..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.....
 ÙˆØ§Ø«Ù‚ الجابري
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة المكتب الاعلامي لوزارة العمل والشؤون الاجتماعية

العراق يطرح ورقة عمل عن جودة التعليم في اجتماعات فريق التخفيف من الفقر

شاركت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية في اجتماعات فريق العمل المعني بالتخفيف من الفقر التي عقدت في العاصمة التركية انقرة لمناقشة جودة التعليم في الدول الاعضاء في 5-4-2018.

وقال المتحدث باسم وزارة العمل عمار منعم ان ممثلة الوزارة في الاجتماعات ونقطة الارتكاز مع منظمة التعاون الاسلامي (الكومسيك) د. كوثر ابراهيم قدمت خلال الاجتماع ورقة عمل عن جودة التعليم في العراق ودور وزارة العمل في تحسين جودة التعليم للفئات الهشة باللغتين العربية والانكليزية.

واضاف ان ورشة العمل اشارت الى ان العراق يسعى في خطته التنموية للاعوام الخمسة المقبلة الى تحسين كفاءة النظام التعليمي المولد للعمل اللائق وتسريع وتائر النمو الاقتصادي وتأمين التوازن بين مخرجات العملية التعليمية ومتطلبات سوق العمل بالتركيز على التعليم والتدريب المهني وتعزيز فرص التعلم مدى الحياة من دون التفريط باستحقاقات الفئات الهشة والمهمشة.

واوضح ان التعليم بالعراق في المرحلة ما قبل الجامعية يتضمن رياض الاطفال والتعليم الابتدائي والتعليم الثانوي الحكومي والتعليم المهني والتعليم الاهلي ومراكز تعليم الكبار (محو الامية)، مشيرا الى ان اهداف التعليم قبل الجامعي هي زيادة نسب الالتحاق بالدراسة وتوفير الابنية والمستلزمات اللازمة لاستيعاب الاعداد المستهدفة من الطلبة وتحسين كفاءة النظام التعليمي فضلا عن توفير الخدمات والمستلزمات التربوية لخلق بيئة مدرسية جاذبة.

وبين منعم ان من اهداف التعليم ايضا: تطوير التقنيات التربوية في تحديث المناهج الدراسية وتعزيز الدور التنموي للتعليم المهني وتطوير في استخدام الحوكمة الادارية في المدارس وتطوير الارشاد التربوي والاجتماعي والرعاية الصحية ودعم مشاريع محو الامية ، فضلا عن تعزيز التماسك والقيم الايجابية في التعليم.

وتابع ان ورقة العمل اشارت الى دور الوزارة في تحسين جودة التعليم من خلال سعيها لرسم سياسة جديدة تضمن التعليم الجيد والمنصف والشامل، إذ تسعى دائرة التدريب المهني للوصول الى نظام تدريبي مهني عالي الجودة يرتبط بالاقتصاد الوطني واحتياجات سوق العمل لتطوير المهارات والمعارف للفئات المستهدفة من العاطلين عن العمل المسجلين في قاعدة البيانات، اما دائرة اصلاح الاحداث فقد اعتمدت اسلوب التعليم المسرع مع الاحداث الذين هم في نزاع مع القانون في مدارسها الاصلاحية وتحقيق جودته من خلال التنسيق مع وزارة التربية  من اجل توفير فرص التعليم للاطفال والشباب.

ولفت الى ان هيئة رعاية الطفولة التي يرأسها وزير العمل والشؤون الاجتماعية المهندس محمد شياع السوداني تسعى لاعداد برنامج لتحسين جودة التعليم وتكافؤ الفرص بالتعاون مع المجلس الثقافي البريطاني لوضع برنامج بناء القدرات في التعليم الابتدائي والثانوي لتحسين جودته، فيما انتقلت هيئة الحماية الاجتماعية بخطواتها نحو تنفيذ المرحلة الثانية من قانون رقم 11 لسنة 2014 وهي مرحلة الاعانة المشروطة التي تتضمن اعطاء مبالغ نقدية للعوائل في مجالي التعليم والصحة وهي اعانة اختيارية وغير اجبارية تمنح للعوائل التي يلتحق ابناؤها بالمدارس واخذ اللقاحات اللازمة لهم وتقطع عنهم بخلاف ذلك.

اما بالنسبة لهيئة ذوي الاعاقة والاحتياج الخاصة ، فاشار منعم الى ان القانون رقم 38 لسنة 2013 وفي المادة (15) الفقرة ثانيا منه، ضمن لهم تأمين التعليم الابتدائي والثانوي بانواعه حسب قدراتهم وبرامج التربية الخاصة والدمج التربوي الشامل والتعليم الموازي واعداد المناهج التربوية والتعليمية التي تتناسب واستعداداتهم وتوفير الملاكات التعليمية والفنية المؤهلة للتعامل معهم.

 

مؤتمر العمل العربي يؤكد اهمية تنظيم سوق العمل ومعالجة البطالة وضمان حقوق العمال

 

اكد مؤتمر العمل العربي اهمية اعتماد اطار مؤسسي وتنظيمي لسوق العمل العربية للمساعدة في مواكبة التطورات والمتغيرات المتسارعة والدولية ذات الصلة، جاء ذلك في ختام اعمال الدورة الـ45 لمؤتمر العمل العربي الذي عقد في القاهرة للمدة 8-11/4/2018 وذلك بعد مناقشة تقرير المدير العام لمنظمة العمل العربية فايز المطيري الموسوم بـ"ديناميكية اسواق العمل العربية .. التحولات ومسارات التقدم".

وقال المتحدث باسم وزارة العمل والشؤون الاجتماعية عمار منعم ان العراق كانت له مشاركة فاعلة في المؤتمر ممثلا بـ(الحكومات، واصحاب العمل، والعمال) الذي افتتحه رئيس مجلس ادارة منظمة العمل العربية وزير العمل المهندس محمد شياع السوداني، مشيرا الى ان العراق ترأس فريق ممثلي الحكومات وكذلك كان رئيسا للجنة صياغة اعمال المؤتمر ورئيسا للجنة التنظيمية للمؤتمر ورئيسا للجنة المسؤولية الاجتماعية لمؤسسات القطاع الخاص ورئيسا للجنة الانتاجية ودورها في تحسين التنافسية وزيادة النمو وعضوا في لجنة اعتماد العضوية.

واضاف ان المؤتمر اكد على اهمية مواكبة التطورات والمتغيرات المتسارعة على منظومة سوق العمل وما افرزته من انماط عمل جديدة، كما دعا الدول العربية لاجراء مراجعة شاملة للتشريعات الاجتماعية في ضوء المتغيرات الاقتصادية والاجتماعية وفقا لمعايير العمل العربية والدولية ذات الصلة. واوضح ان المؤتمر اكد ايضا اهمية قيام الدول العربية بتبني سياسات وستراتيجيات محفزة للانتاج والاستثمار من خلال وضع ستراتيجية وبرامج وخطط واقعية تتعلق بركائز النمو الشامل والمستدام، فضلا عن تطوير سياسات التعليم والتدريب التقني والمهني لمواكبة الاقتصاد المعرفي.

واشار الى ان مؤتمر العمل العربي بدورته الـ45 دان الاعتداءات الإسرائيلية الممنهجة على عمال وشعب فلسطين في الأراضي العربية المحتلة، وطالب المجتمع الدولي بالعمل على وضع حد لهذه الانتهاكات التي تمثل اعتداء صارخا على القانون الدولي ومواثيق حقوق الإنسان، ودعا الى استمرار المدير العام لمكتب العمل العربي في إعداد التقرير السنوي بشأن المستوطنات الإسرائيلية، وآثارها الاقتصادية والاجتماعية السلبية على أوضاع أصحاب الأعمال والعمال في فلسطين، والتقرير التحليلي عن ملحق تقرير المدير العام لمكتب العمل الدولي بشأن أوضاع العمال في الأراضي العربية المحتلة، وقرر المؤتمر دعم الصندوق الوطني الفلسطيني للتشغيل والحماية الاجتماعية للعمال، والترويج له، ودعوة الدول العربية لتمويل إنشاء مركز تدريبي لتأهيل وتدريب العمال الفلسطينيين بهدف تنمية قدراتهم في الحصول على فرص العمل.

وكان وزير العمل رئيس مجلس ادارة منظمة العمل العربية المهندس محمد شياع السوداني قد اكد في كلمته بافتتاح اعمال المؤتمر ضرورة تفعيل آليات جديدة لمعالجة البطالة وتغيير المسارات لضمان حقوق العمال في الدول العربية ، مبينا ان اختيار نهج التنمية المستدامة للتغلب على المشكلات والتحديات الاجتماعية والاقتصادية يتطلب منا المزيد لتعزيز برامج التعاون الفني والتكنولوجي في اطار العمل العربي المشترك وتوسيع افق نقل التجارب الرائدة بين الدول العربية، لافتا الى ان منظمة العمل العربية تقع على عاتقها مسؤولية التخطيط لتصميم برامج تتسق مع هذا التوجه وخصوصا الهدف الثامن الذي يؤكد على زيادة النمو الاقتصادي وتطبيق برنامج العمل اللائق.

 

 

وزير العمل يوجه بالاستجابة لحالة انسانية لعائلة فقيرة تسكن منطقة الاسكان ببغداد

تابعت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية باهتمام بالغ ما عرضته قناة المسار الفضائية بشأن عائلة فقيرة تتكون من ام ارملة مع ابنها (المعاق) التي تسكن منطقة الاسكان ببغداد، واجرت البحث الميداني وقامت بتوثيق بيانات الحالة الانسانية ليتم بعدها رفع الاسماء الى وزارة التخطيط لتقرر الشمول بالاعانة من عدمه والعمل على شمول الابن المعاق براتب المعين المتفرغ.

وقال المتحدث باسم وزارة العمل عمار منعم انه بناء على توجيهات الوزير محمد شياع السوداني بمتابعة حالة العائلة بعد ورود معلومات عنها، فقد تم ارسال فريق الرصد الميداني لزيارتها لغرض الوقوف على حالتها، لافتا الى ان الفريق قام بدراسة حالتها والاطلاع ظروفها، وقد تبين ان العائلة تعيش ظروفاً صعبة.

واوضح ان الوزارة تواصل رصدها الحالات الانسانية من خلال القنوات الفضائية او فرق البحث الاجتماعي او عبر تلقيها مناشدات المواطنين عبر بريدها الالكتروني او مواقع التواصل الاجتماعي للاستجابة لتلك الحالات بشكل فوري من خلال اجراء الزيارات الميدانية لها من قبل فريق من الباحثين الاجتماعيين والاعلاميين.

واكد ان استجابة الوزارة لهذه الحالات تأتي ضمن شعورها العالي بالمسؤولية تجاه شريحة المسنين واليتامى والفقراء لغرض شمولها بالرعاية المناسبة وتقديم الخدمات للمحتاجين وذوي الاحتياجات الخاصة فضلا عن إيوائهم في الدور الإيوائية ان اقتضى الامر على الرغم من ان الدور اصبحت ضمن مسؤوليات الحكومات المحلية (المحافظات) بعد فك ارتباطها بالوزارة.

 

نادية البياتي

  

وزارة العمل والشؤون الاجتماعية


التعليقات




5000