..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


العربي الكويتية شهرة واسعة

العربي من المجلات التي اكتسبت سمعة و شهرة واسعة في العالم العربي، والتي صدرت عام١٩٥٨م، وكان أول رئيس تحرير لها د .أحمدزكي،المجلة التي تلقى اهتماما وترحيبا في أواسط القراء،وهي تصدر بواسطة وزارة الاعلام في الكويت،وهذه المجلة كانت تباع مكتبات شارع النجفي مدينة الموصل،وتنفذ من المكتبات في وقت قصير،وكانت تصل الى المكتبات صحف ومجلات عراقية وخليجية ولبنانية ومصرية، في السبعينات كان الاهتمام بالثقافة والادب أكثر من الوقت الحاضر،مجلة العربي لها ابواب ثابتة كثيرة،منها شاعر العدد،قصص على الهواء، طرائف عربية وطرائف غربية،استطلاعات، جمال العربية، مسابقة العدد، حديث الشهر،واحة العربي ،فنون،وجها لوجه،العربي الصغير، وابواب علمية وادبية وثقافية،واتذكر المصور سليم زبال واوسكار متري، وكتب في العربي ،كتاب كبار منهم طه حسين ، العقاد،فاروق شوشة،صلاح عبد الصبور ، جابر عصفور،محمود أمين العالم ، وأخرين ، وراس تحرير المجلة د. أحمد زكي،د. أحمد بهاء الدين، د . محمد الرميحي،د. سليمان العسكري، العربي مجلة رصينة ،استقطبت القراء العرب، وساهمت في نشر الثقافة والادب،ولها مكانة في قلوب القراء،ولها صدى في عالمنا العربي، انها تستحق الاهتمام،وتعريف الاجيال بمكانتها،بعد الركود الذي حصل في عالم القراءة،هذه السطور القليلة لاتكفي لوصف مجلة مضى على اصدارها(60) عاما،لكن فقط من باب التذكير،ربما تنفع الذكرى،تحية لكل من عمل في المجلة والى قرائها الاعزاء،الاوفياء لمجلتهم ( العربي).


محمد صالح ياسين الجبوري


التعليقات




5000