..... 
.
......
مواضيع تستحق وقفة 
حسام برغل
.....
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة الحزب الشيوعي العراقي

 موظفو المفوضية "الدائمون" سيقومون به

العد والفرز اليدوي يبدأ الثلاثاء في 7 محافظات و7 دول


أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات (القضاة المنتدبون)، امس السبت، البدء بالعد والفرز اليدوي في سبع محافظات وسبع دول ابتداءً من يوم الثلاثاء المقبل، فيما اشارت إلى ان وزارتي الداخلية والدفاع ستتوليان العملية بصورة كاملة.

تحديد المراكز والمحطات


وقال الناطق الرسمي باسم المفوضية القاضي المنتدب ليث جبر حمزة، في بيان اطلعت عليه "طريق الشعب" إنه "بناء على الاجتماعات التي عقدتها مفوضية الانتخابات (القضاة المنتدبون) للفترة من 28 إلى 30/ 6/ 2018 والتي تدارست فيها الأمور اللازمة لإجراءات عملية العد والفرز اليدوي وفقا لما جاء في قانون التعديل الثالث لقانون انتخابات مجلس النواب العراقي رقم 45 لسنه 2013 وقرار المحكمة الاتحادية العليا فان المفوضية قررت بعد الاطلاع على الشكاوى والطعون والتقارير الرسمية ذات العلاقة، تحديد المراكز الانتخابية والمحطات التي سوف يتم فيها إجراء عملية العد والفرز اليدوي لجميع المحافظات".


بدءا بكركوك


وأوضح أن "عملية العد والفرز اليدوي ستتم ابتداء من يوم الثلاثاء الموافق 3/ 7/ 2018 وتجري بحضور أعضاء المفوضية العليا المستقلة للانتخابات وضمن المكتب الانتخابي لكل من محافظات كركوك والسليمانية واربيل ودهوك ونينوى وصلاح الدين والانبار بصورة متتالية وابتداء من محافظة كركوك بالتاريخ المذكور".

المحافظات المتبقية


وبين أنه "بالنسبة لباقي المحافظات فسيتم تباعا وحسب المواعيد التي تحددها المفوضية"، لافتا إلى انه "فيما يتعلق بالصناديق التي تم نقلها إلى بغداد فسيتم العد والفرز فيها في بغداد".


انتخابات الخارج


وأشار حمزة، إلى ان "اجراء عملية العد والفرز اليدوي بصورة كاملة لمكاتب انتخابات الخارج للدول لكل من ايران وتركيا وبريطانيا ولبنان والاردن والولايات المتحدة الامريكية والمانيا، ستتخذ الاجراءات اللازمة من قبل المفوضية والجهات ذات العلاقة لنقل صناديق الاقتراع الى بغداد، وفي حالة تعذر ذلك لأي سبب كان تتخذ المفوضية القرار المناسب في هذا الشأن".


مراقبون دوليون ومحليون


وختم بالقول إن "عملية العد والفرز ستتم بحضور مراقبي الامم المتحدة وممثلي سفارات الدول الأجنبية ووكلاء الاحزاب السياسية والمراقبين الدوليين والمحليين والإعلاميين، وتتولى وزارتا الدفاع والداخلية تأمين عملية العد والفرز اليدوي بصورة كاملة".


الموظفون الدائمون


وفي السياق، قال عضو مجلس المفوضين (الملغى) في مفوضية الانتخابات، معتمد الموسوي، في بيان، اطلعت عليه "طريق الشعب"، إن "عملية العد والفرز جزئية، وسيقوم بها موظفو المفوضية المنتسبون على الملاك الدائم، وليس أصحاب العقود".

وبيّن الموسوي، أن "العملية ستتم في العاصمة بغداد، وتجري الأمور اللوجستية في قاعات معرض بغداد الدولي"، مؤكدا "لن يساهم أو يتدخل مجلس المفوضين الملغى، بعمل مجلس المفوضين المنتدبين من القضاء، التزاماً بقرار المحكمة الاتحادية".

وكانت المحكمة الاتحادية العليا، قد قضت بصحة قرار اتخذه البرلمان في 6 حزيران الجاري، ويقضي بإعادة العدّ والفرز اليدوي، بعد أن قالت كتل سياسية والحكومة إن "خروقات جسيمة" و"عمليات تلاعب" رافقت الانتخابات البرلمانية.

لكن المحكمة اعتبرت قرار البرلمان إلغاء أصوات الناخبين العراقيين في الخارج والنازحين داخل البلاد وقوات الأمن و"البيشمركة" في إقليم كردستان، لا يتوافق مع دستور البلاد والقوانين النافذة.

وتعد قرارات المحكمة الاتحادية العراقية قطعية؛ لذلك من المفترض أن تبدأ المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، وتحت إدارة القضاء، في الأيام القليلة المقبلة عملية عدّ وفرز أصوات الناخبين يدويًا.

وتأتي هذه التطورات وسط تحذيرات من دخول البلاد في فراغ تشريعي، على اعتبار أن ولاية البرلمان الحالي انتهت امس.

******* 

 البرلمان ينهي عمله رسمياً بعقد جلسة تداولية


انهى مجلس النواب، امس السبت، دورته الانتخابية الثالثة بعقد جلسة تداولية برئاسة همام حمودي النائب الاول لرئيس البرلمان وبحضور 127 نائبا لتصويب العملية الانتخابية.

وبحسب بيان صادر عن الدائرة الاعلامية في مجلس النواب، قال حمودي، ان "مجلس النواب امضى اربع سنوات في خدمة ابناء الشعب العراقي على صعيد التشريع ومنها قوانين الاحزاب والانتخابات والقضاء والحشد الشعبي واتم العديد من المشاريع المعطلة"، مضيفا ان "مجلس النواب كان فاعلا على صعيد التشريع والرقابة وخاصة الاستجوابات الكثيرة والإقالات وسحب الثقة من وزراء وغيرهم".

وقدم حمودي، اعتذاره عن بعض الاخطاء او الاحتكاك بين النواب انفسهم او بين النواب والرئاسة في هذه الدورة، متمنيا للمرشحين الفائزين النجاح في مهمتهم القادمة والتعاون مع الجميع لحفظ سيادة البلد وتقدمه وازدهاره.

واوضح الشيخ حمودي ان العملية الانتخابية اصبحت عند الجميع مشكوك فيها سواء عند الحكومة بأجهزتها المتعددة او من قبل مجلس النواب الذي ثبت وجود خلل وتجاوزات على حقوق المواطن واصبح الجميع سواء من نال الثقة او لم ينل امام مسؤولية حفظ ثقة الناس بمجلس الوزراء، لافتا الى ان فكرة تمديد مجلس النواب كانت تهدف الى تحقيق التوازن بين السلطة التنفيذية والتشريعية لكن لم نجد في الدستور اي فسحة تتيح التمديد مما ادى الى حذف الفكرة من مسودة التعديل الرابع لقانون انتخابات مجلس النواب والاكتفاء بالمطالبة بالعد والفرز اليدوي الشامل لكل صناديق الاقتراع.

بدوره، شدد نائب رئيس مجلس النواب ارام شيخ محمد، على دور المجلس في اربعة سنوات على مواجهة تحديات عديدة منها مواجهة داعش الارهابي ومعالجة الازمة المالية والاقتصادية الحادة، مشيرا الى ان المجلس حقق نجاحات كبيرة خلال السنوات الاربعة الماضية، معبرا عن اعتزازه بعمله في مجلس النواب وعلاقته مع النواب.

ولفت نائب رئيس مجلس النواب، الى ان محاولات المجلس لتصويب العملية الانتخابية مثلت حالة جيدة ووقفة جادة تجاه ما جرى في الانتخابات.

من جانبه، تلا النائب عادل نوري رئيس اللجنة النيابية المختصة بتقصي الحقائق عن العملية الانتخابية تقريرا اشار فيه الى ان ممارسة حق التعبير عن الرأي مكفول للإنسان منذ فجر البشرية وهو مثبت بالدستور العراقي، لافتا الى ان التلاعب المبرمج والممنهج تم قبل البدء بالعملية الانتخابية واثنائها وبعدها من قبل مجلس المفوضين والكيانات السياسية والمرشحين، مشيرا الى ان لجنة تقصي الحقائق النيابية مارست عملها منذ اول يوم من تشكيلها بعد عقد الجلسة الاستثنائية للمجلس.

واوصت اللجنة النيابية المختصة بتقصي الحقائق باتخاذ الاجراءات العملية بفتح تحقيق عاجل للحوادث وتشكيل لجنة نيابية وحكومية لمتابعة تنفيذ التوصيات وسحب اليد عن كل مسؤول وموظف متورط في التلاعب بالنتائج وتحريك دعوة امام الادعاء العام بخصوص حرق المخازن في الرصافة.

وطالبت التوصيات الامم المتحدة بحماية العملية الديمقراطية في العراق واحالة المفوضية الى التحقيق وعدم السماح لهم بممارسة مهامهم ووضع كاميرات مراقبة في المراكز التي تحتوي على صناديق الانتخابات وأجراء العد والفرز الشامل بإشراف ممثلي الكيانات السياسية ومطالبة اللجنة بإلغاء نتائج الانتخابات بشكل كامل.

بدوره وجه نائب رئيس مجلس النواب ارام شيخ محمد المجلس بإرسال توصيات تقرير لجنة تقصي الحقائق النيابية الى المحكمة الاتحادية ومجلس المفوضين الجدد للتعامل معها بشكل رسمي كون ان التوصيات قد تم التصويت عليها في جلسة سابقة.

وفي ختام الجلسة وجه نائب رئيس مجلس النواب الشكر والتقدير الى النواب والمدراء العامين والمستشارين وموظفي المجلس لدورهم في العملية التشريعية.

******** 

رائد فهمي يستقبل المفكر والسياسي اللبناني كريم مروة


استقبل الرفيق رائد فهمي، سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي، في مقر الحزب في ساحة الاندلس، الخميس الماضي، المفكر والسياسي اللبناني الرفيق كريم مروة وعددا من الشخصيات المرافقة له.

وتناول اللقاء الاوضاع السياسية في العراق والمنطقة وشارك فيه،  بالاضافة الى الرفيق رائد فهمي، كل من الرفيق مفيد الجزائري نائب سكرتير الحزب والرفيقان صبحي الجميلي وبسام محيي، عضوا المكتب السياسي للحزب والرفيق راهي مهاجر عضو لجنة العلاقات الوطنية المركزية.   ************* 

المرجعية تحذر السياسيين من اهمال واجباتهم تجاه الشعب وتنبه الى تدهور الواقع الزراعي


دعت المرجعية الدينية في النجف، السياسيين الى اهمية التركيز على دحر داعش وترك انشغالهم بنتائج الانتخابات واهمال واجباتهم، مؤكدة ان الرد الصحيح على داعش يتمثل في تفعيل الجهد الاستخباري وتمشيط المناطق المستعادة.

وقال ممثل المرجعية، الشيخ عبد المهدي الكربلائي في خطبة الجمعة، في مدينة كربلاء، ان "داعش لم ينته بعد، وعلى السياسيين ترك انشغالهم بنتائج الانتخابات واهمال واجباتهم، واستهداف داعش لمواطنين من محافظات مختلفة دليل على انهم اعداء للعراق بجميع مكوناته، وانهم لا يفرقون بجرائمهم بين عراقي واخر".

واضاف، ان "الرد الصحيح على جريمة اختطاف وقتل المواطنين الستة المغدور بهم يتمثل في القيام بجهد اكبر استخباريا وعسكريا في تعقب العناصر الارهابية وملاحقتها في مناطق اختفائها وتمشيط المناطق وفق خطط مدروسة، والقبض على الارهابيين وتسليمهم الى العدالة، مع ضرورة المحافظة على المدنيين في المناطق التي تجري فيها العمليات العسكرية، ونداءات ذوي الضحايا المغدورين لم تلق اذانا صاغية من الجهات المعنية".

واشار الى انه "سبق ونبهنا ان المعركة مع عصابات داعش لم تنته، وان انكسرت شوكتها وذهبت دولتها المزعومة، اذ لا تزال مجاميع من عناصرها تظهر وتختفي بين وقت واخر في مناطق مختلفة، وتقوم بإرعاب المواطنين والاعتداء عليهم".

وتابع، انه "ليس من الصحيح التغاضي عن ذلك والانشغال بنتائج الانتخابات وعقد التحالفات والصراع على المناصب والمواقع، بل القيام بمتطلبات القضاء على الإرهابيين وتوفير الحماية والأمن للمواطنين في مختلف المناطق والمحافظات".

وحول المشكلة المائية في العراق، اوضح الكربلائي، ان "معاناة القطاع الزراعي اشتدت وعلى الحكومة الاستجابة لمعاناة الفلاحين ووضع خطط للنهوض بالزراعة وعقد اتفاقات ثنائية مع دول المنبع لضمان حصص العراق المائية".

واضاف، اننا "لم نعد نطرح الكثير من المشاكل في خطب الجمعة لعدم وجود اذان صاغية لتحذيراتنا من تدهور الواقع الزراعي".

************ 

البرلمان ينهي عمله رسمياً بعقد جلسة تداولية


انهى مجلس النواب، امس السبت، دورته الانتخابية الثالثة بعقد جلسة تداولية برئاسة همام حمودي النائب الاول لرئيس البرلمان وبحضور 127 نائبا لتصويب العملية الانتخابية.

وبحسب بيان صادر عن الدائرة الاعلامية في مجلس النواب، قال حمودي، ان "مجلس النواب امضى اربع سنوات في خدمة ابناء الشعب العراقي على صعيد التشريع ومنها قوانين الاحزاب والانتخابات والقضاء والحشد الشعبي واتم العديد من المشاريع المعطلة"، مضيفا ان "مجلس النواب كان فاعلا على صعيد التشريع والرقابة وخاصة الاستجوابات الكثيرة والإقالات وسحب الثقة من وزراء وغيرهم".

وقدم حمودي، اعتذاره عن بعض الاخطاء او الاحتكاك بين النواب انفسهم او بين النواب والرئاسة في هذه الدورة، متمنيا للمرشحين الفائزين النجاح في مهمتهم القادمة والتعاون مع الجميع لحفظ سيادة البلد وتقدمه وازدهاره.

واوضح الشيخ حمودي ان العملية الانتخابية اصبحت عند الجميع مشكوكا فيها سواء عند الحكومة بأجهزتها المتعددة او من قبل مجلس النواب الذي ثبت وجود خلل وتجاوزات على حقوق المواطن واصبح الجميع سواء من نال الثقة او لم ينل امام مسؤولية حفظ ثقة الناس بمجلس الوزراء، لافتا الى ان فكرة تمديد مجلس النواب كانت تهدف الى تحقيق التوازن بين السلطة التنفيذية والتشريعية لكن لم نجد في الدستور اي فسحة تتيح التمديد مما ادى الى حذف الفكرة من مسودة التعديل الرابع لقانون انتخابات مجلس النواب والاكتفاء بالمطالبة بالعد والفرز اليدوي الشامل لكل صناديق الاقتراع.

بدوره، شدد نائب رئيس مجلس النواب ارام شيخ محمد، على دور المجلس في اربعة سنوات على مواجهة تحديات عديدة منها مواجهة داعش الارهابي ومعالجة الازمة المالية والاقتصادية الحادة، مشيرا الى ان المجلس حقق نجاحات كبيرة خلال السنوات الاربعة الماضية، معبرا عن اعتزازه بعمله في مجلس النواب وعلاقته مع النواب.

ولفت نائب رئيس مجلس النواب، الى ان محاولات المجلس لتصويب العملية الانتخابية مثلت حالة جيدة ووقفة جادة تجاه ما جرى في الانتخابات.

من جانبه، تلا النائب عادل نوري رئيس اللجنة النيابية المختصة بتقصي الحقائق عن العملية الانتخابية تقريرا اشار فيه الى ان ممارسة حق التعبير عن الرأي مكفول للإنسان منذ فجر البشرية وهو مثبت بالدستور العراقي، لافتا الى ان التلاعب المبرمج والممنهج تم قبل البدء بالعملية الانتخابية واثنائها وبعدها من قبل مجلس المفوضين والكيانات السياسية والمرشحين، مشيرا الى ان لجنة تقصي الحقائق النيابية مارست عملها منذ اول يوم من تشكيلها بعد عقد الجلسة الاستثنائية للمجلس.

واوصت اللجنة النيابية المختصة بتقصي الحقائق باتخاذ الاجراءات العملية بفتح تحقيق عاجل للحوادث وتشكيل لجنة نيابية وحكومية لمتابعة تنفيذ التوصيات وسحب اليد عن كل مسؤول وموظف متورط في التلاعب بالنتائج وتحريك دعوة امام الادعاء العام بخصوص حرق المخازن في الرصافة.

وطالبت التوصيات الامم المتحدة بحماية العملية الديمقراطية في العراق واحالة المفوضية الى التحقيق وعدم السماح لهم بممارسة مهامهم ووضع كاميرات مراقبة في المراكز التي تحتوي على صناديق الانتخابات وأجراء العد والفرز الشامل بإشراف ممثلي الكيانات السياسية ومطالبة اللجنة بإلغاء نتائج الانتخابات بشكل كامل.

بدوره وجه نائب رئيس مجلس النواب ارام شيخ محمد المجلس بإرسال توصيات تقرير لجنة تقصي الحقائق النيابية الى المحكمة الاتحادية ومجلس المفوضين الجدد للتعامل معها بشكل رسمي كون ان التوصيات قد تم التصويت عليها في جلسة سابقة.

وفي ختام الجلسة وجه نائب رئيس مجلس النواب الشكر والتقدير الى النواب والمدراء العامين والمستشارين وموظفي المجلس لدورهم في العملية التشريعية.

********** 

عدم تنفيذ 64 مرسوما جمهوريا صادرا باعدام مدانين بسبب "العفو العام"

تظاهرات في النجف وكربلاء وذي قار تطالب بالقصاص

من قتلة "المختطفين" والكشف عن الجناة


شهدت عدة محافظات في الوسط والجنوب، تظاهرات شعبية، احتجاجا على الجريمة الارهابية التي نفذها داعش في حق عدد من مواطني كربلاء والانبار، كان قد اختطفهم في وقت سابق، وفيما طالب المتظاهرون الغاضبون الحكومة بالكشف عن الجناة وتقديمهم الى العدالة، كشفت وزارة العدل عدد مراسيم الاعدام الصادرة من رئاسة الجمهورية، والتي لم تنفذ حتى الان.

غضب في كربلاء


وقال مراسل "طريق الشعب" في كربلاء، عبدالواحد الورد، ان المئات من اهالي كربلاء وابناء العشائر، تظاهروا مساء الجمعة، في ساحة حي البلدية وسط المدينة، بالقرب من مبنى المحافظة، قاطعين الطريق المؤدي الى المحافظة من جهة الغرب.

ورفع المتظاهرون لافتات تحمل اسماء العشائر المشاركة في الاستنكار لجريمة قتل الضحايا المختطفين، مطالبين بالقصاص من القتلة ومقدمين التعازي الى ذويهم، منددين بالمنفذين لجريمة القتل الهمجية. 

وطالب المتظاهرون بالكشف عن الجناة، كما دعوا القضاء ووزير العدل الى الحكم على المجرمين والارهابيين في السجون العراقية واعدامهم. 


سخط في النجف


قال مراسل "طريق الشعب" في النجف، احمد عباس، ان العديد من ناشطات وناشطي منظمات المجتمع المدني واعلاميي النجف، تظاهروا مساء الجمعة، قرب مجسرات ثورة العشرين, للتنديد باعدام المختطفين من قبل داعش، وايضا ليعبروا عن سخطهم تجاه الحكومة المركزية لعدم اتخاذها اي خطوات او اجراءات تساعد في تحريرهم، بل تركتهم ليلاقوا مصيرهم المأساوي هذا، بالرغم من المناشدات والحملات التي اطلقها الجميع على مواقع التواصل الاجتماعي (#انقذوا_بابا). وطالب المتظاهرون الحكومة والكتل المتنفذة بالعمل الجاد على اتخاذ الخطوات والاجراءات الكفيله بحماية المواطن والعمل على محاربة داعش والقضاء على الخلايا النائمة ومحاسبة كل من يثبت تورطه بدعم الارهاب والتستر عليه، وايضا الوقوف الى جانب عوائل الشهداء ومساعدتهم  بتجاوز محنتهم هذه.

تلويح باعتصام في ذي قار


وفي ذي قار، تظاهر مئات المواطنين، مساء الجمعة، وسط مدينة الناصرية، مركز محافظة ذي قار، جنوبي البلاد، مطالبين الحكومة بإعدام جميع عناصر تنظيم داعش المُدانين، مُهددين بالدخول في اعتصام مفتوح إلى حين تحقيق مطلبهم.

وردد المتظاهرون، الذين احتشدوا في ساحة "الحبوبي"، وسط المدينة، شعارات تطالب بتنفيذ أحكام الإعدام، على خلفية قتل التنظيم 8 أشخاص، اختطفهم الأسبوع الماضي.

وعثرت القوات الامنية الاربعاء، على جثث 8 اشخاص، في قضاء طوزخورماتو، بمحافظة صلاح الدين، ما أثار غضبًا شعبيًا عارمًا، دفع رئيس الحكومة، حيدر العبادي، الخميس، إلى إصدار أمر بتطبيق أحكام الإعدام فورًا، وهو ما تم تنفيذه في حق 13 مدانًا.

ونشر داعش مقطعًا مصورًا، الإثنين الماضي، يظهر فيه 6 من المختطفين، متوعدًا بقتلهم في حال لم تطلق الحكومة سراح نساء معتقلات، يحسبن على التنظيم، خلال ثلاثة أيام.

وصعّد التنظيم الارهابي في الآونة الأخيرة عملياته ضد عناصر الأمن والحشد الشعبي في مناطق شرقي وشمالي البلاد.


اعتقال احد منفذي الاختطاف


وفي السياق، قالت قيادة عمليات بغداد، في بيان، اطلعت عليه "طريق الشعب"، إن "القوات الأمنية في قيادة عمليات بغداد فرقة المشاة الحادية عشر وباﻻشتراك مع استخبارات ومكافحة إرهاب بغداد تمكنت ووفق معلومات استخبارية دقيقة من إلقاء القبض على أحد منفذي جريمة خطف وقتل 6 مواطنين من أبناء كربلاء والرمادي التي حدثت مؤخراً على طريق كركوك".


64 مرسوما في انتظار التنفيذ


ونقلت وزارة العدل، في بيان، اطلعت عليه "طريق الشعب"، عن وزيرها، حيدر الزاملي، قوله، إن "مجموع المراسيم الجمهورية فيما يخص المدانين باحكام قانون مكافحة الارهاب وغير المنفذة لحد الان هي ٦٤ مرسوماً فقط، وان اسباب ايقاف التنفيذ لهذه المراسيم هو ما بين العرض على لجنة العفو العام وبين اعادة المحاكمة وحسب الاجراءات القانونية".  وأضاف البيان، أن "الوزارة تؤكد حرصها على تنفيذ الاحكام وحسب الاجراءات الاصولية وبعد اكتمال كافة شروطها وخلال اقصر مدة، وتشكر جميع الجهات والمؤسسات التي تقدم الدعم وتساعد الوزارة في اكمال واجبها على اكمل وجه". وكانت وزارة العدل أعلنت، صباح الجمعة، عن تنفيذ احكام الاعدام في حق ثلاثة عشر مدانا اكتسبت احكامهم الدرجة القطعية.

******************************** 


رسالة الحزب الشيوعي العراقي


التعليقات




5000