمة، وتخلل الأمسية مداخلات قيمة للسادة الحاضرين الذي ثمنوا هذا المنجز الإبداعي الذي يضاف إلى المنجزات الإبداعية التي سطرها مبدعو القاسم في شتى المجالات الثقافية والإنسانية، معربين عن شكرهم وامتنانهم للبيت الثقافي لحرصه الدائم على تعقب الإبداع والمبدعين وإبراز نتاجاتهم الإبداعية.

اختتمت الأمسية بتقديم شهادة تقديرية من إدارة البيت الثقافي للسيد الذبحاوي تثمينا لجهوده التي أسفرت عن رفع راية بلدنا الحبيب في المحافل الدولية.



ثقافي العزيزية يقيم ندوة حول مكافحة المخدرات

بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة المخدرات، أقام البيت الثقافي في العزيزية احد تشكيلات دائرة العلاقات الثقافية العامة في وزارة الثقافة والسياحة والآثار بالتعاون مع قطاع الرعاية الصحية في العزيزية، ندوة ثقافية صحية حول مكافحة المخدرات، حاضر فيها كل من الدكتور مصطفى كاظم جواد، والدكتورة ضحى علاء، وحضرها رؤساء منظمات المجتمع المدني وأبناء القضاء.

قدم كل من المحاضرين شرحا مفصلا عن هذا اليوم، مؤكدين على انه اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة في قرارها رقم 42/112 المؤرخ في 7 كانون الأول  1987، الاحتفال بيوم 26 حزيران من كل عام، بوصفه اليوم الدولي لمكافحة إساءة استعمال المخدرات، والاتجار غير المشروع بها إثر توصية صادرة عن المؤتمر الدولي المعني بمكافحة إساءة استعمال المخدرات، مشيرين، على الرغم من تزايد الجهود التي تبذلها الدول والمنظمات المعنية والمجتمع المدني، والمنظمات غير الحكومية، فلا تزال مشكلة المخدرات العالمية تشكل خطرا جسيما على الصحة العامة وسلامة البشرية ورفاهيتها، لا سيما الشباب والأمن الوطني للدول وسيادتها ولأنها تقوض الاستقرار الاجتماعي والاقتصادي والسياسي والتنمية المستدامة، لذا شجعت اللجنة ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة على مواصلة مساعيهما فيما يتعلق بالمراقبة الدولية للمخدرات وحثت جميع الحكومات على البذل وتقديم الدعم المالي والسياسي لتمكين المكتب من مواصلة أنشطته في هذا الشأن.

وأشار المحاضران، إلى أن مكافحة هذا الوباء هو رفع مستوى الوعي الاجتماعي بأضرار المخدرات وتأثيراتها الصحية والنفسية والاجتماعية والاقتصادية، والتأكيد والتركيز على علاقة إدمان المخدرات بتدهور الصحة وزيادة وعي المجتمع بخطورة الاتجار في المخدرات وآثاره السلبية على المجتمع، وتفعيل التعاون بين المنظمات المسؤولة لغرض مكافحة تعاطي المخدرات واستخدامها والاتجار فيها حشد الدعم لتشجيع مكافحة المخدرات في المجتمع بمختلف قطاعات الدولة. بعدها جرت مناقشات مستفيضة شارك فيها الحضور والتي أغنت الندوة بالمعلومات. وفي ختام الندوة أثنى الحضور على دور البيت الثقافي لتواصله مع المؤسسات الأخرى في إقامة الأنشطة والفعاليات التي تسهم في خدمة أبناء القضاء.



دورة عن فن الفخار في قصر البصرة الثقافي

سعدي السند

برعاية قصر الثقافة والفنون في البصرة التابع لدائرة العلاقات الثقافية العامة بوزارة الثقافة والسياحة والآثار، تبدأ يوم الثلاثاء المقبل دورة مركزة لتعليم فن الفخار بأشراف الفنانة والخزاّفة المبدعة سمية البغدادي لكلا الجنسين ولكل الأعمار.

وعن هذه الدورة قال مدير القصر عبد الحق المظفر: انسجاما مع خطط القصر الثقافي لاحتضان الإبداع، تبدأ في الساعة العاشرة من صباح يوم الثلاثاء المقبل 3/تموز/2018 في رحاب قاعة القصر دورة متميزة ومركزة يرعاها القصر لتعليم فن الفخار بأشراف الفنانة والخزافة المعروفة سمية هاشم البغدادي الأستاذة في معهد الفنون الجميلة للبنات بالبصرة وعلى مدى ثلاثة أيام في الأسبوع ولمدة ساعتين، وقد سجل حتى الآن بهذه الدورة عدد كبير من محبي هذا الفن الجميل ومن كل الأعمار ولكلا الجنسين، وتم تهيئة قاعة القصر لهذه الدورة لغرض إنجاحها فيما هيأت الأستاذة سمية كل ما يتعلق بالطين الخاص وأدوات العمل وكل الاحتياجات الفنية التي تحتاجها الدورة.



رحلة نهرية لضيوف مهرجان ألجواهري الشعري

إياد إسماعيل

نظمت دائرة العلاقات الثقافية العامة في وزارة الثقافة والسياحة والآثار، رحلة نهرية لضيوف مهرجان ألجواهري الثاني عشر (دورة الشاعر الكبير مظفر النواب) صباح يوم الجمعة 29/6/2018، بحضور المدير العام فلاح حسن شاكر، والمشرف على مشروع بغداد عاصمة الإبداع الأدبي اليونسكو الدكتور صادق رحمه، انطلقت الرحلة من مرسى المتنبي مرورا ببيت الحكمة والعودة إلى المتنبي، استمتع فيه الضيوف من الأدباء العرب إلى جانب أشقاءهم العراقيين في رحلة جميلة، اقترنت بأجواء ممتعة على أنغام التراث العراقي بقيادة الفنان عبد الكريم يوسف، حيث كانت الشخصيات الأدبية والثقافية على موعد مع الفعاليات الثقافية المختلفة في المركز الثقافي البغدادي، التي تضمنت ألقاء قصائد، وإقامة ندوات ومحاضرات، وفعاليات ثقافية مختلفة.

من جانبه قال مدير مشروع بغداد عاصمة الإبداع الأدبي الدكتور صادق رحمة: أن الزورق الأدبي انطلق اليوم وعلى متنه الوفود العربية المشاركة في مهرجان ألجواهري الشعري، فدجلة اليوم تعانق النيل، ودجلة تعانق كل نهر في الدول العربية المشاركة، واليوم يمثل النهر فضاءا إبداعيا، ولنعيد العلاقة بين المدينة والنهر من خلال تلك الوفود، ومن خلال رص الصفوف لوحدة الهدف الذي من اجله قدم الحضور من تلك البلدان، ودجلة مبتهجة بهم، فيما عبرت الوفود المشاركة متمثلة بكل من، الفريق عمر احمد رئيس الاتحاد القومي للأدباء والكتاب السودانيين، مساعد الأمين العام للاتحاد العام للكتاب العرب والأمين العام المساعد لاتحاد كتاب آسيا وأفريقيا، شوقي جلال  كاتب ومترجم من مصر، و ناصر المدار عضو مجلس أدارة اتحاد كتاب مصر، وسعيد الصقلاوي شاعر وعضو اتحاد الأدباء والكتاب في سلطنة عمان، عن سعادتهم بحضورهم إلى بغداد والمشاركة في مهرجان ألجواهري مؤكدين، بان بغداد تبقى قبلة العرب الثقافية وتمثل الأجواء التي عاشوها اليوم خلال الرحلة النهرية والفعاليات الثقافية المختلفة في شارع المتنبي، مقترنة بحضور كبير من الجمهور الثقافي أنما يعكس الوجه الجميل للثقافة بمعناها الواسع، متمنين للعراق وشعبه الأمن والآمان والانتصارات المتواصلة على عصابات داعش الإرهابية.


شبكة الحياة لوحة رسم تقيم ورشتها السابعة في دار الكتب والوثائق الوطنية

أقامت شبكة الحياة لوحة رسم لدعم التفكير الإيجابي والطاقات والمواهب ورشة عمل بعنوان (الحب أفضل دواء للجسد والروح) يوم السبت 30 حزيران 2018 في مرسم مكتبة الأجيال التابعة إلى دار الكتب والوثائق الوطنية، حضرها عدد من الأطفال والشباب من كلا الجنسين، وتأتي هذه الورشة في إطار التعاون بين الدار والشبكة لإقامة هذا النوع من النشاطات الثقافية بهدف ربط الإبداع والتفكير بالأخلاق والطاقة الإيجابية، وهي الورشة السابعة ضمن سلسلة ورش تحمل عنوانا رئيسا هو (شجرة الحياة، والرسم بالكلمات)، واعدت المحاضرة المخصصة لهذه الورشة الفنانة اليافعة والعضو الملهم والمؤسس للشبكة سماء الأمير (مواليد 2003) التي تقدم نموذجا لصنع الأمل وتحدي الصعاب، وألقتها بالنيابة عنها والدتها الصحفية أسماء محمد مصطفى رئيسة تحرير الشبكة ومديرة المشروع التطوعي المتعلق بها، التي أشرفت أيضا على تطبيق الأطفال من كلا الجنسين والشابات لمضمون المحاضرة من خلال تدوين المشتركين فهمهم للحب على قصاصات صغيرة ملونة قاموا بلصقها على لوحة حملت عنوان الورشة، فيما أسهم كل من الفنانين شبيب المدحتي مدير المرسم ومعاونته ابتسام الخفاجي في متابعة موضوع التعبير عن مضمون الورشة رسماً، وتضمنت الورشة فعالية "بناء العراق يبدأ من بناء الإنسان" قدمها الناشط زياد القيسي مع عدد من المشتركين.

تضمنت المحاضرة رسالة أخلاقية إنسانية من سماء الأمير جاء فيها، حين يحنو شخص على شخص آخر ويحبه ويهتم به ولا يخونه ولا يحقد عليه فإن هذا هو الحب الحقيقي، مشيرة إلى كيفية تأثير الحب إيجابيا على الروح بأن جلوسك مع شخص ترتاح معه وتشعر بأنه ليس مخادعا أو لئيما أو حقودا، كما تشعر بصدقه ومرحه ولطفه ومساعدته لك وتضحيته، فإن روحك سترتاح وتختفي أمراضها وتتجاوز الحالة النفسية الصعبة والتوتر والقلق والخوف، أما عن تأثير الحب على الجسد، فقالت سماء، إنّ الحزن يؤثر سلبا على القلب، وحين يتأثر القلب يتأثر كل الجسد، مثل أنبوب ماء يضخ ماءً وسخاً إلى كل الجسم، فيمرض، بينما الحب يخلق الفرح مثل أنبوب يضخ ماءً نظيفا إلى الجسد، المهم أن يكون القلب نظيفا مليئا بنهر الحب، هذا النهر نسبح فيه، نشعر بدفئه وهدوئه، لنغوص في عالم آخر جميل ولطيف، وشرحت سماء في رسالتها كيف يتجسد الحب، قائلة، إن الحب فعل، والفعل هو العمل الطيب الذي يأتي عبر أشكال مختلفة، مثل حب الأم والأب لطفلهما واعتناؤهما به تحت أي ظرف، وحبه لهما يتجسد في رد الجميل، ومساعدة من يحتاج إلى المساعدة سواء من العائلة أو الصديق وكذلك الفقير أو المسكين أو المريض، والتعامل مع الناس باحترام وتقدير واحترام الرأي الآخر، والتفاهم حول المشاريع والعمل كفريق، الحب هو إننا بلد واحد وقلب واحد ولهذا لابد من التسامح والتعايش والابتعاد عن العنصرية والطائفية، مختتمة رسالتها بدعوة المشتركين بالورشة إلى أن يكتبوا عما يمثله الحب لديهم، ومن هنا انطلقوا إلى  تمرين التعبير عن الحب بالكلمات في قصاصات ولصقها على لوحة، لتنتج في نهاية التمرين  لوحة ملونة حملت مشاعر القلوب النقية وأفكارها لتكون بالفعل لوحة الحب أفضل دواء للجسد والروح، وأشارت قصاصات المشاركين إلى حب الوطن أولا والحياة والمساعدة والاحترام وكل ما يتعلق بالسلوك والأخلاق الحميدة انعكاساَ لما تعلموه من مبادئ وقيم من صلب موضوع الورشة.


قصر الثقافة الديواني يحتضن دورة الشهيد قاسم رحيم لبناء الأجسام

تحت شعار شهداؤنا فخرنا، احتضن قصر الثقافة والفنون في الديوانية احد تشكيلات دائرة العلاقات الثقافية في وزارة الثقافة والسياحة والآثار، بالتعاون مع الاتحاد الفرعي لبناء الأجسام في الديوانية دورة الشهيد قاسم رياض حسن التي أقيمت يوم الجمعة 29/6/2018 شهدتها قاعة القصر الديواني، شارك فيها عدد كبير من الفرق التي كانت من مركز المحافظة واقضيتها ونواحيها لتتوج الدورة بعرس رياضي أداه أبطال المحافظة بكل جدارة واقتدار، وأعرب مدير القصر الثقافي صادق المرزوق عن شكره لاتحاد الديوانية لبناء الأجسام على هذه المبادرة الجميلة التي كانت فرصة طيبة للإطلاع على هذه اللعبة المهمة والتعرف على قوانينها ومبادئها الأساسية، مشيرا إلى أن هناك بروتوكول تعاون بين وزارتي الثقافة والرياضة والشباب، كما كرم الاتحاد الفرعي لبناء الأجسام في الديوانية مدير قصر الثقافة والفنون تثمينا لجهوده المتميزة في دعم الشباب، ليس في مجال الفن فقط وإنما في المجالات الإنسانية والأدبية والرياضية على حد سواء.


مصممات الدار العراقية للأزياء يتألقن بعرض "5 New Designers Show"

قدمت الدار العراقية للأزياء، بالتعاون مع إدارة بابيلون مول، عرضا بهيجا لخمسة مصممات شابات تألقن في "5 New Designers Show"، وذلك مساء يوم الخميس 2018/6/28، استطاعت المصممات التحليق في عالم الأزياء وتحقيق أول نجاح لهن عبر توظيف أفكارهن بتصاميم جميلة أبهرت الحضور، ويفخرن بدعم الدار لهن، حيث دأبت الدار العراقية للأزياء برعاية مديرها العام عقيل إبراهيم المندلاوي على إحداث نقلة نوعية في عملها من خلال تبنيها لكل الطاقات الشابة المبدعة. 

وعن هذا العرض، تحدثت المصممات (انتصار حلو، سارة صالح سلمان، شيماء عبد الكريم، علا كريم، نور القريشي) خريجات مركز التدريب الدورة (11)، عن نوعية القماش والألوان المستخدمة وما يطمحن إليه في مستقبل عالم الأزياء والموضة، وقدمن شكرهن وامتنانهن للدار العراقية للأزياء وللجهود المبذولة من قبل فناني مركز التدريب والمشرفة عليه المصممة شروق الخزعلي من خلال تدريبهن على فن التصميم والتنفيذ، الخياطة، مزج الألوان، وصقل موهبتهن وكل المواهب الشابة المتدربة في المركز.

هذا ونالت تلك الباقة الجميلة من التصاميم المتنوعة التي صيغت بأنامل تلك الشابات الخمسة، أعجاب جمهور الحاضرين، حيث أثنى الدكتور الإعلامي منير العنبكي على الانعطافة التي تشهدها الدار في مسيرتها الفنية مؤخرا بصورة واضحة للعيان والنتاج الذي تقدمه يعتبر مدعاة فخر واعتزاز لجميع المبدعين والفنانين والشباب الطموح، فيما منح الحضور اللافت من المثقفين والصحفيين والإعلاميين والجمهور الواسع دعما كبيرا للمصممات ليبدأ مشوارهن في عالم الأزياء.



ورشة للأطفال في بيت الصدر الثقافي

عدنان إبراهيم 

افتتح عضو مجلس محافظة بغداد أحمد جودة المالكي ورشة الأطفال التي أقامها البيت الثقافي في مدينة الصدر التابع لدائرة العلاقات الثقافية العامة في وزارة الثقافة في مقره في منتدى شباب جميلة، وذلك يوم 2018/6/26.

استهل الافتتاح بآيات من الذكر الحكيم تلاها عدة أطفال، ثمَّ ألقى عضو مجلس المحافظة كلمة أكد فيها أهمية هذه الورش التي تقام من أجل تنمية قدرات الطفل، مبدياً دعمه لنشاطات البيت الثقافي التي تسهم بالنهوض بالمستوى الثقافي للفئات جميعها، وفي مقدمتها الطفل الذي يعدّ الرصيد الحقيقي للمجتمع، مضيفاً أنَّ من يريد أن يبني مستقبلاً زاهراً عليه الاهتمام بهذه الفئة, لذا تقع علينا جميعاً مسؤولية رعايتهم وإعدادهم لبناء مستقبل واعد.

من جانبها قدمت مسؤولة البيت الثقافي زينب فخري عرضاً موسعاً عن نشاطات البيت الثقافي في مدينة الصدر، وأهمية تقديم الدعم له باعتباره نافذة وزارة الثقافة في هذه الرقعة الجغرافية، كما أعربت عن أملها في تعزيز التعاون مع وزارة الرياضة والشباب ومنظمات المجتمع المدني وغيرها، موضحة أن مرحلة ما بعد داعش تتطلب تضافر جهود كافة للتصدي لثقافة الإرهاب، ونشر ثقافة التسامح وتقبل الآخر وتبدأ هذه المهمة منذ مرحلة الطفولة، وتخلل الورشة قراءة أناشيد متنوعة، وعرض فيلم رسوم متحركة عن أهمية التضامن والتعاون بين الكائنات.


ندوة بعنوان (القصة القصيرة نشأتها وتطورها) في قصر الانبار الثقافي

عمر ناظم

أقام قصر الثقافة والفنون في الانبار أصبوحة ثقافية بعنوان (القصة القصيرة نشأتها ومراحل تطورها) يوم الأربعاء 2018/6/26، استضاف فيها الأستاذ ماهر البياتي، الذي تحدث عن القصة وكيفية تطويرها واهم مراحلها وكيفية سرد القصة التي تحاكي الواقع أو الظروف التي مرت بها المدينة أو الأشخاص، حيث تهدف الندوة إلى إيصال رسالة لحث المستمع على القراءة لنشر الثقافة في المجتمع والتي تساهم بدورها في نشر الفكر المعتدل.

وتخلل الجلسة الاستماع لعدد من القصص القصيرة، وقصيدة شعرية للشاعر ماهر البياتي.



قصر الثقافة الديواني يشارك في ندوة عن برنامج تعزيز الديمقراطية

شارك قصر الثقافة والفنون في الديوانية بالندوة التي نفذتها منظمة النجدة الشعبية (PAO)، حاضرت فيها الناشطة والإعلامية منار الزبيدي، وأدار الندوة الإعلامي سامي ألصالحي يوم الاثنين 25/6/ 2018.

عرفت الزبيدي، تاريخ انطلاق هذا البرنامج الذي بدأ في العراق شهر حزيران لعام 2016 لينتهي في شهر كانون الثاني 2019 كبرنامج أنساني حظي بتمويل من الشعب النرويجي ليشارك في تنفيذه عدة جهات منها جمعية الأمل العراقية ومعهد الإصلاح للتنمية، مشيرة إلى أهم أهداف البرنامج التي تحققت هو تبني فريق عمل لبرنامج تعزيز الديمقراطية ومنهجية إجراء استبيان لعينات عشوائية من المواطنين في محافظات (أربيل، الديوانية، ذي قار، نينوى) وقد تضمن الاستبيان خمسة وعشرين سؤالا حول المحاور الأساسية في الجوانب السياسية والاقتصادية والاجتماعية. 

كما اطلع المشاركين على أهم نشاطات البرنامج التي لخصتها الزبيدي في إقامة استطلاع للرأي وعقد جلسات تفاعلية وندوات حوارية ومؤتمرات، وكذلك عقد تدريبات لفرق العمل المشتركة وإعطاء منح إلى منظمات المجتمع المدني ودعم مبادرات وحملات ونشاطات مدنية وغيرها من الأنشطة والفعاليات الأخرى. 

فيما تداخل عدد من الحاضرين حول بعض النقاط المهمة وتعديل بعض الفقرات والإسراع بتفعيل هذا البرنامج الذي سوف يدعم شريحة مهمة في المجتمع العراقي خلال المرحلة القادمة.

 

افتتاح الدورة الصيفية في المركز الثقافي في المنصور (الفانوس السحري)

اغادير مهدي

افتتح مدير عام دار ثقافة الأطفال الدكتور علي عويد الدورة الصيفية التي نظمتها الدار الخاصة بالفعاليات الثقافية والتربوية والفنية يوم الأحد 1/7/2018 في المركز الثقافي في المنصور (الفانوس السحري)، بهدف تقديم برامج ثقافية متنوعة إلى أطفالنا الأعزاء.

وأكد المدير العام على أهمية زرع الثقة في نفوس أطفالنا من خلال توجيههم نحو ضرورة التعايش السلمي بين شرائح المجتمع وأهمية إعادة دمجهم في المجتمع من خلال تقديم البرامج والمشاريع الثقافية والفنية والتربوية التي تنمي قابليتهم الفكرية والذهنية وتؤشر الجانب الإبداعي لديهم بعد زجهم في مثل هذه الدورات الصيفية التي باتت تشكل قفزة نوعية في المواضيع المقدمة لهؤلاء الأطفال، مشيراً الى ضرورة تفاعل المحاضرين والمشرفين مع أفكار ومواهب الأطفال وتشجيعهم على إتقان واستيعاب ما يطرح لهم من مواضيع شيقة والتي تشمل، تعلم اللغة الانكليزية وكيفية أسلوب المحادثة وفن الاتيكيت وتعلم الموسيقى والرسم والتمثيل والحاسوب وفن التصوير الفوتوغرافي والأشغال اليدوية وغيرها من أساليب الثقافة الحديثة، وبين  عويد، ان هنالك أساتذة ومتخصصين يشاركون في تدريب هؤلاء الأطفال الذين يقع على عاتقنا نحن قادة الثقافة واجب ومسؤولية الاهتمام بهم لإبعادهم عن النزاعات المسلحة والعنف والتشرد والابتعاد عن مقاعد الدراسة والتسول والعمالة المبكرة من خلال تنمية مهاراتهم وإفساح المجال أمام المبدعين وتقديم الرعاية اللازمة لهم بفتح أبواب هذه المؤسسات الثقافية داعياً، إلى اهتمام جميع المسؤولين والمعنيين في الوزارات والمؤسسات ومنظمات المجتمع المدني بضرورة بناء هذه الصروح وإعادة تأهيلها لاستيعاب مجاميع الأطفال سواء في بغداد او المحافظات ونأمل ذلك لأهمية هذه الشريحة في بناء المجتمعات مستقبلا.



تعاون مشترك بين الثقافي الواسطي ومؤسسة سنتر فن للسينما والمسرح

حاتم القريشي

من اجل تفعيل التعاون المشترك لإقامة عروض سينمائية، استضاف البيت الثقافي في واسط احد تشكيلات دائرة العلاقات الثقافية العامة في وزارة الثقافة والسياحة والآثار المخرج المسرحي عباس مكي العبودي رئيس مؤسسة سنتر فن للسينما والمسرح والإعلامي عصام القريشي نائب رئيس المؤسسة.

رحب مدير البيت الثقافي مناف سعدون العتابي بهذه الزيارة متمنيا للمؤسسة التقدم والازدهار مشيرا، إلى إن البيت الثقافي الواسطي له الدور الكبير والمتميز في دعم الأوساط الثقافية من خلال إقامة الأنشطة والفعاليات المتنوعة في المحافظة, وتنفيذا لتوجيهات دائرة العلاقات الثقافية العامة التي تهتم بتفعيل الجانب الثقافي، والاهتمام بالطاقات الشبابية الفاعلة، وتوضيف قدراتهم لخدمة المجتمع، والنهوض به، واليوم نلاحظ ومن خلال أعمال المؤسسة التي أصبحت محط أنظار المثقفين لتشجيع روح الإبداع في قلوب الآخرين من اجل نشر أفكارهم وتوثيق أعمالهم من خلال الأنشطة والفعاليات التي يحتضنها صرحنا الثقافي.

وقال رئيس مؤسسة سنتر فن للسينما والمسرح، المخرج السينمائي عباس العبودي: تم الاتفاق على أعداد خطة عمل مشترك مع البيت الثقافي ومؤسسة سنتر فن، تضمنت مجموعة من الأعمال تتنوع مابين عروض سينمائية وأعمال مسرحية وفنية وإقامة مهرجانات سينمائية تنسجم مع رسالتنا الثقافية وتوحيد الرؤى من اجل تفعيل الحراك الثقافي الذي يهتم في بناء الوطن وحمايته ثقافيا واجتماعيا ووضعه في المسارات الصحيحة والتواصل مع جميع المؤسسات الحكومية، فيما أكد نائب رئيس المؤسسة الإعلامي عصام القريشي، تم الاتفاق مع الثقافي الواسطي، لإقامة عروض سينمائية صباحية ومسائية في قاعة البيت ابتداء من هذا الأسبوع من اجل النهوض بالواقع الفني والثقافي في المحافظة.

يذكر أن مؤسسة سنتر فن للسينما والمسرح حصلت على أربعة جوائز دولية، وعلى المركز الأول في دول المغرب ومصر و ليبيا والدنمارك، ولها عدة انجازات منها أقامة مهرجان واسط الدولي للأفلام القصيرة لثلاثة دورات, دورة الفنانة الراحلة أمل طه, ودورة الفنان الراحل قائد النعماني، ودورة الفنان القدير سامي قفطان، بالإضافة إلى أقامة مهرجان المسرح الحسيني، كما حصلت على جائزة أفضل عمل مسرحي في جمهورية مصر العربية عن مسرحية أبواب عشتار.

وفي الختام أثنى رئيس مؤسسة سنتر فن على الجهود المتميزة التي تقوم بها أدارة وموظفي البيت الثقافي في أقامة مختلف الأنشطة الثقافية ومد جسور التعاون المشترك مع كافة الدوائر الحكومية في المحافظة.



دورة تطويرية في مجال صيانة وحفظ وأرشفة الوثائق

أقامت دار الكتب والوثائق الوطنية دورة تطويرية في مجال صيانة وحفظ  وأرشفة الوثائق لمجموعة من منتسبي الدار وتستمر لخمسة أيام اعتباراً من 30/6/2018 ولغاية 4/7/ 2018 يحاضر فيها السيد كاظم فاضل عباس، حيث  تناولت الدورة شرح مفصل عن قانون (3) لسنة (2016) للحفاظ على الوثائق ونبذة عن تاريخ الأرشيف وأصنافه, و فهرسة وتصنيف الوثائق وتنظيمها.

بالإضافة إلى شرح مفصل عن أقسام الدار الفنية مع جولات ميدانية  في قسم التفتيش والأعداد الفني والمكتبة الوثائقية وخدمات الباحثين وترميم الوثائق وقسم تكنولوجيا المعلومات.

ويتم تقييم المشاركين في الدورة بعد اجتيازهم الامتحان وتعتمد تلك النتائج في التقييم السنوي للموظف.



صدور العدد السادس من جريدة المترجم العراقي

صدر عن دار المأمون للترجمة والنشر إحدى تشكيلات وزارة الثقافة والسياحة والآثار، العدد السادس من جريدة المترجم العراقي، بمواضيعها المتنوعة، وتناول العدد مقالات وتحقيقات عدة فضلا عن أخبار معالي وزير الثقافة والسياحة والآثار فرياد رواندزي ونشاطات دوائر الوزارة مترجمة إلى اللغة الانكليزية.

تصدرت صفحتها الأولى أخبار ونشاطات معالي وزير الثقافة، فيما نشرت صفحتها الثانية أخبار نشاطات الدار، كإقامة ندوة ثقافية بعنوان (العلاقة التفاعلية بين الإعلام والثقافة لبناء مجتمع المعرفة) حاضر فيها الدكتور فاضل البدراني، وإصدار جديد لدار المأمون بعنوان (الموصل وأقلياتها) يتحدث عن تاريخ أهم مدن الشرق للمترجم منذر كاظم، وإقامة معرض كتاب لإصدارات دار المأمون في أروقة القشلة، وصدور العدد الثاني من مجلة بغداد باللغة الفرنسية 2018، وتضمنت صفحتها الثالثة باللغة الفرنسية تحقيقا عن فرنسا بعنوان فرنسا اليوم، الريادة في العلم والفن والإعلام والتاريخ، الجزء الأول من أعداد وترجمة مجموعة من مترجمي شعبة اللغة الفرنسية في الدار، وضمت صفحتها الرابعة مقالين الأول بعنوان (رسامون من عصر النهضة جديرون بالمعرفة) للمترجم لؤي مثنى، والثاني بعنوان (لوكا أعظم الشعراء والمسرحيين الأسبان) للمترجم محمد علي حسين باللغة الاسبانية. 

ونشرت في صفحتها الخامسة باللغة الروسية دراسة موجزة عن الاتجاهات الأدبية المعاصرة في الأدب الروسي بعنوان (الاتجاهات الأدبية المعاصرة في مرآة الجوائز الأدبية) للمترجمة منى دماك قاسم، ومقال بعنوان (كلود ليلوش: المرأة هي أفضل خلق الرب للمترجم زياد طارق، وتضمنت الصفحة السادسة باللغة الألمانية تحقيقين الأول بعنوان (هومبولت: اعرق جامعات العالم) من أعداد وترجمة نور محمد البحراني، والثاني بعنوان (متعه التسوق في هامبورغ) للمترجم زينب علاء سامي. 

وعن اللغة التركية نشر في صفحتها السابعة تحقيق بعنوان (رقصات تقليدية بأساطير عريقة) للمترجم محمد عباس الطائي جاءت عن الرقصات الفلكلورية التركية، فيما تحدثت صفحاتها الثامنة والتاسعة باللغة الانكليزية عن ثلاث قصص لشهر رمضان المبارك بعنوان tales oF Ramadan ترجمة ندى مهدي شكر،  ومقابلتان للمترجمة ليلى مراد سرحان احدها مع مدير معهد الفنون والحرف بعنوان Institute of art and crafts والثانية مع أزمر احمد بعنوان popular heritage as cultural pattern ترجمها عمر خضير. 

وتضمنت صفحتها الأخيرة أخبار معالي وزير الثقافة ودوائر الدولة باللغة الانكليزية.



مركز الإيداع القانوني في دار الكتب والوثائق الوطنية يستقبل (197) كتابا و(538) رسالة جامعية خلال شهر حزيران 2018

 

استقبل مركز الإيداع القانوني في دار الكتب والوثائق الوطنية (197) كتابا و(538) رسالة  جامعية خلال شهر حزيران لسنة  2018.

توزعت الكتب مابين (194) كتابا باللغة العربية، و(3) كتب باللغة الانكليزية، بينما توزعت الرسائل الجامعية مابين (354) رسالة  باللغة العربية و(183) رسالة  باللغة الإنكليزية، فضلاً عن تسلم (516) قرصا ليزريا خاصاً بالرسائل الجامعية المذكورة.

فقد جاءت بغداد في المرتبة الأولى بإيداع الكتب حيث أودعت (121) كتاباً، واحتلت كربلاء المقدسة المرتبة الثانية بـ(19) كتابا، ومن ثم النجف الاشرف في المرتبة الثالثة بـ(17) كتب، وحلت نينوى بالمرتبة الرابعة بـ (13) كتب، وبابل بالمرتبة الخامسة بـ (11) كتاب، واسط والبصرة والانبار بالمرتبة السادسة بـ(4) كتب لكل منهم، وصلاح الدين بالمرتبة السابعة بكتابين فقط، وميسان والسليمانية بالمرتبة الثامنة بكتاب واحد لكل منهم، وتوزعت الكتب بين (173) كتاباً من تأليف الرجال، و(24) كتاباً من تأليف الاناث.     

وجاءت بغداد في المرتبة الأولى بإيداع الرسائل الجامعية حيث أودعت (344) رسالة جامعية, تلتها الانبار بإيداع (49) رسالة، ومن ثم ذي قاربـ(27) رسالة، فديالى بـ(24) رسالة، فنينوى بـ(23) رسالة، فواسط بـ(12) رسالة، فميسان وسليمانية برسالة واحدة لكل منهما، وتوزعت الرسائل الجامعية بواقع (272) للرجال و(266) للإكاديميات.

أما الدوريات، فقد أودعت بغداد (3) دوريات، وكربلاء (1) واربيل (1).



المكتب الاعلامي لوزارة الثقافة


التعليقات




5000