.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تساؤلات عراقية بلا حدود - 13 / عن ذلك الشيوعي حميد مجيد موسى ...

انوار الامام

بعيداً عن أجواء الدبلوماسية، والمجاملة والخطابية المليئة بالانشاء والأمجاد التليدة، أدوّن هذه التساؤلات المباشرة، بلا حدود، ولا رتوش - جهد الامكان طبعاً - في محاولة للاسهام في خطى التنوير والمصارحة التي ما أشد الحاجة إليها في عالمنا الراهن، ذي التجاذبات المتباينة دون مدى، والذي يتصارع فيه التخلف مع الحضارة، والحقد مع الحب، والاعمار مع التخريب، والنور مع الظلام... 

... وتساؤلاتي هذه المرة عن مدى حاجة العراق الجديد لنماذج مثل النائب حميد مجيد موسى، أمين عام الحزب الشيوعي العراقي، والذي ثمّن مجلس النواب العراقي أخيراً، ومن مخالفيه الرأي، قبل مؤيديه، عالي التزامه، وموضوعية طروحاته، وإيجابية مناقشاته... 

أكتب عن ذلك النموذج شخصاً، لا سياسياً، يقرن الأقوال بالأفعال، وبدون جعجعة خالية من الطحين، وخاصة أمام وسائل الاعلام... وأتمنى أن لا يصفني البعض هذه المرة بالشيوعية، مثلما وُصفت في مرات سابقة بالاسلاموية أو الليبرالية أو الكردستانية، لأني توقفت عند تساؤلات طالت تلك الجهات، إيجاباً، أو دفاعاً، بل وحتى انتقاداً بهدف التنوير لا التخريب، والغلو والتطرف، لاسيما وقد بات بين الوقاحة والجرأة، والتقييم والشتم، حاجز واهٍ لا يعرف حدوده "سياسيون" و"مثقفون" عديدون، حسبوا السياسة سوق تجار، والمعرفة ترفاً، والوطنية لبوساً لغايات أخر، لا صلة لها بالوطن، إلا من خلال ترادف الحروف، وكل ذلك بسبب الأمية والجهل... ولاصلاح لقوم "إذا جهالهم سادوا" كما يقول العربُ قبل غيرهم! 

انوار الامام


التعليقات

الاسم: عراقي الجبوري
التاريخ: 2008-10-19 00:27:10
الاخ شريف الدراجي، ارجوا ان تعذر سذاجتي فلم استطع تمييز الوطنية فيما يفعله الاستاذ حميد مجيد موسى؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
(فشيوعيته دليل وطنيته التي حاولت الفاشية قمعها)؟؟؟؟؟
شيوعيته دليل وطنيته، ممكن ان يكون الشخص شيوعي ووطني بالتاكيد.
حاولت الفاشية قمعها. اوكي نظام حزب البعث لم يؤمن بالتعددية الحزبية وقمع الشيوعين و الاحزاب الشيعية و السنية و الجميع وآمن بفكرة و عقيدة الحزب الواحد. اكيد
مالم تفسره لي يا استاذي هو اعالقة بين الشيوعية التي سقط في عقر دارها بالاتحاد السوفيتي ولم تجد من يقف معها عندما انهارت بل انظربت بالاحذية تماما كما ضرب تمثال الرئيس صدام.
ولكن بالرغم من ذلك مازلنا نجد هناك شيوعيين لليوم، ممتاز استطيع افهم تمسكهم بالشيوعية كما استطيع فهم تمسك البعثيين بحزب البعث. ولكن مالم استطيع فهمه كيف يمكن ان ينشئو علاقة مع امريكا الراسماية التي لم تتغير ايديولوجيتها بالرغم من محافظتهم على شيوعيتهم ( كما يدعون ).
اجدد احترمي لكل شيوعي مازال متمسكا بمبادئ الحزب الشيوعي ولكني لايمكنني احترام المتلونيين من الشيوعين اللذين يبررون لانفسهم اقامة علاقة مع امريكا، ولا مع الاسلاميين ( شيعة وشنة ) يبررون علاقتهم الممتازة مع امريكا. ولا احترم كل بعثي غير وجهه الان ولبس وجه اخر واقام علاقة مع امريكا.
نعم تحية لكل شيوعي شيوعي.
تحية لكل بعثي بعثي.
تحية لكل اسلامي اسلامي.
وتحية لكل موقف ثابت على المبادئ
بؤسا و خسرانا للمتلونيين اصحاب الف وجه ووجه

الاسم: شريف الدراجي
التاريخ: 2008-10-17 12:25:04
انا اجيب الأخ الجبوري لكي لايبقى في حيرة من أمره، فالعراق ليس حديث عهد مع الاحتلالات وكان آخرها احتلاله من قبل قرية جرباء على مدى أكثر من ثلاث عقود.أما حميد مجيد موسى فشيوعيته دليل وطنيته التي حاولت الفاشية قمعها.

الاسم: فلاح حسن العتابي
التاريخ: 2008-10-17 10:46:56
لماذا نستغرب ذلك..فللشيوعيون تربوا على الالتزام بالمبادىء والقيم النبيلة ..وابو داوود ذلك الشخص الوطني المدافع والمناضل لنصرة قضية شعبه ووطنه والتزامه.. فهو رجل سياسة قدير وقائد لحزب عظيم ونتمنى ان يحذوا اعضاء البرلمان بشخصية ابو داوود.. فالبقاء سيكون للاصلح والاكثر عقلانية.

الاسم: عراقي الجبوري
التاريخ: 2008-10-17 00:39:51
حميد مجيد موسى و ايديولوجية الحزب الشيوعي ضدان لا يلتقيان، كيف يمكن ان افسر علاقته الطيبة مع الامريكان و الحكومة المنصبة من قبل الامريكان وهو ينتمي الى المعسكر الشيوعي المناوئ للامريكان.
ارجو افهامي فقد احترت

الاسم: دهام حسن
التاريخ: 2008-10-16 15:09:02
العزيزة أنوار مأأجمل قول الحق في زمن النسيان وكم نحن بحاجة إلى أمثال أبي داوود رمز النقاء والنزاهة فضلا عن النضال السياسي والتضحية.. وأنت تشكرين على هذه الشهادة
فشكرا لكما وشكرا للجزب الشيوعي العراقي على ماأنجب وعلى ما ضحى..

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 2008-10-16 13:45:58
هذا الرجل جاء في الزمن الأصعب .. زمن انفلاته بارود حارق لما بعد العظم.. زمن المواجهة مع الماضي والحاضر والمستقبل .. في مرحلة من أصعب المراحل التي مرت بتاريخ العراق. كل شهداء العراق ممن في الداخل او خارج العراق يمرون في ذاكرته ويثيرون ما يثيرون.
هذا الرجل يحتاج منا أن نمنحه فسحة نملأها بصدق اشتغالنا ونشاطنا في توعية الناس بطبيعة ما يمر على العراق من تاريخ مثقل بكل حيثياته وحاضر نؤسس له فن مقاومة الأحتلال - فليس من السهل أن نغض الطرف عن حقيقة ما رفع من شعارات وطنية ما يزال يومض اهمها في وطن حر وشعب سعيد.
في هذا الماراثون الفوضى الذي تعمده المحتل وخطط له من وراء ما عرف وقتها بالمعارضة يبرز برنامج الحزب الشيوعي العراقي وهو ليس بتابو ستاليني بل قابل للنقاش والتمحيص والتشاور.
وهذا ايضا لا يعني ان احزابا وطنية اخرى تخلو من برامج يحسب لها .. والأجمل أن تتعاون كل القوى الوطنية لنصرة وانقاذ ما تبقى اثر الدمار (الشامل) الذي حل بالعراق اثر الأحتلال البغيض وهذا ما لا يخفى على أحد.
ولمتابعي الشخص السياسي في الأخ حميد مجيد موسى للتعرف على تشخيصاته لقضايا الشعب العراقي وطبقاته المسحوقة ينظر - الليبرالية الجديدة المتطرفة تلحق أفدح الأضرار بالأقتصاد العراقي . للمتابعة على الرابط التالي :
http://al-nnas.com/dawood.htm

الاسم: جلال
التاريخ: 2008-10-16 12:07:09
العزيزة انوار لقد انصفت نوعا ما هذا الرجل ...فهو رجل سياسة قدير وقائد لحزب عظيم ...وقد شهد بذلك مخالفيه في الراي والفكر...شكرا لك...وتقبلي مروري

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 2008-10-16 10:05:44
سيدتي الرائعة انوار
انا اؤؤكد واقول يقيناً ان اي شخصية شيوعية هي الحل في خلاص البلد من كل الاذى والالم لانهم بحق قيادات منظمة ورائعة لاتبحث عن امجادها فيما البلد يعهيش اتون الوجع المستديم
تحية لك ولكل اصدقاءنا وللاستاذ حميد مجيد موسى
كل الود

الاسم: كاظم غيلان
التاريخ: 2008-10-16 07:23:16
الأخت انوار
لوكان جميع اعضاء مجلس النواب يحملون شيء من حرص ودماثة والتزام ووطنية ابو داود لكان العراق بخير .. تسلمين ويسلم لنا كل من يدلو بدلو الحقيقة

الاسم: عدنان طعمة الشطري
التاريخ: 2008-10-16 00:33:22
اعتقد يا اخت انوار ان عصر قداسة الشخصيات وتقديس الملوك الحزبيه قد ولى دون رجعة وبات البناء المؤسساتي لهيكيليات الدولة وميتمخض منها من حكومات مؤقته .. صحيح ان لكل زمان دولة ورجال , وان الاستاذ حميد مجيد موسى رجل دولة وبرلمان ويمتلك ثقافة ستراتيجية واعية , الا انه قد تربع على عرش الحزب الشيوعي منذ سنوات خلت وتولى المسؤولية الحزبيه في دورات انتخابيه متتاليه , الا يشي ذلك ثمة استفراد بقيادة الحزب لشيوعي , وهذا الاستفراد قد جاء على خلفية ان المشتغلين في المطبخ الشيوعي الراهن هم من ( اصدقاء الطاولة المستديرة ) الذين لهم السطوة والنفوذ على مفاصل الحزب الرئيسه .. هذه وجهة نظري وربما اكون مخطىء مع تقديري لفارس الشيوعي الاول الاستاذ حميد مجيد موسى ولحزبه العتيد

الاسم: عباس البدرى
التاريخ: 2008-10-15 23:39:35
حميد مجيد موسى ،نعم الشيوعى الدمث ، المتابع للقصيدة ،للناس ،أفتخر أن يبقينى صديقآ له ،فلقد كانت لنا أيام فى اقليم كردستان ،كردستان العراق ،العراق ،العراق .ركوعى للجامعة التى تخرجت منها ،بعد سبعة سجون فى العراق ،أثراها سجن نقرة السلمان :الحزب الشيوعى العراقى .

الاسم: وجدان عبدالعزيز
التاريخ: 2008-10-15 21:54:47
الاخت انوار
نحن بحاجة ماسة لهذا الانسان المثقف الناقد
والذي لايخاف لومة لائم في قولة الحق فعلا
نحن بحاجة لنكون لا ان نظل ونتيه ..
مع تقديري لشجاعتك ..
wijdan_abd@yahoo.com




5000