..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


البيت الثقافي الفيلي يحي اليوم العالمي لحرية الصحافة

تضامن عبد المحسن


تصوير : عبد الخضر شويع

سعيا لتحقيق اعلام حر في الصحافة، يمكن الصحفي من الحصول على المعلومات التي يحتاج لها في كشف الفساد ودعم الشفافية، استضاف البيت الثقافي الفيلي، احد تشكيلات دائرة العلاقات الثقافية العامة أستاذ الاعلام في كلية الأمام الكاظم (ع) الدكتور صادق حسن كاظم، متناولا حرية الصحافة، والمشاكل التي تواجه الصحفيين والمعوقات من جميع الجهات الرسمية وغير الرسمية. وذلك يوم الاربعاء الموافق 2018/5/2. أفتتحت الجلسة، التي ادارها المخرج المسرحي ابراهيم حسب الله، بنبذة مختصرة عن سيرة المحاضر، حيث هو عضو في نقابة الصحفيين العراقيين، حاصل على شهادة ماجستير في العلاقات العامة جامعة بغداد، وحاصل على العديد من الشهادات في مجال الأتصال والعلاقات العامة وتدريسي بمادة الرأي العام، رئيس قسم الأعلام سابقا في كلية الامام الكاظم (ع)، عمل اكثر من 15 سنة كصحفي في أغلب الصحف العربية والمحلية. بعدها دعى الدكتور للحديث عن حرية الصحافة قائلا: أن الجمعية العامة للأمم المتحدة اصدرت بيان بتاريخ 3/5/1993 هو اليوم العالمي لحرية الصحافة، للأحتفال بالمبادئ الأساسية لحرية الصحافة وحماية وسائل الأعلام من التعدي على استقلالها. مضيفا: أن حرية الصحافة هي الحق للصحفي بنقل المعلومة التي تتناول الاحداث الجارية الى الجمهور وهذه تعتبر أساس الدول الديمقراطية، مشيرا الى أننا نعاني من عدم وجود حرية للصحافة وذلك لأنها منتهكة من الجميع ليست من السلطة والاحزاب، بل والمجتمع ايضا، وماتفرضه طبيعة المجتمع العراقي. تناولت المادة 38 من الدستور العراقي لعام 2005، حرية الفرد العراقي في نقل وتبادل المعلومات، ولكن لم تطبق حرية التعبير عن الرأي لغاية اليوم، حتى المؤسسات الصحفية والاذاعات تتبع سياسات خاصة في النشر فيها قمع لبعض الحريات. فيما تناول المحاضر الدستور العراقي لعام 1925، الذي جاء بعد تأسيس الدولة العراقية، وقد كان العراق سباقا في وضع البنود التي تحفظ حرية التعبير عن الرأي، ولغاية عام 1968 حيث حجّمت الصحافة في العراق تماما، أما بعد عام 2003 ظهرت الكثير من العوائق بالرغم من أن الدستور العراقي أشار الى حرية الصحافة، وذلك بسبب بعض الاحزاب المسيطرة، ولكن ظهر منعطف مهم جدا وهو (الانترنت) ومواقع التواصل الأجتماعي التي تعتبر أعلام غير رسمي، والذي يسمى بالأعلام الشعبي، لسهولة تداول الأخبار، وكذلك ظهور الجيل الثالث من (الهواتف الذكية) التي تحمل خاصية التسجيل والتصوير، حيث اصبح يسيرا على اي شخص ان يوثق ويصور وينشر على صفحته الشخصية ويعبر عما بداخله من دون قيد. وفي الختام قدمت مسؤولة البيت الثقافي الفيلي فخرية جاسم محمد شهادة تقديرية وهدية رمزية للدكتور المحاضر تثمينا لجهوده المبذولة في مجال عمله.

 

تضامن عبد المحسن


التعليقات




5000