..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.....
 ÙˆØ§Ø«Ù‚ الجابري
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة المكتب الاعلامي لوزارة الثقافة

(معرض لابد أن الربيع القادم أفضل) في وزارة الثقافة

  

آلاء الخيرو

أفتتح مدير عام دائرة الفنون العامة الدكتور شفيق المهدي، المعرض التشكيلي السنوي بعنوان (لابد أن الربيع القادم أفضل) اليوم الأربعاء 18/4/2018 في قاعة عشتار، الذي تقيمه الدائرة ضمن منهاجها السنوي، بمشاركة أكثر من 50 عملاً مشترك ضمن تجارب ناجحة.

قال مدير دائرة الفنون العامة، الدائرة مستمرة بمعارضها المتطورة والمتقدمة، كونها الحاضن الرسمي لهذه الفعاليات والأنشطة، مؤكدا أن وزارة الثقافة متمثلة بدائرة الفنون العامة عازمة على دعم المبدعين في كافة المجالات، مشيراً إلى دور المرأة المتميز في هذا المعرض، وهو ليس بالشيء الجديد عليها فهي عنصر أساسي وفاعل في المجتمع وأثبتت نفسها كفنانة متميزة.

وأضاف المهدي، قدم المعرض اللوحات التشكيلية بشكل مختلف عما هو عليه في السابق فالفنانين المشتركين ينتمون لأجيال متباعدة وأعمار مختلفة، ومن المؤكد أن اللجنة الفاحصة للأعمال اهتمت باللوحات كنوعية.

وقال مدير المعارض الفنان ماهر الطائي، يحاكي هذا المعرض الذائقة العامة لأنها تعبر عن أصل الفنان وبداية تذوقه للألوان الزاهية وتقييم وضعه الفني من خلال الرسم، فقد تكون المحاكاة النظرية أو التجريد بنضرة معاصرة، وتقدم دائرة الفنون  اليوم رسالة وهي، أن لابد للربيع القادم أن يكون أفضل لكل الفنانين التشكيلين العراقيين.

وعن هذا المعرض قال الفنان ضياء حسن، المعرض هو مبادرة مهمة من قبل دائرة الفنون العامة والكادر الذي يعمل به من خلال خلق مناسبات للفنانين لإبراز إمكانياتهم الفنية، وهناك تفاوت بالمشاركات، منها بسيطة وأخرى متوسطة، وهناك لوحات مهمة في تقديمها الفني، وتأتي أهمية المعرض الخاص بالطبيعة لأنها مرسم مفتوح للفنان ويعلمه اللون والكتلة ويقوده إلى لوحة التجريد.

اما الفنان قيس أحمد قال: قدمت عمل عن الطبيعة مع أيام الربيع وخضرة الأشجار أستمد منها الجمال والإحساس والذوق، من خلال المدرسة الواقعية، وهي أم المدارس مشيراَ، لي مشاركات عديدة في دائرة الفنون العامة بمعارضها الدورية، كما شاركت في معارض داخل العراق وخارجه، كما شارك الفنان منعم الحيالي،  في معرض الطبيعة بلوحة وفق المدرسة الواقعية حيث قدم من خلال خطوط لوحاته البيئة العراقية.

 

 

(معرض لابد أن الربيع القادم أفضل) في وزارة الثقافة

  

آلاء الخيرو

أفتتح مدير عام دائرة الفنون العامة الدكتور شفيق المهدي، المعرض التشكيلي السنوي بعنوان (لابد أن الربيع القادم أفضل) اليوم الأربعاء 18/4/2018 في قاعة عشتار، الذي تقيمه الدائرة ضمن منهاجها السنوي، بمشاركة أكثر من 50 عملاً مشترك ضمن تجارب ناجحة.

قال مدير دائرة الفنون العامة، الدائرة مستمرة بمعارضها المتطورة والمتقدمة، كونها الحاضن الرسمي لهذه الفعاليات والأنشطة، مؤكدا أن وزارة الثقافة متمثلة بدائرة الفنون العامة عازمة على دعم المبدعين في كافة المجالات، مشيراً إلى دور المرأة المتميز في هذا المعرض، وهو ليس بالشيء الجديد عليها فهي عنصر أساسي وفاعل في المجتمع وأثبتت نفسها كفنانة متميزة.

وأضاف المهدي، قدم المعرض اللوحات التشكيلية بشكل مختلف عما هو عليه في السابق فالفنانين المشتركين ينتمون لأجيال متباعدة وأعمار مختلفة، ومن المؤكد أن اللجنة الفاحصة للأعمال اهتمت باللوحات كنوعية.

وقال مدير المعارض الفنان ماهر الطائي، يحاكي هذا المعرض الذائقة العامة لأنها تعبر عن أصل الفنان وبداية تذوقه للألوان الزاهية وتقييم وضعه الفني من خلال الرسم، فقد تكون المحاكاة النظرية أو التجريد بنضرة معاصرة، وتقدم دائرة الفنون  اليوم رسالة وهي، أن لابد للربيع القادم أن يكون أفضل لكل الفنانين التشكيلين العراقيين.

وعن هذا المعرض قال الفنان ضياء حسن، المعرض هو مبادرة مهمة من قبل دائرة الفنون العامة والكادر الذي يعمل به من خلال خلق مناسبات للفنانين لإبراز إمكانياتهم الفنية، وهناك تفاوت بالمشاركات، منها بسيطة وأخرى متوسطة، وهناك لوحات مهمة في تقديمها الفني، وتأتي أهمية المعرض الخاص بالطبيعة لأنها مرسم مفتوح للفنان ويعلمه اللون والكتلة ويقوده إلى لوحة التجريد.

اما الفنان قيس أحمد قال: قدمت عمل عن الطبيعة مع أيام الربيع وخضرة الأشجار أستمد منها الجمال والإحساس والذوق، من خلال المدرسة الواقعية، وهي أم المدارس مشيراَ، لي مشاركات عديدة في دائرة الفنون العامة بمعارضها الدورية، كما شاركت في معارض داخل العراق وخارجه، كما شارك الفنان منعم الحيالي،  في معرض الطبيعة بلوحة وفق المدرسة الواقعية حيث قدم من خلال خطوط لوحاته البيئة العراقية.

 

 

دار ثقافة الأطفال تختتم فعاليات مهرجان ربيعها العاشر

  

أخلاص العامري

برعاية الأستاذ فرياد رواندزي وزير الثقافة والسياحة والآثار، اختتمت فعاليات مهرجان ربيع الأطفال الثقافي العاشر الذي نظمته دار ثقافة الأطفال تحت شعار (بالثقافة والنزاهة نرتقي) بالتعاون مع هيئة النزاهة والمفوضية العليا لحقوق الإنسان للفترة من الخامس من آذار لغاية 18 من نيسان الجاري على قاعة الدار، واستهل الاحتفال بعزف النشيد الوطني وقراءة سورة الفاتحة ترحما على شهداء العراق.

وألقى مدير عام الدار وكالة الدكتور علي عويد ألعبادي كلمة بهذه المناسبة أشاد فيها بالدعم المتواصل من قبل السيد وزير الثقافة والسياحة والآثار لهذا الصرح الخاص بالأطفال، مؤكداً بان الدار تعنى بشؤون أهم شريحة في المجتمع ولا يمكن الاستغناء عنها أو تهميشها، وطموحنا أكبر من هذا المهرجان الذي حرصنا على إقامته وللعام العاشر على التوالي بجهود استثنائية بالتعاون مع هيئتي النزاهة ووزارتي النقل والتربية، وأن نشاطاتنا بحاجة إلى الدعم كي ننهض بمهامنا الجسام في ظل وضع مالي مربك وعلينا أن نعمل سوية للأطفال خاصة بما يتعلق بمكافحة كل من المخدرات والايدز وظاهرة التسول.

وعلى هامش الحفل افتتح المدير العام المعرض الخاص برسومات وصناعات ونتاجات الطلبة والإشغال اليدوية من خلال أعمال زاوجت بين العلم والفن، فقدمت الفنانة الموهوبة سماء الأمير معرضا بعنوان (أعيد تدوير نفسي) والذي كان بحق رسالة بثت الأمل في نفوس الجميع، كما قدم الطفل موسى الصعب معرضا يعجز القلم أمام  إبداعه مستخدما الألوان ومجسدا الطبيعة بأبهى صورها ومتحديا سنوات عمره الخمسة، فضلا عن معرض المنسوجات اليدوية لإعدادية موسى الكاظم ومعرض إعدادية السلام المهنية والمعرض العلمي السنوي لإعدادية الشهيد الحكيم المهنية، وكلها معارض أبهرت الحضور بإبداع مبتكريها عندما تجاوزوا المستحيل بإصرارهم.

كما قدمت فرقة الدار المسرحية، مسرحية (انه لي ولك أيضا) تأليف وإخراج الدكتورة فاتن الجراح التي تعد مزاوجة ما بين التمثيل الحي وخيال الظل، ثم قامت معاون مدير عام الدار بحوار تفاعلي مع التلاميذ الحاضرين لمعرفة مدى استيعابهم لفكرة العمل المسرحي حيث سر الأطفال بهذا الحوار والعرض، كما قدمت مجموعة من تلاميذ مدارس سيدة الرحمة والعراق فعاليات منها، عزف النشيد الوطني على آلة البيانو ورقصة باليه وعرض مسرحي بعنوان (لا ترحلوا).

وقدم المدير العام الشهادات التقديرية على الجهات والشخصيات الساندة والداعمة لهذا المهرجان.

 

 

قصر الثقافة الديواني يحتضن معرض معهد الفنون الجميلة

 

افتتح مدير معهد الفنون الجميلة الدكتور قاسم وحيد المعرض الشخصي لطلبة معهد الفنون الجميلة (المرحلة الثالثة) يوم الاثنين 16/4/2018 شهدتها قاعة تشكيل قصر الثقافة الديواني في وزارة الثقافة والسياحة والآثار، بحضور رئيس اتحاد الأدباء والكتاب في الديوانية ثامر أمين وعدد من أعضاء الاتحاد و أساتذة المعهد والمهتمين بالفن والثقافة.

وأعرب مدير المعهد عن شكره لإدارة قصر الثقافة والفنون على هذا التعاون الذي عده خطوة مهمة في طرح إمكانيات الشباب من خلال هذا المنبر الثقافي الذي يمثل أساسا مهما للحركة الثقافية في محافظة الديوانية، وتوطيد التعاون، حيث ضم المعرض مجموعة من الأعمال الفنية للطلبة اثبتوا خلالها إمكانيات لا حدود لها في المجال الإبداعي الفني عبر اختيار اللون وإيصال الفكرة بكل إتقان.

وقال وحيد: نبارك لطلبتنا هذا الانجاز الذي جاء بالتعاون مع القصر الثقافي الديواني وقد تم اختياري للدكتور أياد لكي ينمي هذه الطاقات الفنية، ويختار لهم ما يناسبهم من ألوان، وأنا متفاءل جدا بهكذا عطاء، وفرحا لما شاهدته من إمكانيات لدى الطلبة، وهنالك تسابق واضح بينهم لكي تكون منافسه جميلة نحو الإبداع لينتجوا أكثر ويطوروا قابلياتهم من خلال هكذا معارض.

من جانبه أكد  مدير قصر الثقافة والفنون في الديوانية صادق مرزوق: إن القصر الثقافي أبوابه مشرعة لجميع الشباب الذين لديهم الإمكانية الإبداعية، سواء في مجال الرسم أو المجالات الأخرى الأدبية والفنية والإنسانية، وهي دعوة لكل من يرغب بزيارة القصر الثقافي من الشباب وغيرهم من الفئات العمرية الأخرى، وسنكون داعمين للمواهب في عموم المحافظة.

 

 

ورشة عمل عن تعزيز ثقافة السلوك الأخلاقي في وزارة الثقافة

  

نجاح الحمداني

أقامت دائرة العلاقات الثقافية في وزارة الثقافة والسياحة والآثار وبالتعاون مع المنظمات غير الحكومية في هيئة النزاهة، ورشة عمل  بعنوان (هيئة النزاهة ودورها في تعزيز ثقافة السلوك الأخلاقي في القطاع العام) الأربعاء 18/4/2018 على قاعة طارق ألعبيدي في دار المأمون للترجمة والنشر، وحاضر في الورشة كل من، صالح عبود التميمي معاون مدير عام دائرة العلاقات، ومنذر مكي معاون في هيئة النزاهة، والمحقق رأفت عبد الواحد وعدد من موظفي وزارة الثقافة.

شرح صالح عبود التميمي قانون انضباط موظفي الدولة والقطاع العام رقم 14 لسنة 1991، قائلاً: ان هناك قوانين تنظم الأمور الوظيفية العامة، منها قانون الخدمة المدنية ويشمل مدة تعين الموظف حتى انتهاء خدمته وعلاقته وتتضمن، العلاوات، والترفيعات، والعقوبات، موضحاَ المادة (4،5)  من القانون التي تتضمن الواجبات والمحصورات، مشيراَ إلى المادة رقم (4) وكيفية أداء الموظف إعمال وظيفته بنفسه بأمانة، والتقيد بمواعيد العمل وعدم التغيب ألا بإذن، واحترام رؤسائه والتزام الأدب واللياقة في مخاطبتهم،  بالإضافة إلى المحافظة على أموال الدولة، مبينا المحظورات التي تتضمنها المادة (5) منها الاشتراك في المناقصات والمزايدات التي تجريها دوائر الدولة واستعمال الموارد والآلات ووسائل النقل العائدة لدوائر الدولة والقطاع الاشتراكي لإغراض شخصية.

وأكد التميمي، بأن الهدف الرئيسي من المحاضرة هو معرفة الموظف لواجباته اتجاه عمله وان هناك نصوص قانونية وإحكام ملزم بها، منوهاَ بان هناك سلسلة من الورش الأخرى في الأيام القادمة بشكل مجدول لتعرف الموظف على واجباته وحقوقه.

تأتي هذه الورشة ضمن إطار الجهود المشتركة لتعزيز التعاون بين الوزارة وهيئة النزاهة في نشر الوعي الثقافي والقانوني الإداري والتعرف بمخاطر الفساد الإداري والمالي.

 

 

وزير الثقافة والإرشاد الإسلامي الإيراني يزور المتحف العراقي

  

ننهيد علي المياحي

استقبل وكيل وزارة الثقافة لشؤون السياحة والآثار الدكتور قيس حسين رشيد وزير الثقافة والإرشاد الإسلامي الإيراني الدكتور عباس صالحي والوفد المرافق له أثناء زيارته للمتحف العراقي الأربعاء 18/4/2018.

وقال ألصالحي عن زيارته للمتحف: أن المتحف العراقي يمثل صورة عن التاريخ والحضارة الموجودة في العراق من العصور ما قبل الإسلام وما بعد الإسلام، حيث أن التاريخ البشري يبدأ من هذه المناطق ويمكن أن تقرأ التاريخ لتعرف عن تاريخ العراق.

وأضاف ألصالحي عن زيارته للعراق وعن توسيع أفاق التعاون بين البلدين: يمكن أن يحدث تعاون كبير ومثمر بين جمهورية العراق والجمهورية الإسلامية الإيرانية في مجال التراث وفي مجالات مختلفة، واهم مجالات التعاون بين البلدين هو ترميم الآثار التاريخية، وافتتاح مراكز أو ورش تعليمية للتدريب والاستفادة من خبرة الجانبين، كذلك التعاون في مجال مكافحة تهريب الآثار والتراث، فالحفاظ على هذا الإرث الثقافي يمثل حفاظ على حضارة شعب، وهذا يستدعي ويستلزم أن تسخر كل الجهود للحفاظ على هذا الإرث الإنساني.

وأشار ألصالحي: أن الجمهورية الإسلامية قامت بإقرار الكثير من القوانين والمقررات التي تأكد على ضرورة ضمان والحفاظ وصيانة هذا التراث الإنساني العريق، وفي العراق ايضاً موجودة هذه القوانين وتدون، إضافة لتعاون البلدين في مجال إشاعة الثقافة الجماهيرية والثقافة العامة بين أبناء الشعب من اجل الحفاظ على التراث، ويجب أن تتحول إلى ثقافة يؤمن بها كل أفراد الشعب، وان التراث والآثار التاريخية لا ترتبط بشخص وحتى لا ترتبط بشعب معين بل ترتبط بكل الإنسانية.

وفي ختام اللقاء قال ألصالحي: نأمل من خلال هذه اللقاءات التي جرت واللقاءات التي ستجري في المستقبل أن يتم تأطير هذا التعاون ووضع اللوائح وكذلك الاتفاقيات التي تضمن الحفاظ وصيانة هذه الآثار التاريخية.

 

 

 

المكتب الاعلامي لوزارة الثقافة


التعليقات




5000