..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


اليوم بداية الثورة الحسينية : 28 رجب سنة 60 هجرية 4 مايس عام 680 ميلادية تقريبا

د. صاحب الحكيم

عندما خرج الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب من المدينة المنورة إلى مكة المكرمة ، فكربلاء المقدسة في العــــــــراق : فقد رُوي : " أن معاوية تُوفي ، وفي المدينة يومئذ الوليد بْن عتبة بْن أَبِي سفيان ، فأتاه خبر موته ، فبعث إِلَى مروان بْن الحكم وناس من بَنِي أمية فأعلمهم الَّذِي أتاه .

فَقَالَ مروان : ابعث الساعة إِلَى الحسين وابن الزبير ، فإن بايعا ، وإلا فاضرب أعَناقهما ، وقد هلك عَبْد الرحمن بْن أَبِي بَكْر قبل ذَلِكَ ، فأتاه ابْن الزبير ، فنعى له معاوية وترحم عَلَيْهِ ، وجزاه خيرا .

فَقَالَ له : بايع ، قَالَ الحسين : ما هَذِهِ ساعة مبايعة ، ولا مثلي يبايعك هاهنا ، فترقى المنبر فأبايعك ويبايعك النَّاس علانية غير سر .

فوثب مروان ، فَقَالَ : اضرب عَنقه فإنه صاحب فتنة وشر ، قَالَ : إنك لهتاك يا بْن الزرقاء ، واستبا .

فَقَالَ الوليد : أخرجوهما عَني ، وكان رجلا رفيقا سريا كريما ، فأخرجا عَنه .

فجاء الحسين بْن عَلِيّ عَلَى تلك الحال فلم يكلم فِي شيء حَتَّى رجعا جميعا ، ورجع مروان إِلَى الوليد ، فَقَالَ : والله لا تراه بعد مقامك إلا حيث يسوءك " النص بين الاقواس منقول .. فخرج الحسين بن علي من المدينة المنورة رافضا ً البيعة للدكتاتور يزيد بــــــن معاوية .... متجها ً إلى مكة المكرمة ... فكربلاء المقدسة في العراق ....

 

د. صاحب الحكيم


التعليقات




5000