..... 
.
......
.....
مواضيع تحتاج وقفة
 
 
......
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  

   
.............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة المكتب الاعلامي لوزارة الثقافة

خلال استقباله بعثة الاتحاد الأوربي

العويد: ثقافة الأطفال بحاجة إلى الدعم من اجل أعادة إصدار مطبوعاتها المتوقفة حالياً


استقبل مدير عام دار ثقافة الأطفال الدكتور علي عويد العبادي بعثة الاتحاد الأوربي للعراق يوم الثلاثاء 29/5/2018 في مقر الدار، وذلك لبحث سبل النهوض بواقع ثقافة الأطفال ودعم برامجها.

وقدّم مدير عام الدار بعد أن رحّب بأعضاء البعثة  نبذة تعريفية عن عمل دار ثقافة الأطفال ورسالتها ومهامها ونشاطاتها والفروع التابعة لها في المحافظات والبالغة (11) مركزاً ثقافياً (بغداد، ديالى، الموصل، السماوة، صلاح الدين، كربلاء، الحلة، النجف، الفلوجة، الرمادي، ذي قار) وواقع خططها وبرامجها السنوية كونها المؤسسة الوحيدة والرائدة التي تعنى بثقافة الطفل في العراق، داعياَ، إلى الاهتمام بثقافة الأطفال كضرورة ملحة لأن الطفل أساس الأسرة والمجتمع وان كل بلدان العالم تصب اهتمامها في مجال تنمية الطفل، مشيراً، إلى أن ظروف العراق أثرت سلباً على واقع هذه الشريحة نتيجة ضعف الدعم ومحدوديته مع أن دار ثقافة الأطفال لديها نخبٌ مختصة في أدب الطفل وثقافته من الكتاب والرسامين والمصممين من ملاكاتها العاملة حاليا فيها، فضلا عن استقطابها لكتاب من خارج المؤسسة، وبيّن الآثار السلبية لضعف الدعم على برامجها، مؤكداَ، على حاجتها إلى الدعم من اجل أعادة إصدار مطبوعاتها المتوقفة حالياً من مجلتي والمزمار والسلسلة القصصية، بالإضافة إلى حاجتها لإنشاء مكتبة رقمية (الكترونية) للطفل.

واكد العويد، على الحاجة إلى برامج عاجلة وطارئة في المناطق التي خضعت إلى سيطرة داعش الإرهابي وخاصة في الموصل والحويجة والتي تم تغيير المناهج الدراسية فيها وتعرضت إلى تغيير فكري وإشاعة سياسة العنف والقتل والتخلف والمظاهر السلبية الأخرى على نحو اثر على الطفل والطفولة في تلك المناطق، وبيّن أن للدار القدرة على الإسهام والتعاون مع وزارة التربية في تقويم المناهج الدراسية ومحتواها على نحو يضمن الأسس الصحيحة لتنشئة الأطفال وتلبية المتطلبات العلمية والفنية الخاصة بثقافة الأطفال.

من جهته عبّر نائب رئيس قسم المشاريع في بعثة الاتحاد الأوربي للعراق اناستاسيوس فرانكوز عن شكره لحسن الاستقبال  قائلاً: اسمحوا لي أن أقدم نبذة عن عملنا، نحن جزء من بعثة الاتحاد الأوربي للعراق المختص بالتطوير المهاري، وقد بدأنا التعاون مع الحكومة العراقية  منذ 2008 و2009 في التعليم كأحد القطاعات الأساسية التي يدعمها الاتحاد في العراق وعملنا في بغداد وإقليم كردستان مع وزارت التربية والتعليم العالي وجامعاتها ضمن مشاريع عديدة في مجال تغيير المناهج وبناء القدرات والتغيير المؤسساتي وسنبقى ندعم قطاع التعليم في العراق في السنوات القادمة، وحاليا ندعم قطاع التعليم في جوانب واسعة منه معتمدين في ذلك على ما يقدمه  شركائنا في المؤسسات الحكومية العراقية من أفكار ومشاريع.

وأضاف فرانكوز، أننا نشارك المعنيين في دار ثقافة الأطفال الرأي بأن الطفل قاعدة أساسية يبنى عليها المجتمع ونفكر كيف نتعاون معكم وسوف نبقى نتواصل لتحقيق رؤىً مشتركة، ولدينا خطة جيدة وممكن أن نوجزكم بطرق التعاون الخاصة بأساسيات عملكم وتتلخص في تقديم أفكار المشاريع مع أهدافها وإبعادها وكلفها المحتملة والوقت الذي تستغرقه في مجال زيادات نسب الالتحاق بالمدارس، تعليم البنات، تقديم أفكار حول النشاطات الخاصة بالتعليم في المناطق المنكوبة التي كان يسيطر عليها داعش الإرهابي لإعادة تأهيل الناجين من العنف فيها ثقافياً ونفسياً، مؤكداَ، أننا نطمح إلى تنفيذ فعاليات مشتركة متوائمة مع خططنا لأن الكثير من أطفال البلد يعانون مشاكل كثيرة وان الاهتمام هو احد دعائم الديمقراطية، وسنعمل على دعم الإستراتيجية التي تتبناها دار ثقافة الأطفال ومشاريعها وأفكارها في هذا المجال.

وحضر اللقاء غادة حميد مدير مشاريع في بعثة الاتحاد الأوربي في العراق.

 

 

السفير الاسباني يزور المتحف العراقي

 وفاء شاوي

زار المتحف العراقي يوم امس الثلاثاء 29/5/2018، السفير الاسباني في بغداد خورخو سيس كوفار والوفد المرافق له وتجولوا في قاعاته وأروقته للتعرف على الحضارة العراقية والتمتع بما يحتويه المتحف العراقي من قطع أثرية نادرة.

وعن زيارته هذه قال كوفار: أنا اعتبر المتحف العراقي من أجمل وأروع الأماكن بالعراق للراحة النفسية، فعندما ازور المتحف اشعر بالاسترخاء والسعادة وأنا أشاهد هذا الصرح العظيم الذي يعرض قطع أثرية غاية في الروعة، مبدياً إعجابه بجميع القاعات والقطع المعروضة فيه قائلاَ، أن أكثر القاعات جاذبية هي القاعة البابلية الحديثة والقاعة الأشورية، حيث أجد نفسي انشد واستمتع بالنظر لكل ما معروض فيهما.

وفي ختام الزيارة أثنى السفير الاسباني على جهود جميع العاملين على تنظيم قاعات المتحف وإظهاره بهذا الشكل الرائع والمميز الذي يليق بما موجود فيه من آثار تستحق العرض وإمتاع الزائرين بها.

 

 

السفير الاسباني يزور المتحف العراقي

 

وفاء شاوي

تصوير: سند عبد الجبار

 

زار المتحف العراقي يوم امس الثلاثاء 29/5/2018، السفير الاسباني في بغداد خورخو سيس كوفار والوفد المرافق له وتجولوا في قاعاته وأروقته للتعرف على الحضارة العراقية والتمتع بما يحتويه المتحف العراقي من قطع أثرية نادرة.

وعن زيارته هذه قال كوفار: أنا اعتبر المتحف العراقي من أجمل وأروع الأماكن بالعراق للراحة النفسية، فعندما ازور المتحف اشعر بالاسترخاء والسعادة وأنا أشاهد هذا الصرح العظيم الذي يعرض قطع أثرية غاية في الروعة، مبدياً إعجابه بجميع القاعات والقطع المعروضة فيه قائلاَ، أن أكثر القاعات جاذبية هي القاعة البابلية الحديثة والقاعة الأشورية، حيث أجد نفسي انشد واستمتع بالنظر لكل ما معروض فيهما.

وفي ختام الزيارة أثنى السفير الاسباني على جهود جميع العاملين على تنظيم قاعات المتحف وإظهاره بهذا الشكل الرائع والمميز الذي يليق بما موجود فيه من آثار تستحق العرض وإمتاع الزائرين بها.

 

 

بدء الأعمال التنقيبية لجامعة ويلز البريطانية في البصرة القديمة

 

تنهيد علي المياحي

 

بدأ فريق من جامعة ويلز البريطانية أعماله التنقيبية في مدينة البصرة القديمة، يوم الاثنين 28/5/2018، والمتعاقد مع الهيئة العامة للآثار والتراث في وزارة الثقافة والسياحة والآثار، لإجراء مسوحات جيوادارية وإعداد صور جوية ودراسة الموقع تحت إشراف مفتشيه آثار البصرة.

أعلن ذلك مفتش آثار البصرة قحطان العبيد قائلاً: يعتبر هذا المشروع المشترك مكملا لبرنامج الهيئة العامة للآثار والتراث في تعزيز التعاون الدولي وتشجيع البعثات الأجنبية للعودة إلى العراق والمساهمة في رفد المتاحف والجامعات من مختلف أنحاء العالم بالأبحاث والدراسات الجديدة وإكمال الحلقات المفقودة في السلسلة التاريخية لبلاد الرافدين.

من الجدير بالذكر، أنها المرة الأولى التي يدرس فيها الموقع من قبل بعثات أجنبية وخبراء دوليين متخصصين، حيث سبق وان عملت الهيئة العامة للآثار والتراث في ثمانينات وتسعينات القرن الماضي في هذا الموقع بإجراء تنقيبات أثرية نتج عنها الكشف عن خمس وحدات سكنية تعود إلى الفترات العباسية احدها شمل قصور تتميز بالزخارف الإسلامية الجبسية والاجرية .

هذا وتعتبر مدينة البصرة القديمة هي أول مدينة إسلامية خارج الجزيرة العربية فتحت على يد القائد عتبة بن غزوان سنة ١٤ هجرية ٦٣٦ ميلادي، ومسجدها هو ثاني مسجد بالإسلام بعد المسجد النبوي، وازدهرت وتطورت خلال الفترات العباسية حيث أصبحت واحدة من أشهر المدن التجارية والاقتصادية وكذلك تميزت بمدارسها العلمية والأدبية والفقهية.

 

 

 

 

مدير عام العلاقات الثقافية العامة يزور الكنيسة الانكلانيكية في بغداد

 

سوزان كاظم

 

زار مدير عام دائرة العلاقات الثقافية فلاح حسن شاكر العاني الكنيسة الانكلانيكية ومقابلة راعي الكنيسة الأب فائز جرجيس يوم الثلاثاء 29/5/2018، برفقة كل من مدير مركز الدراسات والبحوث ومدير مكتب ديوان الوقف المسيحي هاني قسطو، وجرى خلال اللقاء بحث العديد من المواضيع منها وضع خطط إستراتيجية للمدى البعيد، تهدف إلى تعزيز التنمية الثقافية والفكرية للمجتمع، لأجل تجاوز مرحلة ما بعد داعش.

وقال العاني: سعياً لتمتين أواصر العلاقات بين مختلف فئات المجتمع العراقي، فقد قمنا خلال الأعوام الماضية بعمل دؤوب لمد جسور التواصل والمحبة عن طريق النافذة الثقافية، معرباً عن استعداده لتبني مشاريع ثقافية للشباب دعما لتنمية مواهبهم وتطلعاتهم.

واصطحب راعي الكنيسة ضيوفه ليتجولوا في أروقة الكنيسة، ليحدثهم عن بنائها في عام 1936 التي صممت آنذاك على غرار بناء المحطة العالمية للقطار وبنفس الطابوق، مشيراً، إلى أن الكنيسة تعد ضمن الأبنية التراثية المسجلة في هيئة الآثار والتراث.

وتناول الطرفان إمكانية أعادة ترميم الأجزاء المتضررة من الكنيسة بعد إطلاع الجهات المعنية بهذا الأمر، كما تضمنت الزيارة مركز الدراسات والأبحاث والمكتبة الخاصة بالكنيسة، وفي ختام الزيارة وجه المدير العام شكره وامتنانه لحسن الاستقبال والضيافة.

 مدير عام العلاقات الثقافية العامة يزور الكنيسة الانكلانيكية في بغداد

 

سوزان كاظم

 

زار مدير عام دائرة العلاقات الثقافية فلاح حسن شاكر العاني الكنيسة الانكلانيكية ومقابلة راعي الكنيسة الأب فائز جرجيس يوم الثلاثاء 29/5/2018، برفقة كل من مدير مركز الدراسات والبحوث ومدير مكتب ديوان الوقف المسيحي هاني قسطو، وجرى خلال اللقاء بحث العديد من المواضيع منها وضع خطط إستراتيجية للمدى البعيد، تهدف إلى تعزيز التنمية الثقافية والفكرية للمجتمع، لأجل تجاوز مرحلة ما بعد داعش.

وقال العاني: سعياً لتمتين أواصر العلاقات بين مختلف فئات المجتمع العراقي، فقد قمنا خلال الأعوام الماضية بعمل دؤوب لمد جسور التواصل والمحبة عن طريق النافذة الثقافية، معرباً عن استعداده لتبني مشاريع ثقافية للشباب دعما لتنمية مواهبهم وتطلعاتهم.

واصطحب راعي الكنيسة ضيوفه ليتجولوا في أروقة الكنيسة، ليحدثهم عن بنائها في عام 1936 التي صممت آنذاك على غرار بناء المحطة العالمية للقطار وبنفس الطابوق، مشيراً، إلى أن الكنيسة تعد ضمن الأبنية التراثية المسجلة في هيئة الآثار والتراث.

وتناول الطرفان إمكانية أعادة ترميم الأجزاء المتضررة من الكنيسة بعد إطلاع الجهات المعنية بهذا الأمر، كما تضمنت الزيارة مركز الدراسات والأبحاث والمكتبة الخاصة بالكنيسة، وفي ختام الزيارة وجه المدير العام شكره وامتنانه لحسن الاستقبال والضيافة.

 

 

إعلان

يعلن المركز الثقافي للطفل العراقي (الفانوس السحري) التابع لدار ثقافة الأطفال عن برنامجه التدريبي والترفيهي في العطلة الصيفية لعام 2018، الذي يتضمن عدد من الدورات تبدأ من 24/6 ولغاية 24/8/2018 خلال الدوام الرسمي، من الساعة التاسعة صباحا وحتى الساعة الواحدة ظهرا ، وحسب البرنامج التالي:



 أولا: يقدم المركز دروسا علمية ونظرية في المجالات الثقافية التالية:

1- الحاسوب.

2- تعلم مبادئ اللغة الإنكليزية والفرنسية.

3- فن الاتكيت والحوار.

4- الموسيقى والعزف على الآلات الموسيقية.

5- الرسم وفنون المسرح.

6- صناعة الأعمال اليدوية.

7- فن التصوير الفوتوغرافي.

ثانيا: أحياء (سينما الأطفال) من خلال تقديم أفلام تثقيفية وترفيهية حديثة كل يوم خميس على مسرح المركز، مع أوقات للقراءة.

ثالثا: يستحصل مبلغ قدره (30.000) ثلاثون ألف دينار عراقي عن كل طفل مشارك في الدورة.

رابعا: يبدأ التسجيل للأطفال الراغبين بالاشتراك في الدورة ابتداء من 3/6/2018 في مبنى المركز الثقافي للطفل العراقي المجاور لمول المنصور وخلال أوقات الدوام الرسمي. للاستفسار الاتصال عبر الموقع الالكتروني للدار، رابط صفحتنا على الفيس بوك: https://www.facebook.com/childrenhousecluture رابط الموقع الالكتروني: http://childrenculturehouse.gov.iq

وأهلا وسهلا بأطفالنا الأعزاء

 


المكتب الاعلامي لوزارة الثقافة


التعليقات




5000