..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.....
 ÙˆØ§Ø«Ù‚ الجابري
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة المكتب الاعلامي لوزارة الثقافة

خلال حضوره اختتام دورة معرض بغداد الدولي

رواندزي: المعرض قد أحيا الأمل الكبير بان الفرد العراقي لم ينقطع عن القراءة

  

نجاح الحمداني

زار وزير الثقافة والسياحة والآثار معرض بغداد الدولي للكتاب الذي اختتمت فعالياته أمس الأحد 8/4/2018، والذي افتتح في 29/3/2018، ورافقه مدير عام دائرة العلاقات العامة فلاح حسن العاني.

وعن دورة المعرض لهذا العام قال رواندزي: أن المعرض هذه السنة مختلف عن المعارض السابقة من حيث التنظيم والمشاركة، ولكوني زائرا فيه أحسست بالفرق الكبير من حيث عدد دور النشر المشاركة والذي كان اكبر قياساً بالدورات السابقة، مشيراً إلى الكم الهائل من الكتب بعناوين مختلفة وفي شتى المجالات الثقافية والمعرفية والعلوم وعلوم صرف والتطبيقية والأدب وكتب الدين والفكر والطب وكتب الأطفال وهذه دلالة على فسحة الحرية بالمشاركة في هذا المعرض قياسا بالدورات السابقة، واصفا  كثرة عدد الزائرين بتواصل الجيل الجديد مع الجيل القديم ،كما رحب الوزير بدولة الكويت التي حلت ضيفاً على المعرض في دورته هذه، منوهاً إلى وجوب تبليغ الدول, الضيف قبل شهر للمشاركة الفاعلة وليست مشاركة رمزية.

وقدم رواندزي شكره وامتنانه للعاملين كافة لجهدهم الكبير وتفانيهم ومثابرتهم من اجل أنجاح المعرض، مبينا أن المشاركة لن تكون ذكورية فقط وإنما كانت من كلا الجنسين وهذه ظاهره أخرى جديدة، متمنيا لاتحاد الناشرين والذين وقفوا وراء أنجاح هذه التظاهرة الحضارية الثقافية كل النجاح، وعلى أمل أن نلتقي بأذن الله في السنوات القادمة وبمعارض أوسع وأجمل واكبر وأرقى وأكثر إشراقه ليعبر عن وجه بغداد الحقيقي، لان هذا المعرض قد أحيا الأمل الكبير بان ثقافة القراءة لاتزال موجودة وان الفرد العراقي لم ينقطع عن القراءة لاستنهاضه بثقافة القراءة لهذه العناوين المختلفة.

وعبر الأمين العام المساعد لاتحاد الناشرين سليم عبد الحي، عن سعادته لوجوده بالعراق بعد انقطاعه عقدين من الزمن، مهنئاً الشعب العراقي لتحرير أراضيه كافة بفضل سواعد أبناءه الأشداء، وكما قدم شكره لدولة رئيس الوزراء وحكومة العراق على هذا الحدث الثقافي الكبير، داعياً الحكومات العربية كافة بان تحذوا حذوا حكومة العراق لتفضلها على الثقافة ولدورها الكبير في أعداد أبناءنا ثقافياً، مشيراً، بان أكثر من 80 ناشر مصري شارك في المعرض، وان المشاركة المصرية لهذا العام كانت متميزة وسنتواجد في الدورات القادمة مرة أخرى وسنقف بكل قوة ليكون من المعارض الكبيرة مثل معرض ألقاهره والرياض والجزائر.

وفي ختام المعرض وزع وزير الثقافة والسياحة والآثار فرياد رواندزي، شهادات تقديرية للمشاركين بالمعرض من المصارف العراقية والبنك المركزي العراقي وضباط وزارة الداخلية لحمايتهم المتواصلة للمعرض، والأجنحة المشاركة بالمعرض.

ويذكر أن المعرض استمر ل(10) أيام وبمشاركة 600 دار نشر لدول عربية وأجنبية، اشتملت على عنوانات من الكتب المختلفة في مجال (الثقافة، المعرفة, العلوم, علوم الصرف, والتطبيقية, الأدب, الدين والشريعة, كتب الأطفال, الطب والفكر).

 

 

رواندزي ينعي رحيل صاحب (مقتل بائع الكتب)

 

 

نعى وزير الثقافة والسياحة والآثار فرياد رواندزي القاص والناقد الكبير سعد محمد رحيم الذي وافاه الأجل أمس الأحد 8/4/2018 اثر أزمة قلبية في مستشفى طوارئ السليمانية.

وقال رواندزي في برقية التعزية: ببالغ الحزن والأسى تنعي الثقافة العراقية الكاتب والناقد العراقي الكبير واحد مبدعي الثقافية العراقية عامة والنقد والقصة خاصة، الروائي سعد محمد رحيم، حيث كان شاهداً على الأحداث التي عاشها العراق، فكتب عنها وجسدها بروايته، كان لمؤلفاته صدى واسع محلياً ودولياً من خلال إصداراته ومؤلفاته العديدة التي زخرت بها المكتبة الثقافية، صدر له ستة مجموعات قصصية وعدة كتب فكرية ونقدية، كما أصدر ثلاث روايات هي رواية (غسق الكراكي) التي فازت بجائزة الإبداع الروائي العراقي سنة 2000، ورواية (ترنيمة امرأة، شفق البحر) ورواية (مقتل بائع الكتب) التي وصلت إلى القائمة القصيرة لجائزة البوكر العربية 2017، كما حصل على جائزة (كتارا) للرواية العربية لعام 2016 عن روايته غير المنشورة (ظلال جسد... ضفاف الرغبة).

وقدم وزير الثقافة، خالص العزاء لأسرة الراحل ولمحبيه وقراءه، داعياً الله أن يلهمهم الصبر والسلوان.

 

 

قصر الثقافة في الديوانية يستقبل مدرسة الرسالة الابتدائية

 

 

استقبل بيت الطفل التابع لقصر الثقافة والفنون في الديوانية، تلاميذ مدرسة الرسالة الابتدائية يوم الخميس 5/4/2018، أدار الحفل صادق مرزوق مدير قصر الثقافة والفنون.

أعرب مدير مدرسة الرسالة الابتدائية حسين عليوي، وعدد من التربويين منهم الاء السعدي وفرحان علي جابر وباسم مري، عن سعادتهم بهذه الفعالية التي أسهمت بشكل واضح برسم معالم السعادة والبهجة على محيى أبناءنا التلاميذ، عادين إياها خطوة ايجابية لتشجيعهم على القراءة والحصول على أعلى الشهادات في حياتهم الدراسية، وهي مبادرة فريدة من نوعها متمنين لقصر الثقافة الديواني المزيد من العطاء والنجاح.

فيما أجرى مدير قصر الثقافة والفنون مجموعة من التمارين الحركية والصوتية للتلاميذ وبعض الاختبارات الجسدية، ليتمكن من كسر حاجز الخوف فيهم ووقوفهم أمام الآخرين والسماح لهم بقراءة القصائد والقصص والأناشيد، للوقوف على امكانات هائلة في مكنون شخصياتهم لم يستطيعوا اكتشافها بعد.

من جانب آخر قام موظفو قصر الثقافة الديواني بعدد من الفعاليات منها، قراءة القصص التي تناوب عليها كل من ضحى شاكر وبشائر مهدي وخمائل محمد تلاها طرح مجموعة من الأسئلة التي كانت ضمن مضمون القصص لاختبار مدى تركيز التلاميذ وقوة ملاحظاتهم الذهنية واستيعابهم الاستماعي.

ثم كانت هناك مسابقة للرسم شارك فيها عدد من التلاميذ ومن كلا الجنسين رسموا في لوحاتهم الوطن والحب والطبيعة والسلام.

 

 

محاضرة عن (المرشد السياحي والسائح) في المتحف العراقي

  

تنهيد علي المياحي

أقامت الهيئة العامة للآثار والتراث في وزارة الثقافة والسياحة والآثار بالتعاون مع معهد الفيحاء للتنمية والتعليم يوم الأحد 8/4/2018 محاضرة عن المرشد السياحي والسائح باللغة الانكليزية عن كيفية التحدث مع السائح الأجنبي واهم المصطلحات الأثرية التي يستخدمها المرشد السياحي أثناء تجواله مع السائح، على قاعة دوني جورج في الهيئة، تلتها جولة داخل القاعة الأشورية في المتحف العراقي كممارسة عملية عن موضوع المحاضرة ألقتها مديرة المعهد ندى الداغستاني ومسؤولة قاعة الحوار زهراء ألكاظمي.

واستعرضت ندى الداغستاني أهم الأسئلة التي يتلقاها المرشد السياحي وكيفية الإجابة عليها، مبينه الأسئلة الأكثر شيوعاً من قبل السائح، مشيرة إلى صفات المرشد السياحي وهي: على المرشد السياحي أن يكون صاحب وجه مبتهج ودائم الابتسامة وصاحب معرفة وتخصص بالقسم الذي هو فيه وتكون لديه معلومات عامة لكونه يعتبر السفير لبلده.

وأكدت الداغستاني، تعد اللغة الانكليزية من أهم اللغات في العالم وهي من اللغات الدولية التي تنتشر في كافة أنحاء العالم بسبب استخدامها في الأعمال والدراسة والبحوث، إضافة إلى أنها لغة التواصل العالمي، وتعتبر اللغة الرسمية للعديد من أنواع مجالات التعليم، وتقدم اللغة الانكليزية مجموعة من وسائل التواصل بين الشعوب المختلفة، مشيرة بان الهدف من أقامة المحاضرة اليوم وذلك من اجل تنمية المعلومات لدى المرشد السياحي.

وحضر المحاضرة مدير عام دائرة الدراسات والبحوث قاسم السوداني ومدير عام الدائرة الإدارية والمالية عادل جبر ديوان وعدد غفير من موظفي الهيئة ،إضافة إلى قسم الإرشاد التربوي العاملين في المتحف العراقي خاصة وان المحاضرة تدخل في صلب عملهم.

وفي الختام قدم المعهد دورات مجانية لكل من أسهم وتفاعل في أنجاح المحاضرة كهدية تشجعهم على استخدام اللغة أثناء ممارسة عملهم اليومي.

 

 

محاضرة عن أثر الأعلام الوطني بتحقيق النصر في ثقافي بغداد الجديدة

 

أقام البيت الثقافي في بغداد الجديدة محاضرة للكاتبة زينب فخري تناولت فيها الإعلام الوطني وأساليب الحرب الإعلامية النفسية التي اتبعتها عصابات داعش الإرهابية ضد المدن العراقية، يوم الأربعاء 5/4/2018، جاءت المحاضرة لتأشير الدور المهم للإعلام الحربي في دعم الانتصارات التي حققتها القوات الأمنية والحشد الشعبي في الحرب على العصابات الإرهابية.

وقدمت المحاضرة بحثا مفصلا عن أثر الأعلام في العمليات الحربية عبر مراسليه وبرامجه والأغاني الوطنية التي تعتبر من صور الدعم المعنوي التي أسهمت بشحذ همم المقاتلين وحسم المعارك في تحرير المدن المحتلة، كما تضمنت المحاضرة التي أدارها الإعلامي عقيل العلاق التطرق لشهداء الإعلام من مراسلين ومصورين وغيرهم من العناوين الإعلامية الذين قدموا أنفسهم فداءً للوطن لنقل الصورة الحقيقية لما جرى في ميادين القتال.

وفي ختام المحاضرة قدمت مسؤولة شعبة البيت الثقافي في بغداد الجديدة فخرية جاسم محمد شهادة تقديرية للمحاضرة لجهودها الحثيثة في تقديم هذه المحاضرة.

 

 

معرض الفنانة ميسون الماهود على قاعة ثقافي البصرة

  

سعدي السند

روائع تشكيلية ربيعية احتضنها قصر الثقافة والفنون في البصرة، صباح يوم السبت 7/4/2018 وهي خلاصة 65 لوحة أبدعتها الفنانة التشكيلية ميسون الماهود في معرضها الشخصي الثاني الذي أسمته (تشاؤل) وهو مختصر كلمتي (تفاؤل وتشاؤم) الذي افتتحه  مدير قسم الإسكان في ديوان محافظة البصرة محمد عاجل، بحضور جمهور نخبوي كبير، الذين أبهجتهم لوحات ميسون المتميزة بقفزة كبيرة باتجاه الزهو الملون والمضمون المتألق في اللوحة

الفنانة ميسون، في معرضها الجديد رسمت لوحاتها بجهاز التاب والقلم الضوئي مضافا للحاسبة والنقال، حيث استخدمت برامج متعددة منها (ارت ريج) و(أرت برنت) والرسم باليد فقط دون اللجوء إلى الفوتوشوب، إضافة إلى أنها استعانت بالألوان خارج البرنامج واستعملتها مع ألوان البرنامج أو سطح معين كالخشب أو القماش تصوّره وتدخله في البرنامج وتشتغل عليه وفيه نوع من الابتكار،لتحقق بذلك خطوة أبداعية جديدة أضيفت إلى محاولاتها في فن الرسم، إذ اتسمت كل لوحة بتفرد في إثارة حالة اجتماعية، مقدمة عدة لوحات بطريقة فنية واقعية لايجد المتابع أو المشاهد فيها صعوبة وهذا يعني أن الفنانة ميسون تريد لبعض لوحاتها أن تكون مضامينها مفتوحة أمام المشاهد لتشكل علاقة حب مع تفسيراته للمضمون دون أن تتشتت ملاحظاته بينما يتوقف المشاهد متأملا لوحاتها الأخرى بتفسيرات متعددة بسبب تجريديتها المطروحة.

 

 

وزير الثقافة يزور معرض الفنان صالح رضا

  

آلاء الخيرو

زار وزير الثقافة والسياحة والآثار المعرض الشخصي الحادي والعشرين للفنان التشكيلي صالح رضا، بعنوان (مسار الشمس)، اليوم الاثنين 9/4/2018، في قاعات الوزارة.

وعبر رواندزي عن فرحته بزيارة المعرض قائلاً: فرحت في هذا الصباح عندما رأيت لوحات المعرض الجميلة الزاهية، لما تقدمه من تعابير تحملها بورتريهات ووجوه، بالإضافة إلى مناظر خلابة وجميلة تحكي واقع الريف ولقطات من مخيلة الفنان، واصفاً العرض بأنه محطة وأسلوب جديد من حياة الفنان، وهو الأقرب إلى نفسية الكثير من الزوار باعتبار أنه يحمل شيء من البساطة والكثير من الوضوح.

وضم المعرض 46 لوحة تعبر عن الأرياف والطبيعة العراقية، بألوان تتميز بالواقعية والألوان الزاهية المستوحاة من طبيعة وتراث مدينته بعقوبة ومستلهماً مجموعة اللوحات التي تمثل المرأة العراقية التي تشغل حياته بكافة أدوارها.

 

 

افتتاح مكتب وكالة الأنباء العراقية المستقلة في كركوك

 

أقام البيت الثقافي في كركوك التابع إلى دائـرة العلاقات الثقافية العامة، صباح يوم الأحد 2018/4/8، احتفالية كبرى بمناسبة افتتاح مكتب وكالة الأنباء العراقية فرع المحافظة، حضرها مدير مكتب وكالة الأنباء العراقية المستقلة في بغداد الدكتور محمد ألبدري، والفنان قاسم إسماعيل، ومحمد عطا سعيد سفير النوايا الحسنة في الأمم المتحدة، ومستشار محافظ كركوك للعلاقات والإعلام ياسر الجبوري، ومدير أعلام شرطة كركوك العقيد افراسياو زنكنة ،ومدير أعلام التعليم المهني في مديرية تربية كركوك علي كمال، وجمهور غفير من المثقفين والفنانين والإعلاميين وممثلي منظمات المجتمع المدني.

استهل الحفل بكلمة وزارة الثقافة قدمها مدير البيت الثقافي في كركوك يوسف طيب، مرحبا بضيوف وكالة الأنباء العراقية وكافة الحاضرين، معرباً عن شكره وامتنانه لكل من ساهم في أقامة هذا الاحتفال البهي، مؤكداً أن البيت الثقافي يسير بخطى راسخة نحو مستقبل مشرق وان ما يقدم من نشاطات متنوعة هو دليل على تحقيق الأهداف التي من اجلها أسست البيوت الثقافية المنتشرة في مختلف محافظات عراقنا العزيز.

والقى الدكتور محمد البدري كلمة وكالة الأنباء قدم فيها شكره وتقديره للبيت الثقافي هذه المؤسسة التي تدعم باقي المؤسسات بالخبرات والكفاءات اللازمة، كما وشكر كافة الجهات المساهمة بالاحتفال، مؤكدا، أن الوكالة قد تخطت العديد من الصعوبات والمعوقات، وها هم اليوم يستبشرون خيرا بافتتاحهم الفرع الثامن للوكالة في مختلف المحافظات.

تضمنت الحفل عدد من الفقرات والفعاليات المنوعة، حيث قدمت أنشودة غنائية بعنوان (مدينة التآخي) الحان عارف المعاضيدي كلمات الشاعر حسام السبعاوي، تلتها فعالية لدار طفولة تبارك الأهلية، وأنشودة لمدرسة بابا كركر الأهلية، فيما قدم الفنان محمد خلف عدد من الأغاني باللغتين العربية والكردية، وعزفت الفنانة بشرى محمد عزف انفرادي على آلة الكمان، كما وقدمت فرقة العراق للفنون الشعبية لوحة من الدبكات الفلكلورية الكركوكية عبرت عن القوميات المتآخية في مدينة كركوك.

وفي الختام قدم الدكتور محمد البدري والفنان قاسم محمد والفنان محمد عطا ويوسف طيب مدير البيت الثقافي الدروع والهدايا على المشاركين في الاحتفال.

 

افتتاح مكتب وكالة الأنباء العراقية المستقلة في كركوك

أقام البيت الثقافي في كركوك التابع إلى دائـرة العلاقات الثقافية العامة، صباح يوم الأحد 2018/4/8، احتفالية كبرى بمناسبة افتتاح مكتب وكالة الأنباء العراقية فرع المحافظة، حضرها مدير مكتب وكالة الأنباء العراقية المستقلة في بغداد الدكتور محمد ألبدري، والفنان قاسم إسماعيل، ومحمد عطا سعيد سفير النوايا الحسنة في الأمم المتحدة، ومستشار محافظ كركوك للعلاقات والإعلام ياسر الجبوري، ومدير أعلام شرطة كركوك العقيد افراسياو زنكنة ،ومدير أعلام التعليم المهني في مديرية تربية كركوك علي كمال، وجمهور غفير من المثقفين والفنانين والإعلاميين وممثلي منظمات المجتمع المدني.

استهل الحفل بكلمة وزارة الثقافة قدمها مدير البيت الثقافي في كركوك يوسف طيب، مرحبا بضيوف وكالة الأنباء العراقية وكافة الحاضرين، معرباً عن شكره وامتنانه لكل من ساهم في أقامة هذا الاحتفال البهي، مؤكداً أن البيت الثقافي يسير بخطى راسخة نحو مستقبل مشرق وان ما يقدم من نشاطات متنوعة هو دليل على تحقيق الأهداف التي من اجلها أسست البيوت الثقافية المنتشرة في مختلف محافظات عراقنا العزيز.

والقى الدكتور محمد البدري كلمة وكالة الأنباء قدم فيها شكره وتقديره للبيت الثقافي هذه المؤسسة التي تدعم باقي المؤسسات بالخبرات والكفاءات اللازمة، كما وشكر كافة الجهات المساهمة بالاحتفال، مؤكدا، أن الوكالة قد تخطت العديد من الصعوبات والمعوقات، وها هم اليوم يستبشرون خيرا بافتتاحهم الفرع الثامن للوكالة في مختلف المحافظات.

تضمنت الحفل عدد من الفقرات والفعاليات المنوعة، حيث قدمت أنشودة غنائية بعنوان (مدينة التآخي) الحان عارف المعاضيدي كلمات الشاعر حسام السبعاوي، تلتها فعالية لدار طفولة تبارك الأهلية، وأنشودة لمدرسة بابا كركر الأهلية، فيما قدم الفنان محمد خلف عدد من الأغاني باللغتين العربية والكردية، وعزفت الفنانة بشرى محمد عزف انفرادي على آلة الكمان، كما وقدمت فرقة العراق للفنون الشعبية لوحة من الدبكات الفلكلورية الكركوكية عبرت عن القوميات المتآخية في مدينة كركوك.

وفي الختام قدم الدكتور محمد البدري والفنان قاسم محمد والفنان محمد عطا ويوسف طيب مدير البيت الثقافي الدروع والهدايا على المشاركين في الاحتفال.

 

 

ثقافي كركوك يستذكر الأديب والمفكر الراحل إبراهيم احمد

 

لمناسبة مرور 18 عام على رحيل الإعلامي والكاتب الرائد إبراهيم احمد، أقام البيت الثقافي في كركوك بالتعاون مع رئاسة جامعة المحافظة، كلية التربية للعلوم الإنسانية قسم اللغة الكردية، ندوة ثقافية سلط الضوء فيها على الراحل رائد الحركة الثقافية في كركوك، يوم الأحد 8 نيسان 2018، وعلى قاعة كلية التربية، قدمها رئيس قسم اللغة الكردية في كلية التربية الدكتور أزاد عبد الواحد، بحضور طلبة الكلية بمختلف المكونات والاختصاصات العلمية. استهل الدكتور آزاد عبدالواحد حديثه وباللغتين العربية والكردية قائلاً: لنا الفخر في أقامة هذه الفعالية الثقافية ونحن نتحدث عن رمز من رموز الأدب والفكر والسياسة في كركوك لأنه كان يمثل كل مكوناتها الاجتماعية والأدبية والفكرية، مشيراً، إلى أن الراحل كان حقا مدرسة أدبية في فترة العقود الأربعينية وما تلاها من عقود وفي ذروة الاضطهاد الذي كان يعيشه الشعب الكردي من قبل الأنظمة الحاكمة آنذاك، بما يمتلكه من جرأة أدبية وسياسية تحاكي الواقع الكردي، حتى أصبح شخصية خالدة لدى المواطن الكردي لأنه يحمل مواهب ثقافية عالية المستوى، وذكر المحاضر عدد من مؤلفات الأديب الراحل المطبوعة وفي مقدمتها (شجون شعب)، وتخللت الجلسة بعض المداخلات والاستفسارات، حيث  اجمعوا على أن الراحل كان رمزا يفتخر الجميع في الحديث عنه وعن كتبه وموروثة الثقافي.

وفي الختام قدم مدير البيت الثقافي في كركوك يوسف طيب صالح درع الثقافة للدكتور أزاد عبد الواحد رئيس قسم اللغة الكردية في كلية التربية الأساسية في جامعة كركوك على محاضرته القيمة ودوره المتميز في تنظيم هذه الندوة الثقافية.

 

 

ندوة بعنوان "القدس .. عندما يكون التراث اسيرا" في ثقافي الشعلة

  

نظم البيت الثقافي في الشعلة يوم الأحد 2018/4/8 وبمناسبة يوم المخطوط العربي ندوة بعنوان "القدس .. عندما يكون التراث اسيرا" استضاف خلالها الروائي والأديب صادق جواد الجمل والإعلامي قاسم صبار الفوادي حيث قدم الضيفان محاضرة مشتركة حول محور الندوة تحدثا فيها عن القيمة التاريخية والحضارية للمخطوط العربي وما يمثله من رصيد معرفي ذا أهمية بالغة للأمة العربية والإسلامية.

وأشار الأديب الجمل في حديثه الى أن قيمة المخطوط العربي تنبع من كونه هوية حضارية عالمية شاركت في إنتاجها وإثرائها أديان متعددة وشعوب مختلفة وجغرافية واسعة وتاريخ ممتد، فيما أوضح الإعلامي الفوادي: أن أهمية الاحتفال بيوم المخطوط العربي تكمن في كونه مناسبة لتسليط الضوء على ما تعرض ويتعرض له المخطوط العربي عبر التاريخ من تدمير وضياع ومحاولات طمس وتشويه وإهمال من قبل الجهات ذات العلاقة، وأشار الضيفان خلال محاضرتهما إلى ما تعرض له التراث العربي الفلسطيني على يد الاحتلال الصهيوني من طمس وتدمير وسرقة، لافتين إلى أن في حوزة أرشيف الكيان الصهيوني الآن ما يقارب الثلاثة آلاف مخطوط سلبت بين عامي (1967-1948) وذلك من مجموع نحو خمسين ألف مخطوط قبل الاحتلال .

وشهدت الندوة نقاشا موسعا بين الحاضرين وضيفا الندوة تركز حول مصير المخطوطات العربية خلال الفترة الراهنة لاسيما وان هنالك بلدان عربية تعرض تراثها للتخريب والنهب جراء الحروب والصراعات الداخلية، حيث حمل الضيفان العرب المسؤولية الأكبر عن التدمير والتشويه الذي تعرض ويتعرض له تراثهم جراء تهاونهم في حمايته وتركه لقمة سائغة بيد أعدائهم، وفي ختام الندوة قدم مدير البيت الثقافي الأستاذ جواد الشوكي شهادتين تقديريتين للضيفين تثمينا لمشاركتيهما القيمتين في الندوة وذلك بحضور الباحث الإسلامي محسن العارضي والروائي الشيخ حميد التميمي مدير منتدى شباب الشعلة والناشط المدني علي الاعرجي وممثلون عن الشرطة المجتمعية.

 

المكتب الاعلامي لوزارة الثقافة


التعليقات




5000