..... 
....
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


كاظم الغيظ ... هنيئاً للخلود

رجاء محمد بيطار

بين أروقة المدائن 
فوق أبراج المآذن 
تحت ظل النخل والطلع وجدران المساكن 
كان قيدٌ ينتضيه القلب يعتصر المحاجر والحناجر والمحابر 
كل آهات الظلال بلا منائر 
كل أنات السؤال بلا منابر 
أيها المسجون في قعر المطامر 
أشرقت شمسك فانظرنا، لقد كلت من القلب النواظر 
سيدي 
قيدك الموثق قد حزّ يديك 
هل ترى الذكرى الأليمة قد مضت ترنو إليك 
صورة القيد المضمخ بالنجيع 
زين العباد 
يوم سيق مع السبايا من بلادٍ لبلاد 
يومها حزوا وريد المصطفى 
يومها نور المحبة في فيافينا غفا 
غير أن السبط أوقد روحه حتى تورد كالربيع 
فَهَمى الغيث وأزهر ياسميناً ووفا 
ومضى على الدرب وزاد 
قيده في جيده حرم العيون من الرقاد 
بالدم المنحور من نحر الشهيد غدا يسيل 
كما الدموع من الفؤاد 
سيدي 
كلما نادوك بالكاظم غصت عبرة فوق السهاد: 
"أين مني... كظم غيظك أي جداه في ذاك المصاب 
أين من أنات قلبي أنةٌ من ذا العذاب 
أين من قيدي قيودك بل قيود الصابرات الطاهرات 
أين من سجنيَ كوفانٌ وشامٌ وخرابات الحياة 
أين من سجانيَ السّندي، شمرٌ ويزيدٌ وزياد 
أين من أهلي وولدي كل هاتيك اليتامى والأيامى الحاسرات 
يرتجين الظل في القيظ ويبكين الحماة 
وإذا السوط يلعلع فوقهن من الكفوف القاسيات العاتيات 
وإذا أم المصائب تتلقى دونهن السوط رغم النائبات 
أين صبري منك صبراً دون عمتي الزكية" 
سيدي، ...كل آهاتي ودمعي تفتديك، 
سيدي يا ابن الكرام 
لهف نفسي، كل أغلال يديك 
قيدتني 
قيدت قلبي وروحي فانحنى من هولها ظهري ومتني 
آلمتني 
فشمختُ الرأس أرصد رأسك الشامخ في نجوى الإله 
يتنشق عبق الحرية المطمور في عمق لظاه 
لهف روحي، ثقل ذاك القيد قد خفّ عليك 
أثقلت قلبك جامعة الحديد وقد فرت عنق الإمام 
سيدي حتى المطامر، ما فهمتُ ظلامها 
دفناً قد أرادوه لذكرك، فبها ازداد شعاعاً وبهاء 
وبكيت، آه كم من الدمع ذرفت وكم بكيت 
حينما قال المعزّي: "أقبل السجّان نحو ذاك الطمر منزوع اللثام 
ظلمة كالقبر لا شمسٌ ولا دفءٌ ولا حتى طعام 
صابراً كان الإمام 
لا يحدّث إلا بالذكر المبين وبالسلام 
... لطموا وجه الإمام!" 
يا إلهي! 
كيف أمكن أن تكون للكف أنامل بعدها 
لم تتناثر ظلمة الحقد رماداً 
وإذا مولاي يرفع كفه نحو السماء 
دمعة المظلوم إشعاع يزلزل عرش كل الظالمين 
كيف والمظلوم موسى، سيد العبّاد بل إمام الكاظمين 
أي دمعٍ فرّ من عينك مولاي يوم قلت:" ربّ ..." 
أي إشعاعٍ يدكدك كل ظلمات السنين. 
أيها الطاغون، ها نحن وقفنا فوق جسر الصابرين 
نستقي الكوثر من عذب المعين 
فخذوا ما هو لكم، قيدكم 
ودعوا لنا ما هو لنا 
قلبه الفيّاض بالرحمة، روحه وبلا قيود 
ذكره في قلبنا ، حبه ملء الوجود 
فسلامٌ، وسلامٌ كاظم الغيظ 
هنيئاً للخلود!...

 

رجاء محمد بيطار


التعليقات




5000