..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أراضي للبيع

علاء سدخان

أعلنت وزارة الموارد المائية لأحدى الدول عن مزايدة لبيع قطع أراضي تابعة لها وذلك لعدم الحاجة اليها وللتقليل من ازمة السكن التي يمر بها البلد وكمساهمة منها لرفع المعاناة عن كاهل المواطن .....، وقد بين الناطق الرسمي للوزارة ان هذه الأراضي ذات مواصفات خاصة، علما انها خاطبت احدى دول الجوار وطلبت منها ان تأخذ هي الأرض وتستفاد منها كتطبيع للعلاقات المافوقية التي تعاملها بها تلك الدولة وقد حددت تسهيلات شبه خيالية لتلك الدولة من اجل ان تأخذها مقابل حفنة من الدولارات تنزل في بنوك مالطا واطلنطا ، لكن هذه الدولة رفضت الشراء لأسباب احتفظت بها لنفسها. 

وقد صرح السيد المسؤول ان هذه الأراضي ذات قيمة سيادية وتاريخية ودينية لكل بلدان العالم وليست لبلده فقط، حيث ان هذه الأراضي تقع وسط مجريين(*) كـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــانا فيما مضى يعتبران رمزا لتلك الدولة وعنوانا لحضارة عمرها أكبر واطول من عمر أي دولة تريد شراء تلك الأراضي، ومراعاة للشفافية التي تميزت بها تلك الوزارة فسوف يكون بيع الأراضي على شكل قرعة وبواقع 100م2 لكل شخص ومن يرغب بأكثر من ذلك عليه ان يجلب استثناء من فخامة رئيس الدولة المعظم، وللحفاظ على طبوغرافية التوزيع السكاني فجعلت احد المجريين لطائفة قريبة من ذلك المجرى والطائفة الثانية لها المجرى الآخر الذي يحمل طابع ديني وخصوصية في أعماق تلك الطائفة . 

وردت الوزارة على استفسار أحد الصحفيين من خوفهم من انه قد تعود الروح الى تلك المجاري المائية من جديد مما يسبب كارثة بشرية واقتصادية، فرد قائلا بعد ابتسامة حملت في طياتها استهزاء وعبط وجهل وعنجهية وووووو (لا يحدث هذا الامر الا في حالتين وكلاهما أصعب واعقد من الاخر، الأول قيام حكومة وطنية قوية في بلدنا، والثاني قيام رجل اسمه المهدي المنتظر بشر به الرسول الكريم (صلى الله عليه وآله)). 

منظمات حقوق الانسان وكل المنظمات التي لها علاقة بحقوق الفرد وبإنسانيته الى الان تعتبر ذلك الرجل الذي جفف الاهوار في بلده وقتل شعبه وهجرهم مجرم (وهو مجرم فعلا)، ولكن لا اعرف ماذا تسمي هذه المنظمات هذه الحكومة التي تفرط برمز بلدها وكرامة أبنائها؟؟؟ 

__________________ 

(*) ملاحظة مهمة لا هذه الدولة هي الدولة العراقية ولا المجريين هما دجلة والفرات ولا الرجل المجرم هو صدام حسين وانما هو كلام من وحي الخيال .

1- (القانون الدولي ينص على عدم الحاق أي بلد الضرر ببلد اخر فيما يتعلق بموضوع المياه، الا ان ذلك القانون لا يلزم تركيا بدفع الضرر عن العراق”، مبينا أن “تهديد السياسيين في العراق باللجوء الى المجتمع الدولي من اجل الضغط على تركيا لمنح المياه للعراق لن يجدي نفعاً ابداً، لان تركيا لم تدخل مع العراق في اتفاقية الدول المتشاطئة) ، وين جنتوا لعد نايمين ؟؟ 

2- مشاكل مائية: امس مبارك واليوم اليسووغدا الله العالم !!!!!


علاء سدخان


التعليقات




5000